النص الكامل لبيان اجتماع مجلس الوزراء    ترحيب حار يعكس عمق العلاقات الأخوية و الدعم الثابت للقضية الفلسطينية    تنصيب رؤساء البلديات نهاية الأسبوع    ترقيات هيئة التأطير فرصة لترقية أداء الجامعة الجزائرية    ثبات جزائري على المواقف ونصرة فلسطين ظالمة أو مظلومة    نهائي عالمي مبكر بنكهة عربية    مخاوف من تكرار سيناريو موسم 2008    عمل كبير ينتظر المدرب إيغيل...    وضع حد لمروجي مخدرات    انطلاق قافلة طبية لإجراء الفحوصات والتلقيح ضد كورونا    تزايد حجم النفايات الطبية بالثلث بمستغانم    الحداثة والوعي    أنطولوجيا الألف شاعر «شموع الأمل» للمترجم التونسي عبد الله قاسمي    أنثى    «ارتفاع طفيف في عدد الحالات و الوضعية غير مقلقة»    التحسيس بالمؤسسات الصحية للتشجيع على التطعيم ضد الوباء    البطولة العربية بقطر 2021 ترشيح الخضر للفوز بالكأس    رئيس الكنفدرالية الجزائرية للصناعيين والمنتجين الجزائريين مرتاحون لتوجيهات الرئيس خلال ندوة الإنعاش الاقتصادي    أمن الطارف: حجز 19 ألف قرص مهلوس وتفكيك 10 شبكات    جديد ملف السيارات.. مؤسسات الشباب ودعم الرياضة    لتخيف الازدحام بالعاصمة ناصري: سننفذ 16 مشروعا    المغرب سيدفع الثمن باهظا    حسب وزير الثقافة المغربي الأسبق سالم بنحميش التطبيع مع إسرائيل بمثابة استعمار جديد لبلادي    حرية التعبير بمقياس أمريكي ..!؟    7 وفيات... 172 إصابة جديدة و شفاء 141 مريض    مواجهة "أوميكرون" ممكنة باللقاحات المتوفرة في الجزائر    مجهودات للتكفل بذوي الهمم    تخرّج أول دفعة من الأطباء    وسام العشير.. وليتنافس المتنافسون    دخول ملبنة جديدة حيز النشاط لتموين السوق المحلية    "سعير الثورة" تخليدا لذكرى أحداث ديسمبر    "جوع أبيض".. ليس كتابا سياسيا    الفيلم القصير "عضيت لساني" يحوز على جائزة بالشارقة    "كرايزس غروب" تطالب واشنطن باستخدام لغة جديدة    رغبة يابانية لصناعة السيارات بالجزائر    الانتخابات المحلية أداة لتحقيق اللامركزية والحوكمة    طرق حديثة لفهم ابنك المراهق    توصيات لقبر "أوميكرون"    إبراز التجربة الجزائرية في المؤسسات الناشئة    الجيش الصحراوي يشن هجمات جديدة ضد مواقع جيش الاحتلال المغربي    الأمين العام للمرصد المغربي لمناهضة التطبيع،عزيز الهناوي: التضييق الأمني حال دون توسيع رقعة الاحتجاجات الشعبية    الرابطة المحترفة الثانية: مجموعة "وسط-غرب" رائد القبة ومولودية البيض يتشبثان بالصدارة    تقليص مدّة إنجاز المركزين الحدوديين بين الجزائر وموريتانيا    التشديد على ضرورة الالتزام بالصرامة تجاه الشركات المتحايلة    استكمال معالجة الملفات في غضون أيام    الرئيس الفلسطيني في الجزائر لتنسيق المواقف    الإكثار من الصلاة على النبي صلى الله عليه وسلم    مردود الهجوم يقلق كعروف والمسيرين    القبة والبيض يواصلان التألق والصدارة تتغير في الشرق    حجز 13 ثلاجة تضم لحوما فاسدة    هبوب رياح قوية على الولايات الساحلية الشرقية للوطن يوم غد الإثنين    وتتوالى انتكاسات "الحمراوة"... !    عرض خاص بموسيقى فلامينكو    تخليد ذكرى عميد المالوف محمد الطاهر الفرقاني    هذه قصة الصحابي ذي النور    سيبرانو    انتشار كبير للظاهرة في العالم    هذه قصة الصحابي الذي مات وحيدًا ويُبعث وحيدًا    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



لجنة حقوق الإنسان الصحراوية تحمّل المغرب المسؤولية
وفاة المعتقل السياسي الصحراوي محمد الأيوبي
نشر في المساء يوم 24 - 02 - 2018

حمّلت اللجنة الوطنية الصحراوية لحقوق الإنسان، المغرب المسؤولية الكاملة في وفاة المناضل الصحراوي المعتقل السياسي ضمن مجموعة «أكديم إزيك» محمد الأيوبي.
