واجعوط : توجيهات للتكفل النفسي بالتلاميذ قبل وبعد امتحاني البكالوريا والبيام    هزة أرضية ببطيوة: عدم تسجيل أي خسائر بشرية أومادية    وفاة 5 أشخاص غرقا وإتلاف 2849 هكتار من النسيج الغابي بسبب الحرائق خلال يومين!    تسليم 200شهادة استغلال فلاحي بقالمة    تمنراست: تنصيب العقيد بشير زير قائدا جهويا للدرك الوطني    حركة البناء الوطني : التطبيع بين الإمارات والكيان الصهيوني "جزء من خطة أكبر تستهدف المنطقة بأكملها"    متى يعود الطلبة للجامعات؟    هلاك شخصين وإصابة 3 آخرين في حادث مرور بتيسمسيلت    عودة عشرات الجزائريين من أمريكا    مؤسسة "انيام" تعد استراتيجية خاصة بالتطوير وإعادة التأهيل لاكتساح السوق الوطنية    80 مليار دينار لتمويل مخططات التنمية عبر البلديات سنة 2020    المساجد تفتح أبوابها أمام المصلين    "الكينغ" .. جميلتي بيروت    إبراهيم اتفاقية بين السياحة والنقل    اختبارات لأدوية قد تمنح مناعة ضد كورونا    بلمهدي: نستبشر خيرا بالتزام المصلين بالاجراءات الصحية    استئناف نشاط مدارس التكوين الخاصة المعتمدة بالتزامن مع عودة النشاط في المدارس العمومية    وهران: مغادرة 263 مواطن فندق الباشا والأصالة بعد انتهاء فترة الحجر الصحي    الافلان يستنكر اتفاق السلام بين الإمارات والكيان الصهيوني    توقيف عديد الاشخاص وبحوزتهم أسلحة بيضاء و مؤثرات عقلية    غارات الإحتلال الصهيوني تخلف اصابة 4 فلسطنيين    مدير الكرة بنادي الإتفاق يكشف سبب غضب مبولحي: لقد تم شتم والدته باللغة البرتغالية!    يورغن كلوب أفضل مدرب في الدوري الإنجليزي        العاصمة: إحباط عملية هجرة غير شرعية وتوقيف 17 شخصا    سفارة لبنان تشكر الأسرة الإعلامية الجزائرية    برشلونة يعلن إصابة أومتيتي بفيروس كورونا    الصحف الإسبانية توبّخ البرصا    سيدي بلعباس: وضع حد لنشاط عصابة أشرار خطيرة    موجة حر تتعدى 48 درجة في الولايات الجنوبية    لقاء خلال الأسبوع المقبل مع ممثلين عن متقاعدي الجيش والجرحى والمعطوبين    في سابقة أولى…تعيين 10 سيدات في مناصب مسؤولية في رئاسة المسجد الحرام    تعيين 10 سيدات في مناصب قيادية عليا برئاسة الحرمين الشريفين    لأول مرة.. تعيين 10 سيدات في مناصب قيادية عليا برئاسة الحرمين الشريفين    فيلم وثائقي حول صديق الثورة الجزائرية المجاهد الأرجنتيني روبيرتو محمود معز    التطبيع قبل قيام جامعة الدول العربية العِبرية    اسعار النفط تتراجع    المعني لم يكن حاملا أبدا لبطاقة الصحفي المحترف    أوامر بتغيير واجهة مناطق الظل قبل نهاية السنة    ضرورة تحديد مصادر توفير الطاقة لإنجاح عملية الانتقال    برنامج الأغذية العالمي يشيد بدور الجزائر الكبير    من أجل التحضير لعودة مختلف النشاطات الكروية    تم توجيههم للعمل العسكري الميداني    الموت يغيب الفنانة شويكار    فيما تم معاينة أكثر من 3100 بناء عبر المناطق المتضررة    منذ بداية السنة الجارية    خليلي يخلّد فاطمة نسومر    سنتان حبسا لسارق دراجة نارية ببلقايد    «إتفقنا مع المدرب سالم العوفي على لعب الصعود»    الجمعية العامة تعقد يوم الأربعاء    «مجلس الإدارة الجديد لا يشرف مولودية وهران وأناشد السلطات للتدخل»    إطلاق حفريات جديدة بالموقع الأثري ببطيوة في سبتمبر    « أحلم بتأسيس دار نشر بولايتي أدرار ...»    انطلاق حملة تنظيف ضريح الباي بوشلاغم بمستغانم    ردّ اعتبار الزوايا    لا تفسدوا فرحة فتح المساجد..    الحذر من الاغترار بالحياة الدنيا    ألم تر إلى الذين أوتوا نصيبا من الكتاب يؤمنون بالجبت والطاغوت    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





الماريشال بيجو اخترع غرف الغاز وأباد آلاف الجزائريين
صحفي فرنسي يستنكر تمجيده..
