لعمامرة يتباحث هاتفيا مع نظيره التونسي جهود احتواء وباء كورونا    أول رحلة جوية مُباشرة من الكيان الصُهيوني إلى المغرب    الحماية المدنية: إخماد 85 بالمائة من حريق غابة الشريعة    الدورة البرلمانية تختتم غدا    موجة حر على المناطق الداخلية والجنوبية    الألعاب الأولمبية 2020/ ملاكمة: إقصاء الجزائرية رميساء بوعلام أمام التايلاندية جوتاماس    الجيش الصحراوي يواصل قصف مواقع قوات الاحتلال المغربي    أكثر من 300 رقم هاتف طوغولي في قائمة الأهداف المحتملة لبرامج التجسس "بيغاسوس"    وفد من الخبراء الصينيين بالجزائر لتفقد تجهيزات "صيدال"    إسمنت: التكفل بجميع الصعوبات التي تعترض صادرات مجمع "جيكا"    الدعوة لتعليق كافة النشاطات البيداغوجية    الاعتماد على القدرات الوطنية لرفع المردودية    حلم «البوديوم» يتبخر    السريع يقترب من ترسيم البقاء    «حققنا البقاء بنسبة كبيرة»    أين مصالح الرقابة ؟    النظر في تكييف التدابير الوقائية من الأولويات    السارق بين يدي العدالة    فضاء للاسترخاء وصيد الأسماك    المستشفيات تستقبل 89 جريحا بالسكاكين صبيحة النحر    التلقيح أفضل وسيلة للوقاية من الوباء..!!    «أهدي نجاحي لروح والدي وأمي وكل أساتذتي»    «المصاب يستهلك 30 لتراً في الدقيقة و الخزان ينفد في 14 ساعة»    كوفيد-19: تواصل حملة التلقيح لفائدة الصحفيين غدا الأحد    وزارة السكن والفلاحة… نحو تسوية عقود الملكية بالمشاريع السكنية المشيدة فوق أراضي فلاحية    "مراسلون بلا حدود" تعترف بخطيئتها وتعتذر للجزائر    ولاية الجزائر تغلق منتزه "الصابلات" لمدة أسبوعين    16 وفاة.. 1305 إصابة جديدة وشفاء 602 مريض    انتعاش "اليورو" رغم الجائحة    الكاظمي في واشنطن للقاء الرئيس بايدن    26 نائبا بريطانيا يقدمون مسودة إدانة    فتح 3 مستشفيات جديدة لاستقبال المصابين بكورونا شهر أوت    رئاسة شؤون الحرمين تعلن نجاح المرحلة الأخيرة من خطة الحج    هذه قصة الأضحية    الجزائر ستسعى لتحقيق مشاركة مُشرِّفة في الأولمبياد    جبهة البوليساريو: الشعب الصحراوي وحده من يقرر وجهة موارده الطبيعية    شباب قسنطينة يعود بنقطة الثقة    مجلة "أرابيسك"... نافذة على الثقافة العربية بعدسة جميلة    الاتحاد الدولي للجيدو يوقف المصارع نورين ومدربه بن يخلف    نسبة نجاح ب58.07 بباتنة    67.98 بالمائة نسبة النجاح في البكالوريا    توقيف مروجي مخدرات بالأحياء الشعبية    "مراسلون بلا حدود" تعترف ب "خطيئة بيغاسوس" ضدّ الجزائر    اضطراب في حركة ترامواي وهران بسبب أشغال الصيانة    النادي الهاوي يطالب بعقد جمعية عامة استثنائية للشركة    أكثر من 60 بالمائة نسبة النجاح في البكالوريا    توقيف متورط في سرقة مواشي    فك لغز مقتل عميد الأطباء في ظرف وجيز    كبش اليتيم    رحيل "أحسن عسوس" المدير الأسبق للمسرح الجهوي لسيدي بلعباس    التصريح والدفع عبر الإنترنت بالولايات التي ليس لديها مراكز ضرائب    خبر وفاة دلال عبد العزيز يُحدثُ ضجة في العالم العربي    نُزُهَات بحرية وأطباق شهية    المقدم العربي بن حجار أحد رموز تثمين التراث بمستغانم    إنه عيد الأضحى.. فاخلعوا الأحزان    ''معذبو الأرض" لفرانز فانون    صدور العدد الثامن لمجلة الصالون الثقافي    في تعليق لها عن حوادث المرور لجنة الفتوى تؤكد مسؤولية السائق اتجاه الحادث    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



ألمانيا تصر على تفعيل عملية تقرير مصير الشعب الصحراوي
طالبت بتعيين مبعوث جديد إلى الصحراء الغربية
نشر في المساء يوم 13 - 04 - 2020


* email
* facebook
* twitter
* linkedin
دعت جمهورية ألمانيا الاتحادية، مجلس الأمن الدولي إلى اتخاذ موقف جاد وحازم لحلحلة حالة الاحتقان التي آل إليها مسار تسوية النزاع في الصحراء الغربية، ضمن إشارة قوية من السلطات الألمانية باستعدادها في المشاركة في العملية السياسية التي تقودها الأمم المتحدة من أجل التوصل إلى حل عادل ونهائي لهذا النزاع وبما يضمن للشعب الصحراوي حقه في تقرير المصير.
