نسيب يؤكد أن دراسات الحماية من الفيضانات ستسند لخبراء ويعلن    الوالي يأمر بدراسة ملفات المقصيين ويؤكد    في كلمته بمناسبة الذكرى 62 لتأسيس الإذاعة السرية الجزائرية    سرار:”ماعندناش قضية إسمها شافعي”    وصول الفوج الأول لوفد غرين إيغلز الزامبي    الوادي.. الشرطة تطيح بشبكة إجرامية تحترف سرقة المحلات التجارية    بوزيدي متمسك بأمل التأهل أمام رانجرز    اكتشاف 40 موقعا أثريا بمنطقة “بلاد الحدبة” ببئر العاتر    بوتران يفوز بجائزة المنارة الشعرية في وصف جامع الجزائر    شراكة ثنائية متميزة    الوزير الأول لجمهورية كوريا في زيارة رسمية إلى الجزائر    حطاب يعطي إشارة انطلاق أشغاله بميلة    عيسى في السعودية تحضيرا لموسم الحج 2019    زطشي:”نفضل إجراء كأس إفريقيا 2019 في مصر”    شعبية الرئيس الفرنسي تتراجع إلى 23 ٪    في‮ ‬الشرق الأوسط إثر الأزمة الخليجية    إصلاح العلاقة بين المواطن والإدارة أولوية وطنية    سحب بودرة مسحوق عصير «أميلا» من السوق وتجميد نشاط الشركة    بكل من الطارف وقسنطينة    راوية يشيد بالتعاون الجزائري التونسي في تكوين الإطارات    مزرعة سيتيفيش تتكفل بالتكوين التطبيقي للطلبة    الجامعة العربية تبحث التصعيد الإسرائيلي في الضفة والقطاع    شاكيري يعبث ب مانشستر يونايتد ويعيد ليفربول للصادرة    مقابلات واعدة بالإثارة    ارتفاع نسبة امتلاء سد كدية لمدور ب7 مليون متر مكعب    انفراج مشكل الاكتظاظ بالمدارس بتيارت في غضون 3 سنوات    اتفاق الهدنة في اليمن لايزال ساري المفعول والمجتمع الدولي يدعو إلى إنهاء الحرب    عدوى السترات الصفراء تتمدد    رسالة من بوتفليقة إلى رئيس السيراليون    انعدام مشروع شامل في تعريب المفردات الحديثة يعقّد الوضع    كعوان يشارك في لقاء حول الإعلام العربي    الرئاسيات في موعدها؟    بعد أن كان سببا في انتشار وباء الكوليرا: فتح منبع سيدي لكبير بأحمر العين بعد إعادة تهيئته    قانون خاص ودفتر شروط للالتحاق بالماستر عن بعد    موقفنا من التأجيل أو التمديد يحكمه موقف صريح من بوتفليقة    الممثل بومدين بلة : الحملات التضامنية فاجأتني..وأنحني لكل من ساندني    مديرية التجارة للبليدة تأمر بوقف إنتاج مسحوق أميلا وحجز مخزون المادة    13 بلدا يشاركون في المهرجان الدولي للموسيقى الأندلسية والموسيقى العتيقة بالجزائر    الشيخ شمس الدين “هذا هو أصل خلق الانسان”    أكثر من 100.000 زائر لصالون السيارات لوهران    140 عارضا جزائريا وأجنبيا في الصالون الدولي للتمور    حداد يُنتخب لعهدة جديدة    صفحة جديدة بين الأئمة والوزارة    الجزائر تتوج بالجائزة الأولى لأحسن فيلم توعوي في مجال مكافحة المخدرات خلال المؤتمر ال 2 لقادة الشرطة والامن العرب    غوتيريش يدعو لتحقيق “ذي مصداقية”    أفريل 2019..آخر أجل للتّسجيل في السجل التجاري الإلكتروني    كناص: ليس هناك ديون للفرنسيين على الجزائر    يتطاولون على الأحكام.. لأن في ذلك تقييدا لحرياتهم المطلقة ولمتعة أنفسهم !    في‮ ‬المسرح الجهوي‮ ‬    ‮ ‬السنافر‮ ‬يحققون المهم في‮ ‬إنتظار الأهم    وزارة الصحة تقرر الحد من الاقتناء العشوائي للأدوية    الديوان الوطني‮ ‬للحج والعمرة‮ ‬يكشف‮:‬    قافلة "مستقبل الشباب"،، قدم على سكة التعافي    مديريات التربية مطالبة بتحرير المناصب قبل نهاية الشهر    سرُّ النجاح    في عصر الكاريزما افتقد العالم الزعماء    تسع بيضات    تعاطي المخدرات مذهبة للعقل وكفر بالنعم    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





