غسان سلامة‮ ‬يؤكد‮:‬    اعتبرتها مكسباً‮ ‬ديمقراطياً‮ ‬لا‮ ‬يجب التفريط فيه    أثنى على أداءه في‮ ‬افتتاح الكان    بعد مشوار كروي‮ ‬حافل    يشارك فيها‮ ‬40‮ ‬حرفياً‮ ‬من مختلف أنحاء الوطن    الطبعة الثانية لتظاهرة الرياضة والطبيعة    في‮ ‬مجال الغاز الطبيعي‮ ‬والغاز المميع    حصل على‮ ‬52‮ ‬‭%‬‮ ‬من الأصوات في‮ ‬الجولة الأولى    اختتمت فعالياته مساء الأحد    لتلبية طموحات هذه الشريحة من المجتمع    بعد إضراب الصيادلة نظير تعرضهم لمتابعات قضائية    للإشتباه في‮ ‬تورطهما بقضايا فساد    تعهد بتطليق السياسة ومراجعة الأخطاء السابقة‮ ‬    عدم استشارة الخبراء وراء سوء ترشيد استعمال الطاقات    نحو إنشاء مركز لعلوم وتقنيات الفضاء    البرلمان‮ ‬يشارك في‮ ‬قمة طوكيو    بلمهدي‮ ‬يكرّم فرسان القرآن    عالم جزائري‮ ‬رئيساً‮ ‬في‮ ‬يونيسكو‮ ‬    بوقادوم‮ ‬يلتقي‮ ‬نظرائه من فرنسا وإيطاليا    ترامب يفرض عقوبات على خامينائي وقادة في الحرس الثوري    رئيس الدولة يشرف على التوقيع على المراسيم    19.5 مليون جزائري شاهدوا يوميا التلفزيون    وحدات الحماية المدنية في حالة استعداد تام    فوز مرشح المعارضة أكرم إمام أوغلو بالانتخابات المعادة    إيران تعتبر العقوبات الأمريكية الجديدة غير مؤثرة    مواصلة إجراءات رفع الحصانة عن بوجمعة طلعي    كاميرات مراقبة بمكاتب البريد    وزير الخارجية المصري : لهذا السبب ستشارك مصر في مؤتمر المنامة حول "مشروع القرن"    إتلاف 4 هكتارات من الغابات    ضبط قائمة المؤثرات العقلية المرخص للصيادلة ببيعها    .. كمن يخشى الغرق في كوب ماء    مجلس الادارة يوافق على استقالة حمري    الزج ب 4 تجار مهلوسات داخل المؤسسة العقابية    شلل كلي بالبرية ومسرغين وبوتليلس والكرمة    بكم تفتخر الجزائر    «تقييم محاربي الصحراء منطقي وبلايلي كان الأحسن»    تكريم عائلة شهيد الواجب تواتية محمد    إنشاء مدرسة لتكوين الهواة في علم الآثار والحفريات    موشحات أندلسية وتكريمات إحياء لليوم العالمي للموسيقى    معرض تاريخي وفيلم وثائقي حول شهيد المقصلة    أبو العاص بن الربيع    وَالَّذِينَ جَاهَدُوا فِينَا لَنَهْدِيَنَّهُمْ سُبُلَنَا    تعبير الاستغفار في الرؤية    «البياض الزغبي «يضرب محاصيل الطماطم و الكروم بمستغانم    مخطط استعجالي لتزويد بالطاقة في فصل الصيف    الصحة العمومية مهددة بقرية وادي فاليط بسعيدة    دورة تكوينية للناسكين    حينما ينفجر الحزن ألوانا وزهورا    قرين يجدد الثقة في المدرب الحاج مرين    الفصل قريبا في منح الصفقة لمتعامل خاص    في كتاب جديد.. باحثون يناقشون سؤال الأخلاق في الحضارة العربية والإسلامية    ركب سيدي الشيخ من 26 إلى 28 جوان    هدفنا القادم بطولة إفريقيا بأوغندا    جولة أمريكية ل "رولينغ ستونز"    بحضور خبراء جزائريين وأجانب: الجيش يبحث تأمين المنشآت الصناعية من الأخطار الكيمياوية    همسة    .. حينما تغيب الأيدي النظيفة    قافلة الحج المبرور تحط رحالها بقسنطينة    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





