الفريق قايد صالح: الجزائر أصبحت "قدوة" في مجال مكافحة الارهاب وفي حماية حدودها من جميع الآفات    الرئاسة الروسية : الجزائر لم تطلب مساعدة موسكو فيما يتعلق بوضعها السياسي الحالي    سرار يراسل السترات الصفراء عبر فروجي    زطشي: تجسيد مراكز تقنية جهوية في كرة القدم سيكون له انعكاس ايجابي على تكوين اللاعبين    حجز أزيد من 1700 قرص من المؤثرات العقلية في كل من ولايات الجزائر وغليزان وسكيكدة    انطلاق أشغال تهيئة شبكة التزويد بمياه الشرب للمستشفى الجامعي لوهران    إدارة شالك تساند المدرب وترفض التعاطف مع بن طالب    استمرار تساقط أمطار "معتبرة" على الولايات الوسطى و الشرقية من الوطن الى غاية يوم الجمعة    المدير الجهوي يكشف من باتنة    ميلة    فيما تم تسجيل 25 حالة مؤكدة في الثلاثي الأول بثلاث بلديات    حج 2019: الشروع في إيداع الملفات على مستوى المصالح الإدارية بداية من الأحد القادم    بالفيديو.. الخضر يجرون ثالث حصة تدريبية تحضيرا لمباراة غامبيا    بسبب عدم تسوية مستحقاتهم المالية    الاتحادية الجزائرية للمبارزة    الطبعة الأولى للفيلم القصير بعين الكبيرة    إطلاق الفيلم الجديد ل تارانتينو‮ ‬    بعد عودتها إلى الفن‮ ‬    إنعقاد المائدة المستديرة الثانية لإحراز تقدم في‮ ‬مسار تسوية النزاع    نيوزيلندا تقف دقيقتي‮ ‬صمت تضامناً‮ ‬مع ضحايا المجزرة‮ ‬    3 قتلى بينهم طفلة في اصطدام بين شاحنة وسيارة بسعيدة    في‮ ‬رسالة تهنئة لنظيره قايد السبسي‮ ‬    تزامناً‮ ‬والاحتفال بعيد النصر بسوق أهراس‮ ‬    لتكسير الأسعار ومنع المضاربة    ضمن مختلف الصيغ    تتعلق بالإدارات والمؤسسات العمومية    بوشارب يفقد البوصلة ويتناقض مع نفسه    لعمامرة يؤكد من ألمانيا    يجب الحذر من محاولات التفرقة لتشويه الحراك الشعبي    انعقاد المائدة المستديرة الثّانية بين البوليساريو والمغرب    إنهاء الانسداد مرهون بالاستقالة أو إخطار المجلس الدستوري    انخفاض ب7 ملايين دولار في جانفي 2019    الأرندي يتبرأ من تصريحات صديق شهاب    دروس التاريخ.. ما أكثرالعبر    المجلس الإسلامي الأعلى يبارك الحراك الشعبي «المبهر»    «الخضر قادرون على تحقيق المفاجأة في الكان»    استرجاع سيارة سياحية ودراجة نارية    مولودية وادي تليلات تستضيف مولودية وهران في داربي واعد    رسالة للسلطة والعالم    احتجاجات الشباب البطال تتواصل لليوم الثالث أمام وكالة التشغيل    الحرية و المرأة في لوحات زجاجية و تحف من السيراميك    الفنان مصطفى بوسنة يمثل الجزائر في التظاهرة    الانتهاء من المرحلة الأخيرة لتنفيذ المخطط    عمال مصنع «فولسفاكن» بغليزان يطالبون بإعادتهم إلى مناصبهم أو تعويضهم    المستفيدون من سكنات «ألبيا» بمستغانم يحتجون    يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا اسْتَعِينُوا بِالصَّبْرِ وَالصَّلَاةِ ۚ إِنَّ اللَّهَ مَعَ الصَّابِرِينَ (153)    لا تقربوا