الرئيس تبون يترأس اجتماعا لمجلس الوزراء، اليوم    سفير الجزائر بباريس يُستقبل ب" الاليزي" و" الكيدورسي"    لعمامرة يتباحث مع نائب رئيس مجلس الوزراء الإماراتي    وكالة "عدل" توقّع اتفاقية مع القرض الشعبي    مستثمرون أمريكيون في زيارة إلى الجزائر    أكثر 10 دول إفريقية انتاجا للنفط.. الجزائر في هذه المرتبة خلال 2021    أمريكا ترحّب بزيارة دي ميستورا للمنطقة    محمد بلوزداد أبو جيش التحرير الوطني    خبراء يؤكدون أن الاحتلال المغربي يمارس سياسة الهروب إلى الأمام: مهمة دي ميستورا رهينة جدية الأمم المتحدة في معالجة الملف    الجزائر العاصمة : نشوب حريق بمستودع تابع للمصلحة الجهوية للعتاد للأمن الوطني    الحكومة تقرّر غلق الأماكن المخالفة للتدابير الصحية    مصالح الاوبيجي تواصل تطهيرأقبية العمارات    اللجنة البرلمانية تباشر التحقيق في أسباب ندرة مادة الزيت    الجزائر-غينيا الاستوائية : الخضر أمام حتمية الفوز    « نجم الفريق ..."    محطة للمسافرين حلم يراود السكان    تسجيل أزيد من 11.900 مخالفة تجارية    الهيمنة في منظور أدب ما بعد الاستعمار    «اليكتريسيتي دو فرانس» تخفض تقديراتها للإنتاج    انفصال مؤلم    تنافس لتمثيل الجزائر في مونديال البرتغال    بوغالي يرافع لإعادة الاعتبار للمشهد الثقافي    العرض الأول للفيلم الوثائقي "بودي + آرت" للمخرجة فاطمة الزهراء زعموم    تعليمات بضرورة تجهيز جميع المصالح بالمستلزمات الطبية الناقصة    مولودية وهران تعود لنقطة الصفر    أزمة أوكرانيا تتصاعد..    إنّ خير من استأجرت القوي الأمين    دي ميستورا يحلّ بمخيّمات اللاجئين الصحراويين    الجماعات المحلية لا تتوفر على موظفين أكفاء ومؤهلين لمتابعة الملفات القضائية    يجب مواجهة كل محاولة لسلب عاداتنا    الأفلان" و "الأرندي" يتحالفان لضمان الأغلبية في مجلس الأمة    11 وفاة... 505 إصابة جديدة وشفاء 316 مريض    وزير الصحة يعقد اجتماعا طارئا مع إطارات الوزارة    محمد بلوزداد كان له فضل كبير في اندلاع ثورة التحرير    هل هي بداية نهاية كورونا؟    فتح الإقامات الثلاث المغلقة في الدخول المقبل    تماطل في تقديم الخدمات... واقع مكرس    ضبط 07 متورطين وحجز مخدرات وأسلحة بيضاء    مراقبة مسار تسويق الزيت لكسر المضاربة    ظهور مشرّف للحكم بن براهم    شجار عنيف بين اللاعبين    أرشّح هذه المنتخبات للفوز بكأس إفريقيا    خذوا العبرة من التاريخ...    وطنية مالك بن نبي لا تحتاج إلى وثائق وشهادات    علينا أن نعزز الشراكة السينمائية بين الجزائر وتونس    افتتاح الأيام الوطنية للمونولوغ بالجلفة: معرض للصور يحاكي المسيرة الفنية للراحل "الشيخ عطاء الله"    تحديد 31 مارس آخر أجل لإنهاء الأشغال    الأحزاب في بلهنية السبات    رهان نوعي أمام الأحزاب لتثبيت الاستحقاق    لا بد من تجنب غلق المجال السياسي    70 % من المصابين ب «أوميكرون» لم يخضعوا للتلقيح «    179 حالة تتلقى العلاج بالأكسجين بمستشفى الدمرجي    المحامون في إضراب مفتوح    تمنراست تحتضن حفل توزيع جائزة رئيس الجمهورية للأدب واللغة الأمازيغية    هذه صفات عباد الرحمن..    جدلية الغيب والإنسان والطبيعة..    فضائل ذهبية للحياء    لا حجة شرعية لرافضي الأخذ بإجراءات الوقاية    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



لا دخل لنا في تاريخ انطلاق البطولة ولا في تنظيم الجمعية الانتخابية
عضو اللجنة المديرة لكرة اليد سعيد بوعمرة ل "المساء":
نشر في المساء يوم 01 - 11 - 2021

❊ وضعية بطولة كرة اليد تشبه وضع كرة القدم في نهاية التسعينات
❊ لا يمكن برمجة الجمعية العامة الاستثنائية بدون معرفة مصير مسيّري الفيدرالية
عاد سعيد بوعمرة، من جديد، إلى شؤون كرة اليد الجزائرية، بعدما ظنت أوساط هذا الفرع أنه سيرفض أي التماس من أي طرف كان، لا سيما مع تقدمه في السن، غير أن بوعمرة احتفظ بمناصبه في الهيئات الدولية لهذه الرياضة؛ استجابة لرغبة وزير الشباب والرياضة، الذي عيّنه رفقة رشيد مسكوري أمين عام سابق في الاتحادية باللجنة الوطنية المكلفة بدراسة قوانين اتحادية كرة اليد وتكييفها مع القوانين الدولية لهذه اللعبة. وأجرى بوعمرة معنا هذا الحوار:
