خلال أسبوع: إحباط محاولات إغراق الجزائر ب 400 كلغ من الكيف المغربي    صناعة صيدلانية: بن باحمد و سفير اثيوبيا يؤكدان على ضرورة إنشاء أقطاب صناعية مشتركة    وزارة الفلاحة تذكر منتجي الحبوب بإلزامية تسليم محصولهم إلى التعاونيات    تصريحات الريسوني ضد الجزائر: سقطة خطيرة وغريبة تثير الاستنكار والسخرية    إرسال مساعدات إنسانية إلى السنيغال عقب الفيضانات التي اجتاحت عدة مناطق بها    الفاف تُوقف المفاوضات مع الإتحاد البرازيلي    ألعاب التضامن الإسلامي 2022: ميدالية برونزية للمنتخب الوطني النسوي للجيدو    الحماية المدنية: تسجيل 26 بؤرة حريق عبر 9 ولايات    وفاة 116 شخصا غرقا وإنقاذ أزيد من 42 ألف آخرين خلال شهرين    بوسليماني: الانتهاء من توطين كل القنوات الخاصة في غضون شهر فيفري المقبل    كورونا: 112 إصابة جديدة مع عدم تسجيل أي وفاة    مؤتمر الصومام (بجاية) : لحظة حاسمة على طريق النصر    وزيرة الثقافة تدعو مؤسسات تحت الوصاية بضرورة مرافقة أصحاب المشاريع    الشابة جميلة نجمة حفل افتتاح المهرجان الوطني للموسيقى الحالية بقالمة    الخضر سابع أعلى منتخب قيمة مالية في أفريقيا    الحكومة تؤكد امتلاكها ل"أدلة موثوقة": مالي تتهم باريس بتسليح بعض الجماعات وتدعو مجلس الأمن لاجتماع طارئ    فرقة ال "BRI" تكشف ورشة سرية لصنع البارود بباتنة    سوق رحمة لبيع المستلزمات المدرسية طيلة شهر بباتنة    سكيكدة: انقلاب حافلة و اصابة 17شخصا    وساطة أميركية بين "النواب" و"الدولة" الليبيين    رابطة الأبطال الإفريقية -(2022-2023 (الأدوار التمهيدية): شباب بلوزداد يختار ملعب 8 ماي 45 لاستقبال منافسيه    شرط وحيد مازال يفصل اسلام سليماني عن بريست    انطلاق احتفالية خاصة لبيت الشعر الجزائري بمناسبة اليوم الوطني للشعر    وفاة عميد الفنانين التشكيليين الجزائريين بشير يلس    لا للسب والكلام البذيء في شوارعنا    السباب من شيم الفاسقين    وزارة التربية .. هذا هو تاريخ استئناف العمل للموظفين والأساتذة    إيتو يعتذر من الجزائريين    وزير الصيد البحري من تيزي وزو: إزالة حطام السفن بالموانئ بلغت نسبة 80 بالمائة    فيما تم فتح بعض المعارض لبيعه: التعاقد مع 50 مكتبة خاصة لبيع الكتاب المدرسي بالوادي    الفريق أول شنقريحة في الندوة العاشرة للأمن الدولي: يجب التركيز على الأمن الإنساني والتكفل بالأسباب العميقة للأزمات    "الفصيلة المحمولة جوا 2022" : انطلاق المرحلة الأولى من الألعاب العسكرية الدولية بالمدية    أولاد يحيى خدروش: البلدية تحذر من استغلال المياه العمومية لأغراض تجارية    قبلة أولى للزوار من داخل وخارج قسنطينة: مرافق ومراكز تحول علي منجلي إلى مدينة للترفيه والتسوق    حريق مركب تكرير البترول بسكيكدة: وفاة مصاب و سوناطراك تنصب لجنة تحقيق    كأس إفريقيا - 2023 أقل من 23 سنة: المنتخب الوطني يتعرّف على منافسيه غدا    أوروبا تدرس الرد الإيراني على مقترحها    تكريم الأستاذ الجزائري في رياضة الكاراتي مولود لطرش    إدراج الإنجليزية في الطور الابتدائي.. مكسب للمنظومة التربوية    من الأميّة إلى كتابة الشعر والمسرح    مكتتبون بحصة 365 سكن عدل يرفضون موقع انجاز سكناتهم    اجتماع لإعادة التنظيم الهيكلي لمعاهد ومراكز البحث العلمي    