مدوار : استئناف البطولة يتوقف على مدى تحسن الوضع    نقص حاد في سبائك الذهب    أول اتصال بين بشار الأسد ومحمد بن زايد    نداءات لتحويل مبنى مهجور إلى مستشفى    رونالدو يقصي صلاح مبكرا ونيمار يخرج محرز    مفاتيح البركة والتّوفيق والرّزق الحسن    محرز ينفي الإشاعات    جورج سيدهم في ذمة الله    بلمهدي.. الوزير والمنشط    الإبراهيمي يوجّه نداءً للجزائريين    كشف وتدمير مخبأ للجماعات الارهابية بالأخضرية في ولاية البويرة    وزير التجارة يوجه تعليمات وأوامر هامة للتجار في أسواق الجملة    الحكومة الفلسطينية بحاجة ل120 مليون دولار لمواجهة الوباء    فتح جميع نقاط بيع “أغروديف” لبيع السميد    كلية العلوم بجامعة الجزائر-1 تتضامن بمحلول كحولي    تراجع نسبة التضخم في الجزائر الى 1.8 بالمائة    مصير أولمبياد طوكيو بين صائفة 2021 ورغبات المشاركين    اتحاد التجار يطالب بتغطية النقص من «جيبلي» سعيدة وتلمسان    مُخرب أزيد من 10 مركبات قرب محكمة يغمراسن مهدد ب 15سنة سجنا    جمعيات تتكتّل لمجابهة وباء كورونا    تنمية مواهب الطبخ و تعلم الحرف و قراءة القرآن    طلب متزايد ووفرة في التموين    اللًيلة الظلماء    أمي    ..حول أدب السير    التقدم الأعرج    هوايتي متابعة الأفلام والتطلع لما هو جديد عبر القنوات الإخبارية    تبني الإرشادات وتغيير السلوكات    كورونا… من رحمة الله وإن كرهنا    كشف وتدمير مخبأ للجماعات الارهابية بالأخضرية    تنصيب عبد الرزاق هني أمينا عاما لوزارة البريد    المؤمنون شهداء الله في الأرض    شرح حديث ثوبان: عليك بكثرة السجود    مالي تنتخب برلمانها.. رغم استمرار أعمال العنف وانتشار وباء كورونا    حسن الظن بالله.. عبادة وسعادة    الدكتور عبد الحميد علاوي: الجمهور له أهمية في الإبداع المسرحي.. وكثير من المخرجين يسقطونه من الحسابات الفنية    مضاعفة قدرات الإنتاج وتخفيض للأسعار    فتح مذبح البليدة لتسويق فائض انتاج اللحوم البيضاء    إجراءات استعجاليه لمواجهة أزمة "السميد"    نتائج مشجعة بفضل سياسة التكوين    شريف الوزاني يعاقب هريات    نحو تخفيض رواتب اللاعبين والطاقمين الفني والطبي    عين تموشنت تنظم مسابقات للأطفال    شباب يبادر للخير وتجار يستغلون الجائحة    إجراءات مستعجلة لتحسين ظروف سكان القرى    الفن الرابع أداة علاجية لمواقف الحياة المؤلمة    تجاهل بعض الشباب وسهر مصالح الأمن على تطبيق القرار    اليد العاملة تغادر ورشات البناء    توزيع مواد تطهير وتعقيم لفائدة 1500 عائلة    تسجيل 51 اصابة جديدة بفيروس كورونا بتونس    تعاونية «اكسلانس» الثقافية ببلعباس تطلق مسابقة الكترونية بشعار «من خشبة بيتنا»    انتحار وزير المالية الألماني توماس شيفر    السعودية.. إعتراض صاروخ باليستي في سماء الرياض    السفير الفلسطيني في الجزائر يؤكد:    يطالبون بضمان تكافؤ الفرص    في عين أزال بسطيف    الأساتذة يدعون الطلبة لمتابعة الدروس عن بعد    مفتشون ورجال الأمن في الميدان لتطبيق القرار    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





ظاهرة فلكية نادرة الحدوث لا ضرر من متابعتها
الجزائريون على موعد مع ”عاصفة شهبية” ليلة 23 إلى 24 ماي
نشر في المساء يوم 21 - 05 - 2014

ستشهد الجزائر، ليلة 23 إلى 24 ماي الجاري، وعلى غرار باقي الدول العربية، ظاهرة فلكية نادرة الحدوث، والمعروفة ”بعاصفة زخات الشهب”، والتي سيستمتع بمشاهدتها ولأول مرة منذ قرنين هواة الفلك، الذين بإمكانهم رصد زخات شهب كثيفة وغير معتادة، كما تُعتبر الزخات الأقوى كثافة في تاريخ الفلك.
