أجدد عهدي معكم لبناء جمهورية جديدة قوية بلا فساد ولا كراهية    نعول على إعادة فتح ملف التقاعد النسبي    تعزيز الوحدة الوطنية لمواجهة تداعيات تدهور الوضع الأمني الإقليمي    الجزائر جعلت من السياسة الطاقوية أولوية قصوى    تكريم و إحياء للذكرى ال 26 لاغتيال صحفي «الجمهورية» جمال الدين زعيتر    مانشستر سيتي يضع قدما في ربع نهائي أبطال أوروبا    "أوبك+" ستدرس الزيادة في إنتاج النفط    صدور أمر بالقبض الدولي ضدّ المدير الأسبق ل"سوناطراك" ولد قدور    مفارز للجيش تنفّذ عمليات باحترافية عالية    بناء جزائر جديدة قوية بلا فساد ولا كراهية    اللّعنة المستترة    وزير الصحة يشيد بهبات أبناء الجالية المقيمة بالخارج    مأساة إنسانية بالرغاية عمرها 53 سنة    ترسيم صالح ڤوجيل رئيسا لمجلس الأمة    مضاعفة سرعة تدفق الأنترنت لما يقارب مليوني مشترك    سنلعب كل حظوظنا للذّهاب بعيدا قاريّا    أبناء السّاقية الحمراء يستحضرون قيام الجمهورية الصحراوية    التآزر بين الجزائريين يكرّس الحس الوطني الإيجابي    مولودية الجزائر يضيّع الفوز وصدارة المجموعة    دعوات لتمكين الصحراويين من حقهم السيادي على كامل أراضيهم    الولايات المتحدة تؤكد أن "حل الدولتين" هو السبيل الوحيد    مواسة يصرّ على الفوز    منتخب كرة اليد في تربص بفرنسا    شراكة تعليمية متنامية    تفكيك شبكة وطنية لترويج المخدرات و حجز 23 كلغ من القنب الهندي بالقالة في الطارف    لا تعديلات على بطاقة "الشفاء"    10 سنوات في انتظار مناصب شغل    إيفتون.. أكثر وجه الثورة الجزائرية حزناً    نقص منسوب مياه وادي تافنة والسدود وراء تذبذبات التوزيع    إحالة 20 ملفاً على العدالة    أقفال حديدية ومسامير وأسنان الكلاب ب 50 ألف دج    اكتشاف ورشة سرية لصناعة مواد التنظيف    باتنة تستحضر العقيد المجاهد الحاج لخضر    أمل جديد في الخبرة الجزائرية    أغلب عمليات الكاستينغ غير محترفة    تقرير ستورا يعكس البنية الثقافية الفرنسية المُشبَعة بالتمركز حول الذات    والي تلمسان يوبخ مسؤولي المحافظة العقارية بمنصورة    عهدات أولمبية أم مناصب أبدية ؟    محياوي:« نخشى التحكيم أمام بارادو ونرفض أن نكون ضحية»    « العبابسة» في مهمة للتأكيد أمام أبناء روسيكادا»    "طائرة محملة بلقاح مضاد لكورونا ستحل بالجزائر اليوم"    نستحسن تطمينات الوزير لكننا نبحث عن الملموس    الصناعات التقليدية بالقصبة على وشك الاندثار    إنجاز 5 محولات جديدة قبل نهاية السنة    عيوب وتجاوزات في إنجاز مؤسسات تربوية بوهران    القضاء التونسي يطلق سراح نبيل القروي ويبقيه على ذمّة التحقيق    تصدير 8 أطنان من سمك "الحنكليس"    باتنة تنتظر الدفعة الثانية من "سبوتنيك"    وزير الفلاحة يعزي في وفاة رئيس الغرفة الفلاحية لولاية الجزائر    وزيرة الثقافة تزور قلعة الجزائر للقصبة وتكرم عمال النظافة    هذه رحلة "ماروكو" و"سالي" الجزائرية في عالم الدبلجة!    والي سطيف: تشكيل خلية أزمة.. وتسخير 50 سكنا بصالح باي في حال الضرورة    النيجر: فوز مرشح الحزب الحاكم بالانتخابات الرئاسية    إقبال كبير على ورشات التكوين بغابة المنزه    الشروع في دراسة ملفات ترميم 32 معلما تاريخيا    إنهم يستنسخون الكعبة !!    هكذا يكون الفايسبوك شاهدا لك    ضاع القمر    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





