وفاة المجاهد الطيب فرحات حميدة عن عمر ناهز 101 عام    استكمال مشاريع العصرنة لحماية الاقتصاد الوطني    علامات تدل على الإصابة بسرطان البروستات    كشف عن مشروع قناة دولية لتحسين صورة الجزائر في الخارج بلحيمر: وصول الصحفي إلى المعلومة مكفول لكن يجب تفعيله    رئيس الجمهورية يستقبل رؤساء المحاكم و المجالس الدستورية    أمير قطر في الجزائر اليوم والأزمة الليبية على رأس أجندة النقاش    الرئيس تبون يجدد عهده لبناء جمهورية جديدة بلا فساد ولا كراهية    الانطلاق في انجاز 70 ألف سكن عدل قريبا    أسعار النفط تنزل أكثر من 3%    الجزائر تقتني ناقلتين لنقل المحروقات    بلخير: “نملك أحسن اللاعبين في البطولة ونغيز أعاد لنا الثقة”    اللواء شنقريحة يبلغ تحيات الرئيس تبون إلى رئيس دولة الإمارات    عزوزة: تكلفة الحج لن تتجاوز 60 مليونا لهذا الموسم    إيداع مدير التشريفات السابق برئاسة الجمهورية مختار رقيق الحبس المؤقت    بن عيادة يقتحم أجندة بلماضي    غوارديولا يراهن على محرز أمام ريال مدريد    السراج يؤكد رفضه لحرب الوكالة في ليبيا    عياش يحياوي كان يعيل عائلات وساهم في رعاية الفقراء والمرضى    رحلت سهام... وتركت الكتاب يتيما    جمعية تراث «جزايرنا» في القصبة    آلاف المغاربة يتظاهرون للمطالبة ب «ديمقراطية حقيقية»    المصابون يتوزعون على أكثر من 25 دولة    الرئيس تبون: “رياض محرز أسوة للنخبة الرياضية عن جدارة”    الكأس الوطنية العسكرية للجيدو: إنطلاق المنافسة بمشاركة 170 مصارع و مصارعة    تنامي الخطاب العنصري لليمين المتطرف في أوروبا يثير قلقا لدى الأوساط السياسية والشعبية    3359 تدخلا في مناطق مختلفة من الوطن    سيال تؤكد أن شح الأمطار لن يؤثر على التزود بالمياه في العاصمة    قالمة : الحكم ب5 سنوات سجنا نافذة لمدير الصحة السابق و أخرى تتراوح بين سنتين والبراءة في حق إطارات بالقطاع    عبد القادر العفيفي: رحيل الجار وفراق الصديق    الانخراط في مشروع الحوار والوساطة لرئيس الجمهورية "وسيلة لإخراج الجزائر من أزمتها "    الاتفاقات التجارية للجزائر وراء “إبقاء الاقتصاد الوطني في حالة تبعية”    الحرص على طلب العلم والصبر على تحصيله    تدشين محطة جديدة لضغط الغاز في حاسي مسعود    أزمة بعد استقالة رئيس وزراء ماليزيا مهاتير محمد بشكل مفاجئ    الرئيس عبد المجيد تبون يشيد برياض محرز    درك تليلات يحبط محاولة تمرير 4800 وحدة خمر بوهران    قتيلة و 4 جرحى في حادث مرور ببومرداس    تمديد التسجيلات في دورة فيفري للتكوين المهني إلى غاية الفاتح مارس    العثور على مذبح غير شرعي للدواجن بالمسيلة    الصحة العالمية: نستعد لإحتمال إعلان تحول كورونا إلى وباء عالمي!    بعد عرقاب جاء دور رزيق    أول جريدة ناطقة باللغة الأمازيغية    مبعوث قطر يلتقي الرئيس الأفغاني في كابل لبحث جهود السلام    هاؤلاء هم أهم زبائن و مموني الجزائر خلال سنة 2019    المشهد الإعلامي الإلكتروني الحالي فوضوي.. وآن أوان تقنين القطاع    رحيل الإعلامي إيرفي بورج..صديق الجزائر    دزيري يتحدى مولودية الجزائر    كورونا يصل الخليج.. إصابات في البحرين والكويت    فيغولي: “نستحق الفوز في الداربي وسنكون أبطالا في النهاية”    أسباب حبس ومنع نزول المطر    مدار الأعمال على رجاء القَبول    دموع من أجل النبي- (صلى الله عليه وسلم)    المستقبل الماضي    سيكولوجية المرأة في المثل الشعبي الجزائري    استعادت خاتما بعد فقدانه 47 عاما    «الشهاب» تجمع مؤلّفي «الحراك»    حسنة البشارية ب «ابن زيدون»    فرقتهما ووهان وجمعهما الحجر الصحي    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





2014 سنة دعم تقرير مصير الشعب الصحراوي
نشر في المسار العربي يوم 13 - 01 - 2015

شكلت سنة 2014 المنصرمة ، دعما كبيرا لتقرير مصير الشعب الصحراوي والتي كان من أبرزها تقرير مجلس الأمن الدولي شهر أبريل الداعي إلى إيجاد حل عادل للنزاع في الصحراء الغربية يضمن تقرير المصير.
