أسعار النفط ترتفع وتتجاوز عتبة 75 دولار للبرميل    محاولات انتحار وحرق وغلق للطرقات بالمسيلة    الشرطة توقف المكنى «الوهراني» وبحوزته 2281 قرصا مهلوسا بالطارف    الجيش يعد الجزائريين باسترجاع أموالهم المنهوبة    سفارة فرنسا تؤكد احترامها سيادة الجزائر وسيادة شعبها    المجاهد مسعود لعروسي أحد أبطال ليلة 1 نوفمبر1954 في ذمة الله    المتظاهرون يطالبون بإجراء محاكمة علنية للمتورطين في قضايا الفساد    مستخدموا الإدارة العمومية في إضراب وطني    إحالة ملف شكيب خليل على المحكمة العليا    التقييد الدستوري يبقي للسلطة الانتقالية واسع الصلاحيات    «العدالة فوق الجميع»    اقتناء 6 سكانير ذكية للكشف عن المتفجرات بقيمة 10 ملايين أورو    مدرب شبيبة بجاية معز بوعكاز‮:‬    البطولة الإفريقية للجيدو    لفاطمة الزهراء زموم‮ ‬    بين التثمين والتحذير    رئيس المجلس العسكري‮ ‬الإنتقالي‮ ‬بالسودان‮ ‬يؤكد‮:‬    بسبب تردي‮ ‬الأوضاع الأمنية    اعترف بصعوبة إستئناف الحوار السياسي    انطلقت مع اقتراب شهر رمضان المبارك بأدرار‮ ‬    العملية تندرج في‮ ‬إطار توأمة ما بين المستشفيات‮ ‬    السودان: استقالة ثلاثة أعضاء من المجلس العسكري الانتقالي    في‮ ‬طبعته الأولى بتيسمسيلت‮ ‬    حشيشي يتسلم مهامه كرئيس مدير عام    السراج يتهم فرنسا بدعم خليفة حفتر    اتهام أمريكا بإعادة بعث سباق التسلّح    بكاء ولد قدور    لا تغيير في‮ ‬تواريخ‮ ‬الباك‮ ‬و البيام‮ ‬    إنهاء مهام حميد ملزي مدير عام المؤسسة العمومية "الساحل"    وزير التربية خارج الوطن    بوعلي :"نحن أمام فرصة ثمينة لتحقيق الصعود"    بلدية وهران ترفض الترخيص للهلال الأحمر لاستغلال روضة المستقبل    عمال محطة الصباح المغلقة يقطعون الطريق    الخائن يبرر جرمه بتنفيذ وصية مربيه    مصنع طوسيالي يتوقف عن الإنتاج مجددا    "القرعة في صالح الجزائر لكن الحذر مطلوب"    تضامن واسع من أنصار كل الفرق ودعوة متجددة لشريف الوزاني لخلافة كافالي    تجارب الأدباء الجزائريين على طاولة النقاش    حكايا التراث تصنع الفرجة و الفرحة بقاعة السعادة    " ..كتبت حوار 17 حلقة منه وليس السيناريو "    تسخير 3393 تاجرا لضمان مداومة الفاتح ماي    مشاريع هامة في الطاقة المتجدّدة    مشاريع لتحسين نسبة التموين بالماء    أسباب نجاح الشاب المسلم    قصة توبة مالك بن دينار    نظرة القرآن إلى الرسل والأنبياء    حملات تلقيح واسعة ضد البوحمرون بقسنطينة    إدراج 5 معالم أثرية تاريخية في سجلّ الجرد الولائي    5 ملايين دج لاقتناء كتب جديدة    تزوجا في المطار... والسبب "غريب"    أول كفيف يعبر المحيط الهادئ    ‘'سيلفي الغوريلا" تجتاح الأنترنت    لتفادي‮ ‬تعقيدات الأمراض المزمنة خلال شهر رمضان‮ ‬    علموا أولادكم اللقمة الحلال ...    تحديد آخر أجل لدفع تكلفة "حج 2019"    إستنفار في أمريكا بعد ثاني أكبر تفشي لمرض الحصبة منذ 20 عاما    برنامج توعوي للوقاية من تعقيدات الأمراض المزمنة    الشيخ شمس الدين”العقيقة هي نفسها بالنسبة للذكر أو الأنثى”    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





العقار الفلاحي «خط أحمر» واتفاق مع السكن للحفاظ على الأراضي الخصبة
بوعزغي يرد على انشغالات اتحاد الفلاحين الجزائريين:
نشر في المساء يوم 16 - 10 - 2018

جدد وزير الفلاحة والتنمية الريفية والصيد البحري، عبد القادر بوعزغي أمس، تأكيده على حماية العقار الفلاحي من النهب وتحويله عن نشاطه الرئيسي، مشيرا إلى اتفاقه مع وزير السكن والعمران والمدينة لضمان عدم التعدي على المساحات الصالحة للزراعة بغرض إنجاز البرامج السكنية. وسمح عمل اللجان الولائية من استرجاع 350 ألف هكتار من الأراضي الفلاحية غير مستغلة، كما حث الوزير المديرين الولائيين، خلال اجتماعات الإطارات الأخيرة، على ضرورة تسريع عمليات التفتيش ومتابعة مدى تقدم المشاريع الفلاحية، بشرط إمهال المستثمرين 3 سنوات لإطلاق مشاريعهم وإلا سيتم سحب الأوعية العقارية منهم.
