قصد إعطاء دفع للتنمية الاقتصادية في الولاية.. بولخراص:    لتعويض المتضررين من زلزال ميلة الاخير    ضمن مساع لتشكيل مجلس رئاسي موحد    تصنيف الفيفا الخاص بشهر سبتمبر:    عنتر يحيى يؤكد:    رئيس نادي شبيبة الساورة:    فيما حثهم على الالتزام بمبادئ الوطنية وروح المسؤولية    منذ الفاتح جوان الماضي إلى يومنا ببومرداس    دراسة جديدة تكشف    أكد أن الحكومة لن تتدخل في النقاش حول الدستور..بلحيمر:    رزيق يبحث كيفية ترقية صادرات الخدمات    يهدف لإعطاء دفع جديد للمجال    للحائزين الجدد على البكالوريا هذه السنة    تبون يشدد في تعليمة لأعضاء الحكومة ومسؤولي الأمن:    حادثة البوعزيزي تتكرار بتونس    الحجاب يزعج نواب فرنسيون؟!    عطار يؤكّد أهمية بلوغ نسبة مطابقة 100 % لاتفاق أوبيب +    قال إنه ينتظر رد نادي الأهلي.. والد بلايلي:"يوسف معي في وهران وبعض الإعلاميين المصريين كذابين!"    تحذير… أمطار رعدية غزيرة على 16 ولاية    وزيرة الثقافة تعلن عن مشروع لإنشاء متحف خاص باللباس التقليدي    رئيس الجمهورية يدعو كل شخص يحوز معلومات حول الفساد للتقرب إلى السلطات المؤهلة    الرئيس يعزّي عائلة البروفسور الراحل عبد المجيد مرداسي    هل يتنازل الجنرال حفتر؟    «بجاية أرض الأنوار».. التاريخ بالصور    عبد المجيد مرداسي يرحل وذكراه خالدة بين الكتب والصحف    التحصيل الضريبي يتعدى 80 بالمائة    عبّاس يضبط التعداد ويضع اسماء للجدد    مستغانم و عين تموشنت تحت الصدمة    العجز يخيم على أسواق النفط العالمية    أسعار الذهب تواصل الانتعاش    انكماش فائض المعاملات الجارية    الكورنيش بدون ماء منذ 11 يوما    المياه القذرة تتدفق بمقبرة بلدية مزاورو    التنمية على مسالك القرى        صعوبة في مادة الفلسفة للشعب العلمية وتباين في اللغات الأجنبية    الرئيس تبون يعيّن 5 سفراء جدد في أوروبا وإفريقيا    تمديد عقود الركائز وتسريح أربعة لاعبين    الحلقة الأولى... المسكوت عنه في الشعر الجزائري المعاصر    الحنين إلى الخشبة .. !!    تتويج رواية "القصر سيرة دفتر منسي" ليوسف العيشي    «القصر سيرة دفتر منسي» للمؤلّف العيشي تتألّق أدبيا    "وضعية بلايلي وبلعمري لا تسمح لهما بالتواجد في قائمة بلماضي "    البطالة.. هاجس آخر في زمن كورونا    الإصابات بكورونا تنخفض إلى 4 حالات يوميا    تخفيضات في الأسعار إلى الجنوب لتعويض خسائر "كورونا"    اللاّعبون الجدد والجهاز الفني يصلون غدا    219 إصابة بفيروس كورونا و 5 وفيات خلال ال 24 ساعة الأخيرة    ليبيا: حفتر يقرر استئناف إنتاج وتصدير النفط    نواب فرنسيون يغادرون اجتماع البرلمان لوجود طالبة محجبة    فلسطين: الآلاف يؤدون صلاة الجمعة في الأقصى ويدعون لمناهضة اتفاقيات التطبيع    جائزة "سوتيغي أواردز 2020".. الجزائرية "سليمة عبادة" تنافس المصرية "حنان مطاوع"    البيت الأبيض: 5 دول أخرى في الشرق الأوسط وخارجه تدرس التطبيع    رائحة الموت لا تغادر أنفي!    المجلس الإسلامي الأعلى ومشعل الشهيد يحتفيان بتوفيق المدني    بالعدل تستقيم الحياة    نعمة القلب الليّن    " كورونا " والعَّرافُ ....    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





"الجزائريون أختار بوتفليقة طمعا في استمرار الاستقرار"
قالت إن الانتخابات نزيهة بكل المقاييس، حنون:
نشر في المستقبل العربي يوم 17 - 06 - 2013

أكدت لويزة حنون المترشحة التي تحصلت على المرتبة الرابعة في الرئاسيات الماضية أن الشعب الجزائري أختار المرشح الحر بوتفليقة طمعا في استمرار الامن والاستقرار، وأنه فضل تفويض بوتفليقة ليدير مرحلة جديدة في تاريخ البلاد لأن المرحلة القادمة – حسبها- تتطلب تحصين البلاد قبل البحث عن مرحلة انتقالية".