وفي هذا الإطار وتقييما للأشهر الأربعة الثانية من السنة الماضية على المستوى الإفريقي أكد الرئيس الكيني السيد اوهورو كينياتا خلال شهر ماي الماضي ، وقوفه إلى جانب الشعب الصحراوي وقضيته العادلة ، وأشار إلى أن موقف كينيا ينسجم مع مقتضيات الشرعية الدولية وقرارات الاتحاد الإفريقي ، في اعتبار النزاع في الصحراء الغربية قضية تصفية استعمار
أما على المستوى الأوروبي ، فقد دعا حزب اليسار الموحد الإسباني التشكيلات السياسية الإسبانية إلى دعم حق الشعب الصحراوي في تقرير مصيره ، وألح مقترح للحزب على الحكومة الإسبانية للدفاع عن إمكانية التوصل إلى حل عادل ودائم يحظى بقبول الطرفين ويتضمن الاختيار الحر لشعب الصحراء الغربية تماشيا مع ما تقره الأمم المتحدة.
كما دعا المقترح إلى منح الدعم لبعثة المينورسو والمبعوث الشخصي للأمين العام للأمم المتحدة حول الصحراء الغربية وتوجيه عناية الأطراف إلى مواصلة الجهود بهدف تحسين وترقية حقوق الإنسان بالصحراء الغربية.
وخلال شهر يونيو 2014 ، أشاد رئيس الجمهورية الأمين اعلام لجبهة البوليساريو السيد محمد عبد العزيز بتعيين الاتحاد الإفريقي لرئيس موزمبيق السابق جواكيم آلبيرتو شيسانو, مبعوثا خاصا للصحراء الغربية ، داعيا مجلس السلم والأمن ورؤساء دول وحكومات الاتحاد الإفريقي المجتمعين في عاصمة غينيا الاستوائية ، إلى ضرورة بذل المزيد من الجهود من أجل وضع حد لحالة الانسداد الراهنة ، ومشددا على أهمية ضمان مراقبة متواصلة ومستقلة لحقوق الإنسان بالصحراء الغربية.
من جهة أخرى ، طالبت مفوضة الأمم المتحدة لحقوق الإنسان السيدة نافي بيلاي ، من السلطات المغربية فتح تحقيق عاجل حول الممارسات المهينة التي يتعرض لها السجناء الصحراويون والمغاربة.
بدوره ، أكد رئيس الحزب الثوري الديمقراطي المكسيكي السيد خيسوس زامبرانو على ضرورة دعم القضية الصحراوية، وتمكين الشعب الصحراوي من حقه في تقرير المصير والاستقلال، خلال لقاء مع وفد صحراوي قادته الأمينة العامة للاتحاد الوطني للمرأة الصحراوية السيدة فاطمة المهدي
من جهة أخرى ، صادق البرلمان الأوروبي على تقرير حول النزاع بالصحراء الغربية يؤكد فيه على حق الشعب الصحراوي في تقرير المصير ويلزم المغرب باحترام حقوق الإنسان بالأراضي الصحراوية المحتلة.
وفي الشأن الدبلوماسي دائما ، أوضح وزير خارجية تنزانيا أن الشعب الصحراوي مازال يعانى كثيرا ولا يمكن أن تقبل القارة " استمرار هذه الوضعية التى يجب أن تنتهي " مذكرا وزراء خارجية الاتحاد الافريقي خلال الدورة 25 للمجلس التنفيذي للاتحاد الإفريقي ، بضرورة استكمال تحرير القارة من الاستعمار
أما شهر يوليو 2014 ، وعلى مستوى التأييد المتعاظم لكفاح الشعب الصحراوي ، فقد أكدت رئيسة البرلمان الإيطالي السيدة لاورا بولدريني ، تأييدها لحق الشعب الصحراوي في تقرير المصير والاستقلال ، وذلك خلال استقبالها مجموعة من الأطفال الصحراويين بمقر البرلمان الإيطالي. كما أكد المؤتمر الثالث للحزب الاشتراكي الموحد لفنزويلا في توصية بخصوص السياسة الخارجية ، على التضامن مع نضال الشعب الصحراوي من أجل الحرية والاستقلال الوطني، مستنكرا التجاوزات والانتهاكات المستمرة لحقوق الإنسان في المناطق الصحراوية المحتلة.
من جانبه ، جدد رئيس دولة الأوروغواي السابق السيد خوسي موخيكا تضامن بلاده مع حق الشعب الصحراوي في تقرير مصيره بنفسه ، خلال لقائه بوفد صحراوي زار الأوروغواي للمشاركة في اجتماع هيئة التحالف التقدمي بدولة الأوروغواي.
وعلى مستوى جنوب إفريقيا ، أكد خلال نفس الشهر رئيس لجنة الخارجية والتعاون هناك السيد مويسيس ماسانغو ، على ضرورة تمكين الشعب الصحراوي من ممارسة حقه في تقرير مصيره.
وفيما يخص الشهر الأخير من الرباعي الثاني من سنة 2014 ، فقد دعا رئيس التنسيقية الأوروبية للتضامن مع الشعب الصحراوي السيد بيير غالون إلى ضرورة وأهمية " تنامي وتفعيل " شبكة تضامن دولية قوية وواسعة مع الشعوب والحكومات من أجل " مقاومة الطغيان والاحتلال" على غرار ما هو جار في الصحراء الغربية ، وذلك خلال فعاليات الجامعة الصيفية التي تحتضنها مدينة بومرداس الجزائرية كل صيف.
وعلى المستوى الدبولماسي ، جددت فنزويلا على لسان وزير خارجيتها السيد إلياس خاوا موقفها الداعم لكفاح الشعب الصحراوي العادل لنيل الحرية والاستقلال.
من جهتها ، شددت ندوة برلمانات الاتحاد الإفريقي على ضرورة التعاون مع الأمم المتحدة لإيجاد تسوية لنزاع الصحراء الغربية مؤكدة دعم المبعوث الإفريقي الخاص إلى الصحراء الغربية السيد خواكيم آلبيرتو شيسانو.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.