❊طلب بعض رؤساء الأندية من لجنتكم، مؤخرا، الإسراع إلى الإعلان عن تاريخ انطلاق بطولة الموسم الجاري، بسبب الوضعية الصعبة التي يتواجد فيها لاعبو فرقهم ؟
❊❊اللجنة ليس من اختصاصها دراسة وضعية البطولة؛ لأنه لم يتم بعد إنهاء مهمة الاتحادية في تسيير الفرع. لقد أعلنت الوصاية عن توقيف مهام الرئيس ومكتبه الفيدرالي، وهو قرار تحفظي ومؤقت إلى غاية انتهاء العدالة من دراسة التهم الموجهة للهيئة الفيدرالية، ومن ثم تقرر الوزارة مستقبلها. لجنتنا غير مؤهلة للنظر في وضعية بطولة كرة اليد، والتي تذكرني بالوضع الذي عاشته كرة القدم الجزائرية في نهاية التسعينات؛ إذ كنت ضمن اللجنة التي كلفتها وزارة الشباب والرياضة بدراسة القوانين التي تسيّرها، وتكييفها مع قوانين الفيفا، وهذا ما نفعله نحن أعضاء اللجنة المديرة بأمر من الوصاية، التي طلبت منا فقط أن نعمل على تطابق قوانين الاتحاد الجزائري لكرة اليد، مع قوانين الاتحاد الدولي لهذه اللعبة؛ لأن من غير المنطقي، أن يتواجد بين الطرفين تضارب في قوانين تسيير هذه الرياضة. ولقد درسنا بجدية كبيرة نصوص النظام الأساسي، والقوانين الداخلية للهيئة الفيدرالية الجزائرية.
❊لكن في ظل غياب تاريخ لتحديد انطلاق البطولة، كيف يمكن للنوادي تسيير فرقها في هذه المرحلة، التي تعيشها كرة اليد الجزائرية؟
❊❊ استئناف تدريبات الفرق هو من شأن مسيّريها فقط؛ لكون الهيئة الفيدرالية موقوفة بصفة مؤقتة، لكن ماذا يمنع أندية في مختلف أطوار البطولة، من الانطلاق في التحضيرات في انتظار تصحيح الأوضاع في هذه اللعبة؟ ربما من الأجدر على رؤساء النوادي التساؤل عن الأسباب التي جعلت رياضتنا تعيش هذا الوضع المزري، عوض انتقاد اللجنة المديرة.
لا يمكن أعضاء اللجنة المديرة تحديد تاريخ استئناف البطولة، ولا حتى تاريخ انعقاد الجمعية العامة الاستثنائية التي يتحدث عنها الجميع، لكنها ليست مبرمجة مادمنا لا نعرف إلى حد الآن، مصير مسيّري الفيدرالية.
❊يتحدث البعض عن تدخّل اللجنة المديرة في دراسة نظام البطولة، الذي أدخلت عليه الاتحادية تغييرات؛ عبر رفع عدد فرق الأقسام الوطنية وفرق البطولة الجهوية؛ هل هذا صحيح؟
❊❊ لا، لم نتطرق بتاتا لهذا الملف الذي يخص الهيئة الفيدرالية؛ صلاحياتنا لا تسمح لنا بالتدخل في هذه القضية؛ لأن الأندية هي أيضا مسؤولة عن هذا التغيير في نظام المنافسة مادامت وافقت عليه. صراحة، اللجنة المديرة لا تريد إقحام نفسها في مثل هذه المسألة؛ للأسف الشديد، عدم احترام القوانين المسيرة للاتحادية هو الذي أوصلنا إلى معايشة هذا الوضع.
❊ الجميع أصبح يتحدث عن أمجاد هذه الرياضة، هل يمكن القول إن اليأس بلغ هذه الأوساط التي تحلم بعودة كرة اليد الجزائرية إلى مستواها الحقيقي؟
❊❊ لا يمكن لكرة اليد الجزائرية أن تندثر إذا ما وجدت مسيرين أكفاء وجديين في عملهم؛ كل شيء يتعلق بحسن التنظيم والتضحية؛ من أجل إعادة هذه الرياضة إلى وسطها الشعبي وإلى محبيها.
❊ متى تقدم اللجنة المديرة تقريرها لوزير الشباب والرياضة؟
❊❊ حاليا نقترب من دراسة المواضيع التي كلفتنا وزارة الشباب والرياضة بالنظر فيها. وعن قريب سنسلّم تقريرنا النهائي لوزير القطاع.
❊ علمنا، مؤخرا، أن الفرق الجزائرية التي تشارك الآن في البطولة العربية بتونس، أعابت على اللجنة غياب أعضائها في توديعها قبل التوجه إلى تونس؛ ماذا تقولون؟
❊❊ ملاحظات غريبة؛ لا أدري كيف يفكر مسيّرو هذه الفرق؛ هل اللجنة المديرة تحمل صفة الاتحادية لكي يكون أعضاؤها حاضرين في موعد تنقّل فرقهم إلى تونس؟ بأي صفة نتحمل هذه المسؤولية؟ لقد ساعدنا هذه الفرق لكي تتنقل إلى تونس من خلال مراسلة الاتحاد العربي لكرة اليد، لتأكيد مشاركتها في هذه المنافسة، وقمنا بالتنسيق مع اللجنة الأولمبية؛ بتوفير أموال السفرية إلى تونس.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.