وأوضح بيان صادر عن جمعية ابن الهيثم للعلوم والفلك لولاية أم البواقي، أن تقديرات بعض العلماء تشير إلى أن هذه الزخة الشهابية قد ترتقي إلى مستوى عاصفة من الشهب؛ حيث تسمى الزخة الشهابية عاصفة في حال زاد عدد الشهب المشاهَدة عن 1000 شهاب في الساعة الواحدة.
ويؤكد عضو الاتحاد العربي لعلوم الفضاء والفلك والأمين العام للاتحاد المغاربي زروال زين الدين، أن المذنّب ”لينير.بي209” هو المتسبب الرئيس في هذه الزخات الشهابية الجديدة، علما أن المذنّب تمكّن من التخفّي عن عدسات الفلكيين خلال القرنين السابقين؛ بسبب خفوت ضوئه وصغر حجمه رغم أنه مذنّب عادي في تركيبه، ولكنه لا يقترب من الشمس إلى الحد الكافي؛ بحيث تتشكل حوله هالة عملاقة لامعة من الغبار والسحاب والذيل الطويل، كما هي حال معظم المذنّبات.
وأقرب نقطة لهذا المذنّب من الشمس تقل قليلا عن بعد الأرض عنها، وأبعد نقطة يصل إليها تقع على بعد يوازي بعد المشتري من الشمس، ويحتاج إلى فترة خمس سنوات ليكمل دورة حول الشمس، ولكن بعد تحليل دقيق من قبل علماء الفلك المتخصصين بالمذنّبات والشهب، فقد وجدوا، قبل عامين، أن جزءا من سحابة المذنّب الغبارية (مصدر الشهب)، قد سحبت قليلا إلى المشتري بفعل جاذبية الكوكب العملاق؛ الأمر الذي أحدث تعديلا طفيفا على المدار. وبمزيد من الحسابات على المدار الجديد ومدار الأرض، فقد تَبين أن هذا التعديل سيجعل لقاء الأرض
بمدار المذنّب وسحابته الغبارية أمرا محتوما في 24 ماي 2014. وتشير التوقعات الفلكية إلى أن أكبر عدد من الشهب سيسقط على الأرض يوم السبت 24 ماي ما بين الساعة السادسة والثامنة صباحًا بتوقيت غرينتش. وسيكون الوقت حينها نهارًا في المنطقة العربية، لذلك فعلى المهتمين برؤية هذه الزخة الشهابية، مشاهدة السماء ما بين منتصف الليل وقبل طلوع فجر يوم السبت 24 ماي، وعليهم النظر قريبًا من المجموعة النجمة، التي ستبدو جميع الشهب منطلقة منها، واسمها الزرافة، وهي تقع في جهة الشمال.
للتذكير، تُعد زخات الشهب ظاهرة طبيعية لا تؤثر علينا مطلقا؛ إذ تحترق الشهب، وهي حبيبات صغيرة كالغبار في غلاف الأرض الجوي وعلى ارتفاعات عالية جدا. وتؤكد الجمعية أن الشهب لا تشكل أي خطر على سطح الأرض حتى وإن كانت على شكل عاصفة، فجميع الشهب تتلاشى قبل وصولها إلى سطح الأرض، إلا أنه هناك خطرا حقيقيا قد تشكله الحبيبات الترابية على الأقمار الصناعية التي تدور حول الأرض.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.