استيراد السيارات وأسعار الوقود يثيران غضب النواب    الجزائر تستدعي سفيرها لدى فرنسا للتشاور على خلفية وثائقي "فرانس5"    الرئيس تبون يستقبل ولد قابلية    نقل منذوب في مؤتمر الأرندي إلى المستشفى    عوماري يطالب بالإسراع في تحديد العقار المتوفر لمباشرة إنجاز المشاريع الاستثمارية    الجزائر تتابع التطورات الخطيرة في ليبيا ومستعدة لاحتضان الحوار    روسيا تثمّن جهود الجزائر في التسوية السياسية بليبيا    التلفزيون العمومي الفرنسي ينقلب على الحراك    «جائزة للأدب واللغة الأمازيغية» قريبا    6 وفيات و160 اصابة جديدة بفيروس كورونا    “كاسنوس” تتكفل بمصاريف الولادة بالعيادات الخاصة    حُكْمُ التَّثَاؤب في الصَّلاة وخَارٍجَها    والي بومرداس يقف على واقع ورشات «عدل»    114 شخص لم يحترموا تدابير الحجر والعزل بالمدية يومي العيد    أبيدال يفضل لاوتارو على هالاند    سطيف: افتتاح أول منتدى افتراضي دولي حول ريادة الأعمال    لمواجهة جائحة كورونا: الجيش وقف الى جانب شعبه بتجنيد كل طاقاته البشرية والمادية    انتشال جثة غريق بسد واد الشارف بسوق اهراس    زيتوني يدعو الى الاستلهام من تضحيات جيل ثورة أول نوفمبر        هل سيتم إعادة تسليح أعوان الغابات..؟    الهامل وأبنائه أمام مجلس قضاء العاصمة    موسى فكي: لا أحد بريء من الفشل في حل الأزمة الليبية    المجازر جريمة لا تسقط بالتقادم ولا توجد أي موانع قانونية لمتابعة فرنسا: 8 ماي 1945… يوم للذاكرة وتاريخ يأبى النسيان    صيام الست من شوال والجمع بينها وبين القضاء بنية واحدة    بلمهدي: “لا دخل للوزارة في إيقاف برنامج شمس الدين”    عريقات يحذر من ضمّ أراضٍ فلسطينية    تشلسي يتقدم بعرض رسمي للتعاقد مع بن رحمة    رهان على الحرفيين لتوفير الكمامات    فرنسا تتوقف عن استخدام دواء الملاريا والإسبان في حداد    أجد ضالتي بين كتابة الرواية وتأليف السيناريوهات    خزينة مولودية وهران تتدعم ب3 ملايير سنتيم من شركة «هيبروك»    جثمان المجاهد رمضان لفتيسي يوارى الثرى بمقبرة الزفزاف بسكيكدة    تواطؤ مغربي مع سفن أجنبية للتغطية على نهب الثروات الطبيعية الصحراوية    ترامب يهدد ب"إغلاق" مواقع التواصل الاجتماعي    مرسلي يدعو لاتخاذ الإجراءات اللازمة لتفادي تكرار قضية التسريب الصوتي. .    صفر إصابات جديدة بكورونا في تونس في آخر 48 ساعة    كان 2021 مهددة بالتأجيل    استجابة تامة للتجار خلال أيام عيد الفطر بولاية بباتنة    فتح المسجد الأقصى بداية من الأحد المقبل.    أمطار رعدية على 22 ولاية    محمد الشيخ:”تعقيم المساجد لا يعني إعادة فتحها واستعنا بأطباء قبل إصدار فتوى بإجازة صوم رمضان”    خلال لقاء جمع بين وزيرة الثقافة وزير العمل: الاتفاق على ضرورة التعجيل باستكمال المنظومة القانونية الخاصة بالفنانين    الأمين العام لأوبك : ضرورة مواصلة الالتزام باتفاق الخفض رغم انتعاش الطلب    8 مليارات يورو لإنقاذ قطاع السيارات في فرنسا    رابطة " البريميرليغ" تحدد موعد بداية الموسم الجديد    أسعار النفط تستقر فوق 35 دولار للبرميل    “فيغولي” يصنع الحدث في “تركيا”    بلخيثر يطلب 68 ألف أورو من النادي الإفريقي    وصول وسائل الإعلام للمعلومة يندرج ضمن الحق في الخدمة العمومية    تنديد مشترك بمشروع الاحتلال الإسرائيلي لضمّ أراضي فلسطينية جديدة    قسيمي يؤطر ورشات كتابة افتراضية    تشاكيل من كورونا ومن يوميات الجزائريين    غياب التنقيب يعزز التعتيم    "كورونا" تفرض تقاليدها في العيد    القبض على أشخاص متورطين في تهريب المهاجرين    رواية تيمتها الثقافة والتسامح بين زمنين    تبون يهنأ الجزائريين بعيد الفطر ويؤكد:    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





