الرئيس تبون يستقبل قائد القيادة العسكرية الأمريكية في إفريقيا (أفريكوم)    رغم تفضيل بلماضي لبونجاح: دولور يتحيّن فرصته مع المنتخب    محرز كابوس باريس سان جيرمان    بن باحمد: الجزائر تعتزم تصدير لقاح "كورونافاك" نحو البلدان الافريقية    الحماية المدنية: قتيلان وجرح 108 آخرين في حوادث المرور    لعمامرة يؤكد على "التوجه الاستراتيجي" لرئيس الجمهورية لمد جسور التواصل مع الجالية    سحب أزيد من 22 ألف ملفا للمشاركة في المحليات القادمة    50 مؤسسة اقتصادية عمومية متوقفة    وزارة الفلاحة تطلق تحفيزات جديدة قصد النهوض بالقطاع    مجلس قضاء تيبازة يؤجل محاكمة كريم طابو ليوم 11 أكتوبر المقبل    عنابة: دخول 20 طن من الأسماك الزرقاء لميناء الصيد    وزير الصحة: التلقيح يبقى أنجع وسيلة لمجابهة كورونا لحد الساعة    إدانة مدير إقامة "الساحل" حميد ملزي ب5 سنوات حبسا نافذا    تلمسان: توقيف 7 أشخاص ينتمون لشبكة وطنية مختصة في سرقة المركبات    الولاة يطالبون برفع التجميد عن نشاط النقل الجماعي ونقل البضائع: الخبراء يقترحون اعتماد تقسيم إداري جديد    مسؤول إسباني: الجزائر تساهم بنسبة 44.9 ٪ من الغاز الذي تستهلكه إسبانيا    هل سيختفي الكيان الصهيوني بعد 20 عامًا؟    الطبعة الثانية من مهرجان ايمدغاسن السينمائي مارس المقبل بباتنة    البرج: ربط بلدية الحمادية بسد عين زادة في نوفمبر    عين ولمان: طوابير طويلة أمام نقطة بيع الكتب المدرسية الوحيدة    رعيتين اجنبيتين فرنسي و ايطالي يشهران إسلامهما بتيزي وزو    حسب رئيس ندوة جامعات الشرق : تلبية 70 بالمائة من رغبات التحويل بين الجامعات    فيدرالية تجار الجملة تقول إن ثمنها وصل إلى 90 دينارا لدى الفلاح : البطاطا ب 100 دينار في أسواق    البطولة العالمية للملاكمة العسكرية : فضية وبرونزيتان حصيلة المنتخب الجزائري    الجزائر ضيف شرف معرض الصين – إفريقيا الاقتصادي والتجاري    إيران تشيد بمواقف الجزائر ضد التطبيع    قسنطينة: الفرقة الاقتصادية والمالية توقف موظف بتهمة النصب، التزوير    نقل الأخوين نبيل وغازي القروي إلى سجن الحراش    وسط زيادة الطلب.. أسعار النفط تقترب من 80 دولار للبرميل    مؤشرات اقتصاد يتماثل للتعافي    استشهاد خمسة فلسطينيين في القدس وجنين    مجمع سوناطراك يفتح 120 منصب شغل جديد    قاطرة وليست مقطورة    أدبية الحكي في رواية «بيمان، درب الليمون» لجهاد أبو حشيش    حالات في مدار رجل صوفي    عاد أيلول ..    «اتشرّف بحمل قميص الحمراوة وسأكون أحسن خليفة للقائد ليتيم»    العثور على شاب مشنوق    سائق متهور مهدد بالسجن    استقدامات بالجملة وتحضيرات مؤجلة    «علينا استغلال فترة الاستقرار في التلقيح»    «الأوكسجين متوفّر و الحالات الحرجة في تراجع»    «سيدة الأرض» الفلسطينية للسيناريست الجزائرية عبلة بلعمري    هكذا كان العالم قبل بعثة النبي الكريم    مشاركة مسرحية "صح لارتيست" في مهرجان بودابست    فضاء لنشر الأبحاث الأكاديمية الجادة    لا وجود لوعي من دون قراءة أو معرفة    ديلور يواصل التألق ويساهم في انتصار جديد لنيس    انتكاسة    استشهاد 5 فلسطينيين بنيران الصهاينة    مذكرات اعتقال ضد مشاركين في مؤتمر للتطبيع    4737 مليون دينار مستحقات سونلغاز    عكاشة وقليزي يمضيان رسميّا    ارتياح لعودة الحيوية وتألق الأسماء المعروفة    غوتيريش يشيد بدور الجزائر    الطير الحر    بين الرملة والحجرة    المتوسطية ..    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



قرارات هامة منتظرة
الرئيس تبون يترأس اليوم اجتماعا لمجلس الوزراء
نشر في المساء يوم 25 - 07 - 2021

❊ عرض اقتراحات تكييف التدابير الصحية للوقاية من انتشار كورونا
❊ مناقشة ملفات تخصّ قطاعات الداخلية والتجارة والموارد المائية
❊ إشارة انطلاق الحكومة الجديدة لتطبيق برنامج رئيس الجمهورية
يترأس اليوم الأحد، رئيس الجمهورية القائد الأعلى للقوات المسلّحة، وزير الدفاع الوطني، السيد عبد المجيد تبون، اجتماع مجلس الوزراء وذلك في أول لقاء يعقده مع طاقم الجهاز التنفيذي الجديد، برئاسة السيد أيمن بن عبد الرحمان، منذ تعيينه قبل أسبوعين، حيث ينتظر أن يتمحور جدول أعماله حول عرض يتضمن اقتراحات تكييف التدابير الصحية المتعلقة بنظام الوقاية من انتشار "كوفيد 19".
