بسبب التنقيب على النفط    فيما قدمت الحكومة اللبنانية استقالتها    عقب منشور مسيء للرسول محمد    قضية التسجيل الصوتي    أكد أنه فخور جدا بالتوقيع للكناري يوبا عجيب:    اتلفت خلاله 300 شجيرة من الرمان    تمثل احدى المكتسبات الهامة لسكان ورقلة    سيكون متوفرا في السوق أواخر سنة 2020    خلال أزمة كورونا    الجزائر ستشرع في انتاج الزيت والسكر    بعد الحركة الواسعة التي اقرها رئيس الجمهورية    تدمير ثلاث كازمات وحجز كميات ضخمة من المخدرات    لتورطهم في قضايا فساد واستغلال للنفوذ    قال إن التلاعب بصحة التلاميذ خط أحمر.. واجعوط:    340 ألف جزائري متابع قضائيا بتهمة "خرق" الحجر الصحي!    السفير السعودي يهنأ عطار    الرّبا.. وحربٌ من الله عزّ شأنه!!    بالصور.. تواصل معرض اللباس التقليدي الجزائري بقصر الثقافة في العاصمة    رئيس الجمهورية يصارح الجزائريين بحقائق خطيرة :    كامالا هاريس تدخل التاريخ في الولايات المتحدة    شكوك أمريكية حول فعالية لقاح "سبوتنيك" الروسي    افتتاح مهرجان عمان السينمائي الدولي يوم 23 أوت    عشر سنوات مرت على رحيل الأديب الطاهر وطار    حمزة جاب الله: هدفنا سوق فني حقيقي بالجزائر    تأجيل محاكمة النائب السابق بهاء الدين طليبة    «أوبك» تخفض توّقعات طلب النفط في 2020    بدأ التغيير.. انتهى "التعنتير"!    تنصيب النائب العام الجديد لمجلس قضاء تمنراست    الهزتان الأرضيتان بميلة: معاينة أكثر من 3100 بناء عبر المناطق المتضررة    "الحوار المثمر" لضمان المصالح المتبادلة    أزمة تركيا – اليونان: التنقيب على النفط يصعّد حدة التوتر في شرق المتوسط    لبنان: غضب الشارع يشتد بكشف وثائق عن إبلاغ عون ودياب بخطورة الأمونيوم المخزّن    الإدارة تجهز عرضا مغريا لشريف الوزاني لتنصيبه مدربا    574 مليار سنتيم لإخراج دواوير مستغانم من الظل    تأثرت بالفنان أنطونين آرتو في أعمالي الركحية    بحثا عن نوستالجيا الفردوس المفقود ... من خلال عوالم السرد الحكائي في روايتها الموسومة ب: «الذروة»    بلدية غليزان تعمل بشاحنتي نظافة    هذه حقوق الجوار في الإسلام    هذه صحف إبراهيم    لماذا سمي المحرم شهر الله؟    مستقبل غامض ينتظر «الزرقاء»    «أتشرف بتدريب مولودية وهران من جديد في حال وجود عرض رسمي»    عمال سوق الجملة بأبي تشفين في صراع مع الزبائن لارتداء الكمامة    الإفلات من قبضة "كورونا"    تأهل أشبيلية الإسباني وشاختار الأوكراني إلى نصف النهائي    الاتحاد يعلن عن عودة الجماهير إلى المدرجات    المختصون يشكّكون ويشددون على أهمية التباعد للوقاية    الوكالة العقارية بقسنطينة تباشر استرجاع 65 قطعة أرض    النقابات تردّ على النائب بن خلاف    35 منظمة تونسية تطالب بالإفراج عن الصحفي درارني    عدم تحديد تاريخ الموسم الجديد يزعج تشيكوليني    مطالبة الفاف بتقديم منحة التتويج لشباب بلوزداد وأولمبي المدية    "كافل اليتيم" ببومرداس تؤسس لجنتها الصحية    "أبو ليلى" و"في منصورة فرقتنا" يتنافسان على "السوسنة السوداء"    عقدٌ على رحيل الطاهر وطار    الدرك الوطني يطلق مخطط دلفين    مساع لاستعادة 40 بالمائة من العقّار غير المستغَل    صلاة مع سبق الإصرار    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





م. العلمة 1 – ش. الساورة 1 : مولودية العلمة تدفع ثمن تألق الساوريين
نشر في الخبر الرياضي يوم 16 - 10 - 2012


بطاقة اللقاء
ملعب مسعود زقار، أرضية جيّدة، التحكيم للثلاثي، بن نوزة، غماري، بوعفون، جمهور غفير، جو معتدل
الأهداف: م. العلمة: طيايبة د2 (ض. ج)
ش.الساورة: عامري د 46
الانذارات: ش. الساورة: ترباح د8
تشكيلة الفريقين:
م. العلمة: برفان، نعمان، برشيش، زغيدي، أوصالح (بوزيد د30) ، غربي، دحوش، حريزي( دراجة د65)، ضيايية، قادري( همامي د58)، شينيحي
المدرب: عبد القادر يعيش
ش. الساورة: سفيون، بن محمد، ترباح، بكايوكو، مرباح، بو سماحة، بن زاوي (اوغليس د46)، عمري، بن عياد ( بلخير د46)، بلجيلالي (فتحي د79)، تشيكو.
