الرئيس تبون يستقبل سفيري بلجيكا وأندونيسيا    تجميد حسابات شركات طحكوت ومصادرة عتادها    البيان الكامل لإجتماع الحكومة    تنصيب برغوتي على رأس أمن عين الدفلى    565 مليار دولار عائدات دول «أوبك» من البترول في 2019    الحكومة تصادق على مشروعي مرسومين يتعلقان بتصنيع وإستيراد السيارات    تخفيضات ب 5 ٪ للمهنيّين الراغبين في بناء سفن جديدة    هزة أرضية في باتنة    قرار "الفاف": تعليق إدارتي المولودية والوفاق    إتحادية الدراجات تؤجّل بطولة إفريقيا إلى أكتوبر المقبل    كرة القدم: المكتب الفيدرالي يطرح ثلاث فرضيات على الجمعية العامة الاستثنائية في حال توقيف البطولة    شرطة المدية تطيح بالمعتدين على الطاقم الطبي بالعيادة المتعددة الخدمات بذراع السمار    الإطلاق الرسمي لدليل حماية الأطفال على الأنترنت    الحكومة توافق على صفقتين بالتراضي لتزويد وهران بالماء الشروب    إعادة فتح ملف الطعون في قوائم السكنات في العاصمة    "أفريكوم": لدينا أدلة على زرع "فاغنر" متفجرات حول طرابلس    لا وجود لأزمة سيولة مالية بالمراكز البريدية    سكن ترقوي عمومي: دعوة المكتتبين في عدة مواقع عبر الوطن لتسديد الشطر الأخير    تعيين الجزائري أرزقي في منصب كبير الخبراء    منع 14 نادياً من دخول الميركاتو    الفخفاخ يدعو لعدم الاستخفاف باستقرار مؤسسات الدولة    إثيوبيا تعلن رسميا بدء ملء خزان سد النهضة    بروكسل وجّهت ضربة قاصمة لوهم «مغربية» الصحراء الغربية    قوات الوفاق تحذّر من مغبة أيّ تدخّل عسكري في ليبيا            توزيع اصابات كورونا عبر ولايات الوطن    كورونا تواصل تحطيم الأرقام القياسية في الجزائر    ترامب:"أخبار عظيمة" بشأن اللقاح        مدراء المدارس الابتدائية يدعون لاستحداث منحة الأضحية    ديون "سونلغاز" لدى الزبائن تجاوزت 60 مليار دج منذ بداية أزمة "كورونا"    الفيفا تكشف جدول مواعيد مباريات مونديال قطر 2022    الاتحاد العربي للجيدو: برمجة ملتقى عربي عبر تقنية الإتصال المرئي    الفاف تلمح لعقد الجمعية العامة بتقنية الفيديو!    والي العاصمة: إعادة فتح ملف الطعون ونشر قوائم المستفيدين من السكنات الاجتماعية    من هم الأنبياء العرب؟    إنتاج أكثر من 400.000 قناع جراحي يوميا    بوناطيرو: الجمعة 31 جويلية أول أيام عيد الأضحى    "سكيزوفرينيا"..رواية تحتضن بين طياّتها الواقع المؤلم لمرضى الفصام والخيال    وضع مشاريع طاقوية حيز الخدمة لفائدة سكان مناطق الظل بخنشلة    "الأفسيو" يرحب بتعزيز الخدمات المصرفية الإسلامية لامتصاص 80 مليار دولار في السكوار    تحويل معالجة النفايات الصناعية بمناطق الجنوب الى انشطة لخلق الثروة    لا وداع .. !    بعد طول غياب .. !    