وأكدت اللجنة في بيان لها أمس، أن أسباب الوفاة تعود إلى الممارسات المشينة والحاطة من الكرامة الإنسانية التي ارتكبتها سلطات الاحتلال المغربية في حقه. مشيرة إلى أن هذه الممارسات لا تزال مستمرة إلى اليوم إنتقاما من جميع المعتقلين السياسيين الصحراويين خصوصا مجموعة أكديم إزيك ومجموعة الصف الطلابي والأب أمبارك الداودي، ومحمد الحافظ إعزة وغيرهم بسبب مواقفهم السياسية الرافضة للإحتلال المغربي.
وتوفي المعتقل السياسي الصحراوي عضو مجموعة «أكديم أزيك» محمد الأيوبي، بعد صراع طويل مع المرض نتيجة التعذيب الذي مورس عليه من قبل الاحتلال المغربي، بينما يعيش معتقلون آخرون ضمن المجموعة ظروفا صحية متدهورة في سجون الاحتلال.
وذكرت وكالة الأنباء الصحراوية أن الأيوبي الذي حكم عليه من طرف محكمة الاستئناف المغربية بالرباط ب20 سنة سجنا نافذا توفي مساء الأربعاء، بمستشفى في العيون المحتلّة بعد صراع طويل مع المرض الناتج أساسا عن التعذيب الخطير الذي مورس عليه من طرف قوات الاحتلال المغربي خلال فترات الاعتقال والتحقيق والسجن.
كما حذّر البيان من مغبة ما ينجر وسينجر عن تمادي المغرب في ممارسته المشينة الذي تعتبره اللجنة الوطنية لحقوق الإنسان عملا ممنهجا وجرائم قتل متعمدة مع سبق الإصرار والترصد وتواصلا لسياسية الإبادة الجماعية التي لازالت مقابرها الجماعية شاهدة على فظاعتها.
واعتبرت اللجنة أن ما تقوم به الدولة المغربية وخصوصا منذ مقتل لخليفي أب الشيخ، مرورا بسعيد دمبر وحسنه الوالي وانتهاء بمحمد الأيوبي خرقا للحق في الحياة المنصوص عليه في الفقرة الأولى من المادة 6 من العهد الدولي الخاص بالحقوق المدنية والسياسية، وهو الحق المقدس الذي كرسته أيضا المادة 3 من الإعلان العالمي لحقوق الإنسان الذي اعتمدته الجمعية العامة للأمم المتحدة.
وحذّرت اللجنة المؤسسات الدولية ذات الصلة واللجنة الدولية للصليب الأحمر، ومجلس حقوق الإنسان الأممي من أن مصداقيتهم أمام معاناة المعتقلين السياسيين الصحراويين باتت على المحك، وطالبتها بضرورة التحرك العاجل من أجل الإفراج عنهم بدون قيد ولا شرط.
كما حذرت كل الهيئات المعنية بحقوق الإنسان والشعوب من ضياع هيبة الاتفاقيات الدولية الخاصة بحقوق الإنسان التي صادق عليها المغرب واستخفافه بها وتجاهل المؤسسات الأممية لخروقات المغرب المتكررة لنصوصها رغم تواجد بعثة الأمم المتحدة بالصحراء الغربية «المينورسو».
وفي سياق آخر تدهورت الظروف الصحية لمعتقلين سياسيين ضمن مجموعة أكديم أزيك، حيث شرع عدد منهم في إضراب عن الطعام احتجاجا على مصادرة حقوقهم الأساسية من طرف إدارة سجون الاحتلال.
وذكرت وكالة الأنباء الصحراوية أن المعتقلين السياسيين محمد لمين هدي والنعمة الأسفاري، دخلا في إضراب عن الطعام في كل من سجن «تيفلت 2» بمدينة لخميسات المغربية وسجن «العرجات1» بمدينة سلا المغربية تنديدا بالمعاملة التي يتعرضان لها من قبل إدارة السجنين وحرمانهما من حقوقهما الأساسية كزيارة الأهل إلى جانب ظروف الاعتقال السيئة والسجن الانفرادي.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.