مهاجم ستراسبورغ كان يصيح “الله أكبر”    وزير السياحة التونسي: الاعلام الفرنسي يتحامل على تونس    الخليفي يغري نجمه من أجل ضمان بقائه    ولد قدور: مجمع سوناطراك سيراجع تنظيم موارده البشرية سنة 2019    أويحيى: الرئاسة لم تمنع عرض بيان السياسة العامة    الزيادات في الكهرباء قادمة    فريقان أوروبيان يتنافسان على خدمات سليماني    هذا هو الملعب الذي سيحتضن "السوبر" الإفريقي لأول مرة في تاريخه    قافلة الصالون الوطني لمنتوج بلادي تنطلق من سيدي بلعباس    عليم:الجزائري يستهلك 139 لتر حليب في العام.. !    مجلة أمريكية تختار “خاشقجي” شخصية العام 2018    بوشارب: للبرلمان دور أساسي في مجال ترقية حقوق الإنسان    الطيب زيتوني: مظاهرات 11 ديسمبر تأكيد على التلاحم القوي بين الجزائريين وثورتهم    وفقة احتجاجية فجائية للائمة خلال الأيام المقبلة    “حاليلوزيتش” يطلب التعاقد مع لاعبين جزائريين !    نسيب: إقتناء "قارورات المياه" دليل على "تحسن معيشة" الجزائريين    مديرية التجارة لولاية الجزائر: أزيد من 2200 محضر ضد التجار المخالفين في نوفمبر    سكير يبتر أصابع جاره بخنجر ..والسبب !    لا تهملي تنظيف أسنانك أبدا.. والسبب؟    بن غبريط: إجراءات صارمة في الإمتحان المهني لرتبة أستاذ مكون وأستاذ رئيسي    فرعون "راضية" عن أشغال عصرنة محطة اتصالات الجزائر    59 بالمائة من الفرنسيين لم تقنعهم تنازلات ماكرون    إخلاء الشرطة الأمريكية لمقر "فيس بوك" و"انستجرام" في ولاية كاليفورنيا بعد تهديد بوجود قنبلة    بدوي: الجزائر تشهد تدفقا متزايدا للمهاجرين لأنها بلد متسامح    60 ألف مكتتب سيسحب شهادة ما قبل التخصيص نهاية السنة    حسبلاوي يوقف مسؤولي مستشفى بجاية.. !!    غولام يعتذر من أنصار نابولي    دورة تدريبية حول الإعلام والمؤسسات الوطنية لحقوق الإنسان    انسحاب اربع نقابات من ميثاق اخلاقيات المهنة    بطولة العالم للسباحة    على رأسهم عائلة الرئيس الراحل علي‮ ‬عبد الله صالح    أبناء سوسطارة‮ ‬يفشلون في‮ ‬قلب الطاولة    بالبطولة الوطنية العسكرية للعدو الريفي    نظم بولاية وهران‮ ‬    الجلفة‮ ‬    كعوان يشدد على تحلي الإعلام بالمسؤولية المهنية    المدرسة الجزائرية مطالبة بالتعدد اللغوي    المدير السابق لمستشفى وهران مهدد ب 3 سنوات سجنا نافذا    الجزائر قادرة على إنجاز برنامجها للطاقات المتجددة    حفل بمناسبة ذكرى مظاهرات 11 ديسمبر    تفقد وتكريم للمجاهدين بمنازلهم في العاصمة    موقع عين بوشريط بسطيف أصبح مركز استقطاب عالمي    حسبلاوي يوقف المدير العام والأمين العام للمركز الاستشفائي الجامعي ببجاية    430 عائلة معوزة تستفيد من مساعدات القافلة التضامنية    20 فنانا تشكيليا يحتفون بالذكرى ال 58 لمظاهرات 11 ديسمبر 1960    الإنسان هو الأساس    *القراية * تهدر الرأس والكرّاس    المؤسسة العقابية تخلط حسابات المحبوس    احتقان ب7 مؤسسات بسبب التعسفات خلال الفصل الأول    المستشفى الجامعي لخروبة بمستغانم يتجهز    حقّقنا برنامجنا المسطّر وأدعو الشباب للمشاركة بأفلام قصيرة    عودة إلى محطات مجهولة من تاريخ الجزائر    حسبلاوي يأمر بمعالجة الاختلالات التي يشكو منها القطاع    حقيقة ليتنا نعقلها    أن التائب من الذنب كمن لا ذنب له    خلق المسلم    الشيخ شمس الدين يرد حول ترقيع الصلاة    وما شهرتهم إلا زوابع من غبار أمام صفاء السماء    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





