فرصة أمام الأحزاب لاستخلاف المترشحين المرفوضين    اتفاق على ضرورة وقف العدوان الصهيوني على الشعب الفلسطيني    ضمان سير مختلف الأنشطة التجارية والمصالح العمومية خلال العيد    المحكمة العليا ترفض الطعون المقدمة من قبل المتهمين    الحكومة تدرس تجديد رخصتي جازي وموبيليس    مواقف ثابتة وخالدة للجزائر.. والرئيس تبون يصنع الاستثناء    هنية: "نحن نقوم بواجبنا تجاه القدس .. لا يمكن لغزة أن تبقى مكتوفة الأيدي أمام ما يجري "    القدس يصمد و غزة ترد    برنامج زابينغ رمضان يترحم على ضحايا غزة ويستنكر إقتحام الاقصى    مولودية وهران تعود بالفوز من معقل الكناري    النيران تلتهم 37 هكتارا من المحاصيل الزراعية    العثورعلى جثة أربعيني معلقة بجذع شجرة    مجالس الكرماء مع أهل الوفاء    قوات الأمن تقمع وقفة مندّدة بالانتهاكات الإسرائيلية    دعوة إلى تعزيز العمل التضامنيّ الراقي    أسعار الخضر والفواكه تأبى التراجع    وفاة شخص وجرح اثنين في حادث مرور بأدرار    تحية اعتزاز وإكبار لحرائر الشعب الفلسطيني والمقدسيين الأبطال    مدرسة قرآنية عريقة محل التوسع المكاني والروحي    تأكيد التزام الحكومة بتعزيز الحوار مع الشركاء    ضرورة التزام بالتدابير الوقائية    هذه حقيقة محاولة الاعتداء على محرز    800 مشروع فندقي على المستوى الوطني    ارتفاع حصيلة القصف الإسرائيلي إلى 30 شهيدا و203 جرحى    من الواقع المعيش إلى أحلام اليقظة    ضرورة الخروج من المواضيع النمطية لمنجزات الدراما الجزائرية    الشَّهْرُ هَكَذَا وَهَكَذَا.. اسأل القبول    الجيش يواصل حربه على الإرهاب والإجرام    محرز يتعرض لاعتداء    سنعطي أقصى ما لدينا ضد الجزائر حتى نتعلم    حجز 19 قنطارا من التبغ الجاف    معاقبة اللاعب ربيعي بأربع مباريات    في خدمة طلبة الدول الصديقة    لقاء للتنسيق والمبادرة    اعتراف آخر بدبلوماسية الجزائر    تماشيا مع التزامات الرئيس    منتدى فرنسي-إفريقي في ديسمبر    الخميس أوّل أيام عيد الفطر المبارك في الجزائر    28 شهيدا في غزة    المحكمة العليا ترفض طعون المتهمين    تراجع سعر النفط الجزائري ب75ر1 دولار شهر ابريل    مساع لإعادة درارجة للفريق الأول لمولودية وهران    البلوزة الوهرانية و «الجبادور» من التراث    «الوضع المالي مقلق ونطلب تدخل السلطات»    للصائم فرحتان 》    الإدارة تطمئن اللاعبين بشأن المستحقات    الخطوط الجوية الجزائرية تعلن عن اضطرابات في رحلاتها من وإلى جنوب البلاد بسبب سوء الأحوال الجوية    مدير الصحة بمستغانم يلّح على التقيد بالبرتوكول الصحي    مرضى السرطان يستغيثون    التطعيم هذا الأحد بمختلف العيادات    شيتور يشدد على أهمية دور الجمعيات في التحسيس بأهمية الانتقال الطاقوي    رياح قوية إلى غاية 70 كلم في الساعة عبر عدّة مناطق من الوطن    جعفر قاسم يكشف بخصوص تعويض المرحوم النوري في عاشور العاشر    الشلف: تنصيب محمد قمومية مديرا جديدا على رأس قطاع الثقافة    معلم برتبة تحفة نادرة    «ارفعوا أكف الضراعة للمجيب»    تتويج الفائزين في مسابقة الصوت والريشة الذهبيتين    « لا أستغني عن شربة «فريك» وقلب اللوز في رمضان »    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





المجلس الأعلى للغة العربية في يوم دراسي حول القاموس
دعوة لإثراء وعصرنة القاموس العربي
نشر في المساء يوم 25 - 06 - 2012

