“ماركا” الإسبانية: “فيغولي يُعيد ذكريات الكابتن ماجد” !    طلبة 4 ولايات في مسيرة حاشدة بالعاصمة!    «تعويض عن الأضرار التي مسّت المركبات في الاحتجاجات وأعمال الشغب»    حجز أكثر من 16 قنطارا من الكيف على أظهر حمير في عين الصفراء بالنعامة    أكثر من 62 ألف شرطي لتأمين «الباك».. «البيام» و«السانكيام»    موقع مصري شهير.. محرز يجب أن نسرد عنه الأشعار !!    لبحث تداعيات هجمات السعودية والإمارات    بين المجلس العسكري‮ ‬وقوى المعارضة الرئيسية    أكد أن مصيرها سيكون الفشل    تزامناً‮ ‬والذكرى ال63‮ ‬لعيد الطالب‮ ‬    منذ بداية الشهر الجاري    من أجل تجنب السقوط إلى القسم الثاني    مختصون‮ ‬يؤكدون على أهمية إجراء التحاليل الطبية‮ ‬    تيزي‮ ‬وزو    تحضيراً‮ ‬لموسم الإصطياف    مطالب بالتحقيق في قطاع الري    أول بيان لسوناطراك..!    تنظم بالعاصمة إبتداء من‮ ‬10‮ ‬جويلية المقبل    سيشرف على رمايات المراقبة    دعا فيها لتأجيل الإنتخابات ورحيل الباءات    مرشحان لخلافة حداد في‮ ‬الأفسيو‮ ‬    حسب تصنيف لمجلة‮ ‬جون أفريك‮ ‬    الجهود المشتركة لبلدان أوبك والمنتجين خارجها وراء استقرار سوق النفط    الرئاسيات صمام أمان وعرّابو المراحل الانتقالية يراعون مصالحهم    الجمارك الجزائرية تنشئ لجان مصالحة    تأكيد على مواصلة المسيرة إلى غاية دحر الغاصبين    زيتوني يؤكد شرعية مطالب الحراك    على الشباب الاستعداد لحمل المشعل وتسيير مؤسسات الدولة    تفجير يستهدف حافلة سياحية قرب الأهرامات في مصر    انخفاض ما بين 10 و 15 مليون و ركود في البيع بسوق ماسرى بمستغانم    100 أورو ب 21600 دينار    استئناف الدراسة بجامعة محمد بوضياف بعد عيد الفطر    ترحيل 4 عائلات إلى سكنات جديدة و 19 أخرى قبل نهاية الأسبوع    6 جرحى في انقلاب سيارة بمزغران    حريق يأتي على هكتارين من محصول القمح بجديوية    فوز يوسف عدوش وكنزة دحماني    الطرق الأنسب للتعامل مع الصيام    تسليم قلعة صفد للقائد صلاح الدين الأيوبي    «براكودا» يبكي و يكسر بلاطو «حنا هاك»    رسائل هادفة من نبع الواقع و الحراك الشعبي    « أقضي السهرات الرمضانية رفقة الجالية في مطعم جزائري باسطنبول »    أنت تسأل والمجلس العلمي لمديرية الشؤون الدينية والأوقاف لولاية وهران يجيب:    وزارة الصحة تتكفّل بإرسال عماد الدين إلى فرنسا    خبر سحب وثائق سفر لمسؤولي بنوك غير صحيح    جمعنا 12 طنا من الخبز في 26 بلدية منذ بداية رمضان    تبادل الاتهامات بين إدارتي الفريقين    ترحيل قاطني قصر عزيزة قبل نهاية السنة    صرح مهمل، ديون خانقة وعمال بلا أجور    تخصيص 15 نقطة لجمع الحبوب    حنانيك يا رمضان    أدعية رمضانية مختارة    المدرب كبير يطالب لاعبيه بالتركيز    تأسيس ودادية أنصار جمعية وهران في الأفق    نقابة الصيادلة تطالب المحكمة العليا بانصاف الصيدلانية في ميلة    مجلس علمي لشبه الطبيين في بارني!    عمار تو‮ ‬يؤكد بعد استدعائه للتحقيق‮:‬    بن مهدي‮ ‬ينهي‮ ‬مهام مونية سليم    هديُه صلى الله عليه وسلم في رمضان    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





الرئيس المدير العام لسيفيتال يسعد ربراب
دعم إجراءات قانون المالية التكميلي
نشر في المساء يوم 23 - 09 - 2009

