القضاء على إرهابي وتوقيف عدد من عناصر دعم لجماعات ارهابية وتجار مخدرات خلال أسبوع    الغموض "يلف" تربص "الخضر" والفاف تلتزم الصمت    النطق بالحكم في قضية جميعي 30 سبتمبر    الإهتمام الجيد مع الإعداد لإستراتيجية قصد النهوض بقطاع السياحة    الجزائر / إيطاليا: التنصيب الرسمي للجنة التقنية المكلفة بترسيم الحدود البحرية    اجتماع هيئة التنسيق لمجلس الأمة اليوم    الفريق السعيد شنڨريحة يستقبل القائد العام "أفريكوم"    دوري أبطال آسيا 2020    برمضان: تفعيل دور المجتمع المدني للتأسيس ديمقراطية تشاركية حقة    وفاة 11 شخصا وجرح 150 آخرين بسبب حوادث المرور خلال ال24 ساعة الماضية    رسميا وزارة الإتصال ترفع دعوة قضائية ضد قناة M6    الدخول المدرسي يتأجل الى أواخر أكتوبر أو بداية نوفمبر ولا اقامة لصلاة الجمعة حاليا    30 مليار سنتيم تكلفة إعادة تهيئة ملعب 20 أوت    اكتشاف العامل الرئيسي لتفشي "كوفيد-19"    محكمة سيدي امحمد بالعاصمة.. صدور الأحكام في قضية الإخوة كونيناف    أردوغان يجري إتصالا هاتفيا مع نظيره الفرنسي إيمانويل ماكرون    "يوم رائع للموت" للروائي سمير قسيمي في نسختها الفرنسية قريبا    المرشحون لجائزة لاعب العام في أوروبا    الوادي: حريق بمصلحة طب الاطفال الرضع بمستشفى الام-ألطفل **بشير بن ناصر**    نحو الإعداد لاستراتيجية للنهوض بالسياحة    حجز نصف مليون من المهلوسات بعين تموشنت    التوقيع على اتفاقيتين للشراكة بين مجمع ألجيريا كوربورايت يونيفرسيتيز و جامعتي جيجل و قسنطينة 1    عبد المجيد تبون يؤكد مشاركه في الدورة العادية لمنظمة الأمم المتحدة    السلطات السعودية تعلن عودة تدريجية لمناسك العمرة    الموقف الجزائري المرجعي من التطبيع    صافكس تلغي الصالون الوطني للفلاحة في أخر لحظة    دخول الجزائر منطقة التجارة الحرة الإفريقية في الوقت المحدد سيمنحها القدرة على التأثير    هذه هي الأحكام الصادرة في قضية كونيناف    أسعار النفط تنخفض    منظمات حقوقية تسلط الضوء على الوضعية المقلقة للسجناء السياسيين الصحراويين في السجون المغربية    الرئيس تبون يُعبّر عن وجدان الجزائر وموقفها من فلسطين    الخضر قد يواجهون الكاميرون في "البرتغال" أو "تركيا"    وزير البريد إبراهيم بومزار: الدفع الإلكتروني آمن ومجاني    إتحاد العاصمة ينهي إرتباطه مع الليبي مؤيد اللافي    مع فلسطين إلى الأبد    الدستور الجديد سيستجيب لمطالب الحراك.. وهو أولى التزامات الرئيس تبون    وزير الشباب و الرياضة سيد علي خالدي:    عصابات الأحياء خلقت جوّا من اللاأمن    منذ مطلع السنة الى غاية شهر اوت المنصرم بالبليدة    التحق بحسين بن عيادة    بمبادرة جمعية شباب نعم نستطيع    توزيع عشرات الآلاف من السكنات في عيد الثورة    فلسطين تنسحب من الرئاسة الدورية للجامعة العربية    زغماتي يعرض قانون الوقاية منها أمام البرلمان..و يؤكد:    الوزير المنتدب ياسين المهدي وليد يؤكد:    ندوة دولية حول "التواصل الهوياتي في أدب الطفل العربي"    الرواية انعكاس لسيرورة المجتمع    كورونا صافرة إنذار للتوجه نحو الفضاء الإلكتروني    تفسير آية: { يا أيها الذين آمنوا إن كثيرا من الأحبار والرهبان ليأكلون أموال الناس بالباطل .. }    تفعيل ورشات بناء 350 مسكنا اجتماعيا    تقرير المصير.. مفتاح ترقية السلم    62 قصيدة في " الظّلُ ضوءاً"    كتاب تحفيزي للقضاء على اليأس و الاستسلام    تسليط الضوء على الموروث الثقافي المحلي    خطر اللسان    مكانة صلاة الجمعة في حياة المسلمين    القول الحَسَن وآثاره في القلوب    طُرق استغلال أوقات الفراغ    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





لا تقبلوا الأوامر من الطامعين في مصادرة إرادة الشعب
علي بن فليس من أم البواقي خنشلة وعين مليلة

