المهمة واجب وطني لخدمة المدرسة    المعني لم يكن حاملا أبدا لبطاقة الصحفي المحترف    أوامر بتغيير واجهة مناطق الظل قبل نهاية السنة    ضرورة تحديد مصادر توفير الطاقة لإنجاح عملية الانتقال    برنامج الأغذية العالمي يشيد بدور الجزائر الكبير    الإطاحة بشبكة تنظم رحلات الهجرة غير الشرعية    فيلم وثائقي حول مسار المجاهد روبيرتو محمود معز الأرجنتيني في الثورة الجزائرية    جنوب إفريقيا: من المؤسف أن تعقد الإمارات اتفاقا يتعلق بمصير الشعب الفلسطيني دون إشراكه فيها    الفريق شنقريحة يؤكد خلال إشرافه على تخرج الدفعة 13 للمدرسة الحربية:    تم توجيههم للعمل العسكري الميداني    فيما تم معاينة أكثر من 3100 بناء عبر المناطق المتضررة    مصالح الحماية المدنية تؤكد:    الإمارات تطعن أم القضايا!    من أجل التحضير لعودة مختلف النشاطات الكروية    من أجل الفصل في القرارات المتعلقة بالصعود    في إطار حرصها على التكفل بانشغالاتهم    بسبب الحرائق المسجلة خلال الشهر الجاري    استئصال ورم ضخم من رحم سيدة في سطيف!    منذ بداية السنة الجارية    الموت يغيب الفنانة شويكار    لعدم احترامها شروط الوقاية من فيروس كورونا    برنامج الأغذية العالمي يشيد بدور الجزائر "الكبير" في مساعدة اللاجئين الصحراويين    الإشعاع الثقافي للزوايا في قلب البرنامج الرئاسي    بروتوكول وقائي بكل المدارس والجامعات والتكوين المهني    20 "توصية" عاجلة في لقاء الحكومة والولاة    وزارة الدفاع تعقد لقاءً مع ممثلي متقاعدي الجيش والجرحى والمعطوبين    تنويع وعصرنة المنتجات من أجل عودة قوية إلى السوق    في ظلال الهجرة النبوية    الصلاة علي النبي ..10جوائز كبري    «أوبك+» تتجه نحو تثبيت اتفاق التخفيض    استمرار تراجع عدد الإصابات بكورونا    قاطنو السكنات الهشة يستعجلون الترحيل    الجمعية العامة تعقد يوم الأربعاء    سنتان حبسا لسارق دراجة نارية ببلقايد    جريحان في حادث مرور بحاسي بونيف    إنجاز تاريخي لأبناء "ليربيك"    غموض يكتنف مستقبل الفريق    الأنصار يستنجدون برئيس الجمهورية    إطلاق حفريات جديدة بالموقع الأثري ببطيوة في سبتمبر    « أحلم بتأسيس دار نشر بولايتي أدرار ...»    خليلي يخلّد فاطمة نسومر    الكينغ خالد يغنّي "جميلتي بيروت"    القطار لنقل اللاعبين مستقبلا    ماكرون في زيارة الى لبنان في الأول سبتمبر    عملية تسليم المهام تتأجل إلى الغد    «إتفقنا مع المدرب سالم العوفي على لعب الصعود»    إجلاء 255 مواطنا من واشنطن    حجز هيروين، مهلوسات وأموال مخدرات    تجنبوا تبذير الملايير..    "أوبك +" تراقب اتفاق التخفيض    الطلبة يعودون يوم 23 أوت    ردّ اعتبار الزوايا    غلق مصلحة بالمستشفى    خبر جديد عن لقاح كورونا    لا تفسدوا فرحة فتح المساجد..    الحذر من الاغترار بالحياة الدنيا    جبريل الرجوب: كل الدول العربية أوقفت دعمها المالي لفلسطين ما عدا الجزائر    ألم تر إلى الذين أوتوا نصيبا من الكتاب يؤمنون بالجبت والطاغوت    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





إيلاس يؤكد الحرص على إنجاح طبعة وهران
عقد لقاءه باللجنة الدولية المتوسطية
نشر في المساء يوم 04 - 07 - 2020