أكد الرئيس المدير العام للمجمع الغذائي "سيفيتال" السيد يسعد ربراب أمس الأربعاء بالجزائر دعمه للإجراءات الاقتصادية والمالية الأخيرة المتضمنة في قانون المالية التكميلي 2009. واعتبر السيد ربراب خلال منتدى المجاهد أن هذه الإجراءات مشروعة ويمليها الانشغال المتمثل أساسا في الحفاظ على التوازنات الاقتصادية والمالية الداخلية منها والخارجية قصد تشجيع الإنتاج الوطني وضمان استقلالية الاقتصاد الوطني.(وأ)
وأشار إلى أنه "لا يمكن لأي متعامل اقتصادي أن يعارض الإجراءات المتخذة في إطار قانون المالية التكميلي الذي يهدف إلى العمل على إبراز اقتصاد وطني منتج" مؤكدا أن "تشجيع الإنتاج الوطني هو خلاصنا الوحيد".
وقال السيد ربراب أن القرض الموجه للاستهلاك لا يساهم في تحقيق مثل هذا الهدف كونه يهدف أساسا إلى اقتناء مواد مستوردة لذا قررت السلطات العمومية إلغاءه.
ولتبرير موقفه أشار رئيس سيفيتال إلى "انفجار الواردات" بينما يظل حجم الصادرات الجزائرية خارج المحروقات "ضئيلا بنسبة تقل عن 3 بالمائة من إجمالي الصادرات".
وقال إنه "ما يشغل بال السلطات العمومية هو البحث عن السبل الكفيلة برفع الصادرات الجزائرية خارج المحروقات وبصفة خاصة الترقية النوعية والكمية للإنتاج الوطني قصد الحد من ثقل الواردات".
وفيما يخص إنشاء الاعتماد المستندي أشار السيد ربراب إلى أنه عبارة عن "وسيلة عادية لتسديد فاتورة الواردات" مضيفا أن مجمعه اعتمد نمط الدفع هذا قبل اقتراحه في قانون المالية التكميلي.
وأكد السيد ربراب أن مجمعه يجب أن ينصاع إلى قرار السلطات العمومية الذي يهدف إلى توجيه حركة السلع غير المعبأة في الحاويات (لاسيما السيارات) نحو منشآت مرفئية أخرى حتى وإن كانت عملية نقلها ستكلف أكثر.
ودعا السيد ربراب إلى تطوير المنشآت المرفئية والمطارات حاثا على الاستثمار في موانئ ذات ذات المقاييس الدولية.
وعلى صعيد آخر تأسف رئيس مدير عام سيفيتال ل"انعدام الحوار والتشاور مع المؤسسة" مشيرا إلى ضرورة إشراك المؤسسة الوطنية في الحوار الذي يعني تنمية البلاد من أجل ضمان نجاعة اقتصادية أكبر.
ولدى تطرقه إلى نجاح سيفيتال أوضح السيد ربراب أن المجمع الذي استثمر في قطاعات واعدة ذات قيمة مضافة كبيرة اقتنى أحدث التكنولوجيات وأولى أهمية كبيرة لتكوين الموارد البشرية.
وأشار إلى أنه "إذا كانت سيفيتال قادرة على المنافسة اليوم على الصعيدين الوطني والدولي فذلك لأننا نستثمر دائما أكثر" موضحا أن "40 بالمائة من أرباح المجمع يعاد استثمارها في حين تخصص 59 بالمائة للمشاركة في ميزانية الدولة من خلال دفع الضرائب".
وأوضح في هذا الصدد أن مساهمة سيفيتال في ميزانية الدولة انتقلت من 25ر2 مليار دينار سنويا في 1999 إلى 35 مليار دينار سنويا في 2008.
وأعرب السيد ربراب عن أمله في تحسين مناخ المؤسسات أكثر لاسيما على مستوى الإدارات وتكوين الإطارات.
وأشار إلى أن المجمع ينوي إنشاء مراكز للتكوين المهني وجامعة سيفيتال لتكوين الإطارات الذين سيتولون تسيير وحدات المجمع.
وأكد الرئيس المدير العام لسيفيتال أن "عددا قليلا من البلدان يتمتع بالطاقات الاقتصادية التنموية التي تزخر بها الجزائر" معتبرا أن الجزائر تمتلك كل ما يؤهلها لتشهد نموا اقتصاديا برقمين.
وأضاف السيد ربراب أن تجسيد هذا الهدف يتوقف على توفير خمسة شروط موضحا أن الأمر يتعلق ب"تحرير المبادرات والطاقات وتسيير الوقت بإحكام وإرساء الحوار والتشاور والاستثمار في قطاعات ذات قيمة إضافية كبيرة وعلى صعيد عالمي والقضاء على الارتياب لإرساء الثقة بين الجزائريين".
من جهة أخرى أكد رئيس مدير عام سيفيتال على أهمية "إعداد استراتيجية وطنية قائمة على المنافسة الدولية".


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.