بين اتحاد المغرب العربي‮ ‬والغرفة الاقتصادية الأوروبية    حول العمليات الانتخابية بالخارج    بالفيديو.. فيغولي يبصم على هاتريك خرافي    خلال‮ ‬48‮ ‬ساعة عبر طرقات الوطن    بأوبرا الجزائر    «بوذن» يكشف عن تجمع طلابي ضخم شهر مارس القادم لدعم بوتفليقة        الكاف لم يجامل الإسماعيلي والاتحاد المصري        “العميد” يعود إلى نقطة الصفر بعد الإقصاء أمام المريخ    بوشارب يدعو إلى تنظيم أكبر حملة انتخابية لصالح بوتفليقة    الطالب الجامعي الزيمبابوي بروسبار ندودزو يوارى الثرى أمس    مطالب نقابية ليست من صلاحيات وزارة التربية    إثر جريمة قتل زوج صيدلية بأم البواقي    اتفاقية بين الجوية الجزائرية والطاسيلي للطيران    شباب جزائري يرفعون تحدي الخدمات الرقمية    تخصيص 3000 مليار دج للدعم الفلاحي    ممثلون عن اللجنة الدولية للألعاب يحلون بوهران الجمعة المقبل    "رويبة" تطمئن باتخاذ الإجراءات اللازمة أمام الهيئات المخولة    «السّترات الصّفراء» يواصلون احتجاجاتهم في مختلف مدن فرنسا    يتكفل بمرضى خمس ولايات    توقيف امرأة تقوم تروج المخدرات والمؤثرات العقلية بتبسة    تخزين أزيد من 4 ملايين م3 من مياه الأمطار    الفريق ڤايد صالح يثمّن دور الرئيس بوتفليقة في إعلاء صرح العلاقات الثنائية    علي عيساوي: فيلم "البوغي" دراما حب وحرب مميزة بمدينة الجسور    مازال محتشما في الجزائر والمبادرات لإبرازه في حاجة إلى دعم واهتمام    ربط 200 عائلة بالغاز وتكريم أبناء الشهداء بخنشلة    ضمن مسابقة "سيرتا علوم" لجمعية الشعرى: نجباء قسنطينة يتنافسون للظفر برحلة إلى أخفض نقطة في الأرض    أنيس رحماني: النهار لا تعقد الصفقات    الطفل يوسف:”ملي زدت وأنا عايش فالمشاكل”    توقيف الإرهابي المبحوث عنه المدعو "عبد الخالق" بالعاصمة    رئيس سابق لاستخبارات إسرائيل: تبادلت الذكريات مع السيسي    الكابل البحري ميداكس "تعزيز للسيادة الوطنية في مجال الاتصالات وتأكيد للثقة في الكفاءات الجزائرية"    جلاب يعلن عن تسهيلات غير مسبوقة للشباب الراغب في خلق مؤسسات    تراجع حظوظ المعارضة في تقديم مرشح مشترك    احذروا الفوضى بالتهييج والتهريج والتحريض!    اقصاء مولودية الجزائر من المنافسة بعد انهزامها الثقيل أمام المريخ السوداني    قال إن المجتمع أصبح يغار على مرجعيته الدينية    ميركل تصف : روسيا بأنها شريك وتدعو لتعاون دولي    البحث عن غطاس مفقود في البحر بوهران    قيطوني: الطلب المحلي على الوقود يناهز 15 مليون طن    جوفنتوس يتوصل إلى اتفاق سري مع هداف كبير    في أجواء امتزجت فيها مشاعر الفرحة و الحزن    دعوة لإحياء إتحاد المغرب العربي لمواجهة التحديات الراهنة    مدير مخابرات القذافي يصل إلى تونس    تأسيس الأوركسترا السيمفونية لمدينة وهران    إنشاء دار للسكري بقوراية تتوفر على كل متطلبات المتابعة الصحية    اتفاق صحراوي أسترالي للتنقيب عن المعادن بالأراضي المحررة    عملية التلقيح ضد طاعون المجترات الصغيرة تستهدف 55 ألف رأس بادرار    اذا كنت في نعمة فارعها - فان المعاصي تزيل النعم    كيف برر المغامسي صعود بن سلمان فوق الكعبة؟    ترامب يهدّد دول أوروبية بإطلاق سراح “الدواعش” المعتقلين    بهجوم إرهابي‮ ‬شمالي‮ ‬سيناء    خلال الموسم الدراسي‮ ‬الحالي‮ ‬بالعاصمة‮ ‬    الساطون على مزرعة بحي سيدي البشير خلف القضبان    شخصيات بارزة تنصح الشباب باليقظة    محمد عيسى يرجع السبب لتكاليف النقل والضرائب الجديدة    نجوم الصف الأول قريبا في الجزائر    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





حزب العمال خزان للطاقات النضالية
حنون في افتتاح أشغال المكتب السياسي:
نشر في المساء يوم 15 - 11 - 2018

جددت الأمينة العامة لحزب العمال لويزة حنون، أمس، رفضها للسياسات المطبقة من قبل الحكومة لاسيما على المستوى الاجتماعي، حيث دعت إلى توخي الحذر من خطورة المرحلة التي تمر بها البلاد، مؤكدة تجند حزبها ميدانيا عبر "خزان للطاقات النضالية".
