المدير العام لإدارة السجون وإعادة الإدماج: المنظومة العقابية في الجزائر قائمة على احترام حقوق الإنسان    عقب استئناف النظام العادي للتدريس وتجاوز الجائحة: تحذير من إجبار التلاميذ على الدروس الخصوصية    المجمع النفطي يتفق مع 6 شركات على مراجعة الأسعار: سوناطراك توقع اتفاقية لتموين إيطاليا وإسبانيا بالغاز    السفيرة تكشف في لقاء برجال أعمال: 1400 شركة تركية ناشطة بالجزائر    خبراء يؤكدون على ضرورة إدخال التقنيات الحديثة: على الفلاحين رفع التحدي لتحقيق الأمن الغذائي    لعمامرة يستقبل حسام زكي لضبط آخر الترتيبات: الجامعة العربية تشيد بجهود الجزائر لإنجاح القمة العربية    توقيف شخص بحوزته كمية من «الكوكايين»    مستشفى القنطرة ببسكرة: أوامر بتحويل التسيير لمديرية التجهيزات العمومية    استراتجية جديدة لاقتناء الطائرات وتوسيع الشبكة    بن عبد الرحمان يفتتح الصالون الدولي للسياحة اليوم    الدبلوماسية الجزائرية الجديدة.. دور محوري وإشادة أممية    عريضة مليونية تدعم مبادرة الجزائر لتوحيد الفرقاء    مخطّطات استيطانية لتهجير 2000 مقدسي    منتدى الذاكرة يستعيد مآثر امحمد يزيد    مباراة ودية تحضيرية: الخضر أقنعوا في الشوط الثاني    محرز يُرمم معنوياته بهدف وتمريرة حاسمة    بعد اللقاء التطبيقي أمام نيجيريا: محليو الخضر يلاقون اليوم منتخب السودان    نتائج نوعية تعكس احترافية ويقظة الجيش الوطني    هذا سبب ارتفاع أسعار الأدوات المدرسية    جائزة رئيس الجمهورية تحفز الصحفيين على العمل أكثر من أجل إبراز أعمالهم    رسالةٌ مقدسيّة    التشاور والحوار لتفادي النزاعات الجماعية في العمل    فحوصات طبية ل8 ملايين تلميذ بداية نوفمبر القادم    أكاديمية العلوم تؤكد استعدادها لتجسيد برامج التنمية الاقتصادية    التنسيق بين الهياكل لإنجاح الدورة البرلمانية    وصول جثمان الفقيدة زينب الميلي إلى أرض الوطن    العسل يشد الرحال إلى الجنوب    تدشين غرفة أكسيجين عالي الضغط بمستشفى وهران    واقع النظافة يصدم الوالي الجديد    تحضيرات حثيثة لحملة الحرث والبذر    ترقية الثقافة والتراث في "سيتاف 21"    المغرب يخسر معركة السّيادة على الصّحراء الغربية    مجلس الأمن يتولى قضية التسربات الغازية    مجلس المحاسبة يطلق مشروع توأمة أوروبية    عن قضايا الفساد والآفات الاجتماعية    تنصيب مبرك مديرا جديدا لمسرح مستغانم    يستلم درع البطولة    أنا راض عن أداء اللاعبين في تربص وهران    أسعى إلى رفع الراية الوطنية دوما ونيل اللقب العالمي    حوادث المرور.. وفاة 8 أشخاص وإصابة 139 آخرين خلال 24 ساعة    دعوة إلى وضع إستراتيجية شاملة لترقية قطاع السياحة    فوز التطرف في إيطاليا ليس نهاية العالم    السفير فايز أبوعيطة :"آمال الفلسطينين معلقة على مبادرة الجزائر لإقامة صلح شامل بين الفصائل "    فرق لمعاينة وضعية المؤسسات العمومية للصحة    كورونا : 8 إصابات جديدة مع عدم تسجيل وفيات خلال ال 24 ساعة الأخيرة    الجامعة العربية تدين العدوان الصهيوني على مدينة جنين    يسعى لخوض وديتين قبل نهاية 2022: بلماضي يشدد على ضرورة الحفاظ على روح الفوز    الطبعة ال14 للمهرجان الدولي للشريط المرسوم من 4 الى 8 أكتوبر بالجزائر العاصمة.. اليابان ضيف الشرفد    الجزائر-نيجيريا (2-1) (مباراة ودية):    الصناعة الصيدلانية : عدة انجازات سمحت بتقليص فاتورة استيراد الأدوية    المسؤولية.. تشريف أم تكليف ؟ !    وزارة الثقافة والفنون تشارك في الصالون الدولي للسياحة    الدور المُنتظر للثقافة في العلاقات الدوليّة    أمطار رعدية ورياح قوية تتعدى 60 كلم/سا بداية من اليوم    سليمان عبد الرحيم: الجزائر وفرت كل الإمكانيات لتغطية القمة العربية    ذكرى المولد النبوي الشريف ستكون يوم السبت 8 أكتوبر المقبل    انتبهوا.. إنه محمد رسول الله    وزارة الشؤون الدينية والأوقاف..السبت 08 أكتوبر ذكرى المولد النبوي    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



تحرير 8 مشاريع بقيمة 300 مليار
ترميم المدينة القديمة بقسنطينة
نشر في المساء يوم 14 - 08 - 2022

استفادت عديد المشاريع بالمدينة القديمة قسنطينة، من رفع التجميد، بعد سنوات من الانتظار، وهي المشاريع التي تدخل ضمن مشاريع "قسنطينة عاصمة الثقافة العربية 2015"، التي جرى تجميدها بسبب الأزمة المالية التي مرت بها البلاد، حيث رُفع التجميد عن 8 مشاريع بغلاف مالي فاق 300 مليار سنتيم، من بينها بيت العلامة الشيخ عبد الحميد بن باديس بالسويقة.
