بناء دولة قوية وتجنيبها الاضطرابات    مشروع تمهيدي لقانون الوقاية من التمييز وخطاب الكراهية ومكافحتهما    تسرب الغاز: هلاك شخص وانقاذ اثنين من عائلة واحدة في الجلفة    07 تخصّصات جديدة أهمها شهادة تقني سامي خاص بالطاقات المتجدّدة    أسباب حبس ومنع نزول المطر    مدار الأعمال على رجاء القَبول    إبراز التوجه الاقتصادي للجزائر الجديدة    مراجعة الدعم العمومي وحماية هامش الربح    ارتفاع ب 141 بالمائة في صادرات الإسمنت في 2019    مسيرات احتجاجية واسعة في المغرب    التأكيد على مطلب الاعتراف والاعتذار عن جرائم الإبادة    تعديل الدستور يحمل مشروع مجتمع عصري متحرّر    جلسات عمل مع القادة الإماراتيين حول التعاون في الصناعة العسكرية    حجز أزيد من قنطار من الكيف بتلمسان وعين الدفلى    إيطاليا تقرر إغلاق 11 بلدة بشمال البلاد    انخفاض التضخم السنوي في الجزائر إلى 1.9 بالمائة    4 جرحى في حادث مرور    ضبط 350 قنطار شمة و200 قنطار جبس    اعتماد الوكلاء والمرقين العقاريين من صلاحيات الولاة من اليوم فصاعدا    رئيس الجمهورية يأمر بإبعاد الرياضة عن السياسة والتعجيل في تسليم المنشآت الرياضية    رزيق يستعرض تخلي الحكومة عن قاعدة 51/49 أمام وفد ال FMI    التوجيهات الرئاسية هي للتنفيذ لا للاستئناس    بوادر الجفاف تُهدد 30 ألف هكتار من محاصيل سهل ملاتة    اللاعبون يثبتون هشاشتهم خارج الديار    هيئة لمتابعة ومرافقة خريجي مراكز التكوين    مستشفى أحمد مدغري تحت الضغط    3 و5 سنوات سجنا لشابين طعنا صديقهما بقطعة زجاج    سيكولوجية المرأة في المثل الشعبي الجزائري    في وداعِ عيَّاش يحياوي...    عياش يحياوي يَرثي نفسه في «لقْبَشْ»    « عازمون على تصحيح الأخطاء في قادم الجولات»    تجديد عقدي الإخوة بلعريبي و الادارة تحث الضغط    دموع من أجل النبي- (صلى الله عليه وسلم)    المستقبل الماضي    عراقيل في تسويق حليب البقر    الأمن والنقل والصحة.. ثالوث المعاناة    صفحة منيرة من تاريخ ليبيا    غوتيريس يشدد على تصفية الإستعمارمن الأقاليم 17 المتبقية    «الشهاب» تجمع مؤلّفي «الحراك»    حسنة البشارية ب «ابن زيدون»    الاتحاد الإفريقي يرحب بتشكيل حكومة وطنية    ضحايا "السيلفي" أكثر من قتلى سمك القرش    يستخدم عصابة من الفئران    ‘'أنت فقط" يخص المرأة والطفل للرقي بهما    سكان ابيزار يقطعون الماء عن المناطق الشمالية    استعادت خاتما بعد فقدانه 47 عاما    فرقتهما ووهان وجمعهما الحجر الصحي    «كورونا» يفتك بحياة 2442 صيني    قرّاء يبحثون عن البديل    رياض محرز "رجل المباراة" في فوز مانشستر سيتي على ليستر سيتي    هزتان أرضيتان بسيدي بلعباس ومعسكر    توقيف 5 تجار مخدرات وحجز أزيد من قنطار من الكيف المعالج بتلمسان وعين الدفلى    صدور أول جريدة ناطقة بالأمازيغية بعنوان “تيغريمت”    إيطاليا تغلق 11 مدينة بعد ارتفاع عدد المصابين بفيروس كورونا إلى 79 حالة    زلزال بقوة 5.9 درجات يضرب منطقة بين الحدود التركية الإيرانية    فايز السراج يعلق مشاركته في محادثات جنيف    معرض فني جماعي بالعاصمة حول التراث الجزائري    داعية سعودي يتهم أردوغان ب”قتل اليمنيين”!    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





الإفلاس يحاصر بريطانيا العظمى !
