أصحاب السترات الصفراء لم يقتنعوا بخطاب ماكرون    شرب كميات كبيرة من الماء يهدد الصحة    مسح شامل لكل المعالم التاريخية وجماجم الشهداء ستدفن قريبا بأرض الوطن    قطاع العدالة يكرم رئيس الجمهورية    الثورة في الذروة    مزياني: “أنا معجب كثيرا بجماهير الترجي”    جهود رئيس الجمهورية جعلت الدبلوماسية الجزائرية تحظى باحترام واسع    «دفع أموال الزكاة إلكترونيا بالفليكسي»!    الدور ال32‮ ‬لكأس الجزائر    بعد‮ ‬غيابه الذي‮ ‬استمر لمدة‮ ‬402‮ ‬يوم    بالعاصمة السنغالية داكار    من أجل تمثيل الديانة الإسلامية بفرنسا    في‮ ‬سنة‮ ‬2018    لفائدة‮ ‬5‮ ‬بلديات‮ ‬    مصالح المراقبة حجزت الأطنان منها بعدة ولايات    خلال عملية بحث وتمشيط بعين الدفلى    الوالي‮ ‬عبد القادر زوخ‮ ‬يكشف‮:‬    للمعرض التجاري‮ ‬الإفريقي‮ ‬في‮ ‬القاهرة    معالجة 818 شكوى من أصل 1339    ميهوبي‮ ‬يحرج‮ ‬درايس    في‮ ‬البرامج المدرسية    معرض السيارات‮ ‬يخيب زواره    حسبلاوي يأمر بمعالجة الاختلالات التي يشكو منها القطاع    حسبلاوي يدعو إلى تحسين سير مصالح الاستعجالات    كعوان يستقبل سفير هولندا    آخر كلمات خاشقجي "لا أستطيع التنفس"    في أشغال المؤتمر الدولي للأمم المتحدة حول الهجرة    تتويج فريق الناحية العسكرية الأولى    المدير العام للصيدلة المركزية للمستشفيات :    ثالث مسجد بني في مصر    أن التائب من الذنب كمن لا ذنب له    خلق المسلم    حقيقة ليتنا نعقلها    مخاطر الأنترنت تتربص بالمراهقين    إقصاء المنتخب الوطني النسوي من كأس إفريقيا لكرة اليد    الهجمة على صلاح الدين ومحاولة خنق الرأي الحرّ    أزمة الثقافة والهوية العربية ورؤية حلها    حجز مؤثرات عقلية و قنب هندي وتوقيف 5 مروجين بوهران    المطالبة بتدخل وزير السكن ووكالة عدل تخلي مسؤوليتها    تنصيب رئيس غرفة التجارة كريم شريف    شيك بدون رصيد يقذف بمصدره إلى الزنزانة    الدرك يكشف عمليتي حفر آبار بدون رخصة بعين النويصي و بوقيراط    مجرد رأي    هجرة المسرحيين للخليج    الركض وراء مشاغل الحياة يمنع الآباء من الاطلاع عليها    محمد ملايكة يستعرض "أحداث من الذاكرة"    تصدير نحو 40 طنا من السمك إلى إسبانيا    أوامر بإنهاء المشاريع وإعذارات للمرقين    وضع العشب الطبيعي للملعب الأولمبي بوهران    234 مشروعا للشباب والرياضة بأدرار    أصحاب المهن الحرة متمسّكون بإلغاء تعليمة "أونساج"    الطبعة ال11 تكرم مكاشير واحدادن    كلنا معرضون للسرطان    غرامة مالية على الضحك    "حراقة" يروون مرارة التجربة    الشيخ شمس الدين يرد حول ترقيع الصلاة    ‮ ‬الجزائريون لا‮ ‬يعالجون مجانا في‮ ‬فرنسا‮ ‬    وما شهرتهم إلا زوابع من غبار أمام صفاء السماء    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





حزب العمال خزان للطاقات النضالية
حنون في افتتاح أشغال المكتب السياسي:
نشر في المساء يوم 15 - 11 - 2018

جددت الأمينة العامة لحزب العمال لويزة حنون، أمس، رفضها للسياسات المطبقة من قبل الحكومة لاسيما على المستوى الاجتماعي، حيث دعت إلى توخي الحذر من خطورة المرحلة التي تمر بها البلاد، مؤكدة تجند حزبها ميدانيا عبر "خزان للطاقات النضالية".