وخصص حزب العمال أشغال الدورة العادية للمكتب السياسي التي انعقدت بمقره المركزي بالعاصمة، لدراسة جملة من المسائل الراهنة المتعلقة بالحزب وكذا بالأوضاع في البلاد، حيث أوضحت الأمينة العامة، في كلمتها الافتتاحية أن الاجتماع تمت فيه مناقشة الأوضاع العامة في البلاد، في سياق التداعيات العالمية مع تقييم حصيلة نشاط الحزب ومخطط العمل، إضافة إلى التعبئة التي شرع فيها ا لاستدعاء جمعية وطنية تأسيسية وحصيلة توسيع القاعدة النضالية.
وأكدت حنون، أن اجتماعات اللجان الوطنية أظهرت بأن نشاط مناضلي الحزب في الميدان "مكثف" في كل الولايات، وهم "جزء من النضالات والتعبئة"، مشيرة إلى أن الحزب أثبت أنه "خزان للطاقات النضالية".
واعتبرت أن الجزائر تمر حاليا ب«أخطر مرحلة في تاريخها منذ الاستقلال"، نظرا لما وصفته ب«الهشاشات" و«الكبت الاجتماعي المتزايد" جراء انهيار القدرة الشرائية والارتفاع الجنوني للأسعار.
وفي تقييمها للوضع السياسي قالت الأمينة العامة، إن "ما نعيشه حاليا عبارة عن غموض سياسي خانق يفتح المجال أمام كل التأويلات ويغذي الضبابية قبل 5 أشهر من موعد الرئاسيات".
وشددت على أن الرهان الرئيسي المطروح هو "تواجد الدولة الجزائرية"، معبّرة عن اقتناعها بوجود خطر على مؤسسات الدولة.
وعشية المصادقة عليه عرّجت السيدة حنون، على مشروع قانون المالية 2019، الذي وإن سجلت به أمرا ايجابيا وهو "خلوه من رسوم جديدة تثقل كاهل المواطنين"، فإنها ذكرت بموقف حزبها المعبّر عنه خلال النقاش في المجلس الشعبي الوطني، حيث اعتبرت النص "استمرارية لسياسة التقشف، مشيرة إلى تحفّظها على خفض ميزانيات أغلب القطاعات، والذي يعتبر برأيها "مؤشرا لعدم توفير مناصب شغل جديدة وعدم استخلاف المتقاعدين"، فضلا عن انتقادها لاستمرار الإعفاءات الضريبية للقطاع الخاص، في غياب أي حصيلة عن الإعفاءات التي استفاد منها ومدى مساهمته في خلق مناصب العمل والثروة.
كما تأسفت حنون "لعدم استرجاع القروض غير المسددة"، مستغربة كون الجزائر "البلد الوحيد الذي تفوق فيه قيمة الضرائب المحصلة من "الضريبة على الدخل"، تلك المحصلة من "الضريبة على إرباح المؤسسات".
وعبّرت الأمينة العامة لحزب العمال، عن رفضها مقترح النواب لتخفيض مدة القابلية لبيع السكنات الاجتماعية إلى سنتين، معتبرة أن هذا الإجراء "يشجع المضاربة" التي تعد العامل الرئيسي لاستمرار أزمة السكن "رغم أن بناء السكنات لايتوقف وبأعداد هائلة".
وجددت المتحدثة في الأخير دعوتها إلى انتخاب جمعية تأسيسية وطنية "كمخرج للوضع الراهن وكقطيعة مع الاستمرارية في السياسات الحالية"، التي اعتبرتها طريقا نحو "الفوضى ونحو "ثمن باهظ" ستدفعه الجزائر للقوى العظمى على حد تعبيرها.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.