المدربان: بلحفيان و حجار.
فاجأت شبيبة الساورة أنصار مولودية العلمة، التي لم تجد معالمها أمام فريق، منظم بشكل جيّد جدا فوق أرضية الميدان، وعرف بفضل حسن انتشار لاعبيه فوق أرضية الميدان، و نضج لاعبيه التكتيكي من خلق متاعب كبيرة لعناصر المولودية التي بدت وكأنها مندهشة من الاداء المقدم أمامها من قبل لاعبي ممثل الصحراء الذين ضغطوا بشكل كبير على حامل الكرة مما مكنهم من محاصرة لاعبي مولودية العلمة في منطقتهم، ولم تظهر أيّ آثار سلبية على نفسية لاعبيها على الرغم من تلقيها لهدف مبكر، وهو ما يؤكد على أن الفريق يثق في امكاناته و قدراته، وسيقول كلمته في بطولة هذا الموسم متجاوزا صفة الفرق «المفاجأة»، حيث أن زملاء سفيون بإمكانهم احراج أكثر من فريق فوق أرضية ميدانه وأمام أنصاره كما حدث في مواجهة الأمس.
د2 أول لقطة أول هدف للمولودية
نجحت مولودية العلمة في الوصول إلى شباك الحارس سفيون بعد مرور دقيقتين عن انطلاق اللقاء بعد اعلان الحكم بن نوزة عن ضربة جزاء نفذها طيايبة بنجاح بعد العرقلة التي تعرض إليها الظهير الايسر أوصالح. وهو الهدف الذي اعطى الانطباع بان المباراة ستكون سهلة لزملاء زغيدي، لكن سرعان ما اتضح بأن ذلك الانطباع خاطئ وليس في محلّه، بعد أن نجح الساوريون من تنظيم صفوفهم بسرعة ونقل الخطر في منطقة المولودية، بداية من الد 5 عن طريق بلجيلالي الذي توغل في منطقة العمليات يقذف كرة قوية تصطدم بالشباك الصغير.
وهي اللقطة التي ردّ عليها دحوش بقدفة قوية من بعد حوالي 25 متر في الد 10 تمكن من التصدي لها الحارس سفيون ببراعة كبيرة، مما منح ثقة أكبر لباقى رفاقه، الذين كان بإمكانهم الوصول إلى شباك الحارس برفان لو عرف بن عياد كيف يتعامل مع التمريرة الذكية التي قدمها له تشيكو في الد23. وأمام الضغط المتواصل للتشكيلة «الساورية» لم تجد عناصر المولودية من طريقة لنقل فيها الخطر لمنطقة الشبيبة سوى اعتمادها على الهجمات المعاكسة كما حدث في الد 33 عندما وجد غربي نفسه وجها لوجه مع الحارس البشاري ويضيع بطريقة غريبة. في الوقت الذي تألق فيه بشكل لافت الحارس سفيون عندما حرم اللاعب نعمار من هدف محقق في الد36 بتحويله لكرته إلى ركنية على طريقة تدخلات حرا س كرة اليد.
د46 «كوتشينغ» موفق لحجار وبلحفيان
بداية المرحلة الثانية من المواجهة شهدت اقحام الطاقم الفني للشبيبة للثنائي أوغليس و بلخير، وهو التغيير الذي كان في محله حيث لم تمر سو دقيقة على دخولهما حتى يتمكن الشاب أوغليس من التوغل في منطقة العمليات مانحا كرة على طبق من ذهب لزميله عامري الذي لم يتوان في إسكانها شباك الحارس برفان. وهو التعادل الذي، و بشهادة كل من تابع اللقاء، كان عادلا بالنظر إلى المستوى الذي ظهرت به عناصر شبيبة الساورة التي ضيعت العديد من الفرص لإضافة الهدف الثاني عن طريق خاصة الشاب أوغليس، الذي أقلق كثيرا دفاع المولودية شأنه في ذلك شأن مسجل الهدف عامر ي الذي كان في يومه. من جهتها كان بإمكان المولودية تسجيل الفوز لو لم يدر الحظ ظهره لعناصرها في بعض اللقطات.
رجل المقابلة: بلجيلالي، أمتع وخرج تحت التصفيقات
خرج قائد شبيبة الساورة بلجيلالي تحت تصفيقات أنصار مولودية العلمة، اعترافا منهم على الاداء الكبير الذي قدمه خلال فترات اللقاء التي لعبها والتي أكد من خلالها علو كعبه ومهاراته الكبيرة، حيث كان بحق العلبة «السوداء» للنسور الذي قدموا أداء راقيا مؤكدين احقيتهم بالمرتبة التي يحتلونها في جدول الترتيب وما ذلك بغريب على تشكيلة تضم في صفوفها لاعب مهاري من طينة بلجيلالي.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.