«الجزائر ستتخلص من الوباء طال الزمن أو قصر»    حسب مرسوم تنفيذي جديد    أكدت أن الندرة المفتعلة سببها المضاربة..وزارة الصناعة:    يربط بين المنيعة و حاسي الرمل    كوفيد-19: سلطة ضبط البريد والاتصالات الإلكترونية تعلق مؤقتا الالتزام بوقف تنشيط شرائح SIM / USIM    خطر على الصحة العمومية    كرة القدم في طاجيكستان لا تتوقف    الشّائعات وأثرها السَّيِّئ على المجتمع    من هدي سيّد ولد عدنان في شهر شعبان    جراد يثني على جهود الجيش ويؤكد:    أكد على إعادة بناء النسيج الاقتصادي الوطني..العيشوبي:    إجلاء 740 رعية جزائرية عالقة بتركيا    السكانير للكشف عن الإصابة بالوباء    رئيس الجمهورية واطارات الرئاسة يتبرعون بشهر من رواتبهم    فوربس: رونالدو الملياردير    ألغام فرنسا تخلف 7300 ضحية جزائري    وزير التربية : سنفصل في مصير الموسم الدراسي بإشراك النقابات    شبكة إجرامية في قبضة الأمن الحضري الأول بالبرواقية    تخصيص 3 فضاءات إضافية لإستقبال الأشخاص بدون مأوى بالعاصمة    نفطال تطمئن بتوفر المنتجات النفطية    القبض على 6 مروجين للكوكايين    الحبس لأفراد شبكة إجرامية متخصصة في السرقة بالاعتداء    شهران حبسا لبائع 1200 قارورة جعة بوادي تليلات    الأدب و الوباء في زمن الكورونا    «الكوليرا» للراحلة نازك الملائكة    وباء في مدينة الورود    وضع الوكالة الوطنية لترقية الحظائر التكنولوجية تحت وصاية وزير المؤسسات الصغيرة    أشجار مكان الألغام    مدينة الورود    أنت الأمل إلى الأطباء والممرضين وكلّ رجال المصالح الصحية    الوريدة    «التزام الحجر الصحي واجب علينا جميعا»    كورونا يفرض على لوف أقصر موسم    الإدارة تتستر على 1.5 مليار تدعمت بها الخزينة    أطلبوا العلم و لو عن بعد    مذنب "أطلس" يقترب من الكرة الأرضية    الجزائر تدعو إلى خفض شامل كبير وفوري للإنتاج    نجاة ثلاثيني من الموت اختناقا بالغاز بالبويرة    منحة خطر استثنائية للعمال المتواجدين في الميدان    تحويل صالون البيت إلى ورشة، وتحية للجمهور الوفيّ    ولاة الجمهورية يتبرعون بشهر واحد من راتبهم لمكافحة كورونا    تفادي أخطاء الموسم الفارط في مجال تدعيم الفريق بعناصر جديدة    مختصون يطالبون بالابتعاد عن مصادر القلق ويحثون على التفكير الإيجابي    حملات التعقيم والتنظيف متواصلة    عدم تطبيق البرنامج الخاص يضع العوفي في ورطة    مشروع إنشاء أكاديمية لكرة القدم    البيّض: برنامج ثقافي عن بعد للأطفال    تجميد تصوير الأعمال السينمائية والوثائقية    كورونا لم يشفع لأطفال فلسطين من بطش الاحتلال    الكرملين يحذر من زيادة حجم إنتاج النفط    المرأة في الفكر الإرهابي    هل صحيح أن السياسات الخارجية الأمريكية بدون أخلاق؟    خط موريس.. بعد الموت، الحياة تنبعث من جديد في تلمسان    العاهل المغربي يعفو عن 5654 معتقلا خوفا من تفشي كورونا    17 دولة لم يصلها الوباء    إطلاق تطبيق جزائري جديد لتحديد الموقع    فتح باب التقديم لمنحة تطوير الأفلام الروائية والوثائقية والقصيرة    لغة الجسد على الخشبة لا تلغي الحوار بل ترفض الثرثرة    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





“أعشق أحلام مستغانمي وبين طيات الذاكرة مولودي الأول”
نشر في السلام اليوم يوم 28 - 02 - 2020


الكاتبة شذى هوام ل”السلام”:
شذى هوام، من ولاية تبسة، تعد أصغر كاتبة من مواليد 2004 مؤلفة كتاب بين طيات الذاكرة الصادر عن دار أدليس للنشر والتوزيع، اكتشفت موهبتها بعد مطالعة العديد من الكتب ووجدت نفسها تقتدي بأحلام مستغانمي.
