بدة محجوب في لقاء بقدامى منتخبي الحزب بعنابة    أعربا عن التزامهما بمواصلة الجهود لإعطاء دفع جديد للتعاون بين البلدين    إصدار أوراق بنكية و قطعة نقدية قريبا    فرع المركزية النقابية للشركة يكذب ما أشيع بسبب إضراب تقنيي الصيانة    وزير صحراوي يحذر من أديس أبابا    وزير الشؤون الدينية والأوقاف من تبسة    التعادل السلبي يؤهل البرتغال على حساب إيطاليا    تحدث عن اعتماد قطاعه لخطة عمل لمجابهتها    الشلف تنفرد بِالصدارة والبليدة “تتألّم”    عنف الملاعب..مارد حوّل «مسارح الفرجة» لساحات حرب    بن سلمان وراء مقتل خاشقجي    سقوط قتيلة وعشرات المصابين في تظاهرات لحركة السترات الصفراء بفرنسا    حجز أزيد من 104 ألف وحدة من الألعاب النارية بعدة ولايات    قتل 19 شخصا وأصيب 31 آخرون بجروح متفاوتة الخطورة في...    فيما انطلقت الاحتفالات مبكرا    البليدة: توقيف سائق دراجة نارية بحوزته 01 كلغ من المخدرات    مشاريع سكنية في الأفق وعمليات تنموية هامة لفائدة السكان المدية    الجزائر عازمة على المحافظة وتثمين ثروتها الغابية    تجديد الثقة في عبد القادر بن دعماش للمرة الثالثة    انطلاق الاحتفال بالمولد النبوي في مستغانم    تتويج يوسف بعلوج وكنزة مباركي بجائزة الهيئة العربية للمسرح بالشارقة    الخوف من الموت : خيرُه وشرُّه ، وهل يُدعى بطول العمر ؟    الرابطة الأولى (لقاء مؤجل): جمعية عين مليلة تفوز أمام اتحاد بلعباس    برشلونة يكشف تفاصيل إصابة راكيتيتش    حجز أكثر من قنطارين من اللحوم الفاسدة بمعسكر    جثمان محمد شراق يوارى الثرى بمقبرة الدار البيضاء بالعاصمة    اجتماع لدراسة إعادة النظر في كمية الوقود الممنوحة للولاية وعدم كفايتها    السفير لؤي: لولا ماحدث في الجزائر سنة 1988 لما كان لنا وجود    "كان 2018" سيدات: انهزام المنتخب الجزائري أمام غانا    الجوع يتحول وحش قاتل في اليمن    معرض “أوتو واست 2018” للسيارات في وهران من 9 إلى 15 ديسمبر    الزماقرة يمكنهم الاستفادة من التقاعد بالجزائر        رفع الإنتاج من100 ألف طن حاليا إلى 200 ألف طن في المدى القصير    لماذا بكى رسول الله حتى ابتلت الأرض؟!    هكذا عاش الرسول    أبناء وبنات النبي صلى الله عليه وسلم    بركاني: رافضو التلقيح مجرمون    استمرار تساقط الأمطار الرعدية على هذه الولايات    الشيخ شمس الدين “يجوز لك تزكي على خوك إذا كان محتاج”    المخابرات الأمريكية تضع بن سلمان في ورطة    *تحسن متواصل* في التكفل بمرضى السكري    تدفق الانترنت الثابت ينتقل إلى 2 ميغا مع تخفيض في التسعيرة    بوتفليقة يجدد دعم الجزائر الكامل للقضية الفلسطينية    رفع قيمة التحويلات الاجتماعية لا علاقة له بالرئاسيات    بوشارب: كلمة الفصل في قانون المالية 2019 كانت للأغلبية    التقى رئيس بعثتها بالجزائر‮ ‬    المركب الأولمبي‮ ‬الجديد بوهران    تسليم جائزة "المنارة الشعرية في وصف جامع الجزائر" يوم 16 ديسمبر    فرصة لإبراز مواهب الشباب في *الجرافيتي* و*صلام* و*الراب*    الوفاة الغامضة لمحمد بودربالة غيرت من تعامل مدريد مع * الحراقة *    35 ألف *حراق* جزائري في القارة العجوز    بالأمل و العمل    الأطباء يدعون إلى احترام رزنامة التلقيحات السنوية للأطفال    تكتّم على البوحمرون بمستشفى *شي غيفارا *بمستغانم    نجاح التجارب الأولى لمشروعي التربية والصحة الالكترونية    ملتقى دولي حول"وسائل الإعلام وقضايا الساعة"    مشروع علمي طموح لرصد المخطوط الجزائري    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