وخصص حزب العمال أشغال الدورة العادية للمكتب السياسي التي انعقدت بمقره المركزي بالعاصمة، لدراسة جملة من المسائل الراهنة المتعلقة بالحزب وكذا بالأوضاع في البلاد، حيث أوضحت الأمينة العامة، في كلمتها الافتتاحية أن الاجتماع تمت فيه مناقشة الأوضاع العامة في البلاد، في سياق التداعيات العالمية مع تقييم حصيلة نشاط الحزب ومخطط العمل، إضافة إلى التعبئة التي شرع فيها ا لاستدعاء جمعية وطنية تأسيسية وحصيلة توسيع القاعدة النضالية.
وأكدت حنون، أن اجتماعات اللجان الوطنية أظهرت بأن نشاط مناضلي الحزب في الميدان "مكثف" في كل الولايات، وهم "جزء من النضالات والتعبئة"، مشيرة إلى أن الحزب أثبت أنه "خزان للطاقات النضالية".
واعتبرت أن الجزائر تمر حاليا ب«أخطر مرحلة في تاريخها منذ الاستقلال"، نظرا لما وصفته ب«الهشاشات" و«الكبت الاجتماعي المتزايد" جراء انهيار القدرة الشرائية والارتفاع الجنوني للأسعار.
وفي تقييمها للوضع السياسي قالت الأمينة العامة، إن "ما نعيشه حاليا عبارة عن غموض سياسي خانق يفتح المجال أمام كل التأويلات ويغذي الضبابية قبل 5 أشهر من موعد الرئاسيات".
وشددت على أن الرهان الرئيسي المطروح هو "تواجد الدولة الجزائرية"، معبّرة عن اقتناعها بوجود خطر على مؤسسات الدولة.
وعشية المصادقة عليه عرّجت السيدة حنون، على مشروع قانون المالية 2019، الذي وإن سجلت به أمرا ايجابيا وهو "خلوه من رسوم جديدة تثقل كاهل المواطنين"، فإنها ذكرت بموقف حزبها المعبّر عنه خلال النقاش في المجلس الشعبي الوطني، حيث اعتبرت النص "استمرارية لسياسة التقشف، مشيرة إلى تحفّظها على خفض ميزانيات أغلب القطاعات، والذي يعتبر برأيها "مؤشرا لعدم توفير مناصب شغل جديدة وعدم استخلاف المتقاعدين"، فضلا عن انتقادها لاستمرار الإعفاءات الضريبية للقطاع الخاص، في غياب أي حصيلة عن الإعفاءات التي استفاد منها ومدى مساهمته في خلق مناصب العمل والثروة.
كما تأسفت حنون "لعدم استرجاع القروض غير المسددة"، مستغربة كون الجزائر "البلد الوحيد الذي تفوق فيه قيمة الضرائب المحصلة من "الضريبة على الدخل"، تلك المحصلة من "الضريبة على إرباح المؤسسات".
وعبّرت الأمينة العامة لحزب العمال، عن رفضها مقترح النواب لتخفيض مدة القابلية لبيع السكنات الاجتماعية إلى سنتين، معتبرة أن هذا الإجراء "يشجع المضاربة" التي تعد العامل الرئيسي لاستمرار أزمة السكن "رغم أن بناء السكنات لايتوقف وبأعداد هائلة".
وجددت المتحدثة في الأخير دعوتها إلى انتخاب جمعية تأسيسية وطنية "كمخرج للوضع الراهن وكقطيعة مع الاستمرارية في السياسات الحالية"، التي اعتبرتها طريقا نحو "الفوضى ونحو "ثمن باهظ" ستدفعه الجزائر للقوى العظمى على حد تعبيرها.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.