غياب المنافسة ألهب سوق السيارات    المسيرة عرفت انضمام المواطنين لها‮ ‬    بعد تهدئة التوترات التجارية بين واشنطن وبكين    خلال اقتحام قوات الإحتلال لمدينة نابلس    تعالي‮ ‬دعوات إنهاء الأزمة بالحوار    الجولة الثانية من دوري‮ ‬المحترفين    سيخوض سباق‮ ‬1500‮ ‬متر    من‮ ‬24‮ ‬إلى‮ ‬28‮ ‬أوت الجاري    عبر‮ ‬26‮ ‬بلدية بسوق أهراس‮ ‬    خلال حملة تطوعية بادرت بها محافظة الغابات‮ ‬    1722‭ ‬منصب شغل في‮ ‬الدخول الاجتماعي‮ ‬المقبل‮ ‬    من‮ ‬31‮ ‬أوت إلى‮ ‬3‮ ‬سبتمبر المقبل    بحضور جمهور‮ ‬غفير    في‮ ‬كتابه‮ ‬الشعر في‮ ‬عسير‮ ‬    بعد استكمال‮ ‬5‮ ‬سنوات خدمة‮ ‬    فيما تتواصل عملية إجلاء المرضى للجزائر‮ ‬    ضمن الحركة القضائية الأخيرة‮ ‬    لحوار وطني‮ ‬جامع لا إقصاء فيه    للخروج من الأزمة السياسية‮ ‬    20 أوت 1955 و 1956، محطتان مفصليتان من تاريخ الثورة    خفض (أوبك+) بلغ 159% في جويلية    رئيس الحكومة يتخلى عن الجنسية الفرنسية    توقيف عنصر دعم للجماعات الإرهابية بتمنراست    الثراء الفاحش.. كان حلما جميلا فصار واقعا مقززا    الجزائر تشارك في الاجتماع الثامن بفالنسيا    تنصيب الرئيس والنائب العام لمجلس قضاء معسكر    ترقية 42 مركز تكوين إلى معاهد متخصصة    حضور مميّز لفنانين من فئة ذوي الاحتياجات الخاصة    التحلي بالوعي والمسؤولية لمواجهة التحديات الأمنية    "الرئيس الانتقالي" خطر على أمن البلاد    خلق 4 أقطاب امتياز لترقية السياحة الداخلية    رئيس الوزراء الإيطالي يعلن عن استقالته    أكاديمي أمريكي يدعو إلى تمكين الشعب الصحراوي من تقرير مصيره    إصابة شاب في حادث مرور    أول تعليق من الأفلان على دعوة منظمة المجاهدين لحل الحزب    ارتفاع عدد وفيات الحجاج الجزائريين إلى 21 شخصا    شريف الوزاني يتهم «أطرافا» بزعزعة استقرار النادي    زفان يقترب من إسبانيول برشلونة    السينما الجزائرية    ثروة تاريخية منسية    60 درجة بأدرار تفرض حظر تجوال بعد الزوال    العقارب تخرج من جحورها و تلسع 426 شخصا وتنهي حياه طفلة    .. جاني راجل بشار صَابته بختة في «لاڤار»    هيئة الحوار تثمن موقف أعيان عشائر ميزاب    «قيظ الصيف المشتد»    تتويج الشاعر العراقي خالد حسن    شباب بلوزداد غدا في نجامينا    الناي سيد الآلات الموسيقية بالأعراس    300 مقعد بيداغوجي جديد في شبه الطبي    توقيف رجل عثر في صندوق سيارته على جثة زوجته    تضع توأمين بينهما 11 أسبوعا    أكثر من 180 ألف مؤسسة تحصلت على الرقم التعريفي الإحصائي    تدخل "ديزني لاند" بتذكرة عمرها 34 عاما    الحكومة تتدخل لإنقاذ مصانع السيارات "من الموت"    الذنوب.. تهلك أصحابها    التّربية الوقائية في الإسلام    ذكر الله... أيسر العبادات وأسهل الطّاعات    الشيخ السديس يستنكر افعال الحوثيين بعد الهجوم على حقل شيبة السعودي    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





م. العلمة 1 – ش. الساورة 1 : مولودية العلمة تدفع ثمن تألق الساوريين
نشر في الخبر الرياضي يوم 16 - 10 - 2012


بطاقة اللقاء
ملعب مسعود زقار، أرضية جيّدة، التحكيم للثلاثي، بن نوزة، غماري، بوعفون، جمهور غفير، جو معتدل
الأهداف: م. العلمة: طيايبة د2 (ض. ج)
ش.الساورة: عامري د 46
الانذارات: ش. الساورة: ترباح د8
تشكيلة الفريقين:
م. العلمة: برفان، نعمان، برشيش، زغيدي، أوصالح (بوزيد د30) ، غربي، دحوش، حريزي( دراجة د65)، ضيايية، قادري( همامي د58)، شينيحي
المدرب: عبد القادر يعيش
ش. الساورة: سفيون، بن محمد، ترباح، بكايوكو، مرباح، بو سماحة، بن زاوي (اوغليس د46)، عمري، بن عياد ( بلخير د46)، بلجيلالي (فتحي د79)، تشيكو.