نظم المجلس الأعلى للغة العربية في إطار نشاطه الثقافي أمس يوماً دراسياً تناول دراسة وبحث موضوع القاموس واللغة العربية المعاصرة إحتضنته قاعة المحاضرات بفندق الأروية الذهبية بإبن عكنون حيث ركزت فيه المحاضرات على مشكلة المصطلح ووحدته في المعاجم والقواميس العربية ومسايرتها للنهضة الحديثة وهذا بحضور نخبة من الأساتذة والمثقفين.‏
‏ وفي كلمة الافتتاح تطرق الأمين العام للمجلس الأعلى للغة العربية إلى المراحل التي مرت بها الجزائر منذ استقلالها من حيث ترقية التربية والتكوين داعيا إلى إستثمار البحوث الجامعية وضبط قاموس اللغة العربية وتحديث مضامينه لمسايرة التطور الحاصل من خلال ما جدّ من مصطلحات، بالإضافة إلى تنقية القاموس المدرسي من الشوائب العالقة به من أجل ترقية وتحديث اللغة العربية.‏
كما إستعرض السيد الأمين العام الجهود التي يقوم بها المجلس من خلال الإصدارات التي ينتجها. وماهو تحت الطبع ككتاب الدليل المدرسي في العلوم الطبيعية، والفيزياء والكمياء، بالإضافة الى العمل الى إصدار قاموس جزائري موحد باللغة العربية.‏
وتعرض المحاضرون في هذا اليوم الدراسي إلى علاقة القاموس باللغة العربية المعاصرة تأثراً وتأثيراً مركزين على مدى مراعاة القاموس للتطورات الحاصلة في اللغة العربية المعاصرة ومدى إسهامه في نشر اللغة وتثبيت معيارها الفصيح.‏
حيث بدأت الجلسة العلمية بمحاضرة ألقاها الدكتور الطاهر ميلة تحت عنوان "اللغة العربية المعاصرة ومعاجم اللغة العامة"، عالج من خلالها تطور متن اللغة العربية ومضامين معاجم اللغة وأسباب التباين الحاصل بين ما حدث من تطور متن اللغة، وبين محتويات المعاجم المعاصرة.‏
أما الأستاذ يوسف مقران فقد دارت محاضرته حول موضوع صناعة قاموس الجيب العملي " العربي" وتناول فيه تسمية القاموس " الجيب" وصناعته وحقل المصطلحات والبحث العلمي في هذا الحقل (باعتباره معمل المصطلحات ومختبر المفاهيم).‏
كما تطرقت الأستاذة جويدة معبود من جامعة الجزائر إلى مشكلة الألفاظ الحديثة في المعاجم العربية.‏
ومن جانبها تصدت الأستاذة الباحثة نبيلة أكنيو إلى مشكلة " الكلمات العامية في المعاجم العربية المعاصرة".‏
أما الأستاذ حميدي بن يوسف فقد تميزت مداخلته بتسليط الضوء على المصطلحات الحاسوبية في معجم " المنجد في اللغة العربية المعاصرة" وذلك من خلال التدقيق في المفاهيم وتلبية الحاجات التبليغية.‏
أما مداخلة الأستاذة صونية بكال وكريمة بوعمرة من مركز البحث لعلمي والتقني لتطوير اللغة العربية فقد تناولت لفظ الحضارة بين القاموس المدرسي والواقع اللغوي باعتبار أن القاموس العربي يواجه العديد من المشاكل منها تأسيسه على مدونة قاموسية لا نصية، بالإضافة إلى الثنائية اللغوية التي صارت مجتمعاتنا تتسم بها.‏
ومن جانبه ألقى الدكتور صالح بلعيد محاضرة تحت عنوان " القاموس المدرسي المنشود" وقد تميزت كل المحاضرات بمناقشة وتحليل بالنقد والدراسة القاموس العربي.‏
وللتذكير يأتي هذا اليوم الدراسي في إطار خمسينية ذكرى الإستقلال للتعريف بما حققته الجزائر من رقي وتطور في حقل التربية والتعليم والفكر والثقافة والقفزة النوعية التي حققتها المدرسة الجزائرية في جميع أطوارها من مراحل التعليم الأولى إلى الجامعة والناحية الكمية والنوعية في التمدرس والتمكن من اللغة العربية وترقيتها.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.