في السياق، أوضح السيد زيتوني لعريبي مدير الثقافة بولاية قسنطينة، في تصريح ل"المساء"، أنّ هذه العملية جاءت، بعد الملف الذي قدّمه والي قسنطينة لمصالح الوزير الأوّل، بشأن رفع التجميد عن مشاريع ترميم المدينة القديمة، مضيفا أنّ العملية ستشمل في مرحلتها الأولى 8 مشاريع، في انتظار حصول مشاريع أخرى على أغلفة مالية بعد نهاية المرحلة الأولى من الترميمات التي ستشمل مباني أثرية وزوايا، أزقة، فنادق عتيقة وحمامات، داخل المدينة القديمة وخاصة بالسويقة.
ويرى مدير الثقافة أنّ انطلاق أشغال ترميم العديد من المعالم بعاصمة الشرق، التي طال انتظارها من محبي هذه المدينة، يعدّ مكسبا لقسنطينة، بالنظر إلى أهمية هذه الأماكن في تاريخ المدينة من جهة وأهميتها الثقافية وحتى السياحية، حيث من شأنها أن تعيد الروح إلى قلب المدينة الضاربة في أعماق التاريخ والتي تعدّ من المعالم المصنّفة على الصعيد الدولي.
وستشمل عمليات الترميم، حسب مدير الثقافة، بالإضافة إلى مدرسة الكتانية، عددا من المعالم البارزة بعاصمة الشرق، على غرار منزل العلامة عبد الحميد ابن باديس، الذي يعدّ من أبرز معالم المدينة القديمة ويمكن أن يكون قطبا سياحيا بامتياز بالنظر إلى سمعة الرجل ومكانته العلمية، سواء على الصعيد الوطني أو على الصعيد العربي وهو المكنى برائد الإصلاح العربي.
كما ستشمل العلمية، وفق السيد لعريبي، دراسة ومتابعة أشغال ترميم البيوت المتفرّدة التي خصّص لها غلاف مالي في حدود 35 مليار سنتيم، دار الدباغة، الطاحونة و"دار زليخة" المعروفة باسم "الدايخة بنت الباي"، المتواجدة بالحي العتيق سيدي عفان وبالتحديد بالمنطقة المعروفة بكوشة الزيات بحي السويقة، وهو المنزل الذي كان من المفروض أن تنطلق عملية ترميمه، ضمن عملية تشمل عديد المباني، سنة 2014، في إطار التحضيرات لتظاهرة "قسنطينة عاصمة الثقافة العربية "2015، حيث أخلي من قاطنيه، قبل أن يتوقّف المشروع وتجمّد جميع العمليات الخاصة بالترميم داخل المدينة القديمة.
من جهته، كشف السيد لمين قروي، مدير مصلحة التراث، أنّ مديرية الثقافة، أطلقت، مؤخرا، عرضين وطنيين عبر الجرائد، يخصان صفقتي دراسة ومتابعة أشغال ترميم حمام سوق الغزال وحمام بن طوبال، مضيفا أنّ الغلاف المالي الخاص بالمشروعين كان في حدود 20 مليار سنتيم، وانطلقت عديد العمليات على غرار ترميم بعض المساجد والزوايا، وقال إنّ هناك تفاوتا في تقدّم الأشغال، وكانت الأولوية في اختيار المشاريع، خاصة بالعمليات التي انطلقت فيها الأشغال وتوقفت بسبب قرار التجميد، قبل الذهاب إلى المشاريع التي لم تنطلق بها بعد العمليات.
وحسب السيد قروي، فإنّ عملية الترميم أُعيد منحها لمديرية الثقافة، بعدما كان في السابق في عهدة مديرية الشؤون الدينية والأوقاف، كما حوّلت عملية ترميم المدينة القديمة السويقة وبعض الأزقة، المدرجة ضمن هذه العملية، إلى مديرية التجهيزات العمومية، التي ستتابع هذا الملف، في حين ستتابع مديرية الثقافة العمليات الأخرى بما فيها عمليات ترميم الزوايا التي تشمل التجانية العليا والسفلى، زاوية باش ترازي، زاوية السيدة حفصة والزاوية العيساوية.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.