اللواء لعرابة يشرف على تخرج دفعات جديدة بمدرسة التخصص لطيران القتال    لبنان: ماكرون يدعو لإيصال المساعدات سريعا    مقتل 6 سياح فرنسيين رميا بالرصاص في النيجر        الوالي يتفقد تحضيرات فتح مسجد "الرحمة"        حريق يلتهم 500 حزمة تبن بالشابية    توقيف عصابة إجرامية لها علاقة بمحرضين في داخل وخارج البلاد    ورقلة: إتلاف أكثر من 2.300 نخلة بسبب الحرائق منذ مطلع السنة الجارية    استمرار تساقط الأمطار على هذه المناطق    العفو عند المقدرة من شيم الكرام    اللهُ نورُ السَّمواتِ والأرضِ    كورونا في الجزائر…تسجيل 09 فيات و 521 اصابة جديدة خلال 24 ساعة    الوقاية الصحية في صميم إصلاح منظومة الصحة العمومية    تطبيق ذكي للمديرية العامة للأمن الوطني يسمح للمواطن بالإبلاغ عن الجريمة    استقالة وزيرين و6 نواب.. انفجار بيروت يصدع الحكومة والبرلمان في لبنان    قسنطينة: تنصيب قائد المجموعة الجهوية الخامسة للوحدات الجمهورية للأمن    أهلي جدة ينفي أي خلافات مع بلايلي، صراع لضم عوار، ناد قطري يعرض 5 ملايين أورو لضم فغولي، محرز أحسن الممررين الحاسمين وأخبار أخرى    عودة الرياضيين الجزائريين العالقين بكينيا    الوكالة العقارية لولاية الجزائر تدعو كافة المستأجرين لدفع مستحقات إيجار المحلات    "ألو شرطة" تطبيق للمديرية العام للأمن الوطني للتبليغ عن الجرائم    الدكتورة مريم محجوب: 50 وفاة بالتسمم العقربي سنويا في الجزائر    ماذا يريد سماسرة الحرائق ؟    فتح أزيد من 4 آلاف مسجد الأحد القادم    وزارة البريد: انطلاق إجراء المقابلات لتقييم المترّشحين لشغل وظيفة عليا بالمديريات الولائية    إيطاليا تنتصر للقدس    "كناب بنك" و "بدر بنك" يشرعان في توفير خدمات الصيرفة الإسلامية    إحصاءات أسبوعية للسلع المحجوزة والمخزنة على مستوى الموانئ    هزة أرضية بقوة 3ر4 درجات قرب سيدي غيلاس بولاية تيبازة    الهزات الأرضية بميلة ..أقدم مسجد بالجزائر لم يتعرض لأي ضرر    رئيس الجمهورية يترأس الاجتماع الدوري لمجلس الوزراء    بلحيمر: هناك صحفيين يعملون مع الاجانب بلا عقود قانونية أو بطاقة مهنية    انفجار مرفأ بيروت: رئيس المجلس الدستوري يبعث ببرقية تعزية إلى نظيره اللبناني    مدرب برشلونة يكشف تفاصيل إصابة ميسي ودى جاهزيته لمباراة البايرن!    وزير الشؤون الدينية: " أزيد من 4000 مسجد معنية بفتح أبوابها أمام المصلين"    فرنسا تقيم جسراً جوياً وبحرياً لنقل مساعدات إلى بيروت    إتحاد العاصمة يحسم صفقة رضواني    وزير الموارد المائية: سد بني هارون مزود بتجهيزات مضادة للزلازل    وفاة الفنان المسرحي موسى لكروت    حسب ما أعلن عنه نادي اتحاد الجزائر    تطبيقا لتعليمات رئيس الجمهورية    استقبال 100 مشاركة منذ انطلاق التظاهرة    الدورة ال33 تكرّم علالوش    "تكتل إفريقي" لحماية الوظائف    الأسرة الثورية في حداد    فن التعامل النبوي    معنى (عسعس) في سورة الشمس    جمع 36 طنا من النفايات وتوزيع 3000 كمامة على مهنيي القطاع    «كنا سننافس على البوديوم لولا النقاط التي سرقت منا»    «الفيفا» ونادي