اشياء مهمة يجب ان تعرفها عن خليفة بوهدبة    الحكومة بحاجة إلى 65 مليار دولار لتغطية ميزانية 2020    روجرز: لم تكن هناك مشاكل مع سليماني ورحيله مفيد لنا وله    معهد “باستور” يستلم أزيد من 6500 عقرب لاستخلاص سم العقارب    بلايلي يخضع لبرنامج خاص رفقة الترجي التونسي    الحكومة تشرع في "مرحلة الجدّ" لوضع نظام الدفع على الطريق السيّار شرق-غرب    رحابي: “السلطة لم تفلح في تنظيم سهرة فنية .. !!    مركب توسيالي : تصدير نحو 22 ألف طن من حديد البناء نحو الولايات المتحدة الأمريكية    دونالد ترامب يردّ على اتهامه ب"ادّعاء النبوة"!    شبيبة الساورة تحيل اللاعبين لحمري وفرحي على مجلس التأديب    شبان القدس يبدعون    بن ناصر ضمن قائمة ميلان لمواجهة أودينيزي    استقالة وزيرة الثقافة مريم مرداسي    الزفزافي ورفاقه يطالبون بإسقاط الجنسية المغربية    بالفيديو.. شبيبة القبائل ستواجه المريخ على أرضية كارثية    مرابط : اجتماع فعاليات المجتمع المدني مسعى لتقريب الرؤى لبناء حل توافقي للازمة    انتشال جثة غريق ببلدية تنس في الشلف    كشف مخبأ للأسلحة والذخيرة بتمنراست    السودان: إرجاء محاكمة البشير إلى السبت المقبل ودفاعه يطلب إطلاق سراحه    العثور على الطفل المختفي بجديوية    تحسبا للدخول المدرسي‮ ‬المقبل    عبر‮ ‬16‮ ‬نقطة بالولاية‮ ‬    وزير الفلاحة‮ ‬يكشف‮:‬    شدد على ضرورة الإستغلال الأمثل للهياكل المستلمة‮.. ‬ميراوي‮:‬    للحفاظ على توازنات صناديق الضمان الاجتماعي    قبل نهاية السنة الجارية‮ ‬    محافظ الغابات لولاية الطارف يكشف….50% من الحرائق بفعل فاعل    حوار الرئيس الصحراوي يكشف "تخابر" مسؤولة مغربية في قناة أمريكية    "إيقاف الحرب في السودان على رأس أجندة المجلس السيادي"    الياس مرابط: لإنجاح الحوار على السلطات الاستجابة لشروط التهدئة    الجزائر تضيف 4 ميداليات جديدة مع رقمين وطنيين    الجزائر العاصمة: حريق بحظيرة "دنيا بارك" دون تسجيل أي خسائر مادية أو بشرية    بلماضي يكشف قائمة المحليين المعنيين بتربص سيدي موسى    إيداع وزير العدل السابق الطيب لوح رهن الحبس المؤقت بسجن الحراش    «وعي عميق بالجزائر الجديدة»    إرتفاع عدد وفيات الحجاج الجزائريين إلى 25 شخصا    شدد على ضرورة الإلتزام بأخلاقيات القاضي‮.. ‬زغماتي‮:‬    بدوي‮ ‬يعزي‮ ‬عائلات ضحايا الحفل    بفضل الإجراءات المتخذة من طرف الحكومة    خمسة قتلى وعشرات الجرحى في‮ ‬حادثة تدافع    إقالات بالجملة بعد كارثة حفل‮ ‬سولكينغ‮ ‬    الحمراوة من أجل التأكيد    شركة الخزف الصحي بالسوافلية على حافة الإفلاس    « المهرجان وُلد من رحم الشعب وهو باق رغم التغيرات والعقبات »    عمال مصانع تركيب السيارات «فولسفاغن» و «سوزوكي» على الأعصاب    الجزائر قطب سياحي بامتياز    جو مكهرب وملفات خلافية    ارتفاع عدد المرشحين لرئاسيات تونس إلى 30    اختياري ضمن رواد موسوعة الشعراء الألف التاريخية، فخر لي    مسابقة التأليف المسرحي الموّجه لأطفال    قرار توسعة موقع طبنة الأثري يثير الجدل    البرك والسدود وجهة مفضّلة للأطفال    20 ألف يورو داخل حفاضتين    عملة لصفقة واحدة    المال الحرام وخداع النّفس    الثراء الفاحش.. كان حلما جميلا فصار واقعا مقززا    الذنوب.. تهلك أصحابها    الشيخ السديس يستنكر افعال الحوثيين بعد الهجوم على حقل شيبة السعودي    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





