1800 مليار تقود صانعي الوزراء إلى سجن الحراش!    «العدالة فوق الجميع»    «الأوامر المزعومة» تأويلات غير بريئة    اقتناء 6 سكانير ذكية للكشف عن المتفجرات بقيمة 10 ملايين أورو    مهندس دولة يستولي على 14 مليارا من شريكه بحار في مجال الأشغال العمومية    البطولة الإفريقية للجيدو    مدرب شبيبة بجاية معز بوعكاز‮:‬    لفاطمة الزهراء زموم‮ ‬    اعترف بصعوبة إستئناف الحوار السياسي    السودان: استقالة ثلاثة أعضاء من المجلس العسكري الانتقالي    شل الوظيف العمومي‮ ‬مساندة للحراك الشعبي    بين التثمين والتحذير    رئيس المجلس العسكري‮ ‬الإنتقالي‮ ‬بالسودان‮ ‬يؤكد‮:‬    انطلقت مع اقتراب شهر رمضان المبارك بأدرار‮ ‬    العملية تندرج في‮ ‬إطار توأمة ما بين المستشفيات‮ ‬    بسبب تردي‮ ‬الأوضاع الأمنية    في‮ ‬طبعته الأولى بتيسمسيلت‮ ‬    اتهام أمريكا بإعادة بعث سباق التسلّح    مدير جديد ل‮ ‬ENPI‮ ‬    سفارة فرنسا تنفي‮ ‬الإتصال بالخارجية وتؤكد‮:‬    إنهاء مهام حميد ملزي مدير عام المؤسسة العمومية "الساحل"    الإخوة كونيناف رهن الحبس    لا تغيير في‮ ‬تواريخ‮ ‬الباك‮ ‬و البيام‮ ‬    حشيشي يتسلم مهامه كرئيس مدير عام    توقيف 3 مروجين وحجز 1547 مؤثرا عقليا    بكاء ولد قدور    السراج يتهم فرنسا بدعم خليفة حفتر    وزير التربية خارج الوطن    بخصوص ملفات الفساد و المرحلة الإنتقالية    سريلانكا تدفن ضحايا الاعتداءات الارهابية 360 وتبحث عن المنفذين    بوعلي :"نحن أمام فرصة ثمينة لتحقيق الصعود"    بلدية وهران ترفض الترخيص للهلال الأحمر لاستغلال روضة المستقبل    عمال محطة الصباح المغلقة يقطعون الطريق    الخائن يبرر جرمه بتنفيذ وصية مربيه    لجنة وزارية تحل بوحدة معسكر للوقوف على حالة الانسداد    "القرعة في صالح الجزائر لكن الحذر مطلوب"    تضامن واسع من أنصار كل الفرق ودعوة متجددة لشريف الوزاني لخلافة كافالي    تجارب الأدباء الجزائريين على طاولة النقاش    حكايا التراث تصنع الفرجة و الفرحة بقاعة السعادة    " ..كتبت حوار 17 حلقة منه وليس السيناريو "    تسخير 3393 تاجرا لضمان مداومة الفاتح ماي    مشاريع هامة في الطاقة المتجدّدة    مشاريع لتحسين نسبة التموين بالماء    أسباب نجاح الشاب المسلم    قصة توبة مالك بن دينار    نظرة القرآن إلى الرسل والأنبياء    حملات تلقيح واسعة ضد البوحمرون بقسنطينة    إدراج 5 معالم أثرية تاريخية في سجلّ الجرد الولائي    5 ملايين دج لاقتناء كتب جديدة    تزوجا في المطار... والسبب "غريب"    أول كفيف يعبر المحيط الهادئ    ‘'سيلفي الغوريلا" تجتاح الأنترنت    لتفادي‮ ‬تعقيدات الأمراض المزمنة خلال شهر رمضان‮ ‬    علموا أولادكم اللقمة الحلال ...    تحديد آخر أجل لدفع تكلفة "حج 2019"    إستنفار في أمريكا بعد ثاني أكبر تفشي لمرض الحصبة منذ 20 عاما    برنامج توعوي للوقاية من تعقيدات الأمراض المزمنة    الشيخ شمس الدين”العقيقة هي نفسها بالنسبة للذكر أو الأنثى”    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





