إعادة النظر في قانون البلديات بات ضرورة ملحة    هذا ما ستدافع عنه الجزائر أمام كبرى الدول في مؤتمر برلين حول ليبيا    60 ألف مليار عجز في صندوق التقاعد خلال سنة 2019    فتنة بسبب الضريبة الجديدة على التلوث    ترامب: “على المرشد الإيراني أن يكون حذرا للغاية في كلامه”    مناورات “بركان 2020” حديث الإعلام الروسي    مؤتمر برلين يحشد الجهود الدولية لحل سياسي للأزمة الليبية    كأس إفريقيا: الشقيقين في قمة تحبس الأنفاس لأجل الصدارة    نانسي عجرم تدعي على صحفي هددها بالقتل مع بناتها!    ‘'الجوكر” يكتسح ترشيحات أوسكار    إسدال الستار على الطبعة ال2 لمهرجان الفيلم الجامعي بإيسطو وهران    ترحيل 3000 عائلة بالعاصمة    التجمعات والهواتف النقالة محظورة على مستخدمي الصحة    أردوغان: الطريق المؤدي إلى السلام في ليبيا يمر عبر تركيا    الرئيس تبون يترأس اجتماعا لمجلس الوزراء    كلوب: لا يمكنني تكرار ما فعله فيرجسون    المتحف المركزي للجيش يحيي ذكرى إستشهاد الشهيد ديدوش مراد    مراتب الدعوة قي قوله تعالى: ادع إلى سبيل ربك بالحكمة….    بن بوزيد: يجب ضخ آليات جديدة لتغيير نوعي في قطاع الصحة    هلاك شخص اختناقا بأحادي أكسيد الكربون    الهاتف النقال ممنوع في المستشفيات    حماية المستهلك ل “الاتحاد”: “الصولد عمليات ترويجية للتحايل على الزبون فقط”    حفيز شمس الدين يسحب ترشحه لرئاسة المجلس الفرنسي للعبادة الإسلامية    أنصار نادي الدحيل يطالبون بعودة بلماضي !    اليونسيف تدعوا الى حل سلمي بليبيا    استحداث رقم أخضر لنقل جثامين الجالية المقيمة في كندا    تسمسيلت…. دعوة الزوايا للاهتمام بتعليم القرآن الكريم للطلبة الأفارقة    التسجيل كان يوم 15 ديسمبر الماضي والقرعة ستكون السبت المقبل    عن عمر يناهز 82 عام و صبيحة يوم الجمعة    توزيع 2.2 مليون جرعة من لقاح الأنفلونزا    تهيئة هياكل استقبال مطار احمد بن بلة    تبادل وجهات النظر حول قضايا الساعة    دعوة الإعلاميين الى المساهمة بقوة في ورشات إصلاح القطاع    "لجزائر هي الثقل العربي الوحيد القادر على اعادة التوازن في الملف الليبي"    وداعا لصديقة الثورة والكفاح الجزائري ضد الاستعمار    الأسرة الجامعية ببشار في حداد    ملفات هامة على طاولة الدراسة    مصالح أمن دائرة بريكة في باتنة    أدرار ... فريق طبي متطوع يفحص الأطفال مرضى القلب    توزيع 14600 مسكن عدل بداية من مارس    فيما دمر‮ ‬6‮ ‬مخابئ للإرهابيين بالمدية‮ ‬    ‬الفاف‮ ‬تحذر هيئة أحمد أحمد    عطال‮ ‬يرسم البسمة في‮ ‬وجوه الأطفال    تقبع منذ‮ ‬22‮ ‬ديسمبر الماضي‮ ‬بميناء أنفيرس ببلجيكا    بعد توزيع‮ ‬2‭.‬2‮ ‬مليون جرعة لقاح    البترول الجزائري خسر حوالي 7 دولارات في 2019    ظهور سمك الأرنب الخطير بسواحل الداموس    مقتل شخص في حادث مرور    عثماني يوقع ل18 شهرا    عبد الناصر ألماس، الرئيس العاشر للعميد في ظرف سبع سنوات    نظرة على الأدب الجزائري المكتوب باللغة الامازيغية    قرين يستقيل ويطالب الوالي بالتدخل    جريحان في انقلاب سيارة ببوتليليس    علاج الصحة    شبابنا.. احذروا من الطريق إلى الموت    أما آن لهم أن يمسكوا ألسنتهم..!؟    يا أيها الرسول لا يحزنك الذين يسارعون في الكفر    سفير ألمانيا المسلم السابق بالجزائر‮ ‬يرحل    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





نؤيد التغيير لكن دون فوضى.. وعلى الشباب حماية الحراك
مقدم الطريقة الكنتية القادرية للإذاعة:
نشر في المواطن يوم 18 - 04 - 2019

نوه مقدم الطريقة الكنتية القادرية عمارة الشيخ بالحراك الشعبي الذي تشهده الجزائر منذ 22 فبراير الماضي، وقال إن الطريقة تؤيد هذا التغيير لكن من غير فوضى ولا غوغائية.وقال عمارة الشيخ في برنامج "ضيف الصباح" للقناة الأولى هذا الخميس إن الشعب الجزائري تحرك كله في كل جهات الوطن شرقا وغربا ومن الشمال للجنوب للتنديد صوتا واحدا بالمشاكل التي يعاني منها، و بالتقصير من قبل مسؤولين خلدوا في مناصبهم، مشددا على أنه " عندما ينزل المواطنون للشارع ويحدث تآزر بينه وبين الشرطة والدرك والجيش فهذا منظر رائع وتاريخي، لذلك يجيب الحفاظ عليه من جميع الأطراف".
ورأى أن المسؤولين في مواقع مختلفة انشغلوا فيما سبق عن انشغالات المواطنين ومشاكلهم اليومية، واقتربوا أكثر من المهربين وبائعي المخدرات ( في الجنوب مثلا ) حيث يعمل هؤلاء على شراء الذمم و حتى الدخول في معترك السياسة لشراء مقاعد البرلمان، مشيرا إلى أن أحد هؤلاء المهربين، موجود حاليا في أحد سجون النيجر، كان على استعداد لدفع مليار سنتيم من أجل حجز رأس قائمة حزب سياسي معروف في ولاية أدرار " إذن مثل هذه التصرفات هي التي ولدت الضغط وأخرجت الشعب للشارع للمطالبة بالتغيير" يضيف.وقدّر المتحدث أن "الخطر الآن يتمثل في محاولة الإستقطاب و الإستقواء بالحراك وبالتالي رفض وطرد كل من جاء إليه مبديا نية التغيير. وهذا أمر مرفوض فالرسول صلى الله عليه وسلم حين فتح مكة قال لهم إذهبوا فأنتم الطلقاء، وبالتالي ليس من الأخلاق أن يتم رفض شخص ما ولو كان مسؤولا بعد أن أبدى موافقته لفكرة التغيير، ولا يمكن لأحد أن يزايد على الآخر بجزائريته ووطنيته " .." لكن يجب على الشباب اليوم أن يلتزم بالهدوء ويأخذ المسؤولية والمبادرة ويتقدم بالقوائم الإنتخابية ولا يترك الأحزاب والمنظمات يفرقوا بينهم، ويركزوا على منع التزوير وشراء الذمم وألا يتركوا مهربي المخدرات وناهبي المال العام والفاشلين في مسؤوليتهم يتصدرون القوائم".

انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.