نشر في المساء يوم 11 - 07 - 2020


* email
* facebook
* twitter
* linkedin
أكد الصحفي الفرنسي المختص في السياسة جان ميشال أباتي أن الماريشال توماس روبير بيجو المسؤول عن مقتل آلاف الجزائريين خلال فترة الاستعمار الفرنسي للجزائر، اشتهر أساسا "باختراع غرف الغاز".
في مداخلة له خلال حصة بُثت مُؤخرا عبر قناة فرنسية أكد جان ميشال أباتي أن "هذه الشخصية التي غالبا ما يوجد اسمها مكتوبا في منعطف احدى الأزقة أو الشوارع بفرنسا قد اخترعت غرف الغاز التي استُعملت بعدها من طرف ألمانيا هتلر النازية في إطار برنامج الإبادة".
بعد احتجاجه على تسمية شارع بباريس باسم الماريشال بيجو، ذكر الصحفي أن هذه الشخصية نفسها كانت قد وضعت في الجزائر استراتيجيات عسكرية "صادمة للجميع".
واسترسل يقول "أحرقت الكثير من القرى وتم تقتيل سكانها"، متأسفا للجوء هذا الماريشال إلى ما سمي ب"المحرقة"، وهي تقنية تتمثل في "استعمال الدخان للتسبب في اختناق أشخاص لجأوا إلى الاختباء بداخل مغارة وذلك بإضرام النار عند مدخلها".
"وقام بيجو كما قال المتحدث باحتجاز نساء وأطفال سواء كانوا من المناضلين أم لا، داخل مغارات وأمر بإشعال النار في مداخلها حتى يموت الجميع اختناقا".
وحسب هذا الصحفي فإن استعمار الجزائر أقل ما يقال عنه أنه "كان داميا بشكل "فظيع ومريع" إلى درجة جعلت "حتى وزير الدفاع الفرنسي حينها يتخلى عن دعمه لبيجو".
وأضاف أن "مقالات في الصحافة الفرنسية والأوروبية، كانت قد تناولت الحدث آنذاك والجميع كان مصدوما".
ويتأسف جان ميشال أباتي اليوم أن يكون لهذا الماريشال الذي لجأ لسياسة "الأرض المحروقة" خلال فترة استعمار الجزائر عدة تماثيل.. وأن تسمى شوارع باسمه سيما في باريس.
وأردف يقول "من الطبيعي أن يثير ذلك حفيظة الخلف المنحدرين من هذا التاريخ الأليم"، قبل أن يضيف "للأسف نحن نُظهر اليوم وجها كله أنانية"، داعيا إلى ضرورة تحمّل المسؤولية أمام التاريخ.
للإشارة، يقوم فنانون شباب منذ الثلاثاء الفارط، بعملية فك براغي تمثال للماريشال بمدينة بيريغو، داعين إلى التفكير في هذا التمثال الذي يُمجد هذه الشخصية العسكرية المُثيرة للجدل.
وأطلق النقاش في هذه المدينة الفرنسية بطرح السؤال "هل يجب إطاحة تمثال الماريشال بيجو بمدينة بيريغو؟" وذلك بعد أن ربطت مجموعة من الفنانين حبلا حول عنق تمثال الماريشال، مع وضع سهم في آخر الحبل يدعو المارة إلى شده لإسقاط التمثال، تعبيرا عن استنكار "التجاوزات العديدة" التي اقترفتها هذه الشخصية بالجزائر.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.