شرطي متّهم بارتكاب جريمة قتل في العاصمة
نشر في أخبار اليوم يوم 20 - 11 - 2010

أمر قاضي التحقيق بالغرفة السادسة لدى محكمة الحرّاش بالعاصمة، بإجراء تحقيق تكميلي للاستماع مجدّدا إلى تصريحات الطبيب الشرعي الذي أشرف على تشريح جثّة الضحّية في قضية القتل العمدي الذي توبع فيها ثلاثة متّهمين من بينهم شرطي بالمديرية العامّة للأمن الوطني، والتي راح ضحّيتها شابّ من بلدية الكاليتوس السنة الماضية·
جريمة القتل هذه تمّ التحرّي فيها من طرف مصالح الأمن الحضري بالكاليتوس بعد تلقّيهم بلاغا من قبل المسمّاة غ·ف بتاريخ 14 نوفمبر 2009 على إثر شجار وقع بين شقيقها المدعو غ·ر وبين عائلة "م" المتمثلة في كل من "م·ع" ،"م·ف" المكنّى إبراهيم، حيث أصيب هذا الأخير بجروح خطيرة نقل على إثرها إلى مستشفى زميرلي وبمصلحة الإنعاش لفظ أنفاسه الأخيرة وذلك بعد تعرّضه لطعنات عقب استعمال المتّهمين أسلحة بيضاء متمثّلة في خناجر من الحجم الكبير·
وحسب تقرير الطبيب الشرعي، فقد تلقّى الضحّية عدّة طعنات في أنحاء متفرّقة من جسده، غير أنه تلقّى طعنة مميتة اخترقت القفص الصدري محدثة ثقبا قدّر ب 09 سنتيمترات كانت السبب الرئيسي في الوفاة· وبعد الاستماع إلى عدد من الشهود الذين كانوا في مسرح الجريمة من أقارب وجيران الضحّية تمّ تحديد هوّية المتّهمين، ويتعلّق الأمر بابن عمّ الضحّية المسمّى م·م 24 سنة، وغ·ر 33 سنة، وشرطي بالمديرية العامّة للأمن الوطني البالغ من العمر 28 سنة· هذا الأخير صرّح خلال سماعه بأنه كان يوم الوقائع رفقة المتّهمين اللذين كانا في حالة سُكر متقدّمة واتّجهوا إلى القصر الأحمر مرورا بمركز لشرطة لمشاهدة مباراة الجزائر - مصر· حيث قام المدعو م·م بنزع السياج الموضوع أمام مقرّ الأمن تحت تأثير الكحول وأغلق الطريق، ما جعل عناصر الشرطة تتدخّل قصد الاستفسار عن الأمر وتمّت تسوية الوضعية بوساطة الشرطي المتّهم·
وقد استكمل المتّهمون طريقهم لمشاهدة المباراة، أين التقى م·م بابن عمّه الضحّية ونشب خلاف بينهما وتدخّل الشرطي لكنه فشل في إيقاف المشاحنة التي انتهت بوفاة الضحّية الذي قام هو الآخر بإشهار سلاح أبيض بعد نشوب الشجار حتى في وجه الشرطي، وردّ عليه المتّهم م·م بطعنة على مستوى الرجل اليسرى خلّفت إصابة خطيرة نقل على إثرها في حالة استعجالية إلى المستشفى أين لفظ أنفاسه الأخيرة، مفنّدا قيامه بطعن الضحّية رغم أن تقرير الطبيب الشرعي أكّد أن الضحّية تلقّى طعنات بعدّة خناجر وليس بخنجر واحد· وفي انتظار استكمال مجريات التحقيق وإحالة الملف على غرفة الاتّهام بمجلس قضاء العاصمة، يبقى المتّهمون الثلاثة رهن الحبس الاحتياطي بعدما وجّهت لهم جناية القتل العمدي مع سبق الإصرار والترصّد التي تصل عقوبتها إلى الإعدام·


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.