نشر في أخبار اليوم يوم 21 - 03 - 2016


خسائر بالمليارات بسبب الخروج من الاتحاد الأوروبي
**
أفادت دراسة حديثة أن خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي قد يُكلف اقتصادها مئة مليار جنيه إسترليني (145 مليار دولار) وفقدان 950 ألف وظيفة بحلول عام 2020 وأكدت الدراسة التي أُعدت بطلب من اتحاد الصناعات البريطانية أن خروج المملكة المتحدة من الاتحاد الأوربي سيشكل (صدمة خطيرة) لاقتصادها بغض النظر عن أي صفقات تجارية قد تتفاوض البلاد بشأنها مع شركائها الأوروبيين السابقين.
ق. د/وكالات
قالت المديرة العامة لاتحاد الصناعات كارولين فيربيرن إن (هذا التحليل يظهر بجلاء كيف أن الخروج من الاتحاد الأوروبي سيوجه ضربة حقيقية لمستويات المعيشة والوظائف والنمو).
ووفق الدراسة فإن خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي سيؤدي إلى إلغاء نحو 950 ألف وظيفة ما يعني أن البطالة عام 2020 ستكون ما بين 2 و3 وهي نسبة أعلى مما لو بقيت داخل الاتحاد.
وسينظم في بريطانيا يوم 23 جوان استفتاء حول بقاء بريطانيا داخل الاتحاد الأوروبي أو مغادرته.
وتظهر استطلاعات الرأي تقارب معسكري المؤيدين والرافضين للبقاء في حين يبقى 20 لم يحسموا أمرهم حتى الآن.
وأظهرت دراسة أخرى أُجريت لصالح رابطة الأسواق المالية في أوروبا وهي جماعة ضغط مصرفي أوروبية أن البنوك في لندن ستتضرر بشدة إذا انسحبت بريطانيا من الاتحاد الأوروبي مما سيؤدي إلى فترة طويلة من الغموض.
وتعد هذه الدراسة المؤلفة من 68 صفحة بمثابة أحدث تحذير من أن خروج بريطانيا من الاتحاد سيكون خبراً سيئاً لصناعة الخدمات المالية وهي أكبر قطاع يدر ضرائب في بريطانيا ويعمل في شتى أرجاء دول الاتحاد الأوروبي.
وقالت الدراسة (إن من المحتمل أن تتأثر البنوك وشركات الاستثمار بشكل كبير وسلبي بالقيود الجديدة على النشاط التجاري عبر الحدود).
وتتخذ بنوك كثيرة من بينها بنوك دولية مثل جيه بي مورغان ومورغان ستانلي وغولدمان ساكس مقراتها الأوروبية في لندن -التي تعتبر أكبر مركز مالي للاتحاد الأوروبي- وستفقد الموافقة أو (جواز المرور) التي تحظى بها بموجب قانون الاتحاد الأوروبي لتقديم خدمات عبر الاتحاد.
في غضون ذلك اضطُّر رئيس الوزراء البريطاني ديفد كاميرون إلى إجراء تعديل وزاري بحكومته السبت عقب الاستقالة المفاجئة لأحد كبار الوزراء المعارضين لبقاء بلده في الاتحاد الأوروبي.
وقدم وزير العمل والمعاشات دانكان سميث الجمعة الماضية استقالته في رسالة انتقد فيها بشدة خفض الإعانات المقدمة للأشخاص المعاقين والتي أُعلنت ضمن ميزانية البلاد هذا الأسبوع.
وشن سميث هجوما عنيفا على كاميرون ما كشف عن توترات عميقة في الحكومة قبل الاستفتاء على البقاء في الاتحاد الأوروبي.
ووصفت وكالة الصحافة الفرنسية استقالة سميث -الذي شغل منصب وزير العمل قرابة الستة أعوام- بأنها (أكبر صفعة) يتلقاها رئيس الوزراء منذ إعادة انتخابه العام الماضي لا سيما وأنه لم يتبق على إجراء الاستفتاء سوى ثلاثة أشهر فقط.
وقال سميث إنه استقال بسبب الاقتطاعات التقشفية التي اشتملت على اقتطاعات سنوية بقيمة 1.3 مليار إسترليني (1.4 مليار دولار) في إعانات المعاقين.
وأثارت استقالته جدلا بين الوزراء بحكومة كاميرون حيث قال بعضهم إن استقالته تنبع من موقف مبدئي معارض للاقتطاعات بينما رأى آخرون أنها مؤامرة لتقويض موقف كاميرون.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.