البويرة: وفاة شاب غرقا بسد الواد لكحل بعين بسام    شنقريحة يعتبر استرجاع رفات شهداء المقاومة بمثابة استكمال لمقومات السيادة الوطنية    15070 إصابة بفيروس كورونا في الجزائر بينها 937 وفاة..و10832 متعاف        في قصر الشعب    1000 مليار سنتيم عجز مالي متراكم على كاهل الأندية    الفريق شنقريحة يؤكد:    بأرضية المطار الدولي هواري بومدين    رفات 24 شهيدا مقاوما تصل إلى أرض الوطن    الريادة عند العقاد وجدلية مستقبل الأمس    مجلس حقوق الإنسان: الجزائر تدعو من جنيف إلى احترام سيادة الدول    القضاء التركي يبقي على مذكرات الجلب الدولية للمتهمين    الأمم المتحدة: الشرعية لحكومة السراج فقط    الشرطة مجندة لتعزيز الأمن والسكينة    جرائم الاستعمار محل جرد.. وهويتنا الوطنية صمام الأمان    انتخاب الرئيس المدير العام لسونلغاز على رأس رابطة «ميد تسو»    حجز 1200 قرص مؤثر عقلي وتوقيف شخصين بالعاصمة    حريق يتلف 10 هكتارات من الغطاء النباتي    تسليم محطة توليد الكهرباء بمستغانم في 2022    مكتسبات العمال لن تتأثر بترشيد الإنفاق    لا توجد إرادة حقيقية لدى الجانب الفرنسي لطي هذا الملف نهائيا    بوقدوم يرافع لحق الشعوب في تكنولوجيا الإعلام والاتصال    ماكرون يجري تغييراً حكومياً يواكب ما تبقى من ولايته    لص محركات المكيفات في قبضة الشرطة    حرب المواقع تشتد تحسبا لأية ترتيبات لإنهاء الأزمة الليبية    "مكتسبات العمال لن تتأثر بعملية ترشيد الإنفاق الذي فرضه وباء كورونا"    إقبال على شراء الدولار    جامعة الجيلالي اليابس ببلعباس ضمن ال 150 الأفضل في العالم    ضبط 772 قارورة خمر و مخدرات داخل مسكن    إصابة 3 أشخاص بجروح خطيرة إثر انقلاب سيارة    الولاية تُسجّل أعلى درجة حرارة في العالم    وحدة لإنتاج الثلج بميناء صلامندر    « الفيروس لا يرحم وأنصح الجميع بالوقاية »    اللاعبون المنتهية عقودهم يصرون على تسريحهم    نقل أكثر من 1000 قطعة أثرية إلى متحف أحمد زبانة    «نعمل على تأسيس مرجعية للشعر الشعبي في البيض»    أسبوعان أمام شريف الوزاني لتسوية مستحقاته    مجمّع «توات غاز» يدخل الخدمة بإنتاج 12 مليون م3 يوميا    عبق الشهداء    تسجيل أعلى الإصابات بالشلف و تنس و الشطية    لجنة استقدام اللاعبين الجدد تقلق الأوساط الرياضية    الذكرى ال58 لاستقلال الجزائر: إتاحة الأرشيف تعرقله قوانين فرنسية    وفاة الشاعر وكاتب الكلمات محمد عنقر    الفنان الطاهر رفسي في ذمة الله    مناطق الظل تستفيد من الغاز الطبيعي    المساهمون منقسمون والفريق في مفترق الطرق    إيلاس يؤكد الحرص على إنجاح طبعة وهران    ندوة حول المنجز في المسرح الجزائري بعد 58 عاما    تسليط الضوء على معاناة المصابين بالفيروس يرفع معدلات الوعي    والي البليدة يؤكد على الربط بأهم الشبكات    الفاو: "ارتفاع أسعار السلع الغذائية العالمية شهر جوان الماضي"    والي البويرة يقرر إعادة غلق الأسواق ومنع الأعراس    أمريكا تسجل أكبر زيادة يومية للإصابات بكورونا في العالم    هطول أمطار من الألماس على أورانوس ونبتون    علماء ومشايخ يقترحون على رئيس الجمهورية دسترة هيئة وطنية للإفتاء    تجويع شعب.. تجويع قطة!    حكم سَبْق اللّسان بغير القرآن في الصّلاة أو اللّحن فيه    «المَبْلَغ مَدْفُوعٌ باِلكَامِل بِكَأْس وَاحِد مِنُ اللَّبَن» العدد (5)    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





