التوقف المؤقت لمركب الحجار لم يؤثر على إنتاج الأكسجين    خمسة محاور استراتيجية لإنعاش الاقتصاد الوطني    وزير الصناعة يدعو إلى إعادة النظر في الشكل القانوني للجامعة الصناعية    قبول 373 ملف إضافي لتعويض ديون المؤسسات المتعثرة    الجزائر ترفض التدخل في الشأن التونسي    الجمهورية الصحراوية توجه نداءً إلى المغرب    محرز يُسجل ويصنع.. وينال الثناء    الميلان يُطمئن الجماهير على صحة بن ناصر    طرد اثنين من لاعبي الجيدو من الأولمبياد    انضمام الكشافة الجزائرية إلى الجمعية العالمية للمرشدات    تحت شعار "من خيرك يتنفس غيرك" شباب باب الوادي يتضامنون    المسرح الوطني الجزائري ينظم عروضا مسرحية وفنية افتراضية    غلاء «بي سي آر » في المخابر الخاصة يمنع المواطنين من إجرائه    طائرة درون جزائرية الصنع للوقاية من حرائق الغابات    البليدة: السيطرة كليا على حريق الحظيرة الوطنية للشريعة    معالجة أزيد من 25 ألف قضية جزائية    تذمّر وحسرة المواطنين لتضرّر الشريعة بالحرائق    مديرية التجارة تطمئن بوفرة الفرينة    برامجي تحفّز الطفل على إبراز مواهبه    «غروب مستعجل» .. يشرق على 14 قصة قصيرة    رئيس الجمهورية يبعث برقية تعزية إلى الرئيس الصحراوي    رمطان لعمامرة يجري محادثات مع الأمين العام لجامعة الدول العربية    بلحيمر يترأس لقاءا تشاوريا لإعداد قوانين جديدة لتنظيم قطاع الإعلام    لعمامرة يستقبل من طرف الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي    عبد المالك لحولو يغادر منافسة الألعاب الأولمبية في الدور نصف النهائي    استئناف الرحلات الجوية وفتح خط بحري بين الجزائر وليبيا    لا توجد أي علاقة بين كورونا والتخدير الموضعي    «قبر الرومية» قصة حب الملك الموريتاني يوبا الثاني وسيليني كليوباترا    أكوام النفايات تحاصر دوار أولاد بن عثمان بفروحة    دولة مالي تصوّت على خطّة عمل الحكومة اليوم    وزارة الصحة: 1172 إصابة جديدة بفيروس كورونا و37 وفيات خلال 24 ساعة    استثمار العطلة الصيفية    إنقاذ أكثر من 400 " حراق" في البحر المتوسط    هكذا استقبل التونسيون رئيسهم قيس سعيد وسط شارع بورقيبة    رابطة أبطال إفريقيا: بلوزداد يضمن المشاركة في انتظار المرافق    الملاكم محمد فليسي للنصر    تقع بالمقاطعة الإدارية علي منجلي: الشروع في توزيع مفاتيح 2000 سكن «عدل»    تستهدف المصطافين الراغبين في كراء شقق: الإطاحة بعصابة مختصة في السرقة والاعتداء بالطارف    هذه أسعار صرف العملات وشيكات السفر بالدينار الجزائري    وزارة الإعلام الصحراوية: خطاب محمد السادس يتناقض بشكل مطلق مع تصرفات المغرب ويهدف إلى ربح مزيد من الوقت    بالصور.. تواصل حملة التلقيح ضد كورونا بسوناطراك    تركيا تسلم وزارة الصحة 76 جهاز أكسجين    مصر تُصدر أول تعليق على الأزمة في تونس    الاستنجاد بأطباء القطاعات المختلفة لتدعيم الجيش الأبيض    الدبلوماسية الجزائرية على كلّ الجبهات تحقيقا للسلم والحوار    تراجع أسعار الاستهلاك بنسبة 1,1 بالمئة خلال جوان    تحقيق السلطات الفرنسية يثبت تورط المخزن المغربي    ''وصلة الأشواق" رؤيتي لراهن الفن ضمن السياق العربي    ''كوستا برافا" يُعيد نادين لبكي إلى التمثيل من بوابة مهرجان فينيسيا    كلمات    اعقلها وتوكل    مهرجان الفيلم الفرانكفوني لأنغوليم بفرنسا يحتفي بالسينما الجزائرية    جائحة كورونا… تعيد النشاطات الثقافية إلى الشبكة العنكبوتية    اللاعبون يقاطعون الاستئناف بسبب تأخر المنح    «سنلعب على ضمان مرتبة مشرفة والحديث عن مستقبلي سابق لأوانه»    طوارىء بمستغانم و تحويل المرضى إلى بوقيراط و عشعاشة    الوقايات العشر من طاعون العصر    الإسهام في إنقاذ مرضى الجائحة والأخذ بالاحتياطات واجب الوقت    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



