علي ذراع: من حق وسائل الإعلام كشف الأخطاء دون اتهامات    بن زيمة يفاجئ إشبيلية ويضع الريال في الصدارة    المجلس الشعبي الوطني يعقد جلسة الأربعاء القادم    لوكال يستقبل سفير روسيا    الجزائر ضيف شرف معرض «وورد فود موسكو 2019»    كشف مخبأين للأسلحة قرب الشريط الحدودي لأدرار وتمنراست    إيداع عون الشرطة الحبس المؤقت    اعتقالات واعتداءات على أصحاب السترات الصفراء في تولوز الفرنسية    الدرك الوطني بعنابة يضع حدا لنشاط حاملي الأسلحة البيضاء    القروي من سجنه متفائل بالفوز برئاسة تونس    تشكيل لجنة تحقيق مستقلة في الانتهاكات بحق المحتجين    نيجيريا تشدد على حمل بطاقات الهوية في شمال شرق البلاد    وزير التعليم العالي : "الحكومة ستدرس كل انشغالات الأساتذة الجامعيين"    شبيبة الساورة ومولودية الجزائر لتحقيق نتيجة ايجابية في ذهاب الكأس العربية    ليفربول يواصل إنتصاراته ويفوز خارج ملعبه على تشيلسي    يوسف رقيقي ينهي المنافسة كأحسن درّاج في السّرعة النّهائية    رونالدو يكرّر رقما مميّزا    «أونساج» و«كناك» تندوف تشرعان في استقبال الطلبات    محاكمة توفيق، طرطاق، السعيد وحنون بالمحكمة العسكرية اليوم    تأجيل محاكمة كمال شيخي المدعو "البوشي" إلى 6 أكتوبر    انخراط فعاليات المجتمع المدني في الحملة    «كناس» باتنة تحسس الطلبة الجامعيين    عطال يلهب صراع الجهة اليسرى من هجوم الخضر    تعرض 121 شخصا لتسمم غذائي بوهران من بينهم 23 طفلا    المنتخب المحلي بوجه هزيل وباتيلي يسير لإقصاء ثان مرير    170منصب مالي جديد لقطاع الصحة بعين تموشنت    مصر.. التحقيق بقضايا فساد في مؤسسة رئاسة الجمهورية    تراجع فاتورة واردات الجزائر من الحبوب في 2019    تجديد العقود الغازية ذات المدى الطويل لسوناطراك قريبا    وزير المالية : “2020 لن تكون سنة شاقة على المواطنين”    3 أشهر أمام الجزائر للرد على الطلب الفرنسي بشراء أسهم “أناداركو” في بلادنا    عين تموشنت: إفشال مخطط للإبحار السري و توقيف 3 مرشحين للهجرة غير الشرعية    الحكومة عازمة على ترقية ولايات الجنوب والهضاب العليا لتقليص الهوة التنموية    "هذه العوامل ساهمت في خروج المصريين ضد السيسي"    26 مرشحا سحبوا إستمارات الترشح    بن ناصر يسبب المشاكل ل جيامباولو وزطشي يحل ب ميلانو    باتنة تحتضن ملتقى دولي لإبراز المخاطر المحيطة بالطفل في البيئة الرقمية    من بناء السلطة إلى بناء الدولة    إجراءات لتعميم تدريس «الأمازيغية» في الجامعات ومراكز التكوين المهني    رفع أجر الممارسين الطبيين الأخصائيين بولايات الجنوب إلى مرتين ونصف مقارنة بالشمال    أبواب مفتوحة على الضمان الاجتماعي لفائدة طلبة جامعة زيان عاشور بالجلفة    رجل يقتحم مسجدا بسيارته في فرنسا (فيديو)    المتعلقة بنظام تسيير الجودة، " كاكوبات" يتحصل على    بدوي: قررنا التخلي نهائيا عن التمويل غير التقليدي    مسرحية «حنين» تفتتح نشاط قاعة العروض الكبرى بقسنطينة    «الطَلْبَة» مهنة دون شرط السن    رؤوس "الأفلان" في الحبس، فهل تترجّل الجبهة نحو المتحف ؟    سنة حبسا لسمسار احتال على ضحيته وسلب أموالها ببئر الجير    12 شاعرا و 15 مطربا في الأغنية البدوية ضمن الطبعة السابعة    إطلاق مشروع القراءة التفاعلية في موسمه الجديد    الروايات الجزائرية هي الأقل تواجدا في عالم النت    الطبعة الأولى للأيام الوطنية لدمى العرائس    إطلاق مسابقة "iRead Awards" في دورته الجديدة    المخيال، يعبث بالمخلص    الشيخ السديس: "العناية بالكعبة وتعظيمها من تعظيم الشعائر الإسلامية المقدسة"    فضائل إخفاء الأعمال وبركاتها    فلنهتم بأنفسنا    ازومي نوساي وابربوش سكسوم نالعيذ امقران واحماد نربي فوساي    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





