الجيش يكشف ويدمر مخبأ للجماعات الإرهابية بجيجل    “مقتل عبد المالك دروكدال والعديد من مقربيه في عملية عسكرية شمال مالي”    اللواء عمار أعثامنية يشرف على تمرين تكتيكي بالذخيرة الحية نفذته وحدات القطاع العملياتي بإن أمناس    اتفاق أوبك وروسيا على تمديد خفض إنتاج النفط حتى نهاية جويلية    الجيش الليبي يحرر الوشكة من ميليشيات حفتر    ترامب يهاجم عمدة واشنطن: “لست مؤهلة لقيادة العاصمة”    الفاف وبلماضي: لم يتم أي اتصال مع شميد وزيدان    الألماني رالف رانجنيك يفسد مخطط غوارديولا لضم بن ناصر    محلات “فاست فود” تستأنف نشاطها غدا    توقيف 3 أشخاص وحجز 54 قرص مهلوس بأم البواقي    إرهاب الطرقات يواصل حصد أرواح الجزائريين رغم إجراءات الحجر وحظر التجوال    مصالح الحماية المدنية تعثر على جثة غريق قاصر بعين تيموشنت    قسنطينة: إحصاء أزيد من 3300 طائر مائي معشش بالمناطق الرطبة    مؤسسات ثقافية تحتفي باليوم الوطني للفنان    “وزارة الشؤون الدينية اتخذت كل الإجراءات الصحية الضرورية لإعادة فتح المساجد”    النقل الحضري بالجزائر العاصمة إجراءات وقائية تحسبا لاستئناف النشاط    غرداية: عملية واسعة لتطهير وتعقيم مختلف مناطق الولاية    شروط صحة الصلاة    خديجة بنت خويلد أم المؤمنين رضي الله عنها    مايكل جوردان يتبرع بمبلغ خيالي لمكافحة العنصرية    إجتماع أوبك + : تمديد العمل بخفض إنتاج النفط شهرا واحدا    “الاسيرة سماح جرادات” تروي ظروف الأسيرات بعد تحررها    الولايات المتحدة: موقع الفيسبوك يؤكد إنه لم يجد أي تدخل أجنبي في الاحتجاجات المتعلقة بمقتل فلويد    اجتماع ” أبك” جاء لتعزيز المكاسب المحققة والإيفاء التزام أعضائها    تطبيق التسعيرة الجديدة للوقود اليوم    قديورة خارج حسابات نادي الغرافة    عرقاب يترأس اجتماع ال179 لأوبك لمتابعة خفض الانتاج    الألعاب المتوسطية 2022: اللجنة الوطنية لتحضير طبعة وهران تجتمع مع لجانها ال12 المتخصصة    حقوقيون و خبراء: “تنظيم استفتاء تقرير المصير في هو الكفيل بضمان حقوق الشعب الصحراوي”    براقي يقف على حجم الضرر الذي لحق بقناة جر المياه بفوكة بعد تخريبها    عناصر الجيش تحجز أزيد من من 06 قناطير من الكيف    إصابة 8 أشخاص في حادث اصطدام بين سيارتين سياحتين بقالمة    رسميا.. “جو بايدن” منافسا ل”دونالد ترامب” في الانتخابات الرئاسية المقبلة    بلعمري يعود لأرض الوطن عبر طائرة خاصة    وزير التربية يتحدث عن تطبيق أحكام المرسوم الرئاسي رقم 14-266    مبادرة مطروحة لحل الأزمة الخليجية    بالفيديو.. الأغنية الجديدة لزهير بهاوي تحقق رقما قياسيا فور طرحها    واقعة مأساوية.. وفاة إعلامي سعودي شاب غرقا وفيديو يرصد لحظاته الأخيرة    رابطة نشاطات الهواء الطلق تطلق قافلة الدعم النفسي للأطفال بالمسيلة    توقع إنتاج مليون وثمانمائة ألف قنطار من الحبوب بباتنة    إجراءات التخفيف الجديدة للحجر الصحي تلقى ترحيبا كبيرا ببجاية    بحث تطورات الأزمة الليبية ومستجدات الوباء    وفاة شاب بصعقة كهربائية    لمواصلة محاربة فيروس كورونا    ذات طابع خيري وتضامني    جراد ينوه بمجهودات الجيش الأبيض    إجراءات جديدة لمنح الأراضي