وجدد يورغن شولتز، نائب السفير الألماني في الأمم المتحدة، في بيان أصدره بعد اجتماع مجلس الأمن، الخميس الماضي وخصص لبحث الوضع في هذا الإقليم المحتل، التأكيد على دعم برلين الثابت للجهود المبذولة لتسوية قضية النزاع في الصحراء الغربية وطالب بإلحاح من الأمم المتحدة تعيين مبعوث جديد في أقرب وقت ممكن.
وأضاف الدبلوماسي الألماني في نفس السياق أن الحكومة الألمانية ستواصل دعمها الكامل للعملية السياسية الخاصة بإنهاء نزاع الصحراء الغربية ولبعثة الأمم المتحدة للاستفتاء في الإقليم "مينورسو" وللشعب الصحراوي.
وجاء الموقف الألماني في نفس سياق الموقف الذي أبدته روسيا الفيدرالية في ختام نفس الاجتماع والتي دعمت من خلاله كل قرارات مجلس الأمن الداعية إلى تقرير مصير الشعب الصحراوي.
وعقد أعضاء مجلس الأمن الدولي، نهاية الأسبوع الماضي، اجتماعا خصص لبحث التطورات الخاصة بنزاع الصحراء الغربية منذ مصادقته على القرار 2494 شهر أكتوبر من السنة الماضية.
وأكدت البعثة الدبلوماسية الروسية في الأمم المتحدة أن الصيغة النهائية لحل القضية الصحراوية يجب أن تضمن حق تقرير المصير لشعب الصحراء الغربية وفقا لقرارات مجلس الأمن وأهداف ومبادئ ميثاق الأمم المتحدة.
وطالب السفير الروسي، من جهته، بضرورة الإسراع في تعيين مبعوث شخصي جديد لمواصلة المساعي لعقد الجولة الثالثة من محادثات المائدة المستديرة بين طرفي النزاع المغرب وجبهة البوليزاريو وبمشاركة دول الجوار في جنيف" بهدف المساعدة على استئناف الحوار ووضع آليات عملية لتسوية هذا النزاع بصفة نهائية.
وسبق لجبهة البوليزاريو أن انتقدت بشدة تقاعس مجلس الأمن الدولي في اتخاذ إجراءات من شأنها الحيلولة دون تهديد السلم والأمن في الصحراء الغربية" وهددت بإعادة النظر في مشاركتها في العملية السياسية بشكلها الحالي والتي اعتبرتها "انحرافا خطيرا" عن خطة السلام المتفق عليها من قبل طرفي النزاع.
ومن جهة أخرى، حذرت اللجنة الاسترالية للتضامن مع الشعب الصحراوي، من احتمال وقوع "كارثة" وسط المعتقلين الصحراويين في السجون المغربية، جراء الخطر الذي يهددهم من سوء المعاملة من جهة وغياب التدابير الصحية الكفيلة بحمايتهم من خطر "كورونا المستجد" حيث طالبت الأمم المتحدة بالتدخل العاجل لإطلاق سراحهم.
وأكدت اللجنة في رسالة إلى الأمين العام للأمم المتحدة، انطونيو غوتيريس، أن "النظام المغربي يعرض الأسرى السياسيين الصحراويين للخطر داخل السجون المغربية، في غياب تام للرعاية الطبية"، ودليل ذلك إطلاقه سراح 5000 سجين دون أن يشمل ذلك أي أسير صحراوي وهو ما يجعلهم عرضة للتهديد بالفيروس "كوفيد 19" وخاصة وانهم يعانون من أمراض مزمنة أفقدتهم المناعة الكافية التي تحول دون تسلل الفيروس إلى أجسادهم.
وتشن منظمات حقوقية عالمية حملة انتقادات لاذعة تجاه السلطات المغربية بسبب رفضها إطلاق سراح المعتقلين الصحراويين ضمن هبة دولية واسعة للتضامن مع المعتقلين الصحراويين القابعين في سجون المحتل المغربي وطالبته بتعجيل إطلاق سراحهم لتفادي تعرضهم لكارثة إنسانية، حاثة في ذلك الأمم المتحدة والمجتمع الدولي من أجل التدخل لإنقاذ حياة هؤلاء من موت مؤكد يتربص بهم.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.