يا غلام أتأذن لي ؟
نشر في أخبار اليوم يوم 15 - 12 - 2017


مواقف في حياة النبي
يا غلام أتأذن لي ؟
أولادنا هم فلذات أكبادنا وأمانة في أعناقنا وسيسألنا الله عز وجل إن قصَّرنا في تربيتهم والناظر في حياة النبي صلى الله عليه وسلم يجد أنه مع كثرة أعبائه وشدة اشتغاله بأمور الدعوة والدولة قد أعطى للصغار نصيباً من وقته وجانباً كبيراً من اهتمامه والسيرة النبوية الشريفة مليئة بالمواقف التربوية مع الصغار والتي تحتاج من الأمهات والآباء والدعاة والمربين وقفات للتأمل بقصد التأسي والاقتداء بالنبي صلى الله عليه وسلم في تربية الصغار قال الله تعالى: { لَقَدْ كَانَ لَكُمْ فِي رَسُولِ اللهِ أُسْوَةٌ حَسَنَةٌ لِمَنْ كَانَ يَرْجُو اللهَ وَاليَوْمَ الآَخِرَ وَذَكَرَ اللهَ كَثِيرًا }(الأحزاب الآية:21) .
ومن هذه المواقف ما رواه سهل بن سعد رضي الله عنه قال: ( أُتِيَ رسولُ الله صلى الله عليه وسلم بقدح فشرب وعن يمينه غلام هو أحدث (أصغر) القوم والأشياخ عن يساره قال: يا غلام أتأذن لي أن أُعْطِيَ الأشياخ؟ فقال: ما كنتُ لأُوثِرَ بنصيبي منك أحداً يا رسول الله فأعطاه إيَّاه ) رواه البخاري .
هذا الغلام هو عبد الله بن عباس رضي الله عنه وقيل الفضل بن العباس رضي الله عنه والصحيح أنه عبد الله كما قال ابن حجر في فتح الباري: وقوله: ( وعن يمينه غلام ) هو الفضل بن عباس حكاه ابن بطال وقيل أخوه عبد الله حكاه ابن التين وهو الصواب .
وفي تصرف عبد الله بن عباس رضي الله عنه دليل على فطنته وقد أصبح حبر الأمة بعد ذلك وكذلك فيه دلالة على عِلمه رضي الله عنه رغم صغره ببركة وفضل النبي صلى الله عليه وسلم وقد كان الصحابة رضوان الله عليهم صغاراً وكباراً يرون هذه البركة بأعينهم فكانوا يقتتلون على وضوئه ويأخذوا من ريقه وعرقه ويمسحوا أبدانهم بيده ويحرصوا على ملامسته وكل ذلك بمرأى منه وإقرار صلوات الله وسلامه عليه .
وقد استأذن النبي - صلى الله عليه وسلم الغلام الصغير عبد الله بن عباس رضي الله عنه بقوله: ( أتأذن لي أن أعطي هؤلاء؟ ) لأنه كان عن يمينه فهو في السنة النبوية أحق من غيره وقد كان النبي صلى الله عليه وسلم كما قالت عائشة رضي الله عنها : ( كان رسول الله صلى الله عليه وسلم يحب التيامن يأخذ بيمينه ويعطي بيمينه ويحب التيمن في جميع أموره ) رواه النسائي .


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.