بوتين: الغرب يفتعل الأزمات للحفاظ على هيمنته    إبراز المسيرة المميزة للشيخ محبوب باتي    3 قتلى في حادثي دهس على السكة الحديدية    تعاون جزائري– تركي في مجال الطاقات المتجددة    8 اتفاقيات في لتطوير البذور    جزائري ضمن الفريق الاستشاري لمنظمة الصحة العالمية    سياسيون يدعون إلى إيجاد حل للقضية الصحراوية    "فرسان الحبّ" تفتتح الدورة ال16    استئناف الاتصالات مع كتل وأعضاء مجلس الأمن    توجيه الاستثمار الفلاحي نحو الصناعات التحويلية    الزواج يبنى على أهداف سامية    كورونا: 112 إصابة جديدة مع عدم تسجيل أي وفاة    الصحة العالمية تطالب باقتراح أسماء جديدة لمرض جذري القردة    تعيين عصام حشيد عضوا في الفريق التقني لمنظمة الصحة العالمية في السلامة البيولوجية    وقفات من الهجرة النبوية    الإسلام يحذر من خطاب التيئيس    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



الشارع اللبناني ينفجر
نشر في أخبار اليوم يوم 09 - 08 - 2020


احتجاجات دامية واقتحام للوزارات
**
تحول وسط العاصمة اللبنانية بيروت إلى ساحة مواجهات بين قوى الأمن ومتظاهرين ناقمين على السلطة السياسية في البلاد ومطالبين برحيلها في حين قال رئيس الحكومة حسان دياب إنه سيقترح إجراء انتخابات نيابية مبكرة.
ق.د/وكالات
أدت المواجهات في ساحة الشهداء وفي محيط البرلمان إلى إصابة العشرات ومقتل أحد عناصر قوى الأمن كما اقتحم المحتجون عددا من المقار الحكومية من بينها وزارات الخارجية والاقتصاد والطاقة والبيئة وكذلك مبنى جمعية المصارف اللبنانية.
وقال متحدث باسم الشرطة لرويترز إن شرطيا لبنانيا لقي حتفه خلال اشتباكات مع المتظاهرين في وسط بيروت.
وأبلغ مسؤولون في الصليب الأحمر اللبناني وسائل إعلام محلية بأن أكثر من 110 أشخاص أصيبوا خلال المظاهرات احتجاجا على الانفجار الضخم الذي وقع يوم الثلاثاء الماضي ونقل 32 شخصا إلى المستشفى.
وأعلن الأمن الداخلي اللبناني توقيف 5 أشخاص خلال ما وصفها بمكافحة أعمال الشغب في وسط بيروت.
*استعادة مقر الخارجية
وقالت المصادر إن الجيش اللبناني اقتحم مبنى وزارة الخارجية في بيروت وأخرج المتظاهرين منه بعد ساعات من وقوعه بقبضتهم.
وكان المحتجون ومعظمهم من العسكريين المتقاعدين ومجموعات من الحراك الشعبي قد سيطروا على مبنى وزارة الخارجية بشكل كامل بما في ذلك مكتب الوزير من دون أي مواجهة.
*انتخابات نيابية مبكرة
وبينما تتواصل المظاهرات والمواجهات في الشارع قال رئيس الحكومة اللبنانية حسان دياب إنه مستعد لتحمل المسؤولية لمدة شهرين إلى حين اتفاق الأطراف السياسية على حل للأزمة الراهنة.
ووعد دياب في خطاب له قبل قليل بأنه سيقترح اليوم الاثنين على مجلس الوزراء إجراء انتخابات نيابية مبكرة للخروج من الأزمة السياسية الحالية.
وقال بواقعية لا يمكن الخروج من أزمة البلد البنيوية إلا بإجراء انتخابات نيابية مبكرة لإنتاج طبقة سياسية جديدة ومجلس نيابي جديد مؤكدا أنه لا يتحمل المسؤولية عن الأزمات السياسية والاقتصادية العميقة التي يمر بها لبنان.
وأضاف دياب أن اللبنانيين لن يرحموا من يقف في وجه إصلاح البلد على حد وصفه.
وأكد أن لبنان يعيش كارثة كبرى وهو بحاجة للدعم ونشكر كل من قدم المساعدة وأن إجراءات القضاء تعطي إشارة عن مصداقية التحقيق .
