الجمارك تنفي صعوبات في جمركة مكثفات الأكسجين    الحصيلة الأسبوعية لحوادث المرور 42 شخصا وأصابة 1337 آخرون    الأمن العمومي لولاية الجزائر يُحصي 20 وفاة وإصابة 310 جريح في السداسي الأول من 2021    ياسر تريكي يتأهل لنهائي مسابقة القفز الثلاثي    أمن المدية يشرع في تطهير الأسواق    وزير التربية: التلقيح واجب وطني    انهيار رافعة حاويات بميناء بجاية    البروفيسور صنهاجي: علينا الاستعداد لموجة رابعة    إدارة بايدن تعيد النظر في بيع أسلحة للمغرب    المؤامرات ضد الجزائر حقيقة واقعة    الرئيس تبون يترأس اجتماعا للمجلس الأعلى للأمن اليوم    بن باحمد يتباحث مع سفير الصين بالجزائر    برشلونة يضع النقاط على الحروف في عقد ميسي    بوقرة في ورطة!    ارتفاع إنتاج القطاع العمومي ب0,4٪    وزير العدل يتسلّم مسودة المشروع التمهيدي    بلمهدي يدعو لضرورة تبنّي خطاب ديني معتدل    أمن العاصمة يوقف 3 أشخاص ويحجز 16 غراما من الهيرويين    تدابير استثنائية بمديرية توزيع الكهرباء لسيدي عبد الله    الجزائريون في مواجهة الوباء والأسعار !    الأنشطة الاستيطانية الإسرائيلية في فلسطين غير قانونية    لعمامرة يتلقى اتصالا من بن فرحان    البروفيسور صنهاجي "الوضع مأساوي يجب الإسراع في وضع هياكل قاعدية خارجية مثل "سافكس للمعارض"    نقص الأوعية العقارية يحرم المنطقة من مشاريع تنموية    دياب يشدّد على العدالة الكاملة في انفجار المرفأ    تراجع الذهب والدولار إلى أدنى مستوى    الجزائر ودول افريقية تعترض على قرار رئيس مفوضية الاتحاد الأفريقي    بن زيان: عدد المناصب المفتوحة لمسابقة الدكتوراه حدد قبل إجرائها ولا سبيل لإضافة أي راسب إلى قائمة الناجحين    الأكسجين قد يصبح خطراً!    محكمة سيدي امحمد تلتمس 10 سنوات حبسا نافذا في حق غلاي    ولايات تلجئ إلى غلق مصليات ومساجد    لحساب تسوية رزنامة الرابطة المحترفة: صدام سوسطارة والقبائل بعنوان الاقتراب من البوديوم    الخيبة تمتد للمصارعة وتريكي للدفاع عن صورة ألعاب القوى    حركية وعراقة الدبلوماسية الجزائرية تساهم في حل الأزمات الافريقية والعربية    شباب قسنطينة: بزاز يقرر الرحيل    فيلم "فرسان الفانتازيا" يفتك جائزة أحسن وثائقي بكولكاتا في الهند    النجمة سهيلة بن لشهب تصل دبي لتصوير أغنية بالخليجي    الاتحاد العام للتجار والحرفيين الجزائريين ينفي ندرة مادة "الفرينة"    الرئيس التونسي ينهي مهام وزيري المالية والاتصالات    وزير الصناعة يدعو باعداد جرد عام وشامل للعقار الصناعي    رئيس المركز العالمي للتحكيم الدولي وفض المنازعات يتطرق إلى موضوع ا"لجوهر "    عصرنة قطاع المالية لدفع عجلة التنمية    لا يتحوّر !    من هنا وهناك    دراسة برنامج تثمين منجم غار جبيلات    الفقيد كان من ذوي الرأي والمشورة ودراية عميقة بالدين    عساكر مغاربة يفرون سباحة إلى سبتة الإسبانية    لعوافي يلتحق بالنجم الساحلي التونسي لمدة ثلاث سنوات    نجمة أجعود... صوت الجزائر المولع بفلسطين    وفاة الأستاذ لعلى سعادة    البروفسور بومنير يقدم تشكراته للفيلسوف الألماني روزا    معتز برشم يسطر التاريخ ويهدي قطر ذهبية    التدابير الاحترازية للسلطات العمومية تؤتي ثمارها    هذه حكاية السقاية من زمزم..    أدعية الشفاء.. للتداوي ورفع البلاء    استثمار العطلة الصيفية    اعقلها وتوكل    الإسهام في إنقاذ مرضى الجائحة والأخذ بالاحتياطات واجب الوقت    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



