الأزمة الليبية.. الجزائر و تركيا متفقتان على تطبيق مخرجات ندوة برلين    حل البرلمان يلغي إقرار حالة شغور منصب رئيس مجلس الأمة بعد استقالة بن صالح    رفع حجم التبادلات التجارية بين الجزائر و تركيا إلى خمسة ملايير دولار قريبا    تحصيل أزيد من 1000 مليار دج كرسوم وحقوق في 2019    إطلاق وكالة وطنية للرقمنة مع نهاية السداسي الحالي    ببلدية القصبة.. حرم الرئيس التركي تدشن مخبرا للإعلام الآلي بمدرسة “أرزقي عجود”    "تواصل يومي" .. هذا أبرز ما اتفق عليه تبون وأردوغان    جماهير "السيتي" تتضامن مع محرز وتصف غوارديولا ب "الدكتاتور"    وداد بوفاريك يتأهل على حساب مولودية الجزائر    أمينة أردوغان: الجزائر "بوابة إفريقيا"    تركيا : ارتفاع عدد ضحايا الزلزال إلى 35 قتيلا    المجلس الشعبي الوطني يشارك في دورة الشتاء للجمعية البرلمانية لمجلس أوروبا بستراسبورغ    اكثر من 50 رجل أعمال ليبي بالجزائر لبحث فرص الشراكة والاستثمار    “تحطيم ثمانية أرقام قياسية يثبت ارتفاع مستوى المنافسة”    كأس افريقيا للأمم-2020 لكرة اليد : الجزائر تفوز على أنغولا (32-27) وتنال المرتبة الثالثة    5 قتلى و31 جريحا في حادث سير بعين الحجل في المسيلة    الحماية المدنية : تفعيل منظومة الإنذار لمفارز الدعم والتدخل الأولي عبر 16 ولاية    لوموند: السعودية تمول المرتزقة الروس في ليبيا    الصين تعلق الرحلات المنظمة من وإلى البلاد بسبب فيروس "كورونا" الجديد    تيارت.. ضبط 183 قارورة خمر بحوزة تاجر خمور بمدينة السوقر    هزة أرضية ارتدادية بقوة 3.3 درجات بولاية جيجل (مركز)    "ستُقتطف الرؤوس" .. تصريحات رزيق تثير اهتمام الجزائريين    السيتي يصفع فولهام ومحرز يُثير التساؤلات!    360 مليون دينار لتجهيز وصيانة مؤسسات صحية بمعسكر    هزة أرضية ارتدادية جديدة بجيجل    تنظيم معرض حول موسيقى الجاز بالعاصمة    إجراءات وقائية للطيارين ومضيفي طائرات "الجوية الجزائرية" بسبب فيروس "كورونا"    نيس يجهز خليفة عطال    الرئيس تبون يجري حركة جزئية في سلك الولاة والولاة المنتدبين    وزيرة الثقافة “رهاننا القادم مسرح الطفل ومحاربة البيروقراطية بالمنظومة المسرحية”    المسرح الجهوي لبسكرة ينظم ملتقى وطني حول “شباح المكي”    بيراف: “مُحاولة ضرب إستقرار الكوا غير مقبول”    فيروس كورونا يُرعب العالم والجزائر تحتاط    ويل للأعقاب من النار    المال العام أمانة في يد من أؤتمن عليه    "انتُخبتُ عميدًا للمسجد بإجماع أعضاء الجمعية العامة وليس بانقلاب"    ربنا لا تزغ قلوبنا بعد إذ هديتنا    تعيين بريمي جمال الدين واليا لعنابة وعمراني بوعلام واليا لغرداية    إيهاب توفيق يثير الجدل في أول ظهور له بعد وفاة والده    التنسيقية الوطنية للأئمة وموظفي الشؤون الدينية توجه نداء لرئيس الجمهورية    وزارة الصحة الصينية: الدواء ضد فيروس “كورونا” سيكون متوفرا مجانا خلال الساعات القادمة    أردوغان في زيارة إلى الجزائر على رأس وفد رفيع المستوى    ملفات اقتصادية وسياسية تتصدرها الأزمة الليبية    41 حالة وفاة وأكثر من 1300 إصابة مؤكدة بالصين    وزارة الصحة تسطر خارطة طريق جديدة    في بيان صادر عن وزارة الدفاع الوطني    من خلال منحهم الأدوات و الآليات الضرورية ،عادل غبولي    في ندوة صحفية لوزير التجارة ،كما رزيق    بالفيديو والصور.. توقيف 7 أشخاص وحجز 8 آلاف قرص إكستازي بأم الطبول في الطارف    خبراء في‮ ‬الصحة‮ ‬يؤكدون‮:‬    بكائية الغريب    شهادات حية عن معارك قهرت الإستعمار الفرنسي في الجزائر    « ألوان النسيج تبهرني والأحياء العتيقة تلهمني »    في جولة فنية وطنية    5 سنوات حبسا لسارقي مركبة جارهما بحي الزيتون    الألعاب المتوسطية تحث المجهر المحلي    انطلاق الملتقى الوطني حول دور الالكترونيات الدقيقة في تنمية الاقتصاد    التعدي على 4 مساجد وتخريبها بالأغواط    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





الأفافاس يرفع الغطاء السياسي عن نوابه
طعن في شرعية جلسة إثبات الشغور منصب الرئيس
نشر في المساء يوم 08 - 04 - 2019


* email
* facebook
* twitter
* google+
أعلن حزب جبهة القوى الاشتراكية، عن شروعه في رفع الغطاء السياسي، عن نوابه بالمجلس الشعبي الوطني ومجلس الأمة والمقدر عددهم ب15 عضوا، دون احتساب عضو الهيئة الرئاسية علي العسكري المستقيل، وذلك في حال عدم امتثالهم لقرارات القيادة السياسية للحزب والمتمثلة في «الاستقالة من البرلمان بغرفتيه تطبيقا لقرار سحب الحزب لأعضائه المتخذ يومي 6 مارس المنصرم والميثاق السياسي الذي يربط المنتخب بالحزب»، مصنفا جلسة إثبات حالة شغور منصب رئيس الجمهورية المستقيل من قبل البرلمان ب»غير الشرعية».
بعد المهلة التي منحها الحزب لنوابه بغرفتي البرلمان، منذ قرابة شهر، دخل الأفافاس مرحلة الحسم وتنفيذ تهديداته حيال نوابه والتي تجسدت جليا في إقراره أمس «الشروع في رفع الغطاء السياسي عن أعضاء مجلس الأمة ونواب المجلس الشعبي الوطني»، محتكما في ذلك إلى القرار الذي يدعوهم فيه إلى الاستقالة والصادر يوم 6 مارس المنصرم في اطار الميثاق السياسي الذي يربط المنتخبين بالحزب.
ويعد قرار الشروع في رفع الغطاء السياسي، خطوة من قيادة الحزب بعد الخطة السياسية التي قام بها عضو الهيئة الرئاسية للأفافاس علي العسكري في وقت سابق، للضغط على نواب وسيناتورات الحزب، ووضعهم في حرج مع الشعب، بعدما قدم استقالته من المجلس الشعبي الوطني لرئيس المجلس معاذ بوشارب.
لكن هذا القرار لم يحرك ساكنا لدى النواب ال15 الآخرين الذين لم يقدموا استقالتهم، بل ظلوا يتمسكون بالعهدة الانتخابية، واكتفوا بالانسحاب فقط.
ومن جملة الأسباب التي ساقها بيان الحزب، الذي تحوز «المساء» على نسخة منه، لتبرير إقدام القيادة على سحب الغطاء السياسي على النواب، التمسك بضرورة استقالة هؤلاء ومسايرة حراك الشارع، «الذي يريد تغييرا للنظام وليس تغييرا داخل النظام»، حيث أوضح البيان في هذا الإطار أن «الشعب بكل تركيباته عبر ربوع الوطن، يطالب بتغيير جذري للنظام وعبر عن رفضه لكل من المجلس الشعبي الوطني ومجلس الأمة».
من هذا المنطلق، جاء تعبير الأفافاس في بيانه الموقع من قبل السكرتير الأول للحزب، حكيم بلحسل، عن رفضه لعملية استدعاء غرفتي البرلمان المقررة غدا الثلاثاء لإثبات حالة الشغور النهائي لمنصب رئيس الجمهورية المستقيل وفقا للمادة 102، بل أكثر من ذلك اعتبر الأفافاس، هذه الجلسة «غير شرعية» و»غير شعبية»، مشيرا إلى أنها تعبر عن «رفض لسماع صوت الشعب بهدف إعادة استخلاف نفس المسؤولين» و»تعزيز تواجدهم في محاولة دون جدوى لتجديد قادة النظام من أجل إدامته وتعزيزه وتوطيده».
وجدد الحزب في الأخير تمسكه بحق الشعب في اعادة بناء الدولة ومؤسساتها بصفة سيدة وديمقراطية وإتاحة الفرصة للتداول الديمقراطي على الحكم.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.