وأفاد بيان لرئاسة الجمهورية أمس السبت، أن الاجتماع يتضمن أيضا عروضا متعلقة بقطاعات الداخلية والجماعات المحلية والتهيئة العمرانية ،التجارة وترقية الصادرات ووزارة الموارد المائية والأمن المائي، كما يتضمن جدول الأعمال التنصيب الرسمي للحكومة من طرف رئيس الجمهورية.
ويُستشفّ برأي مراقبين، من خلال المواضيع المدرجة في أول لقاء مع التشكيلة الحكومية الجديدة التي افرزتها تشريعيات 12 جوان الجاري، التركيز على التحديات التي تواجه البلاد في ظل الوضع الوبائي المقلق، جراء ارتفاع حالات الاصابة بفيروس "كوفيد 19"، في الوقت الذي لا يستبعد فيه متابعون أن يتم مراجعة تدابير الحجر الصحي أمام الارتفاع الكبير لعدد المصابين.
تشديد إجراءات الحجر واردة
وإذا كانت إجراءات الحكومة، تتكيّف مع تقارير اللجنة العلمية إلا أن القلق الذي عبّرت عنه الأوساط الصحية مؤخرا جاء بناء على معطيات جديدة ونتيجة للتراخي المسجل في الآونة الأخيرة، من قبل المواطنين الذين تناسوا حقيقة استمرار خطر الإصابة في ظل تفشي متحور "دلتا".
ورغم استبعاد وزير الصحة، في تصريحه الأخير للإذاعة الوطنية، التوجه نحو الغلق الكلي إلا أن الاحتمالات تشير إلى إمكانية التشديد لتطبيق البروتوكول الصحي، خصوصا ونحن على أبواب الدخول الاجتماعي، حيث لن يكون ذلك من مصلحة الجميع، ويكفي أن تجربة الغلق خلال العام الماضي، كان لها وقع كبير على النشاطات الاجتماعية والاقتصادية للبلاد على غرار دول العالم الأخرى.
"أزمة الماء".. ترقب قرارات مفصلية
وفضّل رئيس الجمهورية، خلال أول اجتماع مع الهيئة التنفيذية، إدراج المسائل ذات الطابع الاستعجالي، على غرار الاستماع إلى عرض لوزارة الموارد المائية والأمن المائي، في ظل التذبذب الذي تشهده ولاية الجزائر، في التزويد بمياه الشرب نتيجة النقص الكبير من هذه المادة الحيوية بسبب شح الأمطار، في الوقت الذي كان الرئيس تبون، قد أمر في وقت سابق التفكير في مخطط استعجالي لسد حاجيات المواطنين من هذه المادة.
كما ينتظر أن تأخذ الاستحقاقات السياسية القادمة حيزا في اجتماع اليوم، حيث سيكون أمام وزارة الداخلية والجماعات المحلية والتهيئة العمرانية، مهمة التحضير اللوجيستيكي لتنظيم الانتخابات البلدية والولائية التي ينتظر الإعلان عنها في قادم الأيام، مثلما صرح بذلك رئيس السلطة الوطنية المستقلة للانتخابات محمد شرفي، خلال استقباله يوم الخميس الماضي، من قبل رئيس الجمهورية عبد المجيد تبون.
ويراهن ملاحظون على أن تنظيم هذا الاستحقاق السياسي سيكون قبل نهاية السنة الجارية، ليطوي بذلك آخر ورشة سياسية في برنامج رئيس الجمهورية، في سياق إعادة بناء المؤسسات ووضع قطيعة مع العهد البائد، وفق أسس وتصورات جديدة من شأنها استعادة ثقة المواطن والاستجابة لانشغالاته الاجتماعية.
وبما أن اجتماع الحكومة يأتي مباشرة بعد تنظيم الانتخابات النيابية يوم 12 جوان جاري، والتي أسفرت عن تشكيلة جديدة للهيئة التنفيذية، فإنه سيكون أمام أعضاء الحكومة الجدد تحدي تطبيق برنامج رئيس الجمهورية، من خلال التنسيق وضمان الانسجام بين مختلف القطاعات، خصوصا وأن التشكيلات السياسية الفائزة قد أعلنت عن التفافها حول البرنامج الرئاسي.
ولن ينتظر الرئيس تبون، عرض مخطط الحكومة أمام البرلمان كي يسدي تعليماته للوزراء الجدد من أجل السير بقطاعاتهم بالسرعة القصوى، مثلما يركز على ذلك خلال اجتماعاته مع كافة المسؤولين، في حين سيعمل على تذكير الوزراء الذين احتفظوا بحقائبهم بمواصلة الجهود وضمان الاستمرارية في المهام الموكلة لهم.
ورغم أن اجتماع الوزراء في طبعته الأولى، سيكون بمثابة لقاء تعارف بين أعضاء الطاقم الحكومي، إلا أنه يعد محطة لوضع النقاط على الحروف من قبل رئيس الجمهورية، الذي يشدد على احترام آجال إنجاز المشاريع والإسراع في الاستجابة لانشغالات المواطنين، والدفع بالقطاعات الاقتصادية موازاة مع حماية الطابع الاجتماعي للدولة.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.