لافروف يؤكد أن الشعب الجزائري هو من سيقرر مصيره دستوريا: لعمامرة: ما يحدث في الجزائر شأن داخلي وموسكو تفهمت الوضع    انضم إليهم طلبة ومحامون وأساتذة جامعيون في مسيرات ووقفات احتجاجية: الأطباء وموظفو قطاع الصحة يلتحقون بالحراك    الخارجية تحذر من حساب مزيف للعمامرة على «تويتر»    المتحدث باسم الخارجية الصينية: الصين تأمل أن تتمكن الجزائر من تحقيق أجندتها السياسية بسلاسة    تعليق عمليات الطيران لطائرات البوينغ من نوع "737 ماكس8" و"737 ماكس 9" في المجال الجوي الجزائري    الإطاحة في الشلف بعصابة مختصة في سرقة السيارات بغرب البلاد    ضغط كبير على الأجهزة بمصحات مستغانم    احتجاج على تدني الخدمات بمصلحة أمراض الكلى بتلاغ    مرضى القصور الكلوي يتخبطون بين أجهزة معطلة وأدوية غائبة    للتضامن مع الجمهورية الصحراوية    قرعة ربع نهائي‮ ‬دوري‮ ‬أبطال إفريقيا    من البطولة المحترفة الأولى    المنافسات الدولية للجيدو    الفريق ڤايد صالح‮ ‬يؤكد خلال إشرافه على تمرين‮ ‬النصر‮ ‬2019‮ ‬‭:‬    تحت مسمى‮ ‬التكتل من أجل الجمهورية الجديدة‮ ‬    ضمن خطة تسويق المنتجات المحلية بالأسواق الإفريقية‮ ‬    غليزان‮ ‬    ميلة    بعد تداول أنباء عن تسجيل إصابات‮ ‬    بعد أن تجاوز ال1‭.‬3‮ ‬مليار دولار    حداد‮ ‬يتجه للمغادرة نهاية مارس الجاري    الخارجية تفند المعلومات المنسوبة للعمامرة    أمطار رعدية وثلوج على عدة مناطق من الوطن    اتفاقيات ايفيان لم ترهن جزائر ما بعد 1962    الإبراهيمي: حان الوقت للدخول في حوار مهيكل لتفادي المخاطر    تجربة فريدة بحاجة إلى تثمين    فرض شهادة إتمام الواجهة يُعيق مسار السجل الالكتروني بتيارت    الأطباء بصوت واحد «جزائر حرّة ديمقراطية»    تسوية الزيادات المتراكمة بأثر رجعي و الخاصة بسلم الدرجات في ظرف أسبوع    بلجيلالي : «سنستغل فترة التوقف من أجل التحضير جيدا للمرحلة الحاسمة»    أحياء تيغنيف تغرق في النفايات    كفالي في فرنسا واللاعبون في راحة    رصد لمسار السينمائي الإيطالي «جيلو بونتيكورفو»    ثنائية اليميني واليساري    « لافاك » السانيا بوجه جديد    البروفيسور الجيلاني حسان يلتحق بالرّفيق الأعلى    الشهيد «الطاهر موسطاش» قناص من العيار الثقيل    الارتزاق، انفلات للحراك    ثمرات وفوائد الاستغفار    النهي عن تناجي اثنين دون الثالث بغير إذنه    مثل الذي يعين قومه على غير الحق    مستثمرون يطالبون بتطهير العقار الصناعي    الأديب البروفيسور حسان الجيلاني…يترجل    قراءة جديدة لكسر جمود المناهج    توزيع 4 آلاف سكن في جويلية المقبل    بلماضي يضبط ساعته    انطلاق دورة اتحاد شمال إفريقيا لكرة القدم اليوم بوهران    ميشال يبرمج مباراة ودية    ذاكرة العدسة تستعيد أماكن من فلسطين    ضرورة فتح فروع بنوك التجارة الخارجية    استعجال إنهاء البرامج السكنية    مسيرة للأطباء بالجزائر العاصمة من اجل المطالبة بالتغيير    ضل سعيهم في الحياة الدنيا    تسليم 252 شاحنة من صنع جزائري لفائدة وزارة الدفاع الوطني    تبليغ عن 87 حالة اصابة بمرض الجرب في الوسط المدرسي    كريستوفر كيم للجزائريين: انتظرو المفاجآت في مجال الصحة الوقائية الأيضية    يمتع عشاق أب الفنون من فئة الأطفال بباتنة    .. مملكة بن بونيا    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





