تطهير قطاع الإشهار ووضعه على مسار الشفافية    التعبئة عن بعد لبطاقات الوقود    إنشاء الهيأة الشرعية للإفتاء للصناعة المالية الإسلامية    إطارات الجيش يتبرعون براتب شهر    الرئيس تبون يحيي أفراد طاقمي الطائرتين العسكريتين العائدتين من الصين    روني يصف ضغوط خفض رواتب اللاعبين ب"المخجلة"    الجزائر العاصمة : خلية متابعة لمساعدة البحارة المتأثرين بإجراءات مكافحة فيروس كورونا    توسيع الحجر الصحي: شركات التأمين تقرر العمل بدوام جزئي لضمان خدماتها    وزير الاتصال : مهنيو الصحافة معنيون بالحجر الصحي    الصين ترفع حجم استثماراتها في بلدان الحزام والطريق    مكاتب بريد متنقلة لتوزيع المرتبات    أبي بشرايا يحذر من دفع الأوضاع باتجاه منزلق خطير    مهنيو الصحافة معنيون بالحجر الصحي    بشار: وضع حد لنشاط مروِّج للمؤثرات العقلية    الأزمة تلد الهمة    التكوين الرقمي حل لاستباق ومواجهة الأزمات    المواطنون يستنجدون بالعيادات الخاصة للعلاج    حرفيو أنصار الوداد يبادرون بصناعة الواقيات والألبسة الطبية    حراس المرمى يجدون صعوبات في تطبيق برامج التدريبات    إدارة اتحاد العاصمة تتبرع ب5 ملايير سنتيم    مشري يرفض فكرة الموسم الأبيض    وفاة والدة مدرب مانشستر سيتي بيب غوارديولا بفيروس كورونا    أسرة البروفيسور الراحل سي أحمد مهدي توجه رسالة لرئيس لجمهورية وللجزائريين    عام حبسا لشاب طعن صديقه ببوشية بحي سامبيار    مروّج 350 غرام من "الكيف" ب«سانتوجان» مهدّد ب 7 سنوات حبسا    الأولوية لمنعدمي الدخل في الحصول على المساعدات    حجز لحوم مذبوحة بطريقة غير شرعية    ضبط 1372 كمامة في ورشة سرية    توقيفات بالجملة لمضاربين    الترخيص للخواص بإنجاز أسواق للجملة مستقبلا    عروض بهلوانية وإرشادات وقائية    «أقضي وقتي في ممارسة الرياضة والرسم»    فتح باب الترشح أمام السينمائيين الهواة    تثمين قوي للخطوة، مع تسجيل بعض التحفظ    الساعي المعتمد لسحب أجور المستخدمين    الأندية تعود للتدريبات وسط شروط قاسية    صِدامٌ مرتقبٌ بين الأندية المحترفة و لاعبي النخبة    رفع الحجر الصحي عن 61 شخصا    وصول 350 جزائريا إلى فندق خاص    تأخر تعيين مبعوث أممي للصحراء الغربية “يدفع بالأمور نحو المنزلق”    بلحيمر: مهنيو الصحافة معنيون بالحجر الصحي ونتعامل بمرونة مع الحالات الإستثنائية    قافلة تضامنية من سطيف لسكان مدينة البليدة    عربيان يتوجان بجائزة الشبكة الأوروبية للدراما    أبو الغيط يحذر من خطورة أوضاع الأسرى الفلسطينيين في ظل تفشي كورونا    سيكولوجية النزاعات الداخلية في المجتمعات العربية    الألغام المضادة للأفراد بسوق أهراس..آثار جسدية ونفسية جلية    سفارة إسبانيا تفتح مسابقة للجزائريين    منظمة المرأة العربية تطلق حملة اعلامية حول النساء و كورونا    ترامب يعلن حالة الطوارئ في 50ولاية امريكية    الصين: إرتفاع عدد الإصابات الجديدة بكورونا من جديد    الأمم المتحدة تسجل طفرة عالمية مروعة في تعنيف النساء بسبب الحجر المنزلي    من هدي سيّد ولد عدنان في شهر شعبان    الشّائعات وأثرها السَّيِّئ على المجتمع    مدينة الورود    أنت الأمل إلى الأطباء والممرضين وكلّ رجال المصالح الصحية    الوريدة    مذنب "أطلس" يقترب من الكرة الأرضية    تحويل صالون البيت إلى ورشة، وتحية للجمهور الوفيّ    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





رمضان تعزيبت:”حنون كانت تنتظر توقيفها وحضرت نفسها لذلك بما فيه أدويتها”
نشر في النهار الجديد يوم 12 - 05 - 2019

كشف، أمس، القيادي في حزب العمال، رمضان تعزيبت، أن الأمينة العامة لويزة حنون،قد توقعت دخولها السجن كونها تحسن القراءة السياسية.
إذ جهزت أدويتها، فضلا عن حملة التشويه،التي تعرضت إليها منذ أيام، من قبل الذباب الإلكتروني الذي يعرف الجميع من وراءهم.
وقال تعزيبت،خلال الندوة الصحافية التي انعقدت أمس بمقر الحزب،إن ما تعرضت إليه لويزة حنون، راجع لمواقفها السياسية المعارضة،للتهجم على الديمقراطية.
حيث عبرت عن موقفها الواضح ضد العهدة الخامسة، في الوقت الذي قام الجميع بتغيير مواقفهم.
وأضاف القيادي، أن حنون لم تخف أبدا سياستها، ولم تتوجه إلى طرف أجنبي لإيجاد حل لما تعانيه الجزائر.
مؤكدا أنهم متمسكون كحزب مناضل، من أجل رحيل النظام، وترك الحكم للسيادة الشعبية، لتحقيق الديمقراطية بكل مضامنيها.
وأضاف القيادي،بحزب العمال،أنه يوم الخميس صباحا،كان الكل شاهدا على ما وقع للمناضلة لويزة حنون،عندما تم تداول صورها،عند دخولها،للمحكمة العسكرية بالبليدة.
مشيرا إلى أنه لم يكن لها خطاب مزدوج،وتخاطب الجميع سواء أكانوا مسؤولين أو مواطنين بنفس الطريقة إيمانا منها بمبادئها النضالية.
مشيرا إلى أن دخولها السجن في الثمانينات راجع لنضالها من أجل التعددية الحزبية، ومن أجل العديد من القضايا.
حيث قيل آنذاك إنها تهدد الدولة، إلا أنه إلى غاية الآن، لا الحزب ولا عائلتها ولا محاموها يعرفون التهمة الموجهة إليها.
كما أنها ممنوعة من الزيارة، حتى من قبل أقاربها.
وأكد تعزيبت أن لويزة حنون، كانت تنتظر دخولها السجن، حيث جهزت أدويتها وجهزت نفسها لذلك، باعتبارها تحسن القراءة السياسية.
كما أن التصريحات التي قامت بها مؤخرا حول المرحلة الانتقالية التي يجب أن تكون مستندة للإرادة الشعبية، لم ترق للكثير.
بدليل أنه بعد ساعتين من إطلاقها لتلك التصريحات، تعرضت حنون ل191 ألف هجمة إلكترونية.
وجدد القيادي،بحزب العمال،أنه لن يتم السكوت،عما تعرضت إليه حنون،مؤكدا أنها ناضلت من أجل كل المظلومين،بما فيهم نقابيون،وأطباء،وطلبة،والعديد من القضايا العادلة.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.