مراجعة قانون العقوبات لتسليط عقوبة تصل إلى 30 سنة والمؤبد ضد المتورطين    الإعلام الرقمي الوطني ضرورة للتصدي للعدوان الصهيوني-المخزني    الثلاثاء المقبل عطلة مدفوعة الأجر    اتفاقية إطار بين وزارتي الصيد البحري والعدل لإدماج نشاطات المحبوسين في مهن الصيد    إيداع ملفات المترشحين لمسابقة جائزة الابتكار للمؤسسة الصغيرة والمتوسطة    «مظاهرات 17 أكتوبر» تترجم معنى تلاحم جاليتنا بالنسيج الوطني    الرئيس تبون يقف بمقام الشهيد دقيقة صمت ترحما على أرواح الشهداء    مستغانم تحيي ذكرى شهداء نهر السين    أول صلاة بلا تباعد بالحرم المكي    إنقاذ 13 مهاجرا غير شرعي وانتشال 4 جثث    وكالة "عدل" تُحضر لعملية التوزيع الكبرى في 1 نوفمبر    تظاهرة تاريخية تخليدا لليوم الوطني للهجرة    مقتل 19 شخصا في 55 حادث مرور خلال يومين    رقم أخضر في خدمة أفراد الجالية الوطنية بالخارج    تراجع محسوس لأرقام كورونا بالجزائر    حالتا وفاة.. 87 إصابة جديدة وشفاء 71 مريض    مزاولة الصحافة من غير أهلها نتجت عنها لا مسؤولية في المعالجة الإعلامية    وزير الاتصال يعزي عائلة الكاتب الصحفي حسان بن ديف    .. لا لحرية "القاتل" ومسؤولية "المجنون" !    عنصرية و إراقة دماء بأيادي إعلام "متحرّر غير مسؤول"!    اتفاق مغربي-إسرائيلي لاستكشاف البترول في مدينة الداخلة المحتلة    البرلمان العربي يدعو إلى الانخراط بجدية في المسار الإفريقي التفاوضي    أئمة وأولياء يطالبون بالكف عن التبذير ومحاربة تجار "الشيطانة"    مسجد "الاستقلال" بقسنطينة يطلق مسابقة "الخطيب الصغير"    فلسفة شعرية معبّقة بنسائم البحر    من واجب الأسرة تلقين خصال النبي لأبنائها    "دبي إكسبو 2020" فرصة لتوطيد العلاقات السياحية بين الدولتين    المظاهرات بينت التفاف المغتربين حول ثورة التحرير    رقاب وأجنحة الدجاج عشاء مولد هذا العام    جواد سيود يهدي الجزائر ثاني ذهبية في 200 متر أربع أنواع    نحو إنتاج 500 طن من الأسماك    السماح بتوسيع نشاط المؤسسات المصغرة في مختلف المجالات    أزيد من 66 مليار سنتيم في الميزانية الأولية    الإطاحة بمطلوبين وحجز مخدرات وأموال وأسلحة    جمعية «علياء» و السعيد بوطاجين يرسمان فرحة الأطفال المصابين بالسرطان ..    استقبال 250 طعنا و العملية متواصلة    حملة تحسيس بالمديرية الجهوية للجمارك للوقاية من سرطان الثدي    محدودية استيعاب المركبات يصعّب التكفل بالطلبات    شبيبة الساورة تعود بانتصار من نواكشوط    مسيرة سلمية لرفض عنصرية الشرطة الفرنسية    عامر بن بكي .. المثقف الإنساني    الكتابة الوجود    كلمات مرفوعة إلى السعيد بوطاجين    أيام وطنية سنيمائية لفيلم التراث بأم البواقي    المدرب باكيتا متفائل بالتأهل رغم الهزيمة بثلاثية    في قلوبهم مرض    عطال وبلعمري وبن سبعيني وزروقي في خطر    محياوي مطالب بتسديد 10 ملايير سنتيم لدى لجنة النزاعات    داداش يمنح موافقته و كولخير حمراويا بنسبة كبيرة    «خصائص الفيروس تحتم علينا الانتظار شهرا ونصف لتغيير نوع اللقاح»    بني عباس تحتفي بذكرى المولد النبوي الشريف    تألّق ش.القبائل و ش.الساورة خارج الديار    قبس من حياة النبي الكريم    حقوق النبي صلى الله عليه وسلم علينا    أنشطة إحتفالية لتخليد الذكرى بولايات جنوب الوطن    الحرم المكي ينهي تباعد كورونا    الكأس الممتازة لكرة اليد (رجال): تتويج تاريخي لشبيبة الساورة    في قلوبهم مرض    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



الجزائر رهن إشارة ليبيا
استقبل رئيس المجلس الرئاسي الليبي.. الرئيس تبون:
نشر في المساء يوم 29 - 07 - 2021

❊الاتفاق على قرارات تساعد في حلحلة بعض مشاكل الشقيقة
❊ليس لدينا أطماع ورؤيتنا الوحيدة رؤية الأشقاء الليبيين لبلدهم
❊الانتخابات هي الحل النهائي للأزمة.. ورأينا أصبح مقبولا دوليا
❊اقتراح تنظيم انتخابات برلمانية ورئاسية في نفس الوقت
❊المنفي: سعدنا بما سمعنا من الرئيس تبون بخصوص الدعم الكامل
❊ليبيا تتطلع إلى دور من الشقيقة الجزائر لتساهم في المصالحة الوطنية
جدد رئيس الجمهورية السيد عبد المجيد تبون، أمس، استعداد الجزائر لتقديم دعمها ومساعدة الشقيقة ليبيا في "حلحلة بعض المشاكل المطروحة"، مشيرا الى "الاتفاق خلال هذا اللقاء على الكثير من القرارات بهذا الخصوص، وأن الجزائر "في انتظار ما سوف يقرره الأشقاء الليبيون حول الوضع في بلدهم".