الأسير المحرر علام الكعبي: الرهان كبير لنجاة الأسرى من فيروس كورونا    التطبع عبر اللباس    رسالة الأسرى فى السجون الصهيونية الى أحرار العالم: رسالة خاصة عن الأسير كمال أبو وعر الذي يواجه السّجان والسرطان وفيروس "كورونا"    زغماتي : التعامل بصرامة مع المعتدين على الأطباء والسلك الطبي    وزيرة الثقافة والفنون تدعو إلى استغلال منصات التواصل الاجتماعي لعرض الأعمال الفنية الجديدة    فترة الحجر مكنتنا من رقمنة الأعمال وإيصال المسرح إلى البيوت    طفلي يقرأ    هذه "محاذير" كبش العيد بسبب الوباء    ترحيل 13 عائلة إلى سكنات اجتماعية ببن فريحة    سُنَّة التكبير في الأيام العشر    طالب يحل لغزا فيزيائيا حير العلماء 100 عام    أبو القاسم سعد اللّه..المثقف الموسوعة    السعودية تمنع صلاة عيد الأضحى في الأماكن المكشوفة    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





أطباء وعمال المؤسسة الإستشفائية للولادة حمدان بختة في سعيدة يطالبون برحيل المدير
احتجوا على نقص الأدوية وغياب الأمن ورداءة الظروف المهنية
نشر في السلام اليوم يوم 20 - 07 - 2016

إحتج أمس أطباء وعمال المؤسسة الإستشفائية، حمدان بختة للأمومة، بوسط مدينة سعيدة،تنديدا بالظروف المهنية التي وصفوها ب "المزرية"، وإستنكارا منهم لغياب الأمن ونقص الأدوية، وطالبوا بضرورة إنهاء مهام مدير المؤسسة الذي إتهموه بسوء التسيير.
تجمعت عشرات القابلات وبعض الأطباء والموظفين والعمال البسطاء بساحة المؤسسة منددين بالحال الذي آل إليه هذا الهيكل الصحّي، في ظل نقص الأدوية والعمال والأطباء، فضلا عن غياب الأمن خاصة في الفترات الليلية، وحمل المحتجون الذين تحدث بعضهم ل "السلام" مدير المؤسسة مسؤولية واقع الحال هذا، وإتهموه بالتسيب وسوء التسيير، واستدلوا في ذلك بعدم إكتراث الأخير بالأوساخ والنفايات التي غزت العيادة والتي أضحت -حسبهم- تنبئ بكارثة صحية وبيئية خصوصا وأنها تخلف روائح كريهة تتسبب في إنتشار الحشرات الطفيلية التي إكتسحت غرف وقاعات العلاج، وتسببت في مضاعفات سلبية لعديد الأمهات الحوامل والرضع. وفي السياق ذاته لوحظ وفي مظهر غير لائق تماما إفتراش نسوة حوامل لأروقة العيادة في ظل نقص الأسرة ما يعرضهن لا محالة للخطر.
وعلى ضوء ما سبق ذكره طالب الأطباء والعمال والمواطنون على حد سواء بضرورة رحيل مدير المؤسسة بعد إتهامهم له بالتسيب وسوء التسيير، وإهماله تطوير هذه المؤسسة الإستشفائية المهمة وتجاهله عديد المرات لنداءات وشكاوى المعنيين.
من جانبه مدير المؤسسة الاستشفائية حمدان بختة، أكد أن هذه الوقفة الاحتجاجية غير قانونية وان المؤسسة لها تنظيم نقابي يعتبر شريكا اجتماعيا، وقال "وهو التنظيم الوحيد الذي يحق له الحديث باسم العمال والاحتجاج وفق القانون 90/14 المحدد لممارسة الحق النقابي، والقانون 90/11 المحدد لعلاقات العمل، والقانون 90/03 المحدد لاجراءات الاضراب والاحتجاج"، موضحا أنّ هذا الاحتجاج جاء بدون اشعار مسبق كما ينص علية القانون المعمول به، وقال "وهو ما يُعتبررحراكا مرفوضا جملة وتفصيلا".
للإشارة مدير المؤسسة الإستشفائية السابقة الذكر رفض الإجابة عن صحة الإنشغالات والمشاكل التي طرحها المحتجون وأكدها المرضى.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.