بوردو يستذكران إنجازات المرحوم سعيد عمارة    الإعلان فتح باب الترشح لتنفيذ 6 أفلام قصيرة    الرقص الشعبي... فلكلور عريق يستهوي الزوار    14 مقرر امتياز بقطاع الصيد البحري    "الجديد" تحتفي بمئوية محمد ديب    "مقاربة نقدية لليربوع" جديد خالدي    كل الظروف مهيأة لاستقبال مترشحي الامتحانات الرسمية    قمح "التريتيكال".. الجزائريون "يخترعون" قوتهم    الدّعاء بالفناء على مكتشفي لقاح كورونا!    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





اعتقادات وقناعات وهمية تعرض المجتمع للخطر
كورونا خرافة... وأرقام غير حقيقية
نشر في المساء يوم 09 - 07 - 2020


* email
* facebook
* twitter
* linkedin
حذر مراد باديس، خبير نفساني، من الوقوع ضحية بعض الاعتقادات الخاطئة والمتعلقة بفيروس "كورونا"، مشيرا إلى أن تضخيم الأمر أو التقليل من أهميته يعرض الصحة إلى الخطر، مشددا على خطورة الاعتقاد بأن "كورونا" ليست خطيرة، لاسيما بعدما تداولت أحاديث على أن الفيروس لم يبق منتشرا، وأن الأرقام المصرح بها غير حقيقية، الأمر الذي جعل الكثيرين لا يأخذون بأساليب الحيطة والوقاية لحماية أنفسهم.
«كورونا" خرافة، هي الجملة التي تداولها الكثيرون، بعدما طالت فترة الحجر الصحي، لمنع انتشار الفيروس، خصوصا أن بعد فترة من بقاء الفيروس تقارب أربعة أشهر، يبدو أن فئة كبيرة من المجتمع "غير المصاب"، لم يقتنع بعد بوجود شيء اسمه "كورونا".
في هذا الصدد، قال المختص النفسي، إن الإنسان بطبيعته، لا يصدق بسهولة الأشياء غير المرئية، وفيما يخص الفيروس، لم يكن من السهل إقناع الكثيرين بوجود شيء مجهري يمكنه القضاء على حياة الشخص، خصوص إذا لم يتأثر أحد من محيطه بالمرض.
أشار المتحدث إلى أن الكثيرين، لاسيما الشباب، تظهر عليهم هذه الأيام، تصرفات غريبة، كأنه تم القضاء تماما على الفيروس ولم يعد هناك تهديد على الصحة العمومية، مما جعلهم يتصرفون بكل أريحية، ولا يتخذون أي احتياط أو وقاية، وعادوا إلى حياتهم الطبيعية وكأن لا شيء يهدد صحتهم.
أضاف المختص قائلا؛ إن الإنسان بطبعه، عندما يعتاد على الشيء بعد فترة قصيرة من تعريضه له، يتغير تجاهه، يوضح "فكل علامات الخوف والقلق التي تظهر في المرحلة الأولى عند تعرضه لشيء جديد، يضمحل تدريجيا مع الزمن"، وهذا ما حذر منه قائلا "لا تعتادوا الشيء حتى يصبح منبع المشكل عند تفادي الحماية"، في حين يقول المختص "لقد عادت أكثر التصرفات التي تعرض المجتمع للعدوى، منها المصافحة، العناق والتجمعات، بعدما تم تخفيف إجراءات الوقاية، كرفع الحجر جزئيا وتضييق ساعات حظر التجوال، مما حرر أكثر المجتمع أكثر، وبات يتنقل هنا وهناك، خصوصا في اتجاه الولايات التي رفع عنها الحجر، مما زاد من عدد الإصابات".
فيما شدد المتحدث على ضرورة احترام الإجراءات الآنية، وعدم التهاون مع المرض، وإدراك أنه لا يزال موجودا ولا يجدر التعود عليه، مما سيعرض حياة الفرد والمجتمع عامة، إلى مشاكل صحية ونسب عالية من الوفيات، وهي النتائج التي لا تحمد عقباها.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.