مصلون‮ يعتصمون داخل مسجد للمطالبة برحيل الإمام في‮ بواسماعيل
نشر في النهار الجديد يوم 18 - 06 - 2011

اعتصم العديد من المصلين داخل مسجد ببواسماعيل غربي العاصمة، أمس، مطالبين بتنحية الإمام، بعد أن وجهوا له عدة اتهامات متمثلة في الشعوذة والذبح لغير الله، حيث قام المواطنون المحتجون بمنع الإمام من تأدية مهامه وإمامة الناس في صلاة الظهر. البداية، كانت عندما تجمَّع أمس عشرات المصلين والمواطنين من شيوخ وشبان، داخل المسجد بطريقة سلمية ومنعوا بذلك إمام المسجد من تأدية صلاة الظهر، وجاء احتجاج المواطنين على خلفية ما قال عنه محتجون إنها ممارسات يقوم بها الإمام والمتمثلة في الشعوذة وإقامة علاقات غير شرعية مع النساء -على حد قولهم.
كما أفاد ذات المواطنين في حديثهم ل''النهار'' بأن إمام المسجد يقوم بالذبح لغير الله، معتبرين ذلك شركا بالله عز وجل وبالتالي تحرم الصلاة وراءه.
وفي سياق ذي صلة، فقد كان المواطنون قد توجهوا بعدة شكاوى على مستوى مديرية الشؤون الدينية بالولاية، مطالبين بتنحية إمام المسجد المركزي، حيث جاء في العريضة التي تقدموا بها وتحصلت ''النهار'' على نسخة منها مفادها بأن إمام المسجد يسيء كثيرا عن طريق السب والشتم والإهانة العلنية في حق الأشخاص، ونشير إلى أن العديد من المواطنين منهم شيوخ كبار امتنعوا عن الصلاة وراء إمام المسجد المركزي بحجة عدم جوازها كونه يقوم بالذبح لغير الله. وفي ذات السياق، رفضت مديرية الشؤون الدينية بالولاية ادعاءات المواطنين، وفي مقابل ذلك قامت بإيفاد لجنة تحقيق خاصة من أجل الوقوف على مدى صحة أقوال المواطنين المحتجين خاصة أنهم طالبوا بضرورة تنحيته في أقرب الآجال، حيث هددوا بالإعتصام داخل المسجد ومنع ذات الإمام من أداء الصلوات الخمس داخل المسجد.
وقال بعض المواطنين الذين التقتهم ''النهار'' إنهم يريدون تغيير الإمام كون الإمام الحالي لا يصلح للإمامة للأسباب السالفة الذكر.
من جهتها، سارعت مصالح أمن دائرة بواسماعيل إلى التدخل من أجل تهدئة الوضع بطريقة سلمية حتى لا تكون هناك تجاوزات داخل المسجد. وقد بقي المواطنون معتصمون داخل المسجد وقالوا إن اعتصامهم هذا لن يزول إلا بتنحية الإمام. ومن جهة أخرى، كانت ''النهار'' قد تحدثت سابقا مع الإمام المعني بالأمر ''م. ت'' بخصوص التهم الموجهة إليه من طرف هؤلاء المصلين، وأفاد هذا الأخير بأن كل ما جاء في العريضة التي تقدم بها المواطنون ليس له أساس من الصحة، حيث أن هؤلاء الأشخاص اتهموه عن غير حق، مشيرا بذلك إلى أنه من غير الممكن ممارسة الأفعال المنسوبة إليه داخل المسجد، خاصة أنه يقع بمحاذاة مركز الأمن، كما أن ذات المصالح لم تسجل شكاوي ضده منذ توليه مهام إمامة الناس بالمسجد، وأضاف ذات المتحدث أنه ساهم بشكل كبير في إخماد نار الفتنة خلال أحداث الشغب الأخيرة التي شهدتها مدينة بواسماعيل.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.