فلاحية للمستثمرين    ناصري يكشف تفاصيل إنجاز المشاريع    مليار سنتيم لإعادة ترميم مقبرة الشهداء    الحجر المنزلي يحافظ على الصحة ومازال بجعبتي المزيد    ‘'التاس'' تستمع للأطراف المعنية    العايب يرسم الاتفاق مع "نفطال"    الحياة الثقافية تعود تدريجيا    تكريم 54 طفلا في مسابقات حفظ القرآن والرسم والقصة    عصارة الذاكرة في سيرة «لقبش»    الغاية من صلة الإنسان بالله جلّ عُلاه    « و الجُرُوحُ قِصَاص»    الوالي خلوق وصاحبه “باندي”    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





طوابير طويلة بمصنع الحليب ببئر خادم
مواطنون يتوافدون من عدة بلديات بالعاصمة
نشر في المساء يوم 09 - 04 - 2020


* email
* facebook
* twitter
* linkedin
يشهد مركب الحليب الكائن ببلدية بئر خادم، منذ بداية أزمة كورونا، طوابير طويلة، من طرف المواطنين، الذين يأتون من مختلف بلديات العاصمة، للظفر بأكياس من هذه المادة الغذائية الأساسية، مما عرقل حركة المرور بالمسلك المؤدي للمصنع، وأجبر مصالح الأمن العمومي على تجنيد أفرادها لضمان السيولة المرورية.
يلاحظ المار بالمسلك المؤدي إلى مصنع الحليب العديد من المواطنين الداخلين لهذا المصنع مهرولين، للظفر بعدة أكياس، كما يلاحظ مشهد المواطنين الخارجين المحملين بالقفاف والأكياس السوداء.
ولتسهيل الحصول على هذه المادة الحيوية، تضطر بعض العائلة إلى تفويض النسوة من ربات البيوت والفتيات، والاستفادة من المرور بسهولة، دون الوقوف في الطوابير مع الرجال، الذين يشكلون عددا كبيرا.
وذكر بعض المواطنين القادمين من عدة بلديات بالعاصمة ل«المساء"، فإن سبب اضطرارهم للتنقل نحو مركب الحليب ببئر خادم، يعود لندرة حليب الأكياس ببقالات أحيائهم، وإن توفر فإنه ليس بالكمية الكافية، حسبما أكده لنا "س. أحمد" الذي قال إن العديد من محلات بيع المواد الغذائية لم تستطع توفير احتياجات زبائنها من هذه المادة المدعمة والواسعة الاستهلاك، لاسيما أن التجار يسارعون إلى بيع ما هو معروض، وتفادي الزحمة غير المحبذة في هذا الظروف بالذات.
أما "فريد.م" من بئر توتة فذكر لنا أنه تعوّد منذ مدة على اقتناء احتياجاته من مركب بئر خادم، مفيدا أن أزمة كورونا زادت في تعقيد الوضعية، وإقبال المواطنين من عدة بلديات، خاصة المتنقلين بواسطة سياراتهم. وقد استحسن المواطنون الجهود التي يقوم بها عمال المصنع، في تسهيل حصول الزبائن على حصصهم من الحليب، حيث عمدوا إلى توفير نقطتي بيع، فضلا عن نقطة أخرى لبيع مشتقاته الحليب.
من جهة أخرى، لاحظنا أن أفراد الشرطة صاروا لا يبرحون المكان، لكون هذه البؤرة صارت محل استقطاب كبير، ورغم أنهم منعوا ركن السيارات بحواشي المصنع، إلا أن العديد من الوافدين يتعمدون ذلك، لا سيما أنه لا توجد إشارات مرورية تمنع ذلك.
وقد لاحظنا في عين المكان وضع كماشات بعجلات مركبات المخالفين، مما عقد وضعيتهم، وفي هذا الصدد انتقد بعض المواطنين هذا الإجراء، مؤكدين أنهم وقعوا ضحايا عدم وجود إشارات تدل على منع الركن بالمكان، وحتى مسؤولو المصنع لم يضعوا حواجز بالقرب من البوابة وبالمسلك المار بالمكان.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.