تطهير قطاع الإشهار ووضعه على مسار الشفافية    التعبئة عن بعد لبطاقات الوقود    إنشاء الهيأة الشرعية للإفتاء للصناعة المالية الإسلامية    إطارات الجيش يتبرعون براتب شهر    الرئيس تبون يحيي أفراد طاقمي الطائرتين العسكريتين العائدتين من الصين    روني يصف ضغوط خفض رواتب اللاعبين ب"المخجلة"    الجزائر العاصمة : خلية متابعة لمساعدة البحارة المتأثرين بإجراءات مكافحة فيروس كورونا    توسيع الحجر الصحي: شركات التأمين تقرر العمل بدوام جزئي لضمان خدماتها    وزير الاتصال : مهنيو الصحافة معنيون بالحجر الصحي    الصين ترفع حجم استثماراتها في بلدان الحزام والطريق    مكاتب بريد متنقلة لتوزيع المرتبات    أبي بشرايا يحذر من دفع الأوضاع باتجاه منزلق خطير    مهنيو الصحافة معنيون بالحجر الصحي    بشار: وضع حد لنشاط مروِّج للمؤثرات العقلية    الأزمة تلد الهمة    التكوين الرقمي حل لاستباق ومواجهة الأزمات    المواطنون يستنجدون بالعيادات الخاصة للعلاج    حرفيو أنصار الوداد يبادرون بصناعة الواقيات والألبسة الطبية    حراس المرمى يجدون صعوبات في تطبيق برامج التدريبات    إدارة اتحاد العاصمة تتبرع ب5 ملايير سنتيم    مشري يرفض فكرة الموسم الأبيض    وفاة والدة مدرب مانشستر سيتي بيب غوارديولا بفيروس كورونا    أسرة البروفيسور الراحل سي أحمد مهدي توجه رسالة لرئيس لجمهورية وللجزائريين    عام حبسا لشاب طعن صديقه ببوشية بحي سامبيار    مروّج 350 غرام من "الكيف" ب«سانتوجان» مهدّد ب 7 سنوات حبسا    الأولوية لمنعدمي الدخل في الحصول على المساعدات    حجز لحوم مذبوحة بطريقة غير شرعية    ضبط 1372 كمامة في ورشة سرية    توقيفات بالجملة لمضاربين    الترخيص للخواص بإنجاز أسواق للجملة مستقبلا    عروض بهلوانية وإرشادات وقائية    «أقضي وقتي في ممارسة الرياضة والرسم»    فتح باب الترشح أمام السينمائيين الهواة    تثمين قوي للخطوة، مع تسجيل بعض التحفظ    الساعي المعتمد لسحب أجور المستخدمين    الأندية تعود للتدريبات وسط شروط قاسية    صِدامٌ مرتقبٌ بين الأندية المحترفة و لاعبي النخبة    رفع الحجر الصحي عن 61 شخصا    وصول 350 جزائريا إلى فندق خاص    تأخر تعيين مبعوث أممي للصحراء الغربية “يدفع بالأمور نحو المنزلق”    بلحيمر: مهنيو الصحافة معنيون بالحجر الصحي ونتعامل بمرونة مع الحالات الإستثنائية    قافلة تضامنية من سطيف لسكان مدينة البليدة    عربيان يتوجان بجائزة الشبكة الأوروبية للدراما    أبو الغيط يحذر من خطورة أوضاع الأسرى الفلسطينيين في ظل تفشي كورونا    سيكولوجية النزاعات الداخلية في المجتمعات العربية    الألغام المضادة للأفراد بسوق أهراس..آثار جسدية ونفسية جلية    سفارة إسبانيا تفتح مسابقة للجزائريين    منظمة المرأة العربية تطلق حملة اعلامية حول النساء و كورونا    ترامب يعلن حالة الطوارئ في 50ولاية امريكية    الصين: إرتفاع عدد الإصابات الجديدة بكورونا من جديد    الأمم المتحدة تسجل طفرة عالمية مروعة في تعنيف النساء بسبب الحجر المنزلي    من هدي سيّد ولد عدنان في شهر شعبان    الشّائعات وأثرها السَّيِّئ على المجتمع    مدينة الورود    أنت الأمل إلى الأطباء والممرضين وكلّ رجال المصالح الصحية    الوريدة    مذنب "أطلس" يقترب من الكرة الأرضية    تحويل صالون البيت إلى ورشة، وتحية للجمهور الوفيّ    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





عائلات محتشد حي الريف بيسّر تطالب بالترحيل
ناشدت والي بومرداس التدخل العاجل
نشر في المساء يوم 07 - 05 - 2019


* email
* facebook
* twitter
* linkedin
تناشد عائلات المحتشد الاستعماري الهش المعروف بالحي الريفي بمدينة يسّر، والي بومرداس التدخل للإسراع في عملية ترحيلهم إلى سكنات لائقة. وقال ممثل عن العائلات في اتصال ب "المساء"، إنّه سبق أن رفعوا العديد من المراسلات، وتلقوا وعودا بالترحيل الفوري منذ 2016، لاسيما أن السكنات الجديدة منجزة وشاغرة، إلاّ أن تماطل الجهات المسؤولة تزيد الأوضاع سوءا..
تقطن 47 عائلة بمحتشد استعماري يعود إلى سنة 1900 بعد صدور قانون الأهالي، حسبما يشير إليه محدث "المساء" وهو من سكان المحتشد، الذي وصفه بمرآب حشّد السكان فيه ضمن غرفة واحدة على شكل "مستودع" بعد سلب أراضيهم من طرف الكولون، وظلت عائلات تقطن فيه لسنوات بعد الاستقلال، وصُنف ضمن السكن الهش، إلاّ أن صرخات سكانه للاستفادة من الترحيل إلى سكنات لائقة، ظلت حبيسة أدراج العديد من المسؤولين بدون أن تجد لها طريقا إلى التجسيد؛ استنادا إلى محدثنا، الذي قال إن العائلات تجدّد رفع طلب التعجيل بالترحيل إلى الوالي يحي يحياتن، خاصة أن العائلات تواجه خطر انهيار السكنات بين أيّ لحظة وأخرى بالنظر إلى كونها عبارة عن خرسانة إسمنتية بدون أعمدة ولا أساسات ولا أحزمة، ناهيك عن تشقق الجدران وتصدع الأسطح، لاسيما أن المنطقة تعرف نشاطا زلزاليا من فترة إلى أخرى؛ ما قد يحدث كارثة كبيرة.
المتحدّث لفت إلى كون كل عائلة تتقاسم غرفة واحدة تفتقر لنوافذ ولقنوات الصرف الصحي، لافتا إلى كون أطفال الحي الريفي يعانون تسربا مدرسيا ملحوظا بسبب افتقادهم وسطا عائليا يسمح لهم بالدراسة، ناهيك عن تفاقم الآفات الاجتماعية بسبب المشاكل المنجرّة عن الضيق، وموضّحا أن الحي سجّل زيارات مسؤولين منذ جوان 2016 في شكل لجنة خاصة مشتركة بين عدّة مصالح من مديرية السكن ومصالح بلدية يسّر، أنجزت على إثرها تقريرا مفصلا عن الحي الهش تحسبا لترحيل العائلات 47. وقالوا إنّ ذلك يدخل في إطار القضاء على السكنات الاستعمارية الهشة المحصاة قبل 2007 إلى حي 600 مسكن بيسّر، الذي شهد مؤخرا عملية ترحيل قاطني الشاليهات، وتبقت حصة من 200 مسكن شاغرة إلى اليوم بدون أن يتم ترحيل عائلات المحتشد.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.