حاورها: لخضر. بن يوسف
كيف اكتشفت موهبتك، أقصد موهبة الكتابة والإبداع فيها؟
موهبتي اكتشفتها بعد مطالعة العديد من الكتب، وجدت نفسي اقتدي بأحلام مستغانمي محاولة نثر بريق أحرفي على الورق، لتروق أحرفي للبعض، ذلك جعلني أستمر.
متى فكرت في خوض غمار الكتابة والغوص في مجال التأليف والبروز إلى العلن؟
فكرت في خوض غمار الكتابة والخروج إلى العلن بعد أن تمت سرقة خواطري التي كنت انشرها على الموقع الأزرق، قررت أن انشئ عملا وينسب لي، ومن هناك انطلقت رحلة بين طيات الذاكرة.
لابد أن شذى عند ولوجها عالم الكتابة لها أهداف تسعى إلى تحقيقها، هل يمكن أن تبوحي لنا بها؟
أسعى إلى أن تصل أحرفي لقلوب القراء، فتسكنها دون إذن، أن يحس القارئ بانتمائه لأحرفي، تلك العظمة بالنسبة لي، أتمنى أن أصل لهذا المستوى.
بين طيات الذاكرة، مولود جديد جدير بالنقد والدراسة..حدثينا عن إصدارك الجديد؟
بين طيات الذاكرة مولودي الأول، عبارة عن رواية قصيرة تتناول موضوع لطالما أثار الحيرة، وهو تخزين الذاكرة للذكريات، ليث شاب عشريني يوضع داخل ذاكرته ليعيش احداثا عاشها من قبل، لكن هذه المرة سيعيشها بالطريقة الصحيحة.
من خلال مقتطفات من روايتك لاحظت أنك تناقشين الكثير من قضايا المجتمع بما تفسرين ذلك؟
هناك العديد من القضايا المبهمة في مجتمعنا، منها التمرد على الواقع، اليتم، أردت توضيحها للقراء من خلال كتابي.
ما هو طموحك على مستوى الكتابة والذي يحرك قلمك؟
الكتابة بالنسبة لي فن، والفن إلهام، الهامي عبارة عن أشخاص دعموني وبفضلهم أنا هنا اليوم، أما طقوسي الأخرى في الكتابة، بعض الهدوء وغرفة عاتمة، ذلك يفي بالغرض.
لتبتعد قليلا عن شذى المؤلفة، لمن تقرأ شذى من الكتاب والمؤلفين الجزائريين والعالميين؟
أقرأ لأحلام مستغانمي، هي قدوتي، وأيضا واسيني الأعرج، دائما ما تلامس مؤلفاته قلبي.
مارأيك في الزخم الكبير من الكتابات الشبابية؟
من الجيد بروز الكتاب الشباب، لكن على دور النشر أخذ الحذر قليلا من ناحية قبول الأعمال، يعني دراستها قبل القبول كي لا يصاب الكاتب بخيبة عندما يخرج عمله إلى النور ولا يلقى تفاعلا.
اخترت دار نشر وهي منشورات أدليس .. ما مدى تأثير أن تنشري في دار نشر لها صيتها محليا؟
اخترت دار أدليس بلزمة للنشر والتوزيع هي دار بدأت اعمالها حديثا، لكنها نشطة، وتعمل على إرضاء كتابها، إن كان لدار النشر صيت محلي وعربي ذلك سيسهل على الكاتب ترويج كتابه، لأن القراء يميلون للاقتناء من دور النشر المعروفة وعلى سبيل المثال عصير الكتب.
في ختام الحوار لك أن تقولي ما تريدي.
كختام، أريد القول أن قطار الحياة سريع جدا، على الكل اغتنام الفرص، لأنها قد لا تتكرر، بالتوفيق لكل ساع، وشكرا لكل من شجعني.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.