إدانة محي الدين طحكوت ب16 سنة سجنا نافذا و8 ملايين دج غرامة    الرئيس تبون يستقبل سفير مملكة بلجيكا بالجزائر    "لا توجد أزمة سيولة على مستوى المراكز البريدية"    قيمة مستحقات سونلغاز تجاوزت 60 مليار دج منذ بداية تفشي وباء كورونا    إلغاء طواف الجزائر    المدية : الإطاحة بالمعتدين على الطاقم الطبي بالعيادة المتعددة الخدمات بذراع السمار    الطارف/عيد الأضحى: نحر الأضحية وفق قواعد صحية يفرض نفسه للوقاية من كوفيد-19        والي قالمة يأمر بغلق كل الأسواق الأسبوعية للمواشي!    الأسير المحرر علام الكعبي: الرهان كبير لنجاة الأسرى من فيروس كورونا    تنصيب عبد الرحمن بوشنب رئيسا لأمن ولاية قالمة    الناطق الرسمي للفاف : سيُمنح اللقب لشباب بلوزداد في هذه الحالة !    زطشي يمدد السوسبانس ويرمي الكرة في مرمى الجمعية العامة    فوج عمل بوزارة الثقافة لتشجيع المؤسسات المصغرة    سكن ترقوي عمومي: دعوة المكتتبين في عدة مواقع عبر الوطن لتسديد الشطر الأخير    حزب النهضة يقرر سحب الثقة من حكومة الفخفاخ    وهران : إيداع امرأة الحبس في قضية اعتداء على الأطقم الطبية    والي العاصمة: عمليات ترحيل هامة قادمة.. وسننشر قوائم المستفيدين قريبا    التطبع عبر اللباس    الممثل السامي للاتحاد الأوروبي للشؤون الخارجية يوجه "الضربة القاصمة لوهم" مغربية الصحراء الغربية    ترامب يهون من عنف الشرطة ضد السود    رئيس منتدى رؤساء المؤسسات يثمن مخطط الحكومة الرامي لانعاش الاقتصاد    البنك الإفريقي للتنمية: تعيين رباح أرزقي كبير الخبراء الاقتصاديين    نفط: سعر خام برنت يتجاوز 43 دولارا للبرميل    حوادث المرور: وفاة 6 أشخاص واصابة أزيد من 130 اخرين بجروح خلال ال24 ساعة    الاتحاد العربي للجيدو: برمجة ملتقى عربي عبر تقنية الإتصال المرئي    أوراق اعتقالية ..    كوفيد-19: حصيلة الوفيات حول العالم تتخطى 574 ألفا وأكثر من 13 مليون حالة إصابة    "يونيسف" تحتفل مع أطفال الجزائر بيومهم الوطني    زغماتي : التعامل بصرامة مع المعتدين على الأطباء والسلك الطبي    وزيرة الثقافة والفنون تدعو إلى استغلال منصات التواصل الاجتماعي لعرض الأعمال الفنية الجديدة    الكاتب الشاعر مراد بيال ل"الجزائر الجديدة": الغرب يثمّن وجود الكاتب وللحرس القديم أقول ادعموا الشباب    نشرية خاصة : أمطار رعدية مرتقبة على 13 ولاية اليوم    الوزير عطار : مستقبل البلاد في الإستثمار الطاقوي    في ظل أزمة مالية خانقة.. لبنانيون يقايضون مقتنيات شخصية بالطعام!    هل ينتقل فيروس كورونا من الحامل للجنين؟    فترة الحجر مكنتنا من رقمنة الأعمال وإيصال المسرح إلى البيوت    عطار يرأس اجتماع وزاريا حول أثار النشاطات الصناعية على البيئة    طفلي يقرأ    مكافحة فيروس كورونا: إنتاج أكثر من 400 ألف قناع جراحي يوميا    فورار عن إجراءات الوقاية قبل العيد .. يجب إجبار المواطن على ارتداء الكمامة في كل مكان    عطار يشارك اليوم في الاجتماع ال 20 للجنة المراقبة الوزارية المشتركة للأوبك وغير الاوبك    الرئيس تبون يتلقى مزيدا من رسائل التهاني من رؤساء الدول    بطلب من الوزارة الوصية    المنافسات المحلية للملاكمة    في أم بواقي وبرج بوعريريج    برلمان طبرق يهدد بالاستنجاد بالجيش المصري    قلق أممي روسي من استمرار المعارك    ترحيل 13 عائلة إلى سكنات اجتماعية ببن فريحة    آيات بلاغية في القرآن    المسارعة في الخيرات    شباب "يغزون" مركب حملاوي لممارسة مختلف الرياضات    أبو القاسم سعد اللّه..المثقف الموسوعة    طالب يحل لغزا فيزيائيا حير العلماء 100 عام    سُنَّة التكبير في الأيام العشر    سورة العصر.. فضائل وبركات    تدشين مخبر جديد للكشف السريع عن "كوفيد19"    السعودية تمنع صلاة عيد الأضحى في الأماكن المكشوفة    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





