هذه هي الأحياء المعنية ب«الرّحلة» إلى 1000 مسكن جديد في العاصمة يوم الأحد المقبل    المدير التنفيذي‮ ‬للمجموعة‮ ‬يكشف‮:‬    إعتداءات وتهديدات من طرف المنظمات الطلابية‮ ‬    في‮ ‬حادث مرور في‮ ‬ولاية تلمسان    المهرجان الثقافي‮ ‬الوطني‮ ‬للفنون والإبداع بقسنطينة    شجع الفريق من أجل العودة بالفوز    بوتين‮ ‬يحذر واشنطن‮: ‬    الإحتفال‭ ‬بالذكرى ال43‮ ‬لإعلان الجمهورية الصحراوية‭..‬‮ ‬حمة سلامة‮:‬    اتحاد عنابة‮ ‬يفاجىء وفاق سطيف    فنزويلا تتأهب للحرب وتوجه رسائل لواشنطن‮ ‬    بدوي: الجزائر لن تكون كما يريد أن يسوّق لها البعض    نُظم تحسباً‮ ‬للدورة المقبلة‮ ‬    إدانة ضد التصريحات الحاقدة تجاه المسلمين    ماكرون في مواجهة سوء اختيار مساعديه    أول عملية تصدير للمنتجات الجزائرية برا باتجاه السينغال    مجمع‮ ‬سوناطراك‮ ‬يعلن‮:‬    تمثل ثلث الكتلة النقدية المتداولة    مقري‮ ‬يكشف عن برنامجه الرئاسي‮ ‬ويؤكد‮: ‬    بكل من تيسمسيلت وهران والمسيلة    تمتين العلاقات بين البلدين في مجال البحث العلمي    استعراض سبل تعزيز التعاون في مجال تبادل الأخبار والبرامج    ڤيطوني‮ ‬يعوّل على التعاون مع كوبا‮ ‬    لمناقشة التعاون بين البلدين‮ ‬    انعقاد الدورة 22 للجنة المشتركة الجزائرية - الكوبية    يوسفي يستقبل الوزير الكوبي    قيطوني يتحادث مع وزير الاستثمار الأجنبي الكوبي    مجموعة وثائق جغلال ونقادي تسلم هذا الأحد    الجيش الفنزويلي: عزل مادورولن يمر إلا فوق جثثنا    الجزائر تُركّب 180 ألف سيارة في عام واحد    اجتماع هام لأحزاب المعارضة    وزيرة خارجية جنوب افريقيا تجدد حق الشعب الصحراوي في تقرير مصيره    غلام الله يدعو الأئمة للإقتداء بنهج الشيخ بلكبير    دعوات للحفاظ على الجزائر    هجر تلاوة القران    عودة زرقين وعطية وبن شريفة وغياب مسعودي    "لوما" أمام تحدي البقاء في الصدارة    الفريق يحتاج إلى استعادة الثقة بالنفس    التاريخ، الرواية، فضاء الرشح و غواية الإنشاء    أوبيرات حول الشهيد ومعرض للكتب و الصور التاريخية    حفل تربوي بحضور 500 تلميذ بمسرح علولة    حقائق العصر..    غرفة التجارة توقع اتفاقية مع الشركة الوطنية للتأمينات    «شهادة الاستثمار» تُعرقل دخول سيارات «ألتو» و «سويفت » إلى السوق    صرح رياضي يتأهب للتجديد    استرجاع 150 قنطارا من النخالة المسروقة ب «شطيبو    انقلاب دراجة نارية يخلف جريحين في حالة حرجة بالعقيد لطفي    جلسات وطنية لدعم الشراكة مع المؤسسات الكبرى    سكان الخدايدة يترقبون السكن الريفي    استقالة برلماني لسرقته "ساندويتشا"    التوعية ضرورة مجتمعية    مقالات الوسطيين: رضا الناس غاية لا تدرك    لا تحرموا أبناءكم من مواكبة التطورات وراقبوهم بذكاء    نزال تايسون والغوريلا.. دليل جديد على "الطيش"    مازال ليسبوار    الابتكار والإبداع متلازمة لترسيخ صورة الشهيد    فراشات ب40 مليون دولار    حفيظ دراجي يجري عملية جراحية    10 خطوات لتصبحي زوجة مثالية    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