وزير الصناعة يوقّع رخصا مؤقتة لأربعة وكلاء
استيراد السيارات
نشر في المساء يوم 19 - 01 - 2021

وقّع وزير الصناعة فرحات آيت علي براهم، على الرخص المؤقتة الخاصة باستيراد المركبات الجديدة لأربعة وكلاء قاموا بإيداع طلباتهم، وذلك بناء على رأي اللجنة التقنية المكلفة بدراسة ومتابعة الملفات المتعلقة بنشاط وكلاء المركبات الجديدة.
وذكر بيان لوزارة الصناعة، أن اللجنة التقنية قامت ضمن هذا المسعى بإخطار أربعة وكلاء مركبات آخرين ل"رفع التحفّظات التي تم تسجيلها لدى دراسة ملفاتهم". كما أعطت اللجنة ردا سلبيا لمتعاملين اثنين "لم تستوف ملفاتهم الشروط المنصوص عليها في دفتر الشروط المحدد لهذا النشاط، مع إمكانية تقديمهما لطعون أمام لجنة الطعون المختصة وذلك في الآجال القانونية". وأضاف البيان أن "هذه الدفعة الأولى من الملفات المودعة إلى غاية اليوم، ستكون متبوعة بملفات أخرى ستعرض على اللجنة وفق التسلسل الزمني لوصولها وحسب نوع المركبات التي تم على أساسها تقديم الطلب". كما سيتم "دراسة كل الملفات المودعة لدى وزارة الصناعة، وفق نفس القواعد والآجال حسب تاريخ إيداعها بدون أي قيود سوى تطابقها مع القوانين والتنظيمات". وأعلمت وزارة الصناعة، بأن الإخطار بقرارات منح الرخص تكون موجهة للمعنيين فقط ولا يتم إبلاغها للعامة، لأن القانون يمنع نشر معلومات ذات طابع مهني متعلق بالخواص لأي طرف عدا المعني بالأمر.
كما طالبت الوزارة، وسائل الإعلام "بتفادي أي مزايدات أو نشر معلومات وقوائم مغلوطة تهدف إلى توجيه الرأي العام نحو موضوع تم التكفّل به لكنه ثانوي، على حساب الأولويات الحقيقية للاقتصاد الوطني والمصلحة العامة". وأشارت الوزارة في هذا الخصوص إلى أن "بعض الأطراف داخلية وخارجية، ذات مصالح تتعارض ومصلحة الاقتصاد الوطني، والمحبطة في ممارساتها السابقة وأهدافها المستقبلية تعمل عبثا من خلال بعض وسائل الإعلام، على تغذية حملة مغرضة للتأثير على مسعى وزارة الصناعة، وتوجيهها نحو أهداف غير مطابقة للتنظيم المسطر من طرف السلطات العمومية لهذا الغرض". وأكد بيان الوزارة، أن "هذا المسعى القائم على الشفافية وتقديم مصلحة الاقتصاد الوطني يخضع كليا لأحكام المرسوم 20-227 والمنشور بالجريدة الرسمية للراغبين في الاطلاع عليه"." وبأن هذه الأحكام "لا يمكن لأحد تجاوزها تحت أي ذريعة، وتفتح الطريق أمام أي طرف يريد مزاولة نشاط وكلاء المركبات بعد قيامه بكل الإجراءات الواضحة والشفافة التي تمليها هذه القواعد، واضعة بذلك حدا لكل المزايدات والمناورات والضغوطات بما فيها حملات التضليل".
وعلى الأطراف التي لم تودع ملفاتها عبر البوابة الإلكترونية المخصصة لهذا الغرض و "تواصل رغم ذلك الافتراء والتضليل من أجل إدخال الشك في مسعى السلطات العمومية، وفي النصوص المنظمة لهذا النشاط بغية جعلها مطابقة لمبتغاهم"، أن تعلم يضيف بيان الوزارة أن "كل معلومة خاطئة تنشر عمدا في المستقبل، ستعرض أصحابها للإجراءات القانونية المنصوص عليها في هذا الشأن".


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.