الاتحاد الإفريقي يشيد بمبادرة الرئيس تبون في مرافقة مالي في دعم الاستقرار    الرئيس تبون "يعتزم طرح تاريخ يجمع بين الرمزية الوطنية التاريخية والبعد القومي العربي"    جامعة الجيلالي اليابس تقرّر مواصلة الدراسة    تراجع ملحوظ لحجم اكتشافات النفط والغاز العالمية في 2021    المخزن فشل في إقحام الجزائر وموريتانيا في النزاع بالصحراء الغربية    دعوات بالغيت للبلاد و العباد    الوزير سبقاق يستقبل «المحاربين» ويجدّد دعم الدولة لهم    مولودية وهران نخلة ..."لي يخرب فيها يخلا"    الشروع في المرحلة الأولى من تسجيلات المشاركين    توقيف مروجي المؤثرات العقلية في حالة تلبس    القبض على بارون مخدرات ومرافقيه    إحباط محاولة تهريب 1140 وحدة مشروبات كحولية    مغامرة محفوفة المخاطر في زمن الوباء    د . حبيب مونسي يُحاضر حول اللغة العربية أمام المثقفين والطلبة    عزوف عن التطعيم رغم الموجة الجديدة بغليزان    «أوميكرون» قد يكون علامة على قرب نهاية الوباء»    « التلقيح وتناول الحمضيات و حقنة «لوفينوكس» تجنّب مضاعفات خطيرة    غوتيريس يدعو طرفي النزاع إلى إظهار اهتمام أقوى من الجانبين    الجريمة الإلكترونية... من قرصنة شخصية إلى تهديدات أمنية عالمية    باتنة: 6 جرحى في حادث اصطدام بين سيارتين    تطمينات..أولويات والتزام    الحملة الرابعة للتلقيح بقطاع التربية تنطلق اليوم    كواليس وتحالفات للفوز بحقيبة "السيناتور"    "المحاربون" في مواجهة الكاميرون    صحفيون ينددون بفبركة تهم جنسية لكل من يخالف المخزن    أوميكرون سريع.. والنهاية اقتربت    13 وفاة .. 2211 إصابة جديدة و988 حالة شفاء    قضية الاحتيال التي راح ضحيتها أزيد من 75 طالبا قاضي التحقيق يأمر بإيداع 11 متهما الحبس المؤقت    رغم مواصلة الزواج منحاه الهبوطي وتراجع للولادات الحية    الجزائريون يطلبون الغيث    على طريق التوبة من الكبائر..    طاقة : تراجع ملحوظ لحجم اكتشافات النفط والغاز العالمية في 2021    الرئيس تبون يعتزم اقتراح تاريخ رمزي لانعقاد القمة العربية    التنمية رثّة والمخزن يبيع الأوهام لشعبه    ممثل البوليساريو بإسبانيا : أبلغنا دي ميستورا أننا ما زلنا نطالب بالحصول على الإستقلال ونكافح من أجله    4 أسباب وراء خيبة الجزائر في كأس إفريقيا    توقيف 3 مروجي مهلوسات    إقصاء "الخضر" مفاجأة كبيرة ومحرز من بين الأفضل عالميا    مواجهات متوازنة في الدور التمهيدي    دنزل واشنطن يجسّد ماكبث شكسبير    "الواد وأبوه" يعيد عادل إمام إلى السينما    بشار: جمعية "صحاريان" أداة لتثمين الأعمال الفنية والحفاظ على التراث الثقافي    ندرة كبيرة في الحليب    وضعية كارثية لطرقات وأرصفة مدينة الباهية    خطوات لحماية الوجه من برودة الطقس    إنهاء أشغال البنية التحتية في مارس المقبل    حملة تلقيح في قطاع التربية    الانتشار يثير مخاوف جار السوء    المحامون يواصلون مقاطعة العمل القضائي    جباية: تمديد آجال الايفاء بالالتزامات الى 27 جانفي الجاري    إدارة الضرائب توضح الواجبات    بلماضي: دراسة أسباب الإخفاق والخروج من مرحلة الشكّ    فتح المشاركة في مهرجان "الشارقة القرائي للطفل"    تتويج الطلبة الفائزين في مسابقة «الفيلم الثوري»    نشر ومشاركة المنشورات المضلّلة على مواقع التواصل إثم مبين    مناديل سعدِ بن معاذ في الجنة    هذه قصة شيطان قريش الذي ذهب لقتل النبي الكريم فأسلم    جدلية الغيب والإنسان والطبيعة..    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



