اختتام عملية المراجعة الدورية للقوائم الانتخابية    الجائزتان الأولى والثالثة للجزائر في الذكاء الاصطناعي    الجزائر ملتزمة كلية بضمان الحماية الاجتماعية للمواطنين    تونس: قيس سعيّد يؤدي اليمين الدستورية الأربعاء المقبل    هكذا أطرت النخبة المظاهرات بباريس    مشاريع تنموية وزيارة لبلديات دائرة المنصورة بالبرج    مسيرات الجمعة 35: التأكيد على وحدة الوطن ورحيل بقايا النظام السابق    جلسة مرتقبة لرفع الحصانة عن سيناتورين    اضراب يشل المدارس الاربعاء المقبل في ظل غياب استجابة من الوزارة الوصية    مظاهرات في لبنان تنديدا بالوضعية الاقتصادية    تعليق أنشطة رياضية واقتصادية بسبب الاضطرابات    هزة أرضية بشدة 4 درجات في عين تيموشنت    وزارة الدفاع: توقيف عنصري دعم للجماعات الإرهابية بتين زواتين    فعاليات الطبعة 24 للأيام المسرحية القليعة تتواصل    الحبيب السايح: تتويج «أنا وحاييم» فخر للسردية الجزائرية    السينما الجزائرية توقّع حضورها في المهرجانات العالمية    شكيب خليل يشيد بمشروع قانون المحروقات الجديد    اثعلمنت الحرفث وخدمنت ثمورا انسنت وتفوكانت اخامن انسنت    الفريق الوطني أبهر بالانضباط التكتيكي واللّعب الجماعي المتمّيز    أنشيلوتي لم يطلب مني التعاقد مع هيغواين    إحباط محاولة “حرقة” 19 شخصا بعين تموشنت    انتشال جثة طفل من محطة تصفية المياه المستعملة بالأغواط    إرهاب الطرقات يقتل 13 شخصا خلال أسبوع    زرواطي تتدخل.. وتعيد مروض الحيوانات إسلام العنقاوي إلى منصبه السابق    إيداع طليبة سجن الحراش    الليرة التركية ترتفع مقابل الدولار    الاحتكاك بالمنتخبات القوّية عالميا يرفع سقف طموحات «الخضر »    لمحة عن الثقافة والفنون الأمازيغية    رابطة الليغا تقترح موعدا جديدا للكلاسيكو يوم...    “مدوار” يبدي غضبه من الانتقادات التي يتعرض لها    زيدان يكشف سر لقائه مع بوغبا في دبي !    دعاء اليوم    تخريب 06 موزعات آلية للنقود بباتنة    عاجل: نيس يريد بيع عطال لريال مدريد أو بايرن ميونيخ    حمدادوش ناصر يرد على سعداني مالذي ضرك في موقف حمس!!    إذا عرف السبب بطل العجب .. !    كفاءاتنا تنفجر في الخارج .. !    ديون سونالغاز لدى الزبائن بلغت 60 مليار دينار    مستشفى 240 سريرا يبعث من جديد في بومرداس    حجز قرابة 05 كلغ من الكيف المعالج بقسنطينة    أدرار.. حجز أزيد من 5300 علبة ياغورت    سطيف تحتضن ملتقى التراث الأثري والماء عبر العصور في الجزائر    القارئ "طمار حمزة" يفوز بالجائزة الأولى في مسابقة "الصوت الفصيح في صلاة التراويح" في طبعتها الأولى    القصص السرية لنجوم المنتخب الوطني في معرض الكتاب !!!    أمن الشلف يضع حدا لشبكة وطنية لتهريب السيارات    فرنسا تحبط هجوما إرهابيا جويا على غرار 11 سبتمبر    إتحاد العاصمة يستأنف التدريبات اليوم    النفط يتراجع مع نمو اقتصاد الصين بأبطأ وتيرة في 3 عقود    اجراءات جديدة لحماية المنتوج الجزائري    ميراوي: عمال الصحة مدعوون إلى العمل على تحسين نوعية الخدمات    حادث مرور أليم يسفر عن مقتل وإصابة 30 معتمرا في السعودية    فتاوى خاطئة تُثير عِراكًا في المقابر!    الحكّام والعدل الاجتماعي في الإسلام    تسجيل‮ ‬435‮ ‬حالة لالتهاب السحايا في‮ ‬ظرف‮ ‬4‮ ‬أشهر    إصابة 435 ب"التهاب السحايا" في 14 ولاية    الحبيب السايح وناصر سالمي ومنى صريفق على خشبة التتويج    تسجيل 30 حالة إصابة بالتهاب السحايا    غلام الله يشارك في الأشغال بالقاهرة    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





منطقة واد الماء تنتظر الخروج من مرحلة الإنعاش
تندوف
نشر في المستقبل العربي يوم 17 - 06 - 2013


لا يزال سكان منطقة واد الماء الواقعة على الشريط الحدودي الغربي لولاية تندوف والمعروفة بأنها المنطقة الوحيدة التي تعرف بأشجار الأرقان وطنيا، هذه الشجرة المعروفة عالميا بجودة زيوتها وفوائدها المتعددة، إذ تستعمل في المخابر العالمية لصناعة المواد التجميلية والأدوية حيث تقتنيه هذه المخابر بأثمان باهظة، ويعرف زيتها انتشارا واسعا بالمملكة المغربية حيث استطاعت العديد من الجمعيات النسائية فتح مناصب شغل قارة من خلال استخراج وبيع هذه الزيوت، يتكبدون مرارة العيش في ظل غياب ضروريات الحياة الكريمة التي يحتاج إليها الإنسان ،فالكهرباء يتم قطعها لمدة ساعتين في اليوم ، و مرات لفترة تمتد من منتصف النهار إلى الثامنة مساء، ومرات تنقطع ليوم كامل و السلطات المسؤولة تعتقد أن الدولة ساعدتنا في خفض تسعيرة الكهرباء و لكن هذا غير صحيح لأنهم يقطعون علينا الكهرباء لمدة ساعتين في اليوم ، كما أن أصحاب الأمراض المزمنة، يعانون معاناة كبيرة، خاصة حينما يصبح الجو خانقا في فصل الصيف ، أو في حالة الرياح الرملية، كما لا تزال المنطقة تنتظر حلا عاجلا وجذريا، يخفف عنها المعاناة الكبيرة، التي تعطل سير الحياة فيها ،كما أشار محدثنا إلى غياب الخيم بمنطقة واد الماء التي ما يزال سكانها إلى يومنا هذا يقطنون بيوت الزنك في منطقة تمتاز بحرارتها المرتفعة ،ضف إلى ذلك نقص الدواء الذي بات مشكلا يؤرق السكان و هاجسا يخوفهم ،كما أن نبه إلى مشكل التعليم الذي بات يخوفهم في ظل غياب الهياكل و الوسائل البيداغوجية و دعا إلى تظافر الجهود و التعاون لحل مشاكل الجنوب مبرزا في السياق ذاته الدور الفعال و المجهودات الجبارة التي تقوم بها الدولة لإحياء مناطق الجنوب و جعلها كالشمال.من جهة أخرى طالب ذات المتحدث من الدولة الاهتمام بالفلاحة و تطويرها في الجنوب خاصة و أن المساحة شاسعة و بالتالي فمشاريع الفلاحة لا تلقى مشاكل ما ينقص هو الإرادة و العزيمة و توفير الوسائل و الإمكانيات لمجابهة الأزمات ، و أعتبر في السياق ذاته استثمار الفلاحة في الجنوب سلاح المستقبل.

انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.