مغادرة الطاقمين وجر السفينتين ودعوات لحماية إمدادات الطاقة
جديد الناقلتين بالخليج..
نشر في المواطن يوم 14 - 06 - 2019

غادرت ناقلة النفط النرويجية "فرونت ألتير" -التي يملكها قبرصي من أصل نرويجي- المياه الإيرانية، بحسب ما أعلنت الشركة المالكة للسفينة "فرونتلاين مانجمنت"، في حين تتجه الأنظار إلى الناقلة الثانية "كوكوكا كوراجيس" التي من المتوقع أن ترسو في مرفأ إماراتي خلال الساعات المقبلة.
وأعلنت شركة "فرونتلاين ماناجمنت" المالكة لناقلة النفط النرويجية "فرونت ألتير" أن زورقا تمكن من ربط نفسه بالسفينة أمس السبت "وباتت فرونت ألتير خارج المياه الإيرانية ويتم جرها بأمان".وقالت الشركة إن فريقا متخصصا سيجري تقييما للأضرار التي لحقت بالناقلة، مشيرة إلى أنه سمعت ثلاثة انفجارات على متن الناقلة لدى وقوع الهجمات، وأن النيران اندلعت فيها.وفيما يتعلق بالناقلة "كوكوكا كوراجيس"، فيتوقع أن ترسو في مرفأ إماراتي خلال الساعات المقبلة، حسب المتحدث باسم شركة "كوكوا سانجيو" المشغلة للناقلة.وأضاف المتحدث لوكالة الصحافة الفرنسية "ما زلنا لا نعرف إن كانت الناقلة ستذهب إلى خورفكان أو الفجيرة (الساحل الشرقي للإمارات)، وهما قريبتان جدا".ونقلت وسائل إعلام يابانية حكومية عن مسؤول -لم تحدده- أنه عند وصول الناقلة سيقوم خبراء بحريون بمحاولة نقل شحنة ميثانول قابلة للاشتعال السريع موجودة على متنها إلى الساحل.
بيد أن المتحدث باسم الشركة رفض تحديد موعد وصول الناقلة إلى المرفأ.
وكان رئيس الشركة المشغلة يوتاكا كاتادا ذكر أول أمس الجمعة أن بحارة الناقلة رأوا "جسما طائرا"، مضيفا "تلقينا تقريرا يفيد بأن شيئا ما حلق باتجاه السفينة ثم وقع انفجار فثقبت".
العودة إلى الديار
وفي السياق ذاته، قالت شركة فرنتلاين المشغلة لناقلة النفط النرويجية "فرونت ألتير" إن "كل أفراد طاقم الناقلة وعددهم 23 غادروا إيران من مطار بندر عباس ووصلوا إلى مطار دبي الدولي".ولاحقا غادر معظم أفراد الطاقم إلى بلادهم مباشرة بعد وصولهم إلى دبي، في حين يعتزم الباقون المغادرة اليوم الأحد.وقال متحدث باسم الشركة لرويترز إن الطاقم -الذي يضم أفرادا من روسيا والفلبين وجورجيا- حظي بالعناية من جانب السلطات الإيرانية.وقالت الولايات المتحدة وبريطانيا إن إيران هي المسؤولة عن الهجوم، لكن طهران نفت الاتهام، وتسبب الهجوم في ارتفاع أسعار النفط، وأثار مخاوف من احتمال نشوب مواجهة أميركية إيرانية.في غضون ذلك، استدعت وزارة الخارجية الإيرانية السفير البريطاني في طهران على خلفية الموقف البريطاني من استهداف ناقلتي النفط. وقالت الوزارة في بيان إن بريطانيا هي البلد الوحيد الذي دعم الادعاءات الأميركية بشأن وقوف إيران وراء الهجوم، ورأت أن موقف لندن وواشنطن غير مقبول ولا أساس له ويتعارض مع تصريحات الشركات المالكة للسفن والبحارة عن الحادث.
حماية خطوط الإمداد
من جهة أخرى، دعت السعودية والإمارات إلى حماية إمدادات الطاقة في مياه الخليج. وقال وزير الطاقة السعودي خالد الفالح إنه "لا بد من الاستجابة السريعة والحاسمة لتهديد إمدادات الطاقة واستقرار الأسواق وثقة المستهلكين الذي تشكله الأعمال الإرهابية الأخيرة في كل من بحر العرب والخليج العربي ضد حلقات سلسلة إمداد الطاقة العالمية الرئيسية".كما نقلت وكالة الأنباء الإماراتية (وام) عن وزير الخارجية الشيخ عبد الله بن زايد آل نهيان قوله في مؤتمر صحفي بالعاصمة البلغارية صوفيا "على المجتمع الدولي أن يتعاون من أجل تأمين الملاحة الدولية وتأمين وصول الطاقة".من جهته، قال وزير التجارة والصناعة الياباني هيروشيغي سيكو إنه "من منظور أمن الطاقة العالمي، من الضروري للمجتمع الدولي أن يتعامل بشكل مشترك مع الحادث".


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.