أبواب "الأفسيو" مفتوحة لربراب
حداد يفتح مندوبية ببجاية ويؤكد:
نشر في المساء يوم 03 - 11 - 2015

اعتبر رئيس منتدى رؤساء المؤسسات، القرارات والإجراءات التي أعلنت عنها الحكومة خاصة تلك المتعلقة بإيداع الأموال المتداولة في الأسواق الموازية، استثنائيةً وظرفية، وأن على الجميع التعامل معها بشكل إيجابي. وبالعاصمة التي تحتضن مملكة سيفيتال التابعة لرجل الأعمال المعروف أسعد ربراب، وجّه علي حداد دعوة إلى المتعامل للانضمام للمنتدى الذي تبقى أبوابه مفتوحة له؛ سواء للانخراط فيه أو النظر في مشاريعه ودعمها لدى الحكومة، والسعي لرفع العراقيل التي تعترضها.
ورد علي حداد على جملة مطالب ومقترحات المتعاملين الاقتصاديين لولاية بجاية، الذين طالبوا، في اجتماعهم، رئيس المنتدى بإلغاء الرسم على النشاط المهني، وعدم الاكتفاء بتقليصها إلى 1.4؛ باعتبارها كابحة للاستثمار. كما وجد المتدخلون أن دعوة الحكومة أصحاب الأموال والناشطين غير الشرعيين إلى إيداع أموالهم في البنوك مقابل ضريبة لا تتعدى 7 بالمائة، إجراءٌ يعاقب المتعاملين النزهاء الذين يدفعون ضرائبهم في أوانها ولا يتخلفون عنها. واقترح عدد منهم حلولا أخرى لجلب الأموال المتداوَلة خارج مسارها الشرعي، على غرار تغيير العملة، والتخلص من المصادر الوسخة. وتحدّث المتعاملون عن ثقل الإجراءات ونقص العقار، فيما ركّز آخرون على نقص مناطق النشاطات المتخصصة، الموجهة أساسا لتجار الجملة وأصحاب الخدمات...
واعترف رئيس منتدى رؤساء المؤسسات السيد علي حداد، بالنموذج الراقي للمستثمرين البجاويين وسمعتهم الوطنية والدولية العالية بفضل نوعية منتجاتهم الراقية وإشعاع مؤسساتهم. وقال علي حداد إن مناخ الأعمال البجاوي ساهم في بروز العديد من المتعاملين والصناعيين، وهي قادرة على صنع أكثر من هذا؛ لأن أبناء المنطقة يؤمنون بقيم العمل والجهد اللذين يؤديان إلى النجاح. وقال المسؤول إن الولاية اليوم هي أكبر قطب صناعي في المنطقة بفضل متعامليها ومؤهلاتها، يتقدمها ميناء بجاية.
وأكد علي حداد أن هيئته مجنَّدة من أجل المؤسسة، "وعلينا العمل سويا لتطويرها. وعلى الجزائريين تغيير ذهنياتهم"، مشيرا إلى أن ذلك لن يتم بدون تفاعل كبير بين الحكومة ورؤساء المؤسسات والتنظيمات النقابية والعمال والجامعات، المطالبة جميعها بالبحث عن حلول للوضع الاقتصادي، مضيفا أن المؤسسة وحدها ستُحدث التغيير. وأضاف أن الواقع الاقتصادي ليس في مستوى تطلعات المنطقة. واعترف علي حداد بوجود مشاكل عديدة عكست التناقض الموجود في السياسات المعلنة وتطبيقها الميداني، لكنه، في المقابل، طمأن المتعاملين بحلحلة الأوضاع بفضل جملة الإجراءات والقرارات التي تم اتخاذها مؤخرا، والتي حررت العديد من القطاعات والمبادرات، ومنها خفض الضغط الضريبي.