أوضحت أمس لويزة حنون خلال تنشطيها ندوة صحفية بالمركز الدولي لصحافة بالأوراسي آن النتيجة المعلن عنها لها علاقة كبيرة بالوضع السياسي، واستطاعت آن تكذب التقارير الفرنسية والأمريكية حول خطورة الوضع في البلاد، وكسرت كل الداعين للفوضى والخروج لشارع ،معتبرة هذه الانتخابات نزيهة بكل المقاييس وكررت سناريو انتخابات 2004، وأنها جاءت مثلما فوض فيها الشعب بوتفليقة لإنقاذ البلاد من فوضى كانت حتمية بالنظر لكل المستجدات التي عرفتها الساحة الدولية والتشنجات في الوسط الداخلي على خلفية التصريحات النارية التي أطلقها العديد من الفاعلين السياسيين من المترشحين والمقاطعين الذين هددوا بالنزول إلى الشارع وعدم الاعتراف بنتيجة الانتخاب، معتبرة أن الشعب وجه رسالة ديمقراطية مفادها أن وقت التغير لم يحن بعد بل يجب البعض عن تحصين البلاد قبل كل شئ، وعن تعليقها على المرتبة التي حازت عليها في هذه الانتخابات رفضت لويزة حنون الاعتراف بالهزيمة ،وقالت النتيجة كانت بالنسبة لحزب العمال هي انتصار ، وحزب العمال استطاع آن يحقق الهدف السياسي ،وهو عدم سقوط ضحايا خلال الانتخابات ولم تكن مجابهة مباشرة في الشارع ما دعا لها البعض.
وعادت الامينة العامة لحزب العمال للحدث على التأسيس الوطني الذي يجب ان يتبع بعد الرئاسيات لتؤكدا موقف حزبها الرافض لتبني المرحلة الانتقالية التي دعت لها احزاب المعارضة ومترشحين في الرئاسيات ،حيث قالت أنها تتفق مع الدولة في تبني مفهوم الجمهورية الثانية غير ان معالمها لم تتضح بعد ،وشددت حنون على القول ان البلاد ليست في مرحلة تسمح بتشكيل مجلس انتقالي، خاصة وان العديد من المترشحين بما فيها المعارضة تدعوا لضرورة تبني إصلاح توافقي على الطريقة التونسية وهذا الشيء لا نريده لأنه غير ديمقراطي.
من جهة أخرى تباهت حنون بكسر الشعب للقطبية المفتعلة بين المترشح عبد العزيز بوتفليقة وبن فليس وقالت أنها من افتعال وسائل الإعلام، وعن النتيجة التي حققها المترشح بلعيد عبد السلام والتي احتل من خلالها المرتبة الثالثة ،قالت – حنون- "أنها مفاجئة بالنسبة له فقط وهو الذي كان مندهش والشعب لم يصوت على برنامجه وإنما صوت على أساس الجهوية في إشارة إلى انب لعيد ينحدر من منطقة الشاوية "، وعن النتيجة التي فاز بها الرئيس عبد العزيز بوتفليقة قالت هي عادية جدا خاصة وان الشعب الجزائري تعاطف معه لم ظهر على كرسي متحرك عن قيامه بواجبه الانتخابي ،كما أن بعض المترشحين ساهموا في فوز بوتفليقة من خلال حملتهم الانتخابية التي خدمة الرئيس أكثر منهم في إشارة واضحة لوزير الحكومة الأسبق على بن فليس.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.