الخضر قد يواجهون الكاميرون في "البرتغال" أو "تركيا"    وزير البريد إبراهيم بومزار: الدفع الإلكتروني آمن ومجاني    الجزائر فاعل أساسي لحل أزمتي ليبيا ومالي    الجزائر حريصة على إستقرار مالي    الجزائر ماضية في تأسيس جمهوريتها الجديدة    توسيع منح 30000 دج لفائدة الناقلين عبر الطرقات    الدستور الجديد سيستجيب لمطالب الحراك.. وهو أولى التزامات الرئيس تبون    وزير الشباب و الرياضة سيد علي خالدي:    جرد كامل لإحصائيات دقيقة    استحداث المحكمة الدستورية "قيمة مضافة" في الجزائر الجديدة    ضغوط دولية متواصلة للكشف عن مصير 400 مفقود صحراوي    استراتيجية النهوض بالسياحة ستعطي نفسا جديدا    عصابات الأحياء خلقت جوّا من اللاأمن    الإصابة قد تجبر عطال على تضييع تربص أكتوبر    التحق بحسين بن عيادة    أنقد السد القطري من الخسارة    لاستكمال ما تبقى من الموسم الدراسي الجامعي    منذ مطلع السنة الى غاية شهر اوت المنصرم بالبليدة    استرجاع ثقة المجتمع المدني تجسيد لمبدأ التشاركية    بمبادرة جمعية شباب نعم نستطيع    توزيع عشرات الآلاف من السكنات في عيد الثورة    في انتظار استكمال أشغال مؤسسة سونلغاز عملها    بمبادرة من جمعية الباهية الثقافية    فلسطين تنسحب من الرئاسة الدورية للجامعة العربية    الوزير المنتدب ياسين المهدي وليد يؤكد:    زغماتي يعرض قانون الوقاية منها أمام البرلمان..و يؤكد:    حدد موقف الجزائر من قضايا الساعة الدولية    رؤساء العالم يلقون خطابات مسجلة في أشغال الجمعية الأممية    أيت علي يبحث الشراكة مع هواوي    الصحراء الغربية:    رئيس الوزراء الفلسطيني يشيد بموقف الرئيس تبون    بلمهدي يتبرأ من مسابقة وهمية    في الدستور الجديد    محلات بيع السلع المستعملة.. تجارة رائجة    تمويل 7 مشاريع تنموية    منتوج "ختالة" بالجلفة يفوز بالجائزة الفضية    فلسطين تقرّر التخلي عن رئاسة مجلس الجامعة العربية    اللافي يغادر والفريق يضم بن خليفة من بارادو    كيف تكتب رواية؟... إجابات عن أسئلة الكتابة    الرواية انعكاس لسيرورة المجتمع    كورونا صافرة إنذار للتوجه نحو الفضاء الإلكتروني    مخاوف من تحويل أموال النادي الهاوي إلى حساب الشركة    عملية تنصيب منسقي البلديات توشك على النهاية    المديرة تطعن في شرعية الاحتجاج    66 مكتتبا ببلعباس .."رهائن" 20 سنة    تقرير المصير.. مفتاح ترقية السلم    62 قصيدة في " الظّلُ ضوءاً"    كتاب تحفيزي للقضاء على اليأس و الاستسلام    تفسير آية: { يا أيها الذين آمنوا إن كثيرا من الأحبار والرهبان ليأكلون أموال الناس بالباطل .. }    موزعات آلية دون سيولة وأخرى معطلة بمكاتب البريد    تفعيل ورشات بناء 350 مسكنا اجتماعيا    الوالي يعلن عن توزيع السكنات الاجتماعية قريبا    مشاريع حيوية لعدد من الدواوير    مفاوضات جادة لضم المدافع على العربي    خطر اللسان    مكانة صلاة الجمعة في حياة المسلمين    القول الحَسَن وآثاره في القلوب    طُرق استغلال أوقات الفراغ    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





"الحديث عن كتابة مُشتركة للتاريخ بين الجزائر وفرنسا غير ممكن"
نشر في السلام اليوم يوم 07 - 08 - 2020

قال إن بلادنا تريد تاريخا وطنيا متناسقا ومتسلسلا وباريس تريده مجزئا،عبد المجيد شيخي :
أكد عبد المجيد شيخي، المدير العام لمؤسسة الأرشيف الوطني، والمستشار لدى رئيس الجمهورية المكلف بالأرشيف الوطني وملف الذاكرة، أن الجزائر تنتظر ماذا يقصد الفرنسيون من تعيين بنيامين ستورا، للعمل على ملف الذاكرة مع بلادنا، وما هو المجال الذي سيفتح لبداية هذا العمل المشترك، مشددا على أن الحديث عن كتابة مشتركة للتاريخ بين البلدين "غير مستحب" و"غير ممكن".
أوضح شيخي، في تصريحات صحفية أدلى بها على هامش وقفة تكريمية نظمت أول أمس للمناضلة والمحامية الراحلة جيزيل حليمي، التي وافتها المنية الثلاثاء الفارط، أن بنيامين ستورا، كان صاحب مبادرة كتابة التاريخ المشترك لكن منذ زمن طويل حيث عبر عن أمله في أن يجتمع مؤرخون جزائريون وفرنسيون لكتابة تاريخ مشترك، وقال "لكن أظن أنه عدل عن هذه الفكرة في المدة الأخيرة حينما قال بأن الأمر صعب"، معربا عن قناعته في هذا السياق بأن الأمر بالفعل صعب جدا لأن فيه منطلقات ليست نفسها للطرفين، وأردف المستشار لدى رئيس الجمهورية المكلف بالأرشيف الوطني وملف الذاكرة،"نحن نريد تاريخا وطنيا متناسقا ومتسلسلا، وهم يريدون تاريخا مجزئا"، وأضاف "يوجد الكثير من المسائل ربما يريدون إخفاءها وأن الشعب الجزائري كان ضحية لفترة استعمارية شرسة".
كما ذكر المدير العام لمؤسسة الأرشيف الوطني، بما صرح به الرئيس تبون، حول ملف الذاكرة، حينما أكد بأن الجزائر لا يمكن أن تتنازل عن تاريخها إلا أنه يمكن أن تعمل على بناء علاقات متوازنة مع الطرف الآخر، وقال شيخي في هذا الصدد، "وهو أمر مطلوب في العلاقات الدولية ولكن بالنسبة للتاريخ فهذا ملك للشعب الجزائري الذي من حقه معرفة ما وقع".
وفيما يتعلق بمسعى استرجاع الأرشيف، أوضح المسؤول ذاته، أن الملف مطروح ولا زال ويتم تناوله بالتنسيق بين مصالح عديدة في الدولة لتقريب وجهات النظر.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.