هل تُنعش زيارة بن سلمان للجزائر سعر النفط؟
نشر في أخبار اليوم يوم 02 - 12 - 2018


الطابع الاقتصادي يطغى عليها
هل تُنعش زيارة بن سلمان للجزائر سعر النفط؟
ف. زينب
من المقرر أن يقوم ولي العهد السعودي الأمير محمد بن سلمان نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع بداية من هذا الأحد بزيارة رسمية إلى الجزائر تدوم يومين على رأس وفد رفيع المستوى حسب ما أفاد به أمس السبت بيان لرئاسة الجمهورية ويطغى الطابع الاقتصادي على الزيارة التي تأتي في إطار سلسلة من الزيارات التي يقوم بها بن سلمان منذ بضعة أيام..
ووسط ترقب المتتبعين لإمكانية تأثير هذه الزيارة على أسعار النفط المتراجعة بالنظر غلى ثقل السعودية والجزائر في هذا المجال ذكر بيان رئاسة الجمهورية أنه في إطار العلاقات الأخوية المتينة التي تربط الجزائر والمملكة العربية السعودية يؤدي سمو الأمير محمد بن سلمان بن عبد العزيز آل سعود ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع زيارة رسمية للجزائر يومي 24 و25 ربيع الاول 1440 هجري الموافق ل 2 و3 ديسمبر 2018 ميلادي على رأس وفد عالي المستوى يضم أعضاء في الحكومة ورجال أعمال وشخصيات سعودية بارزة .
وتأتي هذه الزيارة --يضيف البيان-- لتوطيد العلاقات المتميزة التي تربط البلدين والشعبين الشقيقين وستسمح بإعطاء دفع جديد للتعاون الثنائي وتجسيد مشاريع الشراكة والاستثمار وفتح آفاق جديدة لرجال الأعمال من أجل رفع حجم التبادل التجاري وتوسيع الشراكة الاقتصادية بين البلدين .
كما ستعطي هذه الزيارة زخما متجددا لمختلف الورشات الثنائية المنبثقة عن اجتماع الدورة الثالثة عشر للجنة المشتركة الجزائرية-السعودية المنعقدة بالرياض في أفريل الفارط والتي توجت بالتوقيع على عدة اتفاقيات للتعاون .
وخلص بيان رئاسة الجمهورية إلى أن زيارة سمو ولي عهد المملكة العربية السعودية ستكون فرصة للتباحث وتبادل وجهات النظر بشأن المسائل السياسية والاقتصادية العربية والدولية ذات الاهتمام المشترك وفي مقدمتها القضية الفلسطينية والأوضاع في بعض الدول الشقيقة إضافة إلى تطورات سوق النفط .
إعطاء دفع جديد للتعاون الثنائي وفتح آفاق للمستثمرين
تسعى كل من الجزائر والعربية السعودية إلى إعطاء دفع جديد للتعاون الثنائي وفتح آفاق للمستثمرين من أجل رفع حجم التبادل التجاري وذلك بتجسيد مشاريع الشراكة والاستثمار التي تم الاتفاق عليها خلال الزيارات المكثفة لكبار المسؤولين في البلدين خلال السنوات الماضية.
وتندرج الزيارة التي سيقوم بها ولي العهد السعودي إلى الجزائر في إطار هذا المسعى الذي ينطلق من العلاقات المتميزة التي تربط البلدين والإرادة المشتركة لقيادتيهما في وتوسيع الشراكة الاقتصادية بينهما.
