في قرار اتخذه الوزير الأول بدوي    كان رفقة اثنين من شركائه على متن مركبة سياحية    تواصل تنصيب رؤساء الأمن    تجديد الدعم اللامتناهي لإيجاد حل سياسي للأزمة    قانونا الانتخابات والسلطة المستقلة خطوة أولى لإخراج البلاد من الأزمة    هل يستدعي رئيس الدولة الهيئة الناخبة؟    عرقاب‮ ‬يلتقي‭ ‬رئيس منظمة‮ ‬أوبك‮ ‬    إعفاء المؤسسات الناشئة من كل الضرائب والرسوم    إلغاء قاعدة 49/51 جيد لكنه غير كاف    الخضر أحسن منتخب في‮ ‬العالم؟    قاسي‮ ‬السعيد وغريب في‮ ‬عين الإعصار    الهبّة التضامنية للمواطنين ساعدت على تفادي الكارثة    التحرك في‮ ‬الوقت بدل الضائع؟        الرئيس الصحراوي يحذّر من سياسة الأمر الواقع المغربية    تونس على موعد مع تكريس تجربتها الديمقراطية    مكتتبو "عدل" يغلقون الطريق الوطني رقم 27    7 ملايين تونسي يصوّتون اليوم لاختيار رئيس للبلاد    جون ماري لوبان متّهم باختلاس أموال عامّة    غليزان قصرت في حقي وبوقيراط فتحت لي الأبواب    بوغرارة مدربا جديدا للنسور    فتح 5 مسارات مهنية جديدة بجامعة مستغانم    الاكتظاظ بوابة الفشل التربوي    جمعية عامة استثنائية يوم 17 سبتمبر    10 عائلات تقطن بنايات هشة بغليزان تستعجل الترحيل    اجترار المهازل    ابتدائية قصر نعمة بأدرار مهملة    ملتقى وطني حول قصائد بن خلوف ابتداء من 25 سبتمبر الجاري    مغامرات ممتعة على البساط السحري !    تقديم العرض أمام الأطفال نهاية أكتوبر المقبل    فلنهتم بأنفسنا    إطلاق مكتب خدمات متنقل ببسكرة    62 بالمائة نسبة تحصيل "كاسنوس" قالمة    نقابة "الساب" تطالب الوالي بالتدخل العاجل    عرض 22 فيلما جزائريا    إطلاق مهرجان أيام فلسطين الثقافية في المسرح الوطني اللبناني    معرض حول المشوار الفنّي لجمال علام بتيزي وزو    تلمسان تحتضن الصالون الولائي للكتاب    السودان: إرجاء محاكمة عمر البشير    توزيع 200 محفظة على أطفال معوزين    تخلص من الكرش    الحكومة تعفي المؤسسات الناشئة من الضرائب    ضربة قوية لمانشستر سيتي    البرايجية يغيرون الأهداف و''إيسلا" يعود للتدرب    عن عمر ناهز‮ ‬76‮ ‬عاما‮ ‬    ثغرة خطيرة في نظام تشغيل “أيفون” المرتقب    اختتام أشغال الورشة ال10‮ ‬لرابطة أئمة وعلماء الساحل    الجزائر تدين بقوة‮ ‬قرار الكيان الصهيوني    بغية بلوغ‮ ‬هدف ضمان استقرار سوق النفط‮ .‬    ازومي نوساي وابربوش سكسوم نالعيذ امقران واحماد نربي فوساي    يور نتمنزوث يوفذ فثمورث أنغ س النوّث نالخير    المملكة العربية السعودية تُوحد رسوم تأشيرات الحج والعمرة    السعودية توحد رسوم تأشيرات الحج والعمرة        خلية متابعة تدرس أسباب ندرة الأدوية    السعودية تلغي رسوم تكرار العمرة    كاد المعلّم أن يكون رسولًا!    *رد على الرد// الاحمدية و الاتجاه المعاكس//    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





أئمة سلفيون يتحدون الوزير ويصلون التراويح برواية حفص
فيما ألزمت الشؤون الدينية الأئمة بالقراءة برواية ورش
نشر في النهار الجديد يوم 24 - 08 - 2010


خرج بعض و الأئمة على مستوى الوطني عن وتعليمة الوزير غلام الله عبر المساجد التي يأمون بها الناس، بقراءة القرآن خلال صلاة التراويح برواية حفص، عكس ما تمليه التعليمة الأخيرة لوزارة الشؤون الدينية التي تلزمهم بقراءة القرآن في صلاة التراويح برواية ورش، مراعاة لخصوصيات المجتمع الجزائري. وفي هذا السياق، أكد مدير التوجيه والنشاط المسجدي بوزارة الشؤون الدينية والأوقاف يحيى الدوري، أنه لا مانع إن قرأ الإمام برواية حفص إذا كان لا يتقن القراءة بورش، ونفى أن تكون أي تعليمة صادرة بهذا الخصوص لمعاقبة الأئمة الذين يقرأون بالرواية السالفة الذكر، وأضاف الدوري أن المجلس العلمي هو الهيئة التي اختارت رواية ورش لاعتبارات تاريخية استجابة ومراعاة لمطلب المجتمع الجزائري العرفي، الذي تبنى القراءة برواية ورش عن نافع منذ مدة، وأشار أيضا إلى أن المدراء الولائيين يجتمعون مع الأئمة ويناقشون عدة أشياء وأمور مثل هذه الأخيرة، وبحسب المعلومات التي تلقتها ''النهار'' من مصادر مطلعة؛ فأن أغلب الأئمة الذين يعمدون إلى صلاة التراويح بقراءة حفص، هم من فئة السلفيين الذين يتبعون المملكة العربية السعودية في القراءة بحفص التي يستمدون منها أفكارهم، وبهذا الخصوص كانت وزارة الشؤون الدينية والأوقاف قد أملت على الأئمة على مستوى مساجد الوطن تعليمات خاصة تلزمهم بالإحتفاء بشهر رمضان الكريم وتعظيم شعائره، حيث طلبت من الأئمة قراءة القرآن الكريم في صلاة التراويح برواية ورش، وكذا ختم القرآن كاملا خلال شهر رمضان، ومراعاة التخفيف على المصلين، وركزت التعليمة أيضا على واجب الإحتياط في الجانب الإجرائي لتنظيم سنة الإعتكاف وصلاة التهجد، بالتنسيق مع المصالح المعنية بالنظام العمومي، المتمثلة في مصالح الأمن، بحكم أن ذات السُّنة تقام ليلا، واشترطت مصالح الوزير بوعبد الله غلام الله ''الإشراف والحضور المباشر للإمام وأعوانه، وفق تنظيم السنوات السالفة وقد سبق للوزارة تنظيم صلاة التراويح وتوحيد الشكل الذي تقام فيه بالنسبة لمختلف المساجد، عن طريق وضع شروط يلتزم بها الإمام أو من يؤم الناس من القراء الحافظين لكتاب الله، وعدد هؤلاء في تزايد مستمر عام بعد عام، حيث جاءت وثيقة التكليف بصلاة التراويح لشهر رمضان 1430/2009 في7 التزامات هي الصلاة حفظا دون مصحف، وقراءة القرآن برواية ورش، الإلتزام بالإتيان بتكبيرة سجود التلاوة وقراءة حزبين يوميا والإلتزام بختم القرآن الكريم كاملا في شهر رمضان والإلتزام بالإتيان بإحدى عشر ركعة، بما فيها الشفع والوتر والفصل بين صلاة الشّفع والوتر بالتّسليم.

انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.