تأجيل جلسة المحاكمة تعود قانونا إلى الجهة القضائية وحدها    وهران و8 ولايات في الحجر الصحي الجزئي    إنكم مجاهدون في ميدان الشرف لإنقاذ حياة المواطنين    ناس تخدم.. وناس “ترمرم”    خلال الثلاثي الأول للسنة الجارية    أحسّ بها سكان بلدية أولاد سلام    وسط دعوات لوقف النزاعات المسلحة    بقوة 5.4 درجات    عبد المليك لهولو:    بسبب تدني مستواه    بعد اهتمام شركة هيبروك بالتمويل    وزارة العمل تعلن:    لفائدة الأطفال بالجلفة    وزارة الخارجية تؤكد : “كل التدابير اتخذت للتكفل بالجزائريين العالقين بتركيا وبعض الدول”    تولى سابقا منصب وزير البريد    الحكومة تحذر المتلاعبين وتشدد:    إجراءات جديدة تخص سوق الصرف والخزينة العمومية    وزارة الاتصال تنبه وسائل الإعلام:    تمكن من توقيف أكثر من 970 شخص    اقتطاعات من أجور النواب لدعم مكافحة كورونا    حميد بصالح رئيسا لمجلس إدارة اتصالات الجزائر        تمديد إيداع عناصر التمثيل النقابي إلى 15 أفريل المقبل    جمعية العلماء المسلمين الجزائريين أفعال لا أقوال    جمعية العلماء المسلمين الجزائريين تزود مستشفى فرانتز فانون بمساعدات طبية    المادة الأولية متوفرة بالأسواق    شخصيات ملكية واميرية ورؤوساء هيئات دولية ضحية داء كورونا    أسوأ سيناريو عبر التاريخ    تجار الأزمات في شباك المداهمات    6 أشهر حبسا لمروج الخمور بدون ترخيص    شركات طيران مهددة بالإفلاس    «لا مزيد من الاستهتار .. !!»    مضامين رقمية في التربية والعلوم والثقافة    دار الثقافة بالقليعة تطلق مسابقة عن بعد للأطفال    نظام يحدد العمليات البنكية    أرتيتا يصف معاناته مع كورونا    تحويل ملعب ماراكانا إلى مستشفى لمكافحة الفيروس    دي خيا يساهم في معركة مدريد ضد كورونا    الوجه الآخر للأزمة    دعوة النواب والإطارات للمساهمة المالية    إعادة العالقين بتركيا فور انتهاء فترة الحجر الصحي    دعوة المواطنين إلى الالتزام بقواعد الوقاية    حين يقلب كورونا الموازين .. ترامب يستنجد بالصين    وزير الصحة يدافع عن اختيار الجزائر اعتماد الكلوروكين    لا نفكر في إلغاء الموسم الحالي    تأجيل أولمبياد 2020 قرار عقلاني    ضبط سلع مخزَّنة بغرض المضاربة    حاضنة القصور وعادات مرسخة للأجيال    اختيار رواية "لحاء" لهاجر بالي    تأكيد على غياب شعرية الكتابة المسرحية في الجزائر    حجز 3150 صفيحة بيض و1622 كلغ فرينة    دعاء رفع البلاء    الصلاة في البيوت.. أحكام وتوجيهات    واذكر ربك كثيرا    أحسن تليلالي: “منجزُنا المسرحي صنعته المواهب لا النخب الأكاديمية”    15 مليون دولار مكافأة لمن يبلغ عن الرئيس الفنزويلي مادورو !    بث عروض مسرحية عبر الأنترنت بوهران    في ظل تمدد كورونا وغلق المساجد    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





المطالبة بتشجيع السياحة الحموية والصناعة التقليدية
التكوين ضروري لتأطير المجال السياحي
نشر في المساء يوم 28 - 02 - 2014

شدد وزير السياحة والصناعة التقليدية، السيد محمد أمين حاج سعيد، على أهمية التكوين النوعي للموارد البشرية قصد تأطير المنجزات السياحية الجديدة وتفادي ندرة اليد العاملة المؤهلة في سوق الشغل المرتبطة بالنشاط السياحي. مع العمل على تشجيع وتنمية العروض المتعلقة بالسياحة الحموية.