وينتظر أن تعطي هذه الزيارة زخما متجددا لمختلف الورشات الثنائية المنبثقة عن اجتماع الدورة ال13 للجنة المشتركة الجزائرية-السعودية المنعقدة بالرياض في أبريل الفارط والتي توجت بالتوقيع على ثلاث اتفاقيات للتعاون في مجالات الاستثمار والمطابقة والتقييس وكذا في مجال العلاقات الدولية.
وترغب العربية السعودية في إقامة شراكات استثمارية استراتيجية مع الجزائر بهدف دفع العلاقات الاقتصادية وترقيتها إلى مستوى العلاقات السياسية بين البلدين فيما تبدي الجزائر استعدادها للتعاون مع الرياض في جميع المجالات الاقتصادية لاسيما الصناعية منها والتي سجلت خلال السنوات تقدما معتبرا.
كما يسعى البلدان إلى إقامة شراكات في مجالات المحروقات والبتروكيمياء والفلاحة والصناعة واقتصاد المعرفة والسياحة وهي كلها قطاعات تدعم الحكومة الجزائرية الاستثمار فيها بتسهيلات متعددة.
وتعتبر السعودية من بين أهم الدول الممونة للجزائر حيث بلغت قيمة الواردات منها خلال الأشهر ال10 الأولى من السنة الجارية 571 مليون دولار بارتفاع قدر ب+77ر29 بالمائة مقارنة مع نفس الفترة من سنة 2017.
هذه أهم الملفات المطروحة للنقاش..
يُنتظر أن تكون زيارة ولي العهد السعودي فرصة للتباحث وتبادل وجهات النظر بشأن المسائل السياسية والاقتصادية العربية والدولية ذات الاهتمام المشترك وفي مقدمتها القضية الفلسطينية والأوضاع في بعض الدول الشقيقة إضافة إلى تطورات سوق النفط.
وقد شهدت أسعار النفط خلال الأيام الماضية انخفاضات ملحوظا في سوق غير واضحة التوجهات وتنتظر قرارات اجتماع منظمة البلدان المصدرة للبترول (أوبك) وشركائها المقرر نهاية هذا الأسبوع بفيينا لتقرير مستويات الانتاج المستقبلية والتي يتوقع الخبراء التوصل إلى خفضها لدعم الأسعار.
وفي هذا الصدد قال وزير الطاقة مصطفى قيطوني في تصريح له يوم الثلاثاء الماضي أن السعودية لم تغادر الاتفاق المبرم بين دول أوبك والمنتجين خارج المنظمة لخفض الإنتاج موضحا أن الرياض زادت في إنتاجها بكميات قليلة لمواجهة نقص العرض المنجر عن تراجع انتاج كل من فنزويلا وليبيا فقط وذلك لضمان توازن السوق حيث تعمل الجزائر حاليا على تقريب وجهات النظر ما بين الدول المنتجة للبترول الأعضاء في أوبك وغير الأعضاء.
ونفى السيد قيطوني بذات المناسبة أن تكون لزيارة ولي العهد السعودي إلى الجزائر أي خلفيات أو ضغوطات حول السوق النفطي العالمي مؤكدا أنها زيارة تدخل في إطار النشاط الديبلوماسي .
يذكر أن زيارة الأمير محمد بن سلمان تعد الثانية من نوعها لمسؤول سامي سعودي حيث قام وزير الداخلية السعودي الأمير عبد العزيز بن سعود بن نايف بن عبد العزيز آل سعود بزيارة رسمية إلى الجزائر شهر مارس الماضي دامت أربعة أيام أكد خلالها على أهمية تقوية العلاقات بين الجزائر والمملكة العربية السعودية والارتقاء بها إلى المستوى المأمول الذي تسعى للوصول إليه قيادتي البلدين مذكرا بأهمية الدور الذي تلعبه الجزائر على الصعيدين الجهوي والإقليمي.
للإشارة فإن الجزائر تعتبر المحطة الخامسة في الجولة العربية لولي العهد السعودي الأمير محمد بن سلمان والتي شملت حتى الآن الإمارات العربية المتحدة البحرين مصر وتونس.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.