* email
* facebook
* twitter
* linkedin
أكد سليم إلياس، مدير عام اللجنة المنظمة لألعاب البحر الأبيض المتوسط 2022 بوهران، "أن اللجنة ماضية في إعادة تكييف ورقة اللجنة الوطنية، مع التاريخ الجديد للطبعة 19 من الألعاب المتوسطية، بعد تأجيلها إلى عام 2022، على خلفية الأزمة الصحية العالمية التي تسببت فيها جائحة "كورونا".
شدد إيلاس في تصريح ل«المساء"، في أعقاب اختتام الاجتماع الثاني، أول أمس، بين اللجنة المنظمة للألعاب المتوسطية بوهران، ولجنة المتابعة والتنسيق التابعة للجنة الدولية لألعاب البحر الأبيض، الذي جرى بتقنية التواصل المرئي عن بعد "أن الجميع في لجنة التنظيم، يسعى إلى الاستفادة من الوقت الممنوح، بعد تأخير الألعاب بعام لرص كل الجهود، بعدما ارتفع سقف الطموحات، خصوصا أن الهدف مشترك بين لجنة التنظيم، واللجنة الدولية المتوسطية، لتقديم طبعة مميزة، تكون بمثابة انطلاقة متجددة للألعاب المتوسطية، ومن وهران".
أكد السباح الدولي السابق "أن الرهان صعب، لكن لا مناص من كسبه، بعد تحديد تاريخ جديد للألعاب، يتقارب مع تواريخ منافسات دولية أخرى، على غرار الألعاب العالمية، وبطولات العالم في السباحة، وألعاب القوى والرماية، كلها تنظم في نفس السنة، لكن تمكنا من إدراج طبعة وهران في حيز زمني مناسب، يجلب لها الاهتمام والأنظار، دون منافسة من أي حدث رياضي آخر".
أكد محدثنا أن تأخير الألعاب بسنة، "يعد فرصة هامة، يجب استغلالها، كما يجب الدفع بملف التحضيرات إلى الأمام، بالتنسيق مع السلطات المحلية، التي تتابع الأشغال عن كثب بمختلف المرافق الموجهة، لاستضافة هذه التظاهرة المتوسطية".
فيما وصف إيلاس اجتماع لجنته أول أمس، بلجنة التقييم والتنسيق الدولية ب«المثمر"، وأضاف "استمعت اللجنة الدولية إلى إجابات مختلف اللجان الفرعية، المنبثقة عن اللجنة المنظمة والمتعلقة بملاحظات دونتها في الاجتماع السابق، سعيا منها لإبقاء اللجنة المنظمة في نفس الريتم والديناميكية، رغم تأثيرات الأزمة الصحية العالمية، وقد تلقت الضمانات الكافية اللازمة في هذا الشأن، كما تناولنا بالتفصيل المرافق الرياضية الموجهة للحدث المتوسطي، والأشغال الجارية بها، سواء الجديدة منها كالملعب الأولمبي الجديد، والقاعة متعددة الرياضات، والمركب المائي، والقرية المتوسطية، ومركز الفروسية، ومركب التنس وحقل الرماية، أو التي تخضع للترميم وإعادة التهيئة".
أفاد السباح الدولي السابق، أن اللجنة المنظمة طمأنت لجنة التقييم والتنسيق على أن الملفات الأخرى، لن يمسها أي إلغاء أو تعديل، خاصة الجانب المالي منه "خلال اجتماعنا به يوم الإثنين الماضي، قدم لنا وزير الشباب والرياضة السيد سيد علي خالدي، ضمانات بعدم تقليص ميزانية لجنة التنظيم، بالنظر لأهمية هذا الحدث المتوسطي، الذي يوليه رئيس الجمهورية، السيد عبد المجيد تبون، أهمية خاصة".
شدد العضو السابق برابطة وهران للسباحة، على اعتبار لجنة التقييم والتنسيق "شريكا بالنظر للخبرة الكبيرة التي يحوز عليها أعضاؤها، والتزامهم بمساعدة لجنة التنظيم إلى أقصى حد، فنجاح الجزائر ووهران في الألعاب هو نجاحها".
عدد إيلاس النجاحات التي حققتها لجنة التنظيم، رغم بعض الصعوبات "أول نجاح تحقق هو تحديد وبسرعة، تاريخ لطبعة وهران، حتى لا ينتزعه منا حدث رياضي آخر، بالنظر إلى تزاحم أجندة عام 2022 بمنافسات عالمية ودولية عديدة، وبرمجة العديد من النشاطات لتجريب المنشآت الرياضية التي سنتسلمها في أجالها، وقدراتنا التنظيمية، والثالث ترشيد النفقات، ذلك أن تأخير الألعاب المتوسطية بعام، أفادنا في هذا الجانب، وهذه ثلاث نقاط مهمة كسبناها". دعا سليم إيلاس مجددا كل الجزائريين، خاصة سكان وهران، إلى الانخراط لإنجاح هذا العرس المتوسطي "فهي فرصة للعودة بالرياضة الجزائرية إلى الواجهة، واستعادة أمجادها، ولشبابنا، من القفز إلى الصفوف الأولى دوليا".


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.