وألح السيد حاج سعيد لدى معاينته عددا من الورشات في إطار زيارته العملية لولاية بسكرة، أول أمس، على ضرورة أن يأخذ أصحاب المشاريع السياحية قيد الإنجاز في الحسبان مسألة تكوين اليد العاملة التي يفترض أن تسند إليها مهام بالمؤسسة عقب استلامها ودخولها حيز الاستغلال.
وأشار الوزير إلى أن الهياكل والمرافق السياحية تتطلب اليد العاملة والمؤطرين ذوي التأهيل المختص، وبالتالي فإن عدم مراعاة هذا الجانب قد يؤدي بالمستثمر إلى الوقوع في إشكالية ندرة المورد البشري. مضيفا أن تشييد مؤسسة سياحية أنيقة نقطة إيجابية، لكن جودة الخدمة التي يضمنها المورد البشري المؤهل لا تقل أهمية عن ذلك.
ودعا المسؤول إلى ضرورة تشجيع وتنمية العروض المتعلقة بالسياحة الحموية، حيث أوضح أن وزارته تعمل على ترقية هذا النوع من السياحة لجعله أداة حقيقية للتنمية الاجتماعية والاقتصادية.
وقال الوزير إن السياحة الحموية لا تتأثر بالموسمية وبمقدورها إقامة حركية سياحية على مدار السنة وهي من جهة أخرى لا تخص كما هو الاعتقاد سائدا هنا وهناك الكهول والمرضى بل السياحة الحموية موجهة للشباب وحتى للأطفال في البلدان المتقدمة في هذا النمط السياحي.
وأضاف السيد حاج سعيد أن قواعد هيكلة النشاط الحموي متعددة منها تحسيس كل المتعاملين في النشاط الحموي بالمحافظة على الثروة الحموية والاستغلال الأمثل لها وكذا فتح النشاط الحموي على السياحة الحموية الترفيهية مع تفعيل استراتيجية اتصال خاصة بهذا بالنشاط واعتماد عملية اتصال فعالة ومحكمة تجاه المستثمرين. موضحا أن الوزارة قامت في نطاق دعم الاستثمار في مجال السياحة الحموية بمنح 45 عقد امتياز لاستغلال المياه الحموية، 37 منها تم منحها في إطار إنجاز محطات جديدة من طرف مستثمرين خواص و8 عقود تم منحها لمؤسسات تابعة للقطاع العمومي في إطار تسوية الوضعية.
وذكر أنه تم تخصيص في إطار تأهيل وعصرنة 8 محطات معدنية ومركز واحد للمعالجة بمياه البحر التابعين لمؤسسة تسيير مساهمات الدولة" فندقة وسياحة" غلاف مالي بقيمة 12 مليار دينار من طرف مجلس مساهمات الدولة قصد تحسين مستوى الخدمات بتلك المنشآت.
وسمحت زيارة الوزير بتدشين على مستوى المركب المعدني حمام الصالحين "نزل النخيل" الذي يضم 52 غرفة بمجموع 92 سريرا وذلك قبل تدشين مقر "سياحة أسفار الجزائر"، وكالة بسكرة، ووضع حجر الأساس لمشروع إنجاز مقر جديد لمديرية السياحة والصناعة التقليدية يتربع على مساحة 1200 متر مربع حددت مدة إنجازه ب18 شهرا.
كما عاين الوزير أيضا سلسلة مشاريع تابعة لمستثمرين خواص متمثلة في مركز للتسلية والترفيه وكذا محطة حموية مسماة "سيدي يحيى" وفندقا بطاقة 200 سرير فضلا عن زيارة دار الصناعة التقليدية التي أقيم بها معرض لمواد الصناعة التقليدية على غرار الفخار والأنسجة الصوفية إلى جانب مشتقات النخيل.
وبمناسبة تفقده لأجنحة المعرض، أوضح الوزير أنه لا يمكن تصور سياحة دون صناعة تقليدية كما أنه لا يمكن النهوض بوجهة سياحية بدونها.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.