أردوغان يغادر الجزائر نحو غامبيا        تراجع أسعار النفط بفعل المخاوف من التأثير الاقتصادي لفيروس "كورونا"    وزير الصناعة: نحو الانتهاء من اعداد خطة عمل الحكومة لعرضها على مجلس الوزراء    تحديد موعد قرعة الدور ثمن وربع النهائي لكاس الجزائر    "الجوية الجزائرية" تؤجل رحلاتها نحو الصين بسبب تداعيات "كورونا"    مركب الحديد والصلب بوهران : نموذج لديناميكية تطوير صادرات المنتوجات الوطنية خارج مجال المحروقات    السيد غلام الله يشارك بكرواتيا في المؤتمر الدولي حول "تعزيز الصداقة والتعاون بين الامم والشعوب"    مناقشة القضايا الاقتصادية المشتركة بين الجزائر وتركيا    3275 قتيل في حوادث المرور خلال 2019    غليزان : مشاريع تنموية بقيمة تفوق 320 مليون دج ببلدية أولاد يعيش    الجزائر ستمول تركيا بالغاز الطبيعي حتى 2024    فيروس “كورونا” يؤجل رحلات الجوية الجزائرية نحو الصين    حكومة الوفاق الليبية: "سنعيد النظر في مشاركتنا في أي حوارات"    وزير الفلاحة في زيارة مفاجئة لمركب الحليب في بئر خادم    تفعيل جهاز المراقبة الصحية على مستوى المطارات لمواجهة فيروس «كورونا»    كأس افريقيا للأمم-2020 لكرة اليد (النهائي): مصر تفوز على تونس (27-23)    وفاة 39 شخصا وتسجيل 948 هزة ارتدادية في تركيا    ارتفاع عدد الوفيات جراء فيروس كورونا في الصين إلى 80 شخصا    الجزائر تستكمل الإطار القانوني لحماية مواردها البيولوجية    الرئيس تبون يجري حركة جزئية في سلك الولاة والولاة المنتدبين    الجمارك الجزائرية مطالبة بالتأقلم مع العصرنة    موجة احتجاجات في ساحات بغداد و المحافظات الجنوبية    احتضنته دار الثقافة‮ ‬علي‮ ‬معاشي‮ ‬بتيارت    إدارة اتحاد العاصمة تعاقب هشام بلقروي    برونزيتان لمصر في‮ ‬الدوري‮ ‬العالمي‮ ‬للكاراتيه    وفاة تسعة أشخاص وإصابة‮ ‬33‮ ‬آخرين    بالجزائر العاصمة    وسط توقعات بتسجيل المزيد من الحالات    بدار الثقافة‮ ‬ولد عبد الرحمن كاكي‮ ‬بمستغانم    خلال معرض ومنتجات الخلية بالشلف    البيض    مصيطفى يؤكد إمكانية حلحلة الوضع الاقتصادي    بمدرسة‮ ‬أرزقي‮ ‬عجود‮ ‬ببلدية القصبة    أهمية أعمال القلوب وأقسامها    تكييف عمل مجلس الأمة مع متطلبات المرحلة المقبلة    محاربة الفساد شرط النهوض الاقتصادي والاجتماعي    قلق أممي من انتهاك حظر السلاح    مقتل 19 دركيا في هجوم إرهابي    تحقيق مع عصابة سرقة يكشف قضية أخرى    جريحان في اصطدام سيارة بدراجة نارية ببوفاطيس    «كورونا» الجهل    «الرزنامة المتبقية في صالحنا للعب ورقة الصعود»    استعادة الوصافة وبلعريبي يرقّي لاعبين    نصير شمة يذهب ببيت العود العربي إلى الخرطوم    ما عاد للعمر معنى..    المجموعة الشعرية " الجرح المقدس" لأيوب يلوز .    اختلال التواصل _ اللغة _ انهدام الثقة    مقتل أخطر امرأة في المكسيك    ‘'الفيل الأبيض" للبيع    إمكانيات تنموية هامة ومشاريع لحل النقائص المسجلة    عودة غير موفقة لسريع غليزان في الدوري    جامعة أدرار تفتح الملف    طفل يحفظ مقدمات 129 كتابا    القادرية والتجانية والمريدية طرق ساهمت في انتشار فن الإنشاد    المال العام أمانة في يد من أؤتمن عليه    ربنا لا تزغ قلوبنا بعد إذ هديتنا    ويل للأعقاب من النار    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





إنتاج وفير يقابله التهاب في الأسعار
سكيكدة
نشر في المساء يوم 17 - 04 - 2019


* email
* facebook
* twitter
* google+
حققت مصالح مديرية الفلاحة لولاية سكيكدة خلال الموسم الفلاحي للسنة الأخيرة، موسما فلاحيا متميزا، بتحقيق مردود مقبول في العديد من الشعب الفلاحية، مما جعل الولاية تحتل المرتبة الأولى وطنيا، ففي شعبة الطماطم الصناعية وحسب مصالح مديرية الفلاحة، تم تحقيق خلال الموسم الأخير 4.655.000 قنطار، أي بمردود يقدر ب475 قنطارا في الهكتار الواحد، أي بزيادة قدرها 29 بالمائة.
كما عرفت شعبة الخضروات بدورها، زيادة قدرت بواحد في المائة، حيث بلغ إنتاج السنة الأخيرة 5.500.300 قنطار، بمردود قدر ب250 قنطارا في الهكتار الواحد، نفس الزيادة عرفها إنتاج الزيتون بالولاية، حقق مردودا لا بأس به، وصل إلى 17 قنطارا في الهكتار الواحد، أي ما يعادل إنتاج 217.810 قناطير، بزيادة قدرها 76 بالمائة. كما حققت شعبة الحبوب أيضا نموا قدر ب1.7 بالمائة، مقارنة مع إنتاج الموسم الذي قبله، بمردود وصل إلى 21.5 قنطارا في الهكتار الواحد، أي ما يعادل 777 ألف قنطار.
أما الحمضيات، فقد حققت السنة الفارطة إنتاجا قدر ب 580.092 قنطارا، بمردود وصل إلى 232 قنطارا في الهكتار الواحد، بينما بلغ مردود الأشجار المثمرة ذات البذور والنوى 130 قنطارا في الهكتار الواحد، أي ما يعادل إنتاج 750 ألف قنطار.
للإشارة، تقدر المساحة الصالحة للزراعة في الولاية 131.829 هكتارا، أي ما يمثل نسبة 68 بالمائة من إجمالي الأراضي الفلاحية، فيما قدرت المساحة المسقية ب 30.989 هكتارا، أي ما يعادل 23.5 بالمائة من إجمالي المساحة الصالحة للزراعة.
تبقى الأسعار، رغم وفرة الإنتاج في غير متناول المواطن البسيط، وتبقى معه أسئلة كثيرة تطرح عن الهوة الكبيرة الموجودة بين وفرة الإنتاج وغلاء الأسعار، وفي كل هذا يبقى المواطن البسيط هو الذي يدفع الثمن.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.