المدربان: بلحفيان و حجار.
فاجأت شبيبة الساورة أنصار مولودية العلمة، التي لم تجد معالمها أمام فريق، منظم بشكل جيّد جدا فوق أرضية الميدان، وعرف بفضل حسن انتشار لاعبيه فوق أرضية الميدان، و نضج لاعبيه التكتيكي من خلق متاعب كبيرة لعناصر المولودية التي بدت وكأنها مندهشة من الاداء المقدم أمامها من قبل لاعبي ممثل الصحراء الذين ضغطوا بشكل كبير على حامل الكرة مما مكنهم من محاصرة لاعبي مولودية العلمة في منطقتهم، ولم تظهر أيّ آثار سلبية على نفسية لاعبيها على الرغم من تلقيها لهدف مبكر، وهو ما يؤكد على أن الفريق يثق في امكاناته و قدراته، وسيقول كلمته في بطولة هذا الموسم متجاوزا صفة الفرق «المفاجأة»، حيث أن زملاء سفيون بإمكانهم احراج أكثر من فريق فوق أرضية ميدانه وأمام أنصاره كما حدث في مواجهة الأمس.
د2 أول لقطة أول هدف للمولودية
نجحت مولودية العلمة في الوصول إلى شباك الحارس سفيون بعد مرور دقيقتين عن انطلاق اللقاء بعد اعلان الحكم بن نوزة عن ضربة جزاء نفذها طيايبة بنجاح بعد العرقلة التي تعرض إليها الظهير الايسر أوصالح. وهو الهدف الذي اعطى الانطباع بان المباراة ستكون سهلة لزملاء زغيدي، لكن سرعان ما اتضح بأن ذلك الانطباع خاطئ وليس في محلّه، بعد أن نجح الساوريون من تنظيم صفوفهم بسرعة ونقل الخطر في منطقة المولودية، بداية من الد 5 عن طريق بلجيلالي الذي توغل في منطقة العمليات يقذف كرة قوية تصطدم بالشباك الصغير.
وهي اللقطة التي ردّ عليها دحوش بقدفة قوية من بعد حوالي 25 متر في الد 10 تمكن من التصدي لها الحارس سفيون ببراعة كبيرة، مما منح ثقة أكبر لباقى رفاقه، الذين كان بإمكانهم الوصول إلى شباك الحارس برفان لو عرف بن عياد كيف يتعامل مع التمريرة الذكية التي قدمها له تشيكو في الد23. وأمام الضغط المتواصل للتشكيلة «الساورية» لم تجد عناصر المولودية من طريقة لنقل فيها الخطر لمنطقة الشبيبة سوى اعتمادها على الهجمات المعاكسة كما حدث في الد 33 عندما وجد غربي نفسه وجها لوجه مع الحارس البشاري ويضيع بطريقة غريبة. في الوقت الذي تألق فيه بشكل لافت الحارس سفيون عندما حرم اللاعب نعمار من هدف محقق في الد36 بتحويله لكرته إلى ركنية على طريقة تدخلات حرا س كرة اليد.
د46 «كوتشينغ» موفق لحجار وبلحفيان
بداية المرحلة الثانية من المواجهة شهدت اقحام الطاقم الفني للشبيبة للثنائي أوغليس و بلخير، وهو التغيير الذي كان في محله حيث لم تمر سو دقيقة على دخولهما حتى يتمكن الشاب أوغليس من التوغل في منطقة العمليات مانحا كرة على طبق من ذهب لزميله عامري الذي لم يتوان في إسكانها شباك الحارس برفان. وهو التعادل الذي، و بشهادة كل من تابع اللقاء، كان عادلا بالنظر إلى المستوى الذي ظهرت به عناصر شبيبة الساورة التي ضيعت العديد من الفرص لإضافة الهدف الثاني عن طريق خاصة الشاب أوغليس، الذي أقلق كثيرا دفاع المولودية شأنه في ذلك شأن مسجل الهدف عامر ي الذي كان في يومه. من جهتها كان بإمكان المولودية تسجيل الفوز لو لم يدر الحظ ظهره لعناصرها في بعض اللقطات.
رجل المقابلة: بلجيلالي، أمتع وخرج تحت التصفيقات
خرج قائد شبيبة الساورة بلجيلالي تحت تصفيقات أنصار مولودية العلمة، اعترافا منهم على الاداء الكبير الذي قدمه خلال فترات اللقاء التي لعبها والتي أكد من خلالها علو كعبه ومهاراته الكبيرة، حيث كان بحق العلبة «السوداء» للنسور الذي قدموا أداء راقيا مؤكدين احقيتهم بالمرتبة التي يحتلونها في جدول الترتيب وما ذلك بغريب على تشكيلة تضم في صفوفها لاعب مهاري من طينة بلجيلالي.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.