علي حداد الذي أشرف على إطلاق مندوبية منتدى رؤساء المؤسسات بولاية بجاية، تطرق بحضور والي الولاية السيد زيتوني أولاد صالح ومتعاملي المنطقة، لمختلف المقومات والإمكانيات التي تتوفر عليها بجاية، التي تنام على موروث ثقافي وفلاحي وسياحي هام. من جانبه، ألح السيد زيتوني على ضرورة خلق النشاط والثروة لضمان الاستقرار الاجتماعي والوطني ككل، داعيا الجميع إلى ضرورة العمل جميعا والتعاون لتجاوز الظرف الحالي، ومؤكدا أن معطيات الاستثمار ببجاية ليس لها مثيل، وهي التي تتوفر على أربع قواعد صناعية، سيتم إطلاق اثنين منها في القريب العاجل.
وأشار السيد زيتوني إلى أنه في خدمة الاستثمار والمستثمرين في المنطقة، داعيا إياهم إلى الإقامة في بجاية المضيافة والعريقة بتاريخها وطبيعتها، وأن كل العراقيل التي كانت موجودة هي اليوم في طريقها إلى الزوال. ولهذه الولاية من الموارد السياحية والفلاحية ما يفتح لها آفاقا واسعة، إلا أن عراقيل تعترضها على غرار النفايات، والتي قال عنها والي الولاية إنها تبقى غير مستغَلة، في حين أنها مصدر ثروة حقيقية، منتقدا عدم توفر الولاية على مركز لردم النفايات أو معالجتها، ولا على محطة لمعالجة المياه، داعيا المتعاملين إلى التفكير في ضرورة الاستثمار في قطاع النفايات.
بنك سعودي لتمويل صندوق الشباب
كشف رئيس منتدى رؤساء المؤسسات السيد علي حداد، عن مشروع شراكة وتعاون مالي مرتقب مع بنك سعودي معروف، سيقوم بدعم صندوق دعم مشاريع الشباب الذي استحدثه مؤخرا منتدى رؤساء المؤسسات؛ في خطوة لدعم مشاريع الشباب المنخرطين في المنتدى، وتحديا ضمن فرع "جيل أفسيو" الذي ظهر مؤخرا لدعم الشباب الجزائريين، الذين استحدثوا مشاريع مؤسساتهم بفضل الصيغ التي أقرّتها الحكومة لدعم الشباب.وأوضح علي حداد أن لقاء مرتقبا سيجمع يوم السبت القادم، مسؤولي منتدى رؤساء المؤسسات بالبنك السعودي، الذي أُعجب بمبادرة الأفسيو في إنشاء صندوق لتمويل مشاريع الشباب، وقرر تمويله بالموارد المالية اللازمة لضمان ديمومته وإعطائه مصداقية أكبر، بالإضافة إلى تمكينه من تغطية الطلب المرتقب على دعم المشاريع الاستثمارية الشبانية من قبل الصندوق الذي تم الإعلان عن استحداثه مؤخرا بولاية تلمسان؛ تتويجا لأشغال جامعة منتدى رؤساء المؤسسات بالولاية.
للتذكير، أُنشئ الصندوق بغرض دعم مشاريع الشباب بمبلغ مالي يقدَّر ب 100 مليار سنتيم، 20 بالمائة منها كمساهمة من قبل مجمع علي حداد للأشغال. وحسب علي حداد فمن المتوقع أن ينتقل رأسمال الصندوق من مليار دج الحالية إلى 4 أو5 ملايير سنتيم. وقد أثنى الوزير الأول عبد المالك سلال في كلمته خلال لقاء الثلاثية، على مبادرة منتدى رؤساء المؤسسات التي تدخل في إطار السياسة التشاركية مع الحكومة ودعم الاقتصاد الوطني.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.