آيت منقلات يلهب القاعة البيضاوية
أحيا حفلا بمناسبة 50 عاما من عطائه الفني بحضور 15 ألف شخص
نشر في المساء يوم 26 - 03 - 2017

أكثر من 15 ألف شخص جاءوا من كل مكان وتدفقوا سهرة السبت أمام القاعة البيضاوية بمركب 5 جويلية بالجزائر العاصمة، ليتقاسموا الاحتفال مع المطرب الحكيم الشاعر الملتزم لونيس آيت منقلات، ب 50 عاما من الأثر الفني الذي عزز به رصيد الأغنية الأمازيغية الجزائرية، وأضحى عبر كل هذا العمر أيقونة بلغ صيته الآفاق.
شاطر الحشد الكبير من عشاق «دا لونيس» فرحته في حفل بهيج، حضره من محبيه ثلاثة وزراء، وهم وزير الثقافة عز الدين ميهوبي ووزير الدولة ووزير الشؤون الخارجية والتعاون الدولي رمطان لعمامرة، إلى جانب الهادي ولد علي وزير الشباب والرياضة. صعد الحكيم المنصة، وقبل أن يستهل الغناء وجّه خطابا مقتضبا، عبّر فيه عن سعادته الكبيرة للحفل المقام على شرفه، متمنيا تنظيم حفلات أخرى في باقي ولايات الوطن، شاكرا جمهوره الذي وقف احتراما له وصفق له بحرارة. وقال: «سطرت لبرنامج السهرة عددا من الأغاني القديمة الجديدة، وأداء عدد من الأغاني لمطربين رحلوا عنا». كما ذكّر ببعض الأسماء، على غرار معطوب لوناس وشريف خدام وطالب رابح لوناس وخلوي طاهر والفرقاني وعمر الزاهي؛ تكريما لهم. استهل السهرة بأغنية «تقريت» (القرية) للمطرب عموش محند، ثم «أمك أنيلي سوصطا؟» (كيف نكون بخير؟) للراحل سليمان عازم. وتابع يصول بصوته الدافئ بين أغاني شريف خدام وآكلي يحياتن وكمال حمادي وطالب رابح. وفي خضم وهج القاعة قال آيت منقلات: «لو استمر الجمهور هكذا ستكون سهرة اليوم أفضل من التي أحييتها في الزينيت». ثم فتح سجله الغنائي القديم، وأدى «أور تساجا» (لا تتركها)، و«زريغ مازال» (أعلم ليس بعد)، ثم اشتعلت القاعة بأغنية «ثاقفايليث» (القبائلية)، وزاد من لهيب الجمهور أغنية «جي أس كا» عن فريق شبيبة القبائل. وخلال فترة راحة دامت 10 دقائق صعد الفتى ابن منطقة آيت منقلات حجام حسين، لقراءة قصيدتين من نظمه، الأولى حول المرأة، والثانية للأطفال المحرومين. ثم دخل الوصلة الثانية بأغنية «أراش ندزاير» (أبناء الجزائر)، معرجا على «ثامطوث» (المرأة)، وختمها ب «كشيني روح نك أذ قيماغ» (أنت اذهب وأنا باق). جدير بالذكر أن حقوق الفنان المالية للحفل ستعود إلى جمعية الفجر لمرضى السرطان. وهي المبادرة التي استحسنها مسؤول الجمعية على مستوى ولاية تيزي وزو. وانتهى الحفل بتقديم وزير الثقافة درع التكريم وسط عدد من الفنانين.

انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.