قال المترشح الحر للانتخابات الرئاسية المقبلة علي بن فليس، أمس بأم البواقي، بأن برنامجه يركز على التعاون بين بلدان المغرب العربي، بهدف بعث التعاون الاقتصادي والثقافي بين دول الجوار، متعهدا بفتح الحدود مع المغرب في حال فوزه بالانتخابات بقوله «سأبدل قصارى جهدي لفتح الحدود ولكن بشروط، بعد حل المشاكل العالقة خاصة الأمنية المتعلقة بتهريب المخدرات ونشاط الجماعات الإرهابية، وليس على حساب حقوق الشعب الصحراوي».
جابر.ش
و اتهم بن فليس السلطة بأنها سرقت أفكاره بخصوص صندوق للمطلقات قائلا أنه أول من أعلن عن ذلك في لقائه بالنساء في عيد المرأة العالمي. في تجمع شعبي تعهد بن فليس «بإحداث التغيير السلمي» معتبرا أن « تفويت فرصة الانتخابات لإحداث التغيير مضيعة للوقت وتعميق للأزمة الجزائرية». وأوضح بأن الجزائر تترصدها مخاطر وتهديدات خارجية لاسيما بمنطقة الساحل الإفريقي الأمر الذي يحتم على الدولة أن تتصدى لهذه التحديات. وانتقد رئيس الحكومة الأسبق ممارسات السلطة حاليا متهما إياها بسرقة أفكاره حين اقترح في لقائه بمجموعة من النساء بمناسبة عيد المرأة الأخير، بإنشاء صندوق خاص بالمطلقات تتولى الخزينة العمومية دفع النفقة للمرأة المطلقة، ريثما تتم تسوية الأمور القانونية « كي تصان كرامتها» مشيرا إلى أن التلفزيون العمومي أذاع رسالة لرئيس الجمهورية، بعد لقائه مباشرة يأمر فيها بإنشاء صندوق خاص بالمرأة المطلقة، و هو ما اعتبره « إفلاسا لهذا النظام الذي لم يعد يستطيع مسايرة متطلبات الشعب».
واستنكر ما اعتبره « احتكار التلفزيون العمومي لفائدة جهة معينة، وهو غير معبر عن أراء الشعب» متعهدا « بتحرير اليتيمة « كما انتقد تحريف وكالة الأنباء الجزائرية لكلام وزير خارجية الولايات المتحدة الأمريكية جون كيري خلال زيارته إلى الجزائر قائلا « حتى رسالة كيري لم تسلم من التزوير في وقت أصبح كل شيء مباح في سبيل تسويق صورة جيدة على الانتخابات المقبلة».
وناشد بن فليس الإدارة بالإشارة إلى المشرفين على الانتخابات على رأسهم الولاة ورؤساء الدوائر العمل على إضفاء الشفافية على الموعد الانتخابي، وعدم التورط في عملية التزوير المبرمجة والوقوف أمام الباطل قائلا «لا تقبلوا الأوامر من الطامعين في مصادرة إرادة الشعب».
و دعا بن فليس في الشأن الصحراوي المجتمع الدولي إلى إيجاد حل وفقا لمبدأ حق تقرير المصير تحت مظلة الأمم المتحدة، وألح على ضرورة تنمية المناطق الحدودية للبلاد كشرط أساسي لبسط الأمن والاستقرار على الشريط الحدودي.
و من خنشلة تعهد علي بن فليس أمس برفع نسبة الدخل الوطني إلى حدود 15 في المئة في حالة فوزه بالرئاسيات المقبلة منتقدا بشدة السياسية الاقتصادية للبلاد التي تنعدم حسبه إلى استراتيجية واضحة المعالم ما أدى إلى تقهقر نسبة النمو في القطاع الصناعي في الوقت الراهن أو كما سماه «الزمن الرديء» إلى 5 في المئة بعد ما كانت 20 بالمئة في سنوات السبعينات. و كان بن فليس في تجمع مساء أمس بعين مليلية قد ذكر أنه هو من اقترح على الرئيس الأسبق الراحل الشاذلي بن جديد لدى مقابلته له مع بعض النخب إجراء إصلاحات سياسية مباشرة بعد أحداث 05 أكتوبر 1988 ، وذلك بعد أن أكد له أن التقارير التي تصله حول الوضع العام في البلاد مغلوطة وقال أنه لقي حينها ضغوطات من أطراف نافذة في السلطة التي لم يعجبها كلامه و عاتبته على الجرأة التي تكلم بها مع القاضي الأول في البلاد، قبل أن يستدعى بعدها بقليل لتولي أول حقيبة وزارية في مساره وهي وزارة العدل ،وتعهد بن فليس في حالة فوزه في الانتخابات الرئاسية بتخصيص قروض مالية للمرأة الماكثة في البيت لخلق بعض الأنشطة في شتى المجالات لتحسين ظروفها المعيشية لجعلها عنصرا فعالا في المجتمع .


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.