تأكيد على أصالة تراث ذي البصمة الجزائرية الخالصة
الدورة الثامنة لمهرجان الشعر الملحون بمستغانم
نشر في المساء يوم 02 - 12 - 2021

تنظم محافظة المهرجان الثقافي الوطني للشعر الملحون المهدى للشيخ سيدي لخضر بن خلوف، دورتها الثامنة من 16 إلى 18 ديسمبر الجاري، بدار الثقافة "ولد عبد الرحمن كاكي" في مستغانم، ويسبق الفعالية، ندوة صحفية ينشطها محافظ المهرجان الأستاذ عبد القادر بن دعماش، يوم 11 ديسمبر بالمكتبة الرئيسية للمطالعة العمومية لمستغانم "الدكتور الحاج مولاي بلحميسي".
جاء في بيان محافظة المهرجان التذكير بالوضع الاستثنائي والراهن الذي نمر به، إضافة إلى جائحة "كورونا"، وجاء فيه أيضا "علينا أن نثبت جزائرية الشعر الملحون، حيث يعرف هذا الأخير منذ بضعة أعوام، هجوما جشعا من طرف أحد البلدان المجاورة، للاستيلاء على هذا الموروث الثقافي غير المادي الجزائري المحض، الذي يمثل جزءا لا يستهان به من الثقافة الشعبية لبلدنا، والذي يعتبر منذ قدم الزمن، خزان المعارف الاجتماعية الثقافية لأمتنا".
أصبحت هذه التظاهرة الثقافية فضاء للتعبير الشفوي عن الشعر الملحون، للحفاظ على تاريخ ومعاني هذا الفن والأدب الشعبي، كما تحول هذا الموعد الوطني إلى مؤسسة، تجمع الشعراء والمؤدين والمهتمين من مختلف ولايات الوطن، للبحث والتفكير العلمي حول هذا التراث غير المادي، وكيفيات الحفاظ عليه وحمايته من الزوال، باعتباره خزان الجزائريين المعرفي.
تشهد الطبعة مشاركة العديد من الشعراء الشعبيين والمؤدين للشعر الملحون، سواء في الطابع البدوي الوهراني، أو الشعبي والحوزي والعروبي، فضلا عن مشاركة الباحثين الأكاديميين وبعض المؤرخين المختصين في التراث والثقافة الشعبية.
للإشارة، عرفت الطبعات السابقة صدور بعض الأعمال، منها أعمال الملتقى الوطني "الشعر الملحون تراث حي" في كتاب من 130 صفحة، وكذا الملتقى الوطني "مساهمة الشعر الملحون في تدوين التاريخ"، إضافة إلى العروض، منها عرض تركيب موسيقي غنائي بعنوان "في كلامو قال الشاعر" من إنتاج الملحن والعازف أمين شيخ، وفيلمان وثائقيان حول الشخصيات التي تم تكريمها، كالشاعر بلقاسم ولد السعيد (1883-1945)، والشاعر زروق الدغفالي (1949-2006).
لعب الشعر الملحون دوره في توثيق عدد من المحطات التاريخية، من خلال نصوص أصيلة، لاسيما في عهد الدولة العثمانية والاستعمار الفرنسي. ويقول بعض الباحثين، إن قصائد الملحون الشعبي أشارت إلى ملامح الحياة في الجزائر على عهدي العثمانيين والاستعمار الفرنسي، وهو ما يعني أنها وجدت قبل فترة طويلة. ونصوص هذا الفن تشتت وظل أغلبها حكرا على الذاكرة الشفهية، لكن هذا الأدب الشعبي ظل لصيقا بأحداث الجزائر.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.