دبلوماسي صحراوي: شظايا الحرب في الصحراء الغربية ستصل إلى طنجة والرباط
نشر في النهار الجديد يوم 14 - 11 - 2020

أكد الدبلوماسي الصحراوي وممثل جبهة البوليساريو في السويد والنرويج، حدي الكنتاوي أن "الحرب في الصحراء الغربية شظايا ستصل إلى طنجة والرباط وإلى كل مواقع تواجد الإحتلال المغربي".
وقال الكنتاوي، اليوم السبت في تصريح للنهار، أن "الحرب في الصحراء الغربية شظاياها ستضرب طنجة إلى الرباط وكل مواقع تواجد الإحتلال المغربي".
وتابع الدبلوماسي قائلا "أن الحرب ستمس أيضا كل الشركات والاستثمارات المغربية الأجنبية لنهب الثروات من الصحراء الغربية".
واكد ذات المتحدث أن "الاحتلال المغربي سيسعى لتوريط أكبر قدر ممكن من الدول الأجنبية ".
وأضاف قائلا أن "الاحتلال المغربي ليس جاهزا للحرب، لأنه خبر الحرب ويعرف الحرب".
وقال في ذات السياق أن "الاحتلال المغربي قدمت له الظروف اليوم والمعطيات قد تغيرت".
واضاف الدبلوماسي أن "الاحتلال المغربي سيبحث من خلال حلفائه عن مخرج أمن للخروج من الورطة التي قدم فيها كلما ازدادت رجليه في الوحل".
وقال الكنتاوي أن "حلفائه اليوم كما فعلوا واخطأوا التقدير، لأن الميدان هو من يتحكم"، وتابع يقول " المغرب لم يعلن عن العمليات التي قام بها الجيش الصحراوي على طول جدار العار المغربي".
مشيرا أن "المغرب لن يعلن عن خسائره التي تكبدها بالأمس، المغرب بدأ يكتوي بنار العبث وتقرير مصير الشعب الصحراوي".
وبخصوص دور الأمم المتحدة في المنطقة ، قال الكنتاوي أن "الصحراويون اليوم قرروا أخذ زمام الأمور بأنفسهم".
وأضاف حدي الكنتاوي أن "الثورة الصحراوية إنطلقت بإمكانيات بسيطة لكن بأعلى مستوى تعليمي".
وتابع ذات المتحدث قئلا أن "الثورة الصحراوية بعد 50 سنة راهنت على الإنسان الصحراوي والعنصر الصحراوي".
وأضاف الكنتاوي أن "هذا العنصر الذي يعتبر رهان ربح المعركة، خبر الامم المتحدة والقانون الدولي وخبر نقاط ضعف الإحتلال المغربي".
وقال الكنتاوي "أن ألاعيب الإحتلال المغربي مكشوفة وأن الرهان على الأمم المتحدة أعطي له اكثر مما يستحق، ولم تعد تعلب دورها ".
مشيرا في السياق ذاته أنه "للاسف القضية الصحراوية لم تكن في مستوى المطلوب، وهو ما دفعهم اليوم لوقف اطلاق النار"
وقال المتحدث "الصحراويون اليوم قررو اخذ زمام الامور بانفسهم، والحرب ولغة الرصاص هي من سيتحكم في الميدان اليوم".
مشيرا أن "ما ننتظره اليوم إما الموت موتة كريمة أو ان نعيش أحرارا وهو الهدف المنشود".


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.