مصلون‮ يعتصمون داخل مسجد للمطالبة برحيل الإمام في‮ بواسماعيل
نشر في النهار الجديد يوم 18 - 06 - 2011

اعتصم العديد من المصلين داخل مسجد ببواسماعيل غربي العاصمة، أمس، مطالبين بتنحية الإمام، بعد أن وجهوا له عدة اتهامات متمثلة في الشعوذة والذبح لغير الله، حيث قام المواطنون المحتجون بمنع الإمام من تأدية مهامه وإمامة الناس في صلاة الظهر. البداية، كانت عندما تجمَّع أمس عشرات المصلين والمواطنين من شيوخ وشبان، داخل المسجد بطريقة سلمية ومنعوا بذلك إمام المسجد من تأدية صلاة الظهر، وجاء احتجاج المواطنين على خلفية ما قال عنه محتجون إنها ممارسات يقوم بها الإمام والمتمثلة في الشعوذة وإقامة علاقات غير شرعية مع النساء -على حد قولهم.
كما أفاد ذات المواطنين في حديثهم ل''النهار'' بأن إمام المسجد يقوم بالذبح لغير الله، معتبرين ذلك شركا بالله عز وجل وبالتالي تحرم الصلاة وراءه.
وفي سياق ذي صلة، فقد كان المواطنون قد توجهوا بعدة شكاوى على مستوى مديرية الشؤون الدينية بالولاية، مطالبين بتنحية إمام المسجد المركزي، حيث جاء في العريضة التي تقدموا بها وتحصلت ''النهار'' على نسخة منها مفادها بأن إمام المسجد يسيء كثيرا عن طريق السب والشتم والإهانة العلنية في حق الأشخاص، ونشير إلى أن العديد من المواطنين منهم شيوخ كبار امتنعوا عن الصلاة وراء إمام المسجد المركزي بحجة عدم جوازها كونه يقوم بالذبح لغير الله. وفي ذات السياق، رفضت مديرية الشؤون الدينية بالولاية ادعاءات المواطنين، وفي مقابل ذلك قامت بإيفاد لجنة تحقيق خاصة من أجل الوقوف على مدى صحة أقوال المواطنين المحتجين خاصة أنهم طالبوا بضرورة تنحيته في أقرب الآجال، حيث هددوا بالإعتصام داخل المسجد ومنع ذات الإمام من أداء الصلوات الخمس داخل المسجد.
وقال بعض المواطنين الذين التقتهم ''النهار'' إنهم يريدون تغيير الإمام كون الإمام الحالي لا يصلح للإمامة للأسباب السالفة الذكر.
من جهتها، سارعت مصالح أمن دائرة بواسماعيل إلى التدخل من أجل تهدئة الوضع بطريقة سلمية حتى لا تكون هناك تجاوزات داخل المسجد. وقد بقي المواطنون معتصمون داخل المسجد وقالوا إن اعتصامهم هذا لن يزول إلا بتنحية الإمام. ومن جهة أخرى، كانت ''النهار'' قد تحدثت سابقا مع الإمام المعني بالأمر ''م. ت'' بخصوص التهم الموجهة إليه من طرف هؤلاء المصلين، وأفاد هذا الأخير بأن كل ما جاء في العريضة التي تقدم بها المواطنون ليس له أساس من الصحة، حيث أن هؤلاء الأشخاص اتهموه عن غير حق، مشيرا بذلك إلى أنه من غير الممكن ممارسة الأفعال المنسوبة إليه داخل المسجد، خاصة أنه يقع بمحاذاة مركز الأمن، كما أن ذات المصالح لم تسجل شكاوي ضده منذ توليه مهام إمامة الناس بالمسجد، وأضاف ذات المتحدث أنه ساهم بشكل كبير في إخماد نار الفتنة خلال أحداث الشغب الأخيرة التي شهدتها مدينة بواسماعيل.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.