أئمة سلفيون يتحدون الوزير ويصلون التراويح برواية حفص
فيما ألزمت الشؤون الدينية الأئمة بالقراءة برواية ورش
نشر في النهار الجديد يوم 24 - 08 - 2010


خرج بعض و الأئمة على مستوى الوطني عن وتعليمة الوزير غلام الله عبر المساجد التي يأمون بها الناس، بقراءة القرآن خلال صلاة التراويح برواية حفص، عكس ما تمليه التعليمة الأخيرة لوزارة الشؤون الدينية التي تلزمهم بقراءة القرآن في صلاة التراويح برواية ورش، مراعاة لخصوصيات المجتمع الجزائري. وفي هذا السياق، أكد مدير التوجيه والنشاط المسجدي بوزارة الشؤون الدينية والأوقاف يحيى الدوري، أنه لا مانع إن قرأ الإمام برواية حفص إذا كان لا يتقن القراءة بورش، ونفى أن تكون أي تعليمة صادرة بهذا الخصوص لمعاقبة الأئمة الذين يقرأون بالرواية السالفة الذكر، وأضاف الدوري أن المجلس العلمي هو الهيئة التي اختارت رواية ورش لاعتبارات تاريخية استجابة ومراعاة لمطلب المجتمع الجزائري العرفي، الذي تبنى القراءة برواية ورش عن نافع منذ مدة، وأشار أيضا إلى أن المدراء الولائيين يجتمعون مع الأئمة ويناقشون عدة أشياء وأمور مثل هذه الأخيرة، وبحسب المعلومات التي تلقتها ''النهار'' من مصادر مطلعة؛ فأن أغلب الأئمة الذين يعمدون إلى صلاة التراويح بقراءة حفص، هم من فئة السلفيين الذين يتبعون المملكة العربية السعودية في القراءة بحفص التي يستمدون منها أفكارهم، وبهذا الخصوص كانت وزارة الشؤون الدينية والأوقاف قد أملت على الأئمة على مستوى مساجد الوطن تعليمات خاصة تلزمهم بالإحتفاء بشهر رمضان الكريم وتعظيم شعائره، حيث طلبت من الأئمة قراءة القرآن الكريم في صلاة التراويح برواية ورش، وكذا ختم القرآن كاملا خلال شهر رمضان، ومراعاة التخفيف على المصلين، وركزت التعليمة أيضا على واجب الإحتياط في الجانب الإجرائي لتنظيم سنة الإعتكاف وصلاة التهجد، بالتنسيق مع المصالح المعنية بالنظام العمومي، المتمثلة في مصالح الأمن، بحكم أن ذات السُّنة تقام ليلا، واشترطت مصالح الوزير بوعبد الله غلام الله ''الإشراف والحضور المباشر للإمام وأعوانه، وفق تنظيم السنوات السالفة وقد سبق للوزارة تنظيم صلاة التراويح وتوحيد الشكل الذي تقام فيه بالنسبة لمختلف المساجد، عن طريق وضع شروط يلتزم بها الإمام أو من يؤم الناس من القراء الحافظين لكتاب الله، وعدد هؤلاء في تزايد مستمر عام بعد عام، حيث جاءت وثيقة التكليف بصلاة التراويح لشهر رمضان 1430/2009 في7 التزامات هي الصلاة حفظا دون مصحف، وقراءة القرآن برواية ورش، الإلتزام بالإتيان بتكبيرة سجود التلاوة وقراءة حزبين يوميا والإلتزام بختم القرآن الكريم كاملا في شهر رمضان والإلتزام بالإتيان بإحدى عشر ركعة، بما فيها الشفع والوتر والفصل بين صلاة الشّفع والوتر بالتّسليم.

انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.