الغدر    أبو الفضل العباس عم المصطفى وساقي الحرمين    الوصايا العشر في آخر سورة الأنعام    تكييف قوانين التجارة الخارجية مع خصوصيات المناطق الحدودية    ذكريات حرب وانتصار    إبراز أهمية البحث والاهتمام    مخترعون يبحثون عن دعم لتطوير إبداعاتهم    أسبوع الابتسامة بمناسبة العطلة    تسجيل 44 إصابة بمتوسطة جرياط 2 ببلدية القصبات بباتنة: لجنة للتحقيق في انتشار أعراض التهاب الكبد الفيروسي بالمدارس    احتجاج على تدني الخدمات بمصلحة أمراض الكلى بتلاغ    مرضى القصور الكلوي يتخبطون بين أجهزة معطلة وأدوية غائبة    .. مملكة بن بونيا    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





بلعبدي: لا نشترط بطاقة الفلاح وسلمنا 145 ألف بطاقة مغناطيسية
نظام معلوماتي لديوان الحبوب لضمان الشفافية وضبط الدعم
نشر في المساء يوم 30 - 01 - 2019

شرع الديوان المهني للحبوب، مع مطلع السنة الجارية، في العمل وفق نظام معلوماتي متكامل لتسيير شعبة الحبوب، يسمح باستعمال التكنولوجيات الحديثة في عملية متابعة تسيير كل مراحل الإنتاج، من الحرث والبذر إلى غاية الجني، مع الاطلاع الدوري على كميات المخزون من القمح بنوعية، البذور المحسنة والأسمدة المخصصة للفلاحين المتعاقدين مع التعاونيات.
وحسب تصريح المدير العام للديوان الوطني للحبوب، محمد بلعبدي، ل»المساء» فقد تم أمس، عرض مضمون النظام المعلوماتي الجديد على وزير قطاع الفلاحة والتنمية الريفية والصيد البحري، عبد القادر بوعزغي، وإطارات الوزارة، بهدف إعلام الوصاية بطريقة التعامل مع النظام الذي رقمن كل معاملات الديوان مع 48تعاونيةفلاحية،موزعةعبرالترابالوطني،بمايسمحلهمبالاطلاععلىكلمراحلإنتاجالحبوبووضعيةالمخازنعنبعد.
ويهدف النظام المعلوماتي الجديد للتسيير يقول بلعبدي إلى تدعيم نظام ضبط ودعم الإنتاج، سواء في شقه المتعلق بدعم المستهلك والمنتوج على حد سواء، وهو ما يضمن الصرامة أكثر في عملية توزيع البذور والأسمدة على الفلاحين المتعاقدين، مع التأكد من النسب الحقيقية التي تدخل المخازن بعد عمليات الجني، والتسيير المحكم لعملية توزيع الحاصدات ومعدات السقي التكميلي على الفلاحين لدعم عمليات السقي والحصاد.
كما يسمح النظام الجديد، الذي صممه وطوره فريق متعدد التخصصات تابع للديوان الجزائري المهني للحبوب وتعاونيات الحبوب والبقول بتحديث دعائم التسيير الحالي من أجل التحكم الأفضل في عمل 48 تعاونية فلاحية تابعة للديوان، مع تشديد الرقابة على مديري التعاونيات وتحديد نقاط الضعف والقوة لكل واحدة منها. مع العلم يقول بلعبدي أن عمل الفريق دام سنتين وتمت مؤخرا الاستفادة من موزع معلوماتية لدى مؤسسة اتصالات الجزائر خاص بالديوان الوطني للحبوب لضمان تأمين عملية نقل وتخزين كل البيانات محليا، وتوفير خدمة الأنترانت ما بين كل مصالح الديوان والوزارة الوصية، وهو ما يسمح للوزير وإطارات الوزارة بالاطلاع على عمل التعاونيات عن بعد.