عدم المتابعة القضائية لا يعني مسح الديون
مديرة «أونساج» تقدر المشاريع الفاشلة بأقل من 10 بالمائة وتوضح:
نشر في المساء يوم 20 - 02 - 2019

أكدت المديرة العامة للوكالة الوطنية لدعم تشغيل الشباب «أنساج» سميرة جعيدر أن قرار عدم متابعة أصحاب المؤسسات المصغرة الفاشلة قضائيا الصادر مؤخرا لا يعني مسح ديونهم، موضحة أن الإجراء الذي أعلن عنه وزير العمل والتشغيل والضمان الاجتماعي يخص الشباب أصحاب مشاريع إنشاء مؤسسات مصغرة في إطار آليات دعم تشغيل الشباب التي لقيت عراقيل في الميدان حالت دون تجسيدها في الميدان، حيث سيستفيد هؤلاء من إعادة جدولة الديون مع المرافقة لتمكينهم من بعث مشاريعهم من جديد.
وأشارت جعيدر في هذا السياق إلى أن أصحاب المشاريع التي فشلت بشكل نهائي والذين لم يقوموا بتحويل المعدات لأغراض أخرى سيتم التكفل بهم من خلال تدخل صندوق ضمان القروض الذي سيسدد نسبة 70 بالمائة من الديون على أن تتم مواصلة المرافقة لتوجيه الشباب المعني نحو نشاطات أخرى أو نحو قطاع التكوين المهني لمزاولة تكوين يسمح لهم بتجسيد مشاريع جديدة.
أما المستفيدون من تمويل بنكي بغرض إنشاء مؤسسات مصغرة والذين قاموا بتحويل المعدات الممولة من طرف البنك لممارسة نشاط غير النشاط المتفق عليه أو تصرفوا فيها لأغراض أخرى أو بيعها فهؤلاء سيتابعون قضائيا.
وحسب ممثلة «أنساج»، فإن نسبة المشاريع التي فشلت بشكل نهائي والممولة من قبل «أونساج» لا تتعدى 10 بالمائة، وهي نسبة ضئيلة مقارنة بالكثير من الدول بفضل الامتيازات التي تمنحها الدولة في إطار آليات دعم تشغيل الشباب من تمويل ومرافقة وإمكانية المشاركة في الصفقات العمومية بعد أن اشترطت الدولة منح أصحاب مشاريع المؤسسات الصغيرة نسبة 20 بالمائة من الصفقات ضمن قانون الصفقات العمومية الحالي.
وكان وزير العمل والتشغيل والضمان الاجتماعي مراد زمالي قد أعلن مؤخرا أن المستثمرين الشباب الذين أنشأوا مؤسسات صغيرة في إطار الأجهزة العمومية لدعم التشغيل «أونساج» و»كناك» والذين فشلت مشاريعهم لن يتابعوا قضائيا، مطمئنا بأن صندوق الضمان استحدث خصيصا لهذا النوع من الوضعيات من أجل التكفل بتسديد القروض لدى البنوك. وذكر أن هذا الإجراء لا يخص أولئك الذين استعانوا بأجهزة الدعم وبددوا التموين الذي استفادوا منه في نشاطات أخرى.
من جهة أخرى، تعكف مصالح وزارة العمل والتشغيل والضمان الاجتماعي، على استحداث آلية جديدة تسمح بمرافقة أصحاب المشاريع الذين رفضت ملفاتهم، قصد إعادة توجيههم إلى مشاريع أخرى ذات جدوى، مع استفادة أصحابها من تكوين بالمراكز الوطنية للتكوين والتمهين، وهو الخبر الذي نشرته «المساء» مؤخرا، فيما شرع الصندوق الوطني للتأمين على البطالة «كناك» في ضبط برنامج لإعادة جدولة ديون أصحاب المشاريع الذين عجزوا عن التسديد، من أجل مرافقتهم وتمكينهم من مواصلة حلمهم في إنشاء مؤسسات صغيرة، علما أن الحكومة قررت رفع سن الاستفادة من آلية الدعم «كناك» من 50 إلى 55 سنة.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.