مشاركة مسرحية " الذبيح الثائر" في تظاهرة " تلمسان عاصمة الثقافة الإسلامية ل2011"
نشر في الوطني يوم 08 - 01 - 2011


اختير الإنتاج المسرحي " الذبيح الثائر" لحسين طايلب مسؤول النشاطات الثقافية بمديرية الثقافة لولاية تيبازة من بين خمسة أعمال مسرحية سيتم تقديمها أثناء تظاهرة " تلمسان عاصمة الثقافة الإسلامية لسنة 2011"حسب ما علم من مخرج المسرحية . و أفاد نفس المصدر أن هذا العمل المسرحي يروي المسيرة الثورية لمحمد بن علال وهو أحد ضباط الأمير عبد القادر الذي ترك بصمات مسيرته التاريخية واضحة بمنطقة القليعة مسقط رأسه أين قضى جزءا من عمره مع عائلته المعروفة باسم سيد علي مبارك الولي الصالح لهذه المدينة و بمليانة حيث تولى رئاسة خلافة منطقة التيتري. ومسرحية " الذبيح الثائر " مستوحاة من مخطوطات و وقائع تاريخية مؤكدة.وهي تتعرض لجزء من حياة هذا البطل الذي اغتالته قوات الاحتلال الفرنسي في 11 نوفمبر 1843 حيث قامت بقطع رأسه و إرساله إلى والدته للنيل من عزم عناصر الحركة الوطنية في مقاومة الاحتلال. وامتاز محمد بن علال بعلمه و هو ينحدر من عائلة تنتسب إلى أعيان المنطقة المعروفين بأولاد سيد علي مبارك الموجود ضريحه بالقليعة. كما اشتهر بدهائه في مجال التخطيط العسكري حيث وجدت قوات الاحتلال صعوبات كبيرة للقضاء عليه. و يروي المؤرخون أنه عقب وفاة محمد بن علال في ميدان المعركة عام 1843 صرح جنرال فرنسي أنه " قضي على الأمير عبد القادر" و ذلك نظرا لسمعته و شجاعته التي تعدت حدود خلافته. وتصور المسرحية المنجزة بأسلوب الشعر و الغناء و التلحين الإيقاعي تصور مشاهد لمعارك شهيرة قادها هذا الرجل الفذ الذي قطعت رأسه و لم يعثر على جثته إلى يومنا هذا. يذكر أن السيد حسين طايلب كتب عدة سيناريوهات و أنجز نحو 15 عملا مسرحيا عرض بعضها بالمسرح و التلفزيون. كما له أعمال فنية أخرى من بينها مسرحية " عرس المحروسة" التي أدتها فرقة المسرح الوطني و جمعية عين البنيان و " الموسمين 4 و 5 لجحا" اللذين بثتهما التلفزة الجزائرية في شكل مسلسل و كذا فيلم " غوتية" الذي بث هو الآخر عبر الشاشة الصغيرة . و يفسر السيد حسين طايلب حبه للمسرح منذ انخراطه في شبابه في فرقة كاتب ياسين بباب الوادي بالعاصمة. وشارك السيد حسين طايلب إلى جانب كتابته سيناريوهات أفلام و مسرحيات في لجان التحكيم .كما قدم أعمالا مسرحية بمناسبة تظاهرة " الجزائر عاصمة الثقافة العربية." و بخصوص مشاريعه الحالية أفاد أنه بصدد الانتهاء من إعداد عمل مسرحي مستوحى من قصيدة شعرية لأحد الصوفيين المشهورين وهو "فريد الدين العطارالنيصابوري". وتروي هذه المسرحية التي تحمل عنوان " منطق الطير" قصة تجمع لأسراب من الطيور تغادر بحثا عن ملكها و هي ترمز في الحقيقة إلى البحث عن طريق الله كما أفاد به السيد طايلب .

انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.