وشدد على أن كل المسؤولين عن كارثة مرفأ بيروت يجب أن يخضعوا للتحقيق وتعهد بأن كارثة انفجار المرفأ لن تمر دون محاسبة المسؤولين عنها.
*اقتحام مقار حكومية
وفي تطور آخر اقتحم عدد من المحتجين اللبنانيين مبنيي وزارتي الاقتصاد والبيئة وقد عمد المحتجون إلى رمي الأوراق والمستندات من الطوابق العليا في الوزارتين في حين شهد مبنى جمعية المصارف عمليات تكسير وحرق.
كما اقتحم متظاهرون غاضبون أيضا مقر جمعية المصارف في وسط بيروت وأضرموا النيران في الطابق الأرضي منه قبل أن يتدخل الجيش اللبناني لصدهم.
وذكرت المصادر أن عناصر الجيش دخلوا من باب خلفي وبادروا إلى إخماد النيران ودفع المتظاهرين إلى الخارج الذين كانوا يرددون هتاف يسقط يسقط حكم المصرف .
*واشنطن تعلق
من جهة أخرى قالت السفارة الأمريكية في بيروت إنها تدعم حق الشعب اللبناني في التظاهر السلمي وتدعو الجميع للابتعاد عن العنف.
وأشارت في تغريدة إلى أن الشعب اللبناني عانى كثيرا ويستحق أن يكون لديه قادة يستمعون إليه ويستجيبون لمطالبه بالشفافية والمحاسبة.
وأضافت السفارة على تويتر أن الشعب اللبناني يستحق زعماء يستمعون له ويغيرون نهجهم للاستجابة للمطالب الشعبية بالشفافية والمحاسبة وأنها تدعم حق المتظاهرين اللبنانيين في الاحتجاج السلمي وتحث الجميع على تجنب العنف.
* يوم الحساب
وكان آلاف المتظاهرين توافدوا إلى وسط العاصمة اللبنانية تحت شعار يوم الحساب مطالبين بمعاقبة المسؤولين عن التفجير الضخم في مرفأ بيروت الذي حوّل عاصمتهم إلى ساحة خراب.
وتوافد المتظاهرون تباعا إلى وسط بيروت قادمين من مناطق عدة وسط إجراءات أمنية مشددة.
وانطلقت مسيرة حاشدة من شارع مار مخايل المتضرر بشدة إلى وسط بيروت ورفع المشاركون في المسيرة لافتة كبيرة ضمت أسماء قتلى الانفجار.
وسرعان ما سجلت مواجهات بين القوى الأمنية ومحتجين في طريق مؤد إلى مدخل البرلمان وأطلق الشبان الحجارة على عناصر الأمن الذين ردوا بإطلاق القنابل المدمعة في محاولة لتفريقهم.
وندد المتظاهرون بما وصفوهما بالإهمال والفساد في مؤسسات الدولة مطالبين باستقالة الحكومة.
وردد المتظاهرون شعارات عدة بينها الشعب يريد إسقاط النظام و انتقام انتقام حتى يسقط النظام و بالروح بالدم نفديك يا بيروت كما رفعت في مواقع عدة في وسط بيروت مشانق رمزية وذلك دلالة على الرغبة في الاقتصاص من المسؤولين عن التفجير.
وحاول المتظاهرون اختراق الحواجز والوصول إلى مبنى البرلمان في بيروت مع تصاعد غضبهم على طريقة تعامل الحكومة مع الانفجار المدمر.
*جنبلاط: لبنان لا يمكن أن يستمر إلا بالاحتضان العربي
وفي الاثناء أعلنت مفوضية الإعلام في الحزب التقدمي الإشتراكي اللبناني في بيان أن رئيس الحزب وليد جنبلاط تلقى اتصالا هاتفيا من الأمين العام لجامعة الدول العربية أحمد أبو الغيط الذي زار لبنان أكد فيه استعداد الجامعة العربية لتقديم كل أنواع المساعدة الممكنة لدعم لبنان وشعبه في هذه الظروف الصعبة حسبما أفادت الوكالة الوطنية للإعلام.
وشكر جنبلاط جهد أبو الغيط والاحتضان العربي الذي تمثله الجامعة العربية وسائر الدول العربية التي سارعت إلى الوقوف إلى جانب لبنان الذي لا يمكن أن يستمر إلا بهذا الدعم والاحتضان العربي التاريخي .


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.