وردا على انشغالات الاتحاد العام للفلاحين الجزائريين، والتي تم رفعها خلال الدورة العادية للمجلس الوطني للاتحاد بحضور عدد من الفلاحين وإطارات الوزارة المكلفين بملف العقار والتمويل، أكد الوزير إيلاء كل العناية والاهتمام لملف العقار الفلاحي، من منطلق أنه العمود الفقري لتطور الإنتاج الفلاحي وضمان استقرار المهنيين.
أما فيما يخص قضية استفادة عدد من المستثمرين في القطاع الخاص من آلاف الهكتارات بغرض طلب قروض بنكية لا يتم إرجاعها بحجة فشل المشاريع، فكشف بوعزغي عن تنصيب لجان ولائية يترأسها الولاة تقوم بجرد المستثمرات الزراعية الناشطة وتلك المتوقفة، مع تحرير تقارير دورية حول مدي تقدم المشاريع ومحاولة التعرف على عقبات الاستثمار، وفي حالة اكتشاف تحايل المستثمر يتم بقوة القانون استرجاع الأراضي وإعادة توزيعها على المستثمرين التي نجحت مشاريعهم.
وجدد الوزير تأكيد رئيس الجمهورية السيد عبد العزيز بوتفليقة، في رسالته للمهنيين في القطاع الفلاحي خلال الجلسات الوطنية الأخيرة، بعدم المساس أو التعدي على المساحات الفلاحية، مشيرا إلى أنه إلى غاية اللحظة، تم تنصيب خمس لجان لتنفيذ 86 توصية خرجت بها جلسات القطاع، منها ما تعلق بحماية العقار الفلاحي ويترأسها وزير الداخلية، ورفع قدرات الإنتاج مع ضمان النوعية ويترأسها وزير الفلاحة وتطوير قدرات التصدير برئاسة وزير التجارة والرفع من قدرات التحويل مع تطوير الزراعة الصناعية برئاسة وزير الصناعة، بالإضافة إلى لجنة تعكف على اقتراح الحلول الكفيلة باستقطاب الشباب البطال للاستثمار في النشاط الفلاحي، برئاسة وزير العمل.
وعن الأراضي الفلاحية المسلمة في إطار الاستصلاح الفلاحي، أشار بوعزغي إلى إحصاء استفادة 150 ألف فلاح من 1,2 مليون هكتار من الأراضي الفلاحية، في حين استفاد 36 ألف فلاح من 1,2 مليون هكتار في إطار تنفيذ قانون التوجيه الفلاحي 108 /2011، وهي المساحات التي تعرف اليوم حملات التفتيش والمراقبة من طرف مدراء القطاع الفلاحي بالتنسيق مع السلطات المحلية، وسيتم تطبيق القانون على المخالفين.
أما فيما يخص عملية تحويل الأراضي من حق الشفعة إلى الامتياز الفلاحي، فأكد بوعزغي انتهاء أعوان الديوان الوطني للأراضي الفلاحية من معالجة 95 بالمائة من الملفات المودعة على مستوى المديريات، وهي التي تخص 197 ألف مستثمرة فلاحية من أصل 202 ألف مستثمرة معنية بقانون الامتياز الفلاحي، في حين لا يزال 11 ألف ملف ينتظر حلولا قانونية، خاصة أنها تخص ملفات دخلت أروقة العدالة بسبب مشاكل ما بين الورثة وحالات لبيع المستثمرات بطرق غير قانونية.
وردا على أسئلة الصحافة حول قضية التحول إلى الأسواق الروسية لشراء حصص جديدة من القمح، أكد الوزير أن الديوان المهني للحبوب له حرية اختيار المتعاملين الأجانب لاقتناء طلبات القمح، وفي مثل هذه الحالات يتم الأخذ بعين الاعتبار الأسعار والنوعية، وما دام الشركاء الروس أعطوا أحسن سعر ونوعية جيدة فقد تقرر اقتناء طلبات الجزائر من مادة الفرينة من عند المتعاملين الروس.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.