جبهة البوليساريو تؤكد:    في الضفة الغربية        قال إن الإجراء سيحرك سوق المالية    لتفادي فوضى مراكز البريد    وسط مساعي لاحتواء الأزمة    اتفاق على توسيع العلاقات الثنائية في كل المجالات    بمبادرة الجمعیة العلمیة لطلاب الصیدلة    تحسبا للموسم الرياضي القادم    إلزام عودة التدريبات الجماعية شهر أوت    ترتيب هدافي البطولة الإنجليزية الثانية    بعد توقف وتيرة اشغالها لمدة 05 أشهر    في ظل تفشي وباء كورونا...والي البليدة يؤكد:    في انتظار اعتماده من طرف الجهات المختصة    لجنة لتقييم انعكاسات كورونا على الاقتصاد الوطني    هزة أرضية بقوة 3,2 درجات بالعاصمة    سكان قرية جواهر يرحبون بجراد    الانطلاق الفعلي للدروس في 4 أكتوبر المقبل    خلفا للمرحوم اللواء حسان علايمية    قال إنها تستغل الظرف الصعب لأغراض سياسية    براقي يبحث سبل التعاون مع الوكالة الوطنية للتعاون الدولي    رئيس الحكومة التونسي يقرر إجراء تعديل حكومي    قتيلان و128 جريحا في 24 ساعة    وزير الشؤون الخارجية في زيارة عمل إلى تونس    تدمير 3 مخابئ وقنبلة تقليدية بالمدية وبومرداس    آن الآوان لاستغلال الإمكانيات التي تزخر بها البلاد    الفريق شنقريحة يؤكد على المعايير الموضوعية لتولي المناصب بالجيش    على المواطنين أن يكونوا في مستوى مواجهة «كورونا»    690 مليون شخص مهددون بالموت جوعا في العالم    الرئيس قيس سعيد محتار بين قوة الغنوشي وبراغماتية الفخفاخ    الصدقة لا تقوم مقام الأضحية    تنصيب دويسي جيلالي رئيسا جديدا لأمن ولاية وهران    انتشار الأوساخ و تفشي الجريمة بأحياء المدينة الجديدة    مصابة بكورونا تضع مولودها في ظروف جيدة    « محمد خدة» حفزني لتقديم بصمتي الفنية عالمية    مكتبة سيدي الشحمي تستفيد من 475 كتاب جديد    المؤسسات المصغرة تُطالب بتسهيلات لمواجهة تداعيات كورونا    ولا مترشح لرئاسة الشركة يلقى الإجماع    اتحادية ألعاب القوى ترد على العداء بورعدة    19 ألف مريض يبحثون عن العلاج خارج مستغانم    «الطاقم الطبي مرهق بسبب مشقة العمل وطول الأزمة»    تخصيص الجناح 14 ل «كوفيد» ومؤسسات الصحة الجوارية لتخفيف الضغط    هزة أرضية بشدة 3.2 تهز الجزائر العاصمة    هل سيتم إلغاء بطولة كرة القدم لهذا الموسم؟    أكتب من منطلق الإنسانية والتنوّع    وزارة البريد تعلن عن تمديد آجال استقبال المشاركات في مسابقة أفضل تصميم طابع بريدي    دفع رواتب 6 أشهر متأخرة للاعبين    الحجر المنزلي رفع معدلات العنف العائلي    "ليس من مهام الطبيب توفير مستلزمات العلاج"    شاهد على همجية المستعمر    حكاية عشق مع المسرح    6 تحقيقات في الوسط المهني ببومرداس    المخرج زوبير زيان يحضر لفيلم عن الشهيد أمحمد بن علال    بوسعادة: وفاة الإمام والعالم الشيخ عمر حديبي بعد وعكة صحية    استمرار تلقى المشاركات بجائزة "ابن خلدون.. سنجور" في الألكسو    الأخوة في الله تجمع القلوب    وجوب تحمُّل المسؤولية    عواقب العاق وقاطع الرّحم    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





مصطلح صفقة القرن هل هو من اختراع الإعلام العربي؟
نشر في أخبار اليوم يوم 27 - 06 - 2019


بقلم: علي سعادة
بعد أكثر من عامين على إطلاق المصطلح الإدارة الأمريكية تنفي علمها بمصطلح صفقة القرن وفي تصريح لوكالة فرانس برس نأى مبعوث ترامب إلى الشرق الأوسط جيسون غرينبلات بنفسه عن عبارة صفقة القرن وقال غرينبلات أحد مهندسي مؤتمر المنامة: ليست تسمية نود استخدامها. استُخدمت بطريقة تحقيرية في بعض وسائل الإعلام وغيرها .
وبحسب فرانس برس فإن أول من استخدم مصطلح صفقة القرن كان عبد الفتاح السيسي عام 2017 في اعقاب اجتماع مع الرئيس الأمريكي دونالد ترامب كما ورد في الترجمة العربية لكن ما وصل إلى ترامب بعد ترجمته إلى الإنجليزية لم يذكر فيه صفقة القرن . وإنما تحدثت الترجمة عن إيجاد حل لمشكلة القرن بدون ذكر كلمة صفقة .
وعاد السيسي فيما بعد ونفى علمه بتفاصيل تلك القضية قائلا: صفقة القرن طرح أطلقته وسائل الإعلام وربما هناك شيء يجري اختباره.. وليس عندنا معلومات عن صفقة القرن.. وندعم كل ما يرتضيه الفلسطينيون لأنفسهم .
وبحسب بعض وسائل الإعلام فإن إطلاق التسمية كان بمبادرة من رئيس وزراء الكيان الصهيوني بنيامين نتنياهو لمنح أهمية كبيرة على هذه الصفقة واعتبارها الانجاز السياسي الأعظم للولايات المتحدة الأمريكية في الشرق الأوسط في عهد ترامب وبموافقة عربية ضمنية.
وتزعم أ.ف.ب أن ترامب استخدم تعبير إنها الصفقة الأهم مضيفا: بصفتي صانع صفقات أود أن أنجز الصفقة التي لا يمكن إنجازها والقيام بذلك من أجل الإنسانيّة . ولم يرد على لسانه تعبير صفقة القرن .
وبعد ذلك ظهر مصطلح صفقة القرن في وسائل الإعلام العربية وعلى الإنترنت وبدأ بالانتشار.
ويقال بأن ترامب لم يسمع مصطلح صفقة القرن إلا في أواخر عام 2017 وأعرب العديد من المسؤولين في واشنطن عن دهشتهم وحذرهم حيال نسب التعبير لترامب وانتشاره بهذا الشكل ردا على أسئلة فرانس برس .
ويبدو أن الصحافة الناطقة باللغات الأجنبية بدأت تنسب المصطلح ل ترامب تأثرا بما يترجم عن العربية. ومن بينها صحيفة وول ستريت جورنال ووكالة الأنباء رويترز وصحيفة نيويورك تايمز .
وبحسب فرانس برس فهي لم تعثر على أي تصريحات سواء لترامب أم لأي من كبار مسؤوليه يستخدمون فيه عبارة صفقة القرن بشكل علني.
وزعمت صحيفة إنديا تايمز أن ترامب لم يقل مطلقا إن صفقته للسلام بين إسرائيل وفلسطين هي صفقة القرن وإن المصطلح ظهر إعلاميا في مناسبة أخرى.
وتقول وسائل إعلام إن من الشائع إعلاميا أن يقال مصطلح صفقة القرن إلا أن ترامب لم يطلق على خطته للسلام هذا الاسم ولكن المصطلح بات يعبر بشكل واسع عن سياسة الرئيس الأمريكي حول الصراع الفلسطيني الإسرائيلي.
هل يكون مصطلح صفقة القرن نتاج الإعلام العربي؟ لكن كيف أصبح هذا المصطلح شائعا إلى هذه الدرجة دون أن يلفت انتباه الإدارة الأمريكية إلا أخيرا؟ هل عرفت واشنطن بالمصطلح وتعمدت تجاهله دون نفي أو تأكيد وتركه يشيع بين الناس وسط توقعات متضاربة بتفاصيل صفقة القرن التي لم يعلن الأمريكان عنها بشكل رسمي بعد؟
ربما لن نجد إجابة واضحة على السؤال نظرا لأن العالم اعتاد على التصريحات المتناقضة والتي تطلقها الإدارة الأمريكية لكنها لا تلبث بالتنكر لها.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.