أما فيما يخص طريقة جمع البيانات وتخزينها في النظام المعلوماتي، فكشف المسؤول الأول عن الديوان، أنه تم في وقت سابق تكوين عدد من عمال التعاونيات في طريقة تحميل البيانات الخاصة بنشاط التعاونية الفلاحية، بشكل يومي، وتخزينها في النظام المعلوماتي، سواء تعلق الأمر بتوزيع البذور المحسنة على الفلاحين، وعملية جني المحصول مع تحديد الكميات الحقيقية التي تصل يوميا للتعاونيات ومدى امتثال كل فلاح للعقد المبرم مع التعاونية. ويضيف بلعبدي، أن الفلاح يستفيد من الدعم من خلال الحصول على طلباته من البذور والأسمدة بشكل مجاني على أن يدفع قيمتها عند جني المحصول، بالإضافة إلى الاستفادة من سعر مدعم عند البيع للتعاونيات، وهو ما يحمى هامش ربحه.
على صعيد آخر، أشار محدثنا إلى أن النظام مدعم اليوم بالبطاقات المغناطيسية التي استخلفت ملفات التعاقد بين الفلاح والتعاونية الفلاحية القريبة منه، مشيرا إلى أنه تم إلى غاية اليوم، توزيع 145ألفبطاقة،
والعملية متواصلة ومفتوحة لكل فلاح يرغب في الاستثمار في مجال زراعة القمح بنوعيه والبقوليات، مؤكدا أن التعليمات الأخيرة التي وجهها الديوان للتعاونيات هو عدم اشتراط الحصول على بطاقة الفلاح المقدمة من طرف الغرفة الوطنية للفلاحة، على أن تسهل البطاقة المغناطيسية كل المعاملات التي تتم مع الفلاحين، على أن يتعهد الديوان بدفع مستحقات الفلاحين على حساباتهم الخاصة بعد أقل من 72 ساعة من تسليم المحصول.
بخصوص الإجراءات المتخذة لحل إشكالية توزيع الشعير على الموالين، خاصة وأن الشعبة تعرف اليوم خسائر بسبب انتشار طاعون المجترات والموالون يطالبون بمضاعفة حصص الشعير بسبب غلق الأسواق ومنع تنقل المواشي، كشف بلعبدي أن النظام المعلوماتي سيتم تعميمه في المستقبل القريب على باقي شركاء الديوان، على غرار الموالين والمطاحن والمحولين.
وأشار إلى أنه سيتم في مرحلة ثانية تخصيص بطاقات خاصة للموالين المتعاقدين مع الديوان، مع رقمنة كل عمليات تسليم الشعير، وهو الحل الذي من شأنه دحر المضاربة ووضع حد للموالين المزيفين، خاصة وأن النظام سيجمع بيانات المستفيدين، ما يسهل عملية المراقبة الميدانية من طرف المفتشين والمدراء الولائيين.
وسيتم تنفيذ نفس مسار المراقبة والمتابعة على المطاحن ووحدات التحويل لضمان الشفافية في العمل، مع العلم يقول بلعبدي أن حصص القمح المخصص للمحولين والمطاحن تحدده وزارة الصناعة وليس الديوان.
عنتوقعاتالديوانللسنةالفلاحيةالحالية،أكدبلعبديأنالأمطارالأخيرة
والشروع في العمل بالنظام المعلوماتي الجديد من شأنهما التوقع ببلوغ مستويات قياسية في الإنتاج تزيد أو تساوي نفس القيمة المسجلة الموسم الفلاحي السابق، والذي بلغ فيها إنتاج القمح 60 مليون قنطار.
للتذكير، بلغت المساحة المزروعة إلى يومنا، 3,4 مليون هكتار، منها ما يزيد عن 1,47 مليون هكتار خصصت لزراعة القمح الصلب، بزيادة عن المساحات المزروعة السنة الفارطة ب 9بالمائة.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.