قرية الجلايلية ببلدية أولاد عدي القبالة تعاني في صمت
المسيلة
نشر في المستقبل العربي يوم 20 - 03 - 2013

ناشد سكان قرية الجلايلية ببلدية أولاد عدي القبالة في ولاية المسلية السلطات التدخل العاجل للحد من التهميش والمعاناة، التي سببها العديد من المشاكل والنقائص التي باتت تهدد مستقبلهم الفلاحي ،وتربية الماشية التي تعتبر مصدر رزق أكثر من 300 عائلة
او ابدى السكان تذمرهم من انعدام مدرسة ابتدائية حيث يتنقل أبنائهم المتمدرسين في الطور الابتدائي نحو مدرستي المزاير وأولاد يوسف على متن حافلة وجي 5 وهي نفس المعاناة بالنسبة لتلاميذ الطورين المتوسط والثانوي المجبرين على التنقل نحو أولاد عدي وأولاد دراج ، فضلا عن انعدام قاعة علاج حيث يضطر المرضى التنقل نحو قاعات المدن المجاورة من اجل أدنى الخدمات ، كما طالب السكان بتعميم لاستفادة من الكهرباء الريفية حيث تنتظر عشرات العائلات نصيبها من الكهرباء ،ولم يخف السكان القاطنون خلف وادي الجلايل والمزاير أنهم مهددون كلما فاض الوادي ، خاصة وان من بينهم يعانون أمراضا مزمنة كتصفية الدم وغيرها وهو ما يتطلب ايجاد حل عاجل حتى يتسنى لهم الخروج في أجواء عادية ، من جهة أخرى تعتبر المسالك الفلاحية مطلب الجميع حيث يبقى المعبر الوحيد هو الطريق الولائي الرابط بين أولاد دراج ، عين الخضراء والسوامع كطريق رئيسي لأغلب سكان المنطقة ، الماء الشروب هو الأخر سجل نقصا كبيرا رغم الآبار التي تحصيها القرية ، حيث يتواجد 7 آبار ارتوازية تتزود بها مركز بلدية أولاد عدي ، في حين خصص بئر لسكان الجلايل وما جاورها غير انه غير صالح ، ما حتم عليهم الاستعانة بالصهاريح مقابل دفع فاتورة ما بين 300 و800 دج حسب المسافة الفاصلة ، وهنا طالب اغلبهم بمنح الجهات الولائية ترخيصا لحفر آبار أخرى سيما وأنه يزود قرى الزواتنية ،الجلايل ، وأولاد يوسف ، وكذا رفع حصص السكن الريفي مطلب الجميع حيث استفاد قرابة 40 من بين 300 ساكن ، كما تذمر هؤلاء من الشروط التعجيزية في عديد الخدمات والمتمثلة في عقود الملكية خاصة في الحفر أو توسعة سكناتهم أو غيرها ، من جهة أخرى تسجل القرية 80 بالمائة من الشباب ، لذا فقد طالب سكان الجلايلية الجهات الوصية بان تستعجل في إيجاد ابسط الحلول لإخراجهم من بؤرة التهميش والإقصاء .
والحاجز المائي بأولاد بية مؤجل الى اشعار اخر
اعتبر مواطنو قرية اولاد بية ببلدية اولاد عدي لقبالة توقف مشروع الحاجز المائي القريب من القرية اقصاء وتهميشا لهم وتعطيلا لمسار التنمية هناك فلقد اكد رئيس جمعية المركز الريفي ان المشروع مسجل منذ سنة 2007 لكن لحد الان لم يجسد رغم نداءاتهم المتكررة للسلطات المحلية والولائية وقد اعتبروها العملية الاهم بالمنطقة ان تمت كما رفع السكان على لسان ممثلهم السيد عبد العزيز تباني انشغالات ملحة تتعلق بالكهرباء والانارة العمومية وقلة التزود بمياه الشرب ما ارهق كاهلهم وادخلهم في رحلة البحث اليومي عن هذه المادة الحيوية كما رفع السكان مطالب ترتبط بالنقل المدرسي وضرورة ايصال شبكة الغاز للقرية التي تحصي ازيد من 2000 نسمة وليست بالبعيدة عن الشبكة الرئيسية


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.