مشاركة مسرحية " الذبيح الثائر" في تظاهرة " تلمسان عاصمة الثقافة الإسلامية ل2011"
نشر في الوطني يوم 08 - 01 - 2011


اختير الإنتاج المسرحي " الذبيح الثائر" لحسين طايلب مسؤول النشاطات الثقافية بمديرية الثقافة لولاية تيبازة من بين خمسة أعمال مسرحية سيتم تقديمها أثناء تظاهرة " تلمسان عاصمة الثقافة الإسلامية لسنة 2011"حسب ما علم من مخرج المسرحية . و أفاد نفس المصدر أن هذا العمل المسرحي يروي المسيرة الثورية لمحمد بن علال وهو أحد ضباط الأمير عبد القادر الذي ترك بصمات مسيرته التاريخية واضحة بمنطقة القليعة مسقط رأسه أين قضى جزءا من عمره مع عائلته المعروفة باسم سيد علي مبارك الولي الصالح لهذه المدينة و بمليانة حيث تولى رئاسة خلافة منطقة التيتري. ومسرحية " الذبيح الثائر " مستوحاة من مخطوطات و وقائع تاريخية مؤكدة.وهي تتعرض لجزء من حياة هذا البطل الذي اغتالته قوات الاحتلال الفرنسي في 11 نوفمبر 1843 حيث قامت بقطع رأسه و إرساله إلى والدته للنيل من عزم عناصر الحركة الوطنية في مقاومة الاحتلال. وامتاز محمد بن علال بعلمه و هو ينحدر من عائلة تنتسب إلى أعيان المنطقة المعروفين بأولاد سيد علي مبارك الموجود ضريحه بالقليعة. كما اشتهر بدهائه في مجال التخطيط العسكري حيث وجدت قوات الاحتلال صعوبات كبيرة للقضاء عليه. و يروي المؤرخون أنه عقب وفاة محمد بن علال في ميدان المعركة عام 1843 صرح جنرال فرنسي أنه " قضي على الأمير عبد القادر" و ذلك نظرا لسمعته و شجاعته التي تعدت حدود خلافته. وتصور المسرحية المنجزة بأسلوب الشعر و الغناء و التلحين الإيقاعي تصور مشاهد لمعارك شهيرة قادها هذا الرجل الفذ الذي قطعت رأسه و لم يعثر على جثته إلى يومنا هذا. يذكر أن السيد حسين طايلب كتب عدة سيناريوهات و أنجز نحو 15 عملا مسرحيا عرض بعضها بالمسرح و التلفزيون. كما له أعمال فنية أخرى من بينها مسرحية " عرس المحروسة" التي أدتها فرقة المسرح الوطني و جمعية عين البنيان و " الموسمين 4 و 5 لجحا" اللذين بثتهما التلفزة الجزائرية في شكل مسلسل و كذا فيلم " غوتية" الذي بث هو الآخر عبر الشاشة الصغيرة . و يفسر السيد حسين طايلب حبه للمسرح منذ انخراطه في شبابه في فرقة كاتب ياسين بباب الوادي بالعاصمة. وشارك السيد حسين طايلب إلى جانب كتابته سيناريوهات أفلام و مسرحيات في لجان التحكيم .كما قدم أعمالا مسرحية بمناسبة تظاهرة " الجزائر عاصمة الثقافة العربية." و بخصوص مشاريعه الحالية أفاد أنه بصدد الانتهاء من إعداد عمل مسرحي مستوحى من قصيدة شعرية لأحد الصوفيين المشهورين وهو "فريد الدين العطارالنيصابوري". وتروي هذه المسرحية التي تحمل عنوان " منطق الطير" قصة تجمع لأسراب من الطيور تغادر بحثا عن ملكها و هي ترمز في الحقيقة إلى البحث عن طريق الله كما أفاد به السيد طايلب .

انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.