وأوضح الرئيس تبون، في تصريح صحفي عقب اللقاء الذي خص به رئيس المجلس الرئاسي الليبي، محمد يونس المنفي، بمقر رئاسة الجمهورية، أن "الجزائر رهن إشارة ليبيا"، مستطردا بالقول "ليس لدينا أطماع وليست لدينا رؤية أخرى ماعدا رؤية الأشقاء الليبيين لبلدهم".
وذكر رئيس الجمهورية، بالمناسبة بالرأي الأولي للجزائر حول الوضع في ليبيا، مؤكدا أن هذا الرأي "أصبح اليوم مقبولا دوليا"، والمتمثل في أن "الحل النهائي للأزمة في ليبيا الشقيقة هو الانتخابات التي تعطي شرعية أكثر للمجلس الوطني وللرئيس".
واقترح في هذا الصدد تنظيم "انتخابات مزدوجة برلمانية ورئاسية في نفس الوقت"، مجددا استعداد الجزائر مساعدة الليبيين "لإيصال صوت بلادهم في أي مكان".
وأشاد رئيس المجلس الرئاسي الليبي، من جانبه بحفاوة الاستقبال الذي حظي به من طرف رئيس الجمهورية، موجها في هذا الصدد شكره للجزائر "حكومة وشعبا"، وقال إن "التاريخ والقيم المشتركة التي تجمع البلدين وكذا الجهاد والنضال يجعل الجزائر على دراية بالمعاناة التي يعاني منها الشعب الليبي من أجل الحفاظ على وطنه".
وبخصوص "الدعم الكامل" الذي عبّر عنه الرئيس تبون، في هذا اللقاء قال السيد المنفي، "سعدنا بما سمعنا من الرئيس، بخصوص الدعم الكامل لخطواتنا من أجل الوصول إلى انتخابات برلمانية ورئاسية، تمكّن الشعب الليبي من اختيار من ينوب عنه خلال الفترة القادمة."
وكشف السيد المنفي، من جهة أخرى أن اللقاء مكّن أيضا من التباحث حول قضايا مشتركة أخرى، خصوصا "أمن الجنوب الليبي الذي يمتد من الأمن القومي الليبي إلى غاية الأمن المشترك للبلدين"، مضيفا أن "الرئيس تبون، أوصى بالدعم المطلق لليبيين".
وأفاد رئيس المجلس الرئاسي الليبي، أن اللقاء مكّن من التحادث حول "الأمور التقنية" التي لها علاقة بفتح المعابر، مؤكدا في هذا المقام "أهمية هذه المسألة بالنسبة لليبيين".
وفي سياق آخر قال المنفي، إن بلاده "تتطلع إلى دور من الشقيقة الجزائر لتساهم في المصالحة الوطنية لبلاده"، والتي تعد "من أهم نقاط الاتفاق السياسي حتى نصل الى انتخابات".
وأشار المتحدث إلى أن الجانبين تطرقا خلال هذا اللقاء الى "الانجازات المحققة إلى غاية هذه المرحلة، والمتمثلة أساسا في توحيد المؤسسات وتوحيد المؤسسة العسكرية ووقف إطلاق النّار"، ليستطرد في هذا الصدد "نسعى الى تعاون فنّي بيننا وبين الجزائر وكذا تعاون أمني مشترك"، مؤكدا أن بلاده "تعي دائما بأن الجزائر كانت تقف دوما إلى جانب الشعب الليبي، وتدعم مواقفه وهذا ما أكده الرئيس عبد المجيد تبون".
وكان رئيس الجمهورية، قد أجرى محادثات ثنائية مع رئيس المجلس الرئاسي الليبي، توسعت بعد ذلك لتشمل أعضاء وفدي البلدين.
وقبل ذلك ترحم محمد يونس المنفي، بمقام الشهيد بالجزائر العاصمة على شهداء ثورة أول نوفمبر المجيدة، حيث وضع إكليلا من الزهور أمام النصب التذكاري وقرأ فاتحة الكتاب ترحما على أرواحهم الطاهرة.
وزار ضيف الجزائر متحف المجاهد، أين اطلع على مختلف مراحل مقاومة الشعب الجزائري ضد الاستعمار الفرنسي، قبل أن تقدم له هدايا تذكارية ويوقّع على السجل الذهبي لهذا المرفق التاريخي.
وكان رئيس المجلس الرئاسي الليبي، وصل الجزائر يوم أمس، في زيارة رسمية تدوم يومين، حيث كان في استقباله بمطار هواري بومدين الدولي، الوزير الأول وزير المالية، أيمن بن عبد الرحمان.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.