تمديد آجال إيداع استمارات اكتتاب التوقيعات الفردية وقوائم المترشحين ب45 يوما قبل تاريخ الاقتراع    واجعوط: نسبة التسرب المدرسي بلغت 2 بالمائة في الطور المتوسط و0.11 في الطور الابتدائي    دعم الشباب الراغبين في العمل كمُؤثرين لإنشاء مؤسسات مصغرة    وفاة شخصين وإصابة 126 آخرين بجروح في حوادث المرور خلال ال24 ساعة الأخيرة    هولندا: إصابة 7 أشخاص في حادث طعن بمركز طالبي اللجوء    رئيس الجمهورية يوقع أمرا بتمديد آجال إيداع الترشيحات للانتخابات التشريعية بخمسة أيام    قالمة: توقيف مروّج الأقراص المهلوسة وحجز 959 قرص    بن دودة تستقبل سفير الاتحاد الأوربي بالجزائر    وزيرة الثقافة تنعي وفاة المناضلة والمجاهدة 0ني ستينر    بسبب ارتفاع الإصابات بكورونا.. اكتظاظ بمصالح الاستعجالات    إسترجاع عقارات من الهيئات العمومية ومنحها للمستثمرين الجادين    حمداني: هناك أيادي وراء المضاربة في السوق خلال شهر رمضان    كأس الكونفدرالية : شبيبة القبائل في الدور الربع نهائي و وفاق سطيف ينتظر معجزة    عودة طارق عرامة الى شباب قسنطينة    اليوم العالمي للكتاب: موظفو الأمن الوطني يساهمون في إنجاز 20 مؤلف علمي وأدبي    باحثون في علم الآثار يعاينون الفسيفساء المكتشفة بجيجل    حكار يزور مشاريع صناعية تابعة للمديرية الجهوية لحاسي مسعود وحوض الحمراء    كورونا : معهد باستور يؤكد وجود 166 حالة جديدة مؤكدة من السلالات المتحورة البريطانية والنيجيرية بالجزائر    بيريز يتحدى الاتحاد الأوروبي مجددا    قرار استثنائي لتوظيف خريجي المدارس العليا للأساتذة    وفاة المجاهدة آني ستاينر    مهياوي: لم نسجل أي حالة وفاة بالجزائر بسبب اللقاح المضاد لفيروس كورونا    البويرة: إصابة 4 أشخاص في حادثي مرور    هل يمكن تأخير صلاة المغرب إلى ما بعد الفراغ من الإفطار في رمضان؟    جزائرية أرعبت المستعمر.. فأعدمتها فرنسا رميا من الطائرة    فتح تحقيق حول اضراب الأساتذة بوهران وانهاء مهام رؤساء مصالح    عبيد: "محرز أفضل من صلاح"    الأوضاع في تشاد.. مجلس السلم والأمن بالاتحاد الإفريقي يعقد جلسة اليوم الخميس    محكمة سيدي أمحمد: 3 سنوات حبسا و50 الف دج غرامة في حق الجامعي جاب الخير    عودة طوعية ل104 مهاجر مالي بالجزائر نحو ديارهم    إدارة العميد تستنجد بنغيز !    أسعار النفط في منحى تنازلي    الصحراء الغربية: تقاعس مجلس الأمن يترك الباب مفتوحا أمام تصعيد الحرب الجارية    أحدث أخبار فيروس كورونا حول العالم    وزارة المجاهدين.. مناقشة برنامج الاحتفال باليوم الوطني للذاكرة ومجازر 8 ماي 1945    تسليم 727 مركبة مرسيدس متعددة المهام    عمارة يتسلّم المهام من زطشي ويباشر عمله على رأس «الفاف»    إعانات ب28 مليار سنتيم ل 28 ألف عائلة    هل هي بداية إنصاف المواطنين السود في الولايات المتحدة؟    استلام توسعة ميناء وهران منتصف جوان المقبل    "أمنيستي" ترحب ب"الانخفاض الكبير" في أحكام الإعدام بالجزائر    26 مطعما معتمدا يقدم 2854 وجبة لعابري السبيل    شراكات متبادلة المنفعة    تفعيل مجلس الأعمال الجزائري-الإيراني    11 سؤالا لأعضاء الحكومة    خطوة هامة لتحرير سوق الفن    نداء استغاثة لمعلم تاريخي عريق    الدراما الجزائرية تنتعش .. !!    المغاوير.. كفاءة ومعايير    «رَبِّ اجْعَلْنِي مُقِيمَ الصَّلاَةِ»    بطون الطوى    القبض على لصّين في حالة تلبّس    إدارة فاشلة , شركة مفلسة ولاعبون تائهون    الإضراب يضرب استقرار أندية الغرب    ملكة الاستعراض «شريهان» تعود في رمضان    رفع تقرير وبائي لوالي الولاية لتشديد التدابير الوقائية    هل يجوز الاغتسال بالماء عدّة مرات في اليوم للشعور بالانتعاش في أيام الصيام؟    يقول الله عز وجل :{ اهْدِنَا الصِّرَاطَ الْمُسْتَقِيمَ }    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





الرئيس التونسي يكلف هشام المشيشي بتشكيل الحكومة
نشر في أخبار اليوم يوم 26 - 07 - 2020

كلّف الرئيس التونسي قيس سعيّد وزير الداخلية في حكومة تصريف الأعمال هشام المشيشي بتشكيل حكومة جديدة إثر استقالة رئيس الحكومة إلياس الفخفاخ بسبب شبهات تضارب مصالح.
ويُعتبر تكليف المشيشي مفاجئا للأحزاب والكتل البرلمانية لأنه لم يكن على قائمة ترشيحاتها التي قدّمتها للرئاسة التونسية.
وكان سعيد قد تلقى على مدار الأسبوع الماضي مقترحات الكتل البرلمانية التي ضمت مرشحين عدة لتولي منصب رئيس الحكومة من بينهم شخصيات حزبية واقتصادية إضافة إلى وزراء في الحكومة الحالية.
ولا يفرض الدستور التونسي على رئيس الجمهورية التقيد بترشيحات الأحزاب والكتل البرلمانية بعد استشارتها غير أن التحدي الذي سيواجه المشيشي سيتمثل في حصوله على تزكية أغلبية البرلمان لفريقه الحكومي.
وقال سعيد خلال تكليف المشيشي إن الوقت حان لمراجعة الشرعية في البلاد في إشارة إلى النظام السياسي القائم.
وأضاف في إشارة إلى أن اختياره مختلف عن مقترحات الأحزاب الرئيسية نحترم الشرعية لكن آن الأوان لمراجعتها حتى تكون بدورها تعبيرا صادقا وكاملا عن إرادة الأغلبية .
ويقصد الرئيس ضمنا نسبة انتخابه التي فاقت 70 في انتخابات الرئاسة 2019 وبعدد أصوات فاق أصوات الأحزاب مجتمعة في الانتخابات التشريعية للعام نفسه.
ومن بين المقترحات التي ناقشها سعيد في حملته الانتخابية مراجعة النظام السياسي من أجل الذهاب إلى نظام رئاسي لتعزيز صلاحيات الرئيس والحد من تشتت السلطات بين البرلمان والحكومة والرئاسة.
*مفاجأة للأحزاب
وقالت المصادر إن التعيين مثل مفاجأة للأحزاب والكتل السياسية وهذا قد يخلق صعوبة في تشكيل الحكومة المقبلة خاصة أن رئيس الوزراء المكلف لم يكن شخصية اقتصادية كما دعت جميع الأحزاب السياسية.
ووفقا للمصادر ذاتها فإن المشيشي مستقل وهو من الدائرة المقربة من الرئيس حيث عمل سابقا مستشارا قانونيا للرئيس قيس سعيد قبل تعيينه وزيرا للداخلية في حكومة الفخفاخ.
وأمام المشيشي شهر لتشكيل حكومة يمكنها ضمان تحقيق أغلبية في البرلمان وإلا فإن الرئيس سيحل البرلمان ويدعو لانتخابات جديدة.
ويتزامن موعد التكليف مع العيد الوطني للجمهورية التونسية والذكرى السنوية الأولى لوفاة الرئيس السابق الباجي قايد السبسي.
وفجرت استقالة إلياس الفخفاخ هذا الشهر أزمة سياسية في البلاد وسط توتر وصل مداه إلى البرلمان حيث تسعى بعض الأحزاب لسحب الثقة من رئيس البرلمان راشد الغنوشي زعيم حزب النهضة الاسلامي. ويعقد المجلس جلسة سحب الثقة يوم الخميس المقبل.
في المقابل دعت حركة النهضة التونسية مكونات الساحة السياسية كافة إلى التهدئة والحوار ودعم مقومات الوحدة الوطنية وتجنب التحريض والإقصاء.
وعبرت الحركة في بيان عن ثقتها في حسن اختيار رئيس الجمهورية قيس سعيد الشخصية الأقدر لتشكيل الحكومة المقبلة.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.