وزارة الصناعة.. لقاء حول ترشيد استهلاك الطاقة والفعالية الطاقوية في القطاع    الحركة النيجيرية من أجل تحرير الصحراء الغربية تدين قرار الحزب الحاكم في فرنسا فتح فرع له بالداخلة المحتلة    أمطار رعدية تتعدى 50 ملم على هذه الولايات    الجزائر تدين اغتيال رجل الإجماع بمالي سيدي ابراهيم ولد سيداتي    قرار جديد لاحتواء غضب عمال البريد    الامن الوطني: وفاة 17 شخصا واصابة 509 اخرين بسبب حوادث المرور خلال أسبوع    استقرار في أسعار النفط    برنامج لرقمنة القطاع الفلاحي خلال الخماسي الجاري    تمديد تدابير الحجر الجزئي بتسع ولايات إبتداء من يوم غد الجمعة    إلتفاتة إنسانية في مستهلّ الموسم الثالث ل"عاشور العاشر"    تسهيلات في نشاط وكلاء المركبات الجديدة لتشجيع المنافسة    الإنجليز يعترفون بقوة "محرز" !    سلطة الانتخابات تكشف عن شعارات تشريعيات 12 جوان    تمديد تدابير الحجر الصحي الجزئي ل 15 يوما    وزير المالية يتباحث مع مسؤولي قسم المالية العامة بصندوق النقد الدولي    الجيش الصحراوي ينفذ هجمات جديدة مركزة ضد مواقع الاحتلال المغربي    فيسبوك تخطّط لاتخاذ قرار جديد بشأن علامات الإعجاب والتفاعل    حجز كمية كبيرة من السموم في البليدة    الملكة إليزابيث تستأنف مهامها    قوارب الموت .. هل تتوقف في رمضان؟    رمضان.. وتعليم الإحساس بالزمان    فنون القتالية: جمال تعزيبت المترشح الوحيد للرئاسة    الأعراض الجانبية للقاحات الثلاثة ضد كورونا المستعملة في الجزائر ضئيلة وغير خطيرة    تدمير 15 مخبأ للجماعات الإرهابية و توقيف 6 عناصر دعم    تعيين أحمد راشدي مستشارا لدى رئيس الجمهورية مكلف بالثقافة والسمعي البصري    وعود التخفيض في مهبّ الجشع    مصادرة 1907 قرصا مهلوسا داخل 404 «باشي»    استعراض العلاقات الثنائية وسبل تعزيزها    التلقيح لفائدة المواطنين اليوم    تسويق «سبوتنيك» بداية سبتمبر    مساعدة الرابطات مرهون بتقسيم جغرافي جديد    انتخابات "الفاف" ستمر عاديا ونحرص على تطبيق القانون    كينيا تنفي ادعاء المغرب بشأن موقفها من الصحراء الغربية    تصاعد التوتر من حول النووي الإيراني    هزة ارتدادية بشدة بقوة 3,2 درجات    لا مكان ل"البيركولاج"!    الجزائر ستصبح أكبر ممون لأوروبا بغاز الهيدروجين    شرف الدين عمارة رئيس جديد؟    51 حالة جديدة من السلالة البريطانية والنيجيرية في الجزائر    أداء محترف لمضمون هزيل    محمد حلمي غيض من فيض    جمعية "نور" تتضامن مع العائلات الفقيرة بمناطق الظل    جريمة ضدّ الإنسانية.. ولا تنازل    بكلّ وضوح وجرأة    دعم العامل البشري    26 كلغ مخدرات بحوزة رعية أجنبية    ندوات فكرية و مدائح دينية احياء لشهر الفضيل    لجان تفتيش بموانىء مستغانم    «التاجر الصدوق»    نعماني و بن عمر جاهزان للقاء «البرايجية»    لقاء متأخر ضد جياسكا يوم 25 أفريل    عام حبس نافذ للصوص الثلاثة    الأزمة المالية تشد الخناق على اللاعبين في رمضان    «عصبان في رمضان» عمل تلفزيوني فكاهي في اللمسات الأخيرة قبل التصوير    القرآن الكريم مصدر تاريخي    تنمية المهارات القيادية والعمل الجماعي    لوكوك يتهم الحكومة الفرنسية بأنها وراء فتح مكتب لحزب "الجمهورية الى الأمام" في الداخلة المحتلة    في استقبال رمضان شهر القرآن    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





بومنجل عُذب وقُتل على يد الجيش الفرنسي
نشر في أخبار اليوم يوم 03 - 03 - 2021

نفى انتحار الشهيد الجزائري.. ماكرون يعترف:
بومنجل عُذب وقُتل على يد الجيش الفرنسي
سفارة فرنسا تنفي مشاركة الجيش الجزائري في عملية عسكرية في الساحل
اعترف الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون باسم فرنسا أن المحامي والقيادي في الحركة الوطنية الجزائرية علي بومنجل قد تعرّض للتعذيب والقتل على أيدي الجيش الفرنسي خلال حرب التحرير الوطنية حسب ما أعلنت عنه الثلاثاء الرئاسة الفرنسية.
وأشارت الرئاسة الفرنسية في بيانها إلى أن رئيس الجمهورية قد استقبل في قصر الاليزيه أربع أحفاد لعلي بومنجل ليقول لهم باسم فرنسا ما تمنت مليكة بومنجل (أرملة) سماعه: علي بومنجل لم ينتحر؟ فقد عُذب وقُتل .
وجاء اعتراف فرنسا بقتل علي بومنجل طبقا لتوصيات المؤرخ بنيامين ستورا في تقريره حول الذاكرة وحرب التحرير الوطنية.
وحسب بيان الإليزيه فإن بادرة الاعتراف هذه (...) ليست فعلا منعزلا .
وأعرب الرئيس الفرنسي لأحفاد الشهيد علي بومنجل عن إرادته في مواصلة العمل الذي شرع فيه منذ عديد السنوات لجمع الشهادات وتشجيع عمل المؤرخين من خلال فتح الأرشيف (...) .
ووعد ماكرون في البيان بقوله إن هذا العمل سيتوسع ويتعمق خلال الأشهر المقبلة حتى نتمكن من المضي قدما نحو التهدئة والمصالحة .
واعتبر في هذا الصدد أن النظر إلى التاريخ بشكل مباشر والاعتراف بحقيقة الوقائع لن يسمحا بغلق الجراح المفتوحة دائما لكنهما سيساعدان على تمهيد الطريق للمستقبل .
واعترف الاليزيه في بيانه بأن علي بومنجل قد أوقفه الجيش الفرنسي خلال معركة الجزائر وأخفاه ثم عذبه وقتله في 23 مارس 1957 مؤكدا أن بول أوساريس قد اعترف انه أمر أحد مرؤوسيه بقتله وإخفاء الجريمة على أنها انتحار .
وترك الشهيد علي بومنجل المنحدر من آث يني بولاية تيزي وزو خلفه زوجته مليكة وأربع أبناء وهم نذير وسامي وفريد ودليلة.
كما برز علي بومنجل المولود في 23 مايو 1919 بغليزان كطالب متفوق والتحق دون عناء بمقاعد الدراسة بكلية القانون بالجزائر العاصمة.
ثم دخل عالم السياسة بثقافة واسعة وسخية وانسانية ليناهض الظلم الذي مارسه النظام الاستعماري ويكافح من أجل استقلال الجزائر.
وفي سياق آخر نفت السفارة الفرنسية بالجزائر المعلومات المغلوطة عبر مواقع التواصل الاجتماعي التي نسبت تصريحات للرئيس الفرنسي خلال ندوة قادة الدول العضوة في مجموعة الخمس حول مشاركة الجيش الجزائري في عملية عسكرية في الساحل وهو ما يعزز تصريحات الرئيس تبون الذي أكد أن أبناء الجزائر لن يقاتلوا سوى من أجل الجزائر..


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.