الافافاس يدعو إلى عقد "ندوة وطنية للتشاور"    الكشف عن تميمة "الكان"    ماندي وبيتيس يطيحان بالريال في عقرالدار    تسخير أزيد من 62 ألف شرطي لتأمين مراكز امتحانات نهاية السنة الدراسية    خليفاتي يترشح لرئاسة الأفسيو ويصرح:” سأغير منتدى رؤساء المؤسسات جذريا وأُرسم قطيعته مع السياسة”    الجريمة الجمركية: الجمارك الجزائرية تنشئ لجان مصالحة    هكذا كانت ردود أفعال الطبقة السياسية على مبادرة الإبراهيمي- بن يلس ويحيى عبد النور    الفريق قايد صالح في زيارة عمل وتفتيش إلى الناحية العسكرية الرابعة بداية من الاحد    الاحتفاء بيوم الطالب...الطلبة على خطى أجدادهم من أجل بناء جزائر جديدة    وقفة احتجاجية لمناضلي حزب العمال للمطالبة بإطلاق سراح لويزة حنون    القرض المصغر: تحديد شروط الاعانة المقدمة للمستفيدين ومستواها    بولاية يجدد عقده مع ميتز    ڤول العربي : محرز فخر العرب    ورشات الترميم تؤجل مرة أخرى الصلاة في مساجد قسنطينة المغلقة    وزير الخارجية الفلسطيني : "صفقة القرن" الأمريكية بمثابة تكريس للمأساة الفلسطينية        بفعل تهديد بخفض الإمدادات    نقابة الصيادلة تطالب المحكمة العليا بانصاف الصيدلانية في ميلة    فيغولي: “نحن مستعدون لنهائي البطولة”    محرز: “كتبنا تاريخا جديدا في الكرة الإنجليزية”    شاهد : النجم الأمريكي أرنولد شوارزنيجر يتعرض للضرب في جوهانسبورج بجنوب إفريقيا    مجلس علمي لشبه الطبيين في بارني!    بمناسبة‮ ‬يوم الطالب    تهدف لاكتشاف المواهب مستقبلاً    في‮ ‬صور من التراحم والتضامن    قريباً‮ ‬بمعسكر‮ ‬    من أجل إيجاد حل لمستقبل البلاد‭ ‬    وزير الخارجية الإيراني‮ ‬يصرح‮:‬    مستغانم‮ ‬    تعيين أربعة إطارات    إنخفاض محسوس في‮ ‬الاسعار‮ ‬    بغرب البلاد‮ ‬    ‮ ‬ڤوڤل‮ ‬يحتفل بعمر الخيام    عمار تو‮ ‬يؤكد بعد استدعائه للتحقيق‮:‬    أشار لأهمية دور النخبة‮.. ‬مقري‮: ‬    الجزائر ضمن المحتملين لشراء‮ ‬سو‮-‬57‮ ‬    بن مهدي‮ ‬ينهي‮ ‬مهام مونية سليم    تعثر الدبلوماسية الأمريكية في مواجهة الأزمات العالمية    ..فنان لن ينساه التاريخ    « البرنامج الرمضاني يفتقر للفرجة والكاستينغ مجرد كذبة»    وصلات إنشادية لفرقة «نهاوند» في مدح الرسول    «تاكركبة»..عادة راسخة في يوميات سكان «توات»    مواقف من تسامح الرسول الكريم    مطعم الرحمة بالسواحلية عادة إفطار لم تنقطع منذ 19 سنة    العجز حتى في التقليد    أحكام ما بين 5 و7 سنوات لمروجي المخدرات بسيدي معروف    فلاحون يطالبون بمنع الغش في وزن محاصيلهم    استشراف لمستقبل رهيب بعد نضوب البترول    تكريم الزاهي في السهرة الأولى    تنظم حفل زفافها وجنازة عمتها في وقت واحد    هديُه صلى الله عليه وسلم في رمضان    ‘'القط الغاضب" يفارق الحياة ويترك "ثروة كبيرة"    أرنب ثمنه أكثر من 90 مليون دولار    استثمروا أوقات المراجعة قبل وبعد الإفطار    هذا ما قاله عمار تو عن استدعائه من طرف المحكمة في قضية حداد    قرابة 40 ألف جزائري يؤدون مناسك العمرة في الأسبوع الثاني من رمضان    الابتسامة في وجه أخيك صدقة    مستشفى عمي موسى يدخل الخدمة بعد 13 سنة تأخر    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





«لا معريفة في الإعفاء..ولارمي للفتيات بيد البرلمان»!
نشر في النهار الجديد يوم 27 - 11 - 2018

ممثل وزارة الدفاع الوطني المقدم دبيش طارق يرد على مطالب نوّاب البرلمان:
قال إن القانون يلزم كل المواطنين بأدائه من دون تحديد إن كانوا ذكورا أو إناثا
جنّدنا حتى أطباء..وننتقل إلى القنصليات بالخارج لتسوية وضعية «الزماڤرة»
دعا المقدم دبيش طارق، من وزارة الدفاع الوطني، نوّاب المجلس الشعبي الوطني إلى اتخاذ قرار سياسي لإدراج الفتيات في أداء الخدمة الوطنية، مشيرا إلى أن القانون 14/06 في مادته الثالثة واضح، حيث يشير إلى أن الخدمة الوطنية إجبارية لكل المواطنين الجزائريين البالغين من العمر 19 سنة، من دون تحديد إن كانوا ذكورا أو إناثا.
كشف مسؤول بوزارة الدفاع الوطني، أمس، خلال يوم برلماني منظم حول الخدمة الوطنية تحت عنوان «الخدمة الوطنية واجب وشرف»، بأن تسوية وضعية الشباب الجزائري المقيم خارج الوطن باتّجاه الخدمة الوطنية تسير بنفس الوتيرة المعمول بها داخل الوطن وبنفس الإجراءات، مشيرا إلى أن هناك لجانا مكلفة بالتسوية تتنقل سنويا إلى كل القنصليات الجزائرية بالخارج لمعالجة ملفات الشباب المعنيين.
وردّ المقدم دبيش طارق على انشغالات عدد من نوّاب البرلمان اللاتي طالبن بإدراج الفتيات في أداء الخدمة الوطنية، قائلا: «القانون المنظم للخدمة الوطنية 14/06 واضح في هذا الشأن والذي ينصّ على أن الخدمة الوطنية إجبارية لكل المواطنين الجزائريين البالغين من العمر 19 سنة من دون تحديد إن كانوا ذكورا أو إناثا، وإذا أردتم فما عليكم إلا المبادرة ويبقى القرار قراركم كنوّاب بالمجلس الشعبي الوطني لكي تأخذوا قرارا سياسيا في هذا الشأن».
وطمأن المتحدث بأن دراسة الملفات الطبية تكون وفقا لإجراءات صارمة، نافيا أن تكون هناك أية وساطات في الإعفاء من الخدمة الوطنية، في حين ذكر بأن التجنيد يشمل حتى كل الشباب، سواء الذين زاولوا دراستهم أو لا، مشيرا إلى أن التجنيد في الخدمة الوطنية يشمل حتى الأطباء.
من جهته، اعتبر رئيس المجلس الشعبي الوطني، معاذ بوشارب، أن المحافظة على الاستقرار الوطني في ظل التطورات الإقليمية والدولية وما تفرزه من تهديدات متعددة، تتطلب مزيدا من التلاحم بين الشعب والجيش لتحقيق جبهة داخلية متينة وموحدة.
وتابع قائلا: «لا يخفى على أحد أن المحافظة على الاستقرار الوطني في ظل التطورات والتحولات الإقليمية والدولية وما تفرزه من تهديدات ومخاطر متعددة الأشكال وعابرة للحدود كالإرهاب والجريمة المنظمة، تتطلب تطوير ثقافة الدفاع الوطني ومزيدا من التلاحم بين الشعب وجيشه».
وأضاف «أن المرحلة الراهنة تقتضي أيضا مواجهة إفرازات هذه التطورات من خلال جبهة داخلية متينة موحدة ومنسجمة وعلى استعداد لحماية الوطن داخليا وخارجيا من أي تهديد».
واعتبر أن تأسيس هذا الواجب سنة 1968 كان خيارا استراتيجيا فرضته ظروف معينة بعد استرجاع السيادة الوطنية، مبرزا أن الخدمة الوطنية مدرسة للرجال وإحدى مرتكزات الجيش الوطني الشعبي في تحقيق تكريس ثقافة المواطنة والحفاظ على أمن البلاد والدفاع عن سيادتها، مشيرا إلى مساهمة شباب الخدمة